ليس أفضل مني - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         بين التطير والتفاؤل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          فضيلة الصدق وأهميته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          بداية العام الجديد وما يجب تجاهه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الانتماء إلى الأوطان في ظل الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          عظَم الجزاء مع عظم البلاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التحلي بالذهب والفضة بين الرجل والمرأة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          توكل الأرزاق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أعباء الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الحديث المضطرب وشروطه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          قواعد ومنطلقات في مواجهة الشبهات حول السنة النبوية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصور والغرائب والقصص > ملتقى القصة والعبرة

ملتقى القصة والعبرة قصص واقعية هادفة ومؤثرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-10-2020, 08:37 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,136
الدولة : Egypt
افتراضي ليس أفضل مني

ليس أفضل مني


إيمان أحمد شراب








يد تمد ورقة نقدية، وأخرى تقابلها تمد نفس قيمة الورقة! لعلها صورة ترمز إلى الصدقة؟ لكن لماذا تتقابل اليدان؟ هل في الموضوع تبادل منفعة؟

اسم صورتي يا صديقتي «ليس أفضل مني»، وسأحكيها لك... في ذلك اليوم القريب وضعتْ أخت لنا مولوداً، واتفقتُ مع أخريات لنقوم بزيارتها للمباركة.. كلنا فعلنا عدا واحدة، لماذا يا ترى؟



لا أدري!

لم تذهب لأن صديقتنا الوالدة لم تهنئها عندما وضعت هي مولودتها، وفلسفتها: هي ليست أفضل مني، واحدة بواحدة!



استوقفني ذلك، وأخذت بعده ألتفت للواحدة بواحدة هذه، وفاجأني وجوده بكثرة.



تخيلي أن فلانة من الناس، لبت دعوة قريبتها وحضرت زفاف ابنتها، لكنها أقسمت قبل أن تذهب ألا تتحرك للمساعدة في استقبال أو ضيافة أو غيره، تماماً كما فعلت القريبة في حفل زفاف ابنة الأولى، وليس أحد أفضل من أحد!



تسألين: هل اتصلتِ تستفسرين عن ابن جارتنا المريض؟ فتقول: هي لم تسأل عندما مرض زوجي!

وأخرى تسألينها: ما كانت هديتك لقريبتنا في تخرجها؟ فتقول: نفس مستوى هديتها التي قدمتها عندما سكنتُ منزلي الجديد، وبنفس السعر.



هل تصدقين أنه حتى العزاء، صار بالمقابل: عزّتني أعزّيها، لم تفعل لن أفعل! و"ليس أحد أحسن من أحد"!



ومنهم من يستخف بالفقير فيقدمون له هدية متواضعة، والغني يحتارون ماذا يحضرون وماذا يشترون وهل سترضيه أم لا.



وقد يتحول الأمر أحياناً إلى واجب دون تناسق ولا إحساس! فقد روت إحداهن: «وضعتُ مولوداً ذكراً، وجاءت جارتي تهنئ وتبارك، فماذا قدمتْ؟ كسوة لطفلة أنثى عمرها سنتان! وليس لديّ ابنة أصلا!».



وأخشى يا أختي أن تصل الأمور إلى: مشى في جنازة لنا نمشي في جنازة لهم، والعكس وارد!.



علاقات أنانية، خلت من المشاعر الجميلة، خلت من الحب والبساطة والعفوية، وأصبحت عبئاً مملاً وواجباً ثقيلاً، والشعار: واحدة بواحدة!.



لماذا كانت الهدية؟ ليحب بعضنا بعضاً، ليدخل أحدنا السعادة والفرحة على قلب أخيه المسلم، لتطييب الخواطر والتصالح والتسامح «تهادوا تحابوا»، ولا يجب أن تكون مرهقة فوق الطاقة.



ولماذا نعود مريضاً؟ لتسليته والتخفيف عنه والدعاء له وجبر كسره، وإظهار المحبة له والاهتمام به، لتقول لنا الملائكة: «طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلاً». فأين طلب الأجر؟ وأين السعي في إسعاد العباد؟



ولماذا كانت تلبية الدعوات حق للمسلم على المسلم؟

لإسعاد الداعي، وللوصل وإثبات المحبة أو تجديدها وإزالة ما قد يكون في الصدور من شوائب أو ضغينة، مع ما فيها من لقاءات وتبادل أخبار ومصالح وروايات وقصص مسلية وتناصح و.



ولماذا نتفقد صديقا غابت أخباره؟ أو نبارك للعائلة أعيادهم حتى لو لم يفعلوا؟ لماذا نصل من قطعنا؟ ونعطي من منع عنا؟ لماذا علينا أن نبادر ولا ننتظر من يبادر؟.



لأنه إسلامنا الذي علمنا أن نعطي والأجر من الله، أن نتفقد والأجر من الله، أن نهدي والأجر من الله، أن نهنئ والأجر من الله.



صدقت والله، فكم من مناسبة ندعى إليها أو نؤديها فنشعر بثقلها ونعتبرها واجباً مملاً كواجبات المدرسة الصعبة عندما كنا صغاراً.

إذن قومي لنعود جارتنا المريضة.



هكذا دون شيء أحمله في يدي؟ المشكلة أن راتب هذا الشهر مديون لا يحتمل!



وكأني كنت أتحدث مع نفسي مدة ساعة؟! الأمر سهل، أعدي طبق حلوى من يديك الماهرتين، والنية إسعاد وأجر. وموعدنا المساء.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.15 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.02 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.42%)]