إضلال أم تضليل؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         دورة اقتصاديات المطارات 2021 (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تحميل الفوتشوب 2020 ودورة احترافية (اخر مشاركة : خمرية صالح - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3061 - عددالزوار : 393989 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2473 - عددالزوار : 171454 )           »          مطلوب كتابة مقالات حصرية (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          قناة شاملة عن الصحة والتغذية والرياضة والموسيقى الهادئة (اخر مشاركة : ذكرى ماضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          كتاب علم الساعة-نهاية العالم وذهاب الليل والنهار (اخر مشاركة : عبدالرحمن المعلوي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          كتاب علم الساعة-نهاية العالم وذهاب الليل والنهار (اخر مشاركة : عبدالرحمن المعلوي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          المواطنة في الإسلام ..حقوق وواجبات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          المدد عند الصوفية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 31 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-11-2020, 08:40 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,021
الدولة : Egypt
افتراضي إضلال أم تضليل؟

إضلال أم تضليل؟
الشيخ طه محمد الساكت




يسألني الفاضل الشيخ جاب الله غازي أحد قراء "الإسلام" الغرَّاء والعاملين على نشرها بالرمل: عن طائفةٍ مِن الناس إذا أمروا بمعروفٍ قالوا: لو شاء الله لفعَلْنا، وإذا نهوا عن منكرٍ، قالوا: لو شاء الله ما عصينا، ولا هَمَّ لهم إلا الشَّقْشَقَة بالقضاء والقدر، والاحتجاج بهما في تَرْك الأوامر، وفعل النواهي؟
قال: ومن هذه الطائفة متعلِّمون يَنشرون المنكرَ، ويُضلُّون العامة، ويُفسدون في المجالس، ولا يجدون مَن يهديهم سواءَ السبيل، ومِن اللَّطائف ما قاله أحدُ العلماء الأجلَّاء - وكان حاضرًا هذا السؤال -: إننا نجيب أمثال هؤلاء بلطمةٍ على الوجه، أو بصفعةٍ على القفا؛ فإن تألَّموا أو تضجَّروا قلنا: قضاءُ الله وقدَره! وإن رضوا واطمأنوا زدناهم لطمًا وصفعًا، وإنْ نَسَبُوا إلينا عملًا فعليهم أن يَمْتَثِلوا أوامرَ الله، ويَتَجَنَّبوا نواهيه، وليَدَعوا قضاء الله وقدَره والجدالَ فيهما، فما كان الاحتجاج بهما لينفعَهم في قليل ولا كثيرٍ، ولو كان لهؤلاء مسكةٌ مِن عقل أو بقية من إيمان، أو ذرة من إنصاف - لفرَّقوا بين الأفعال الاضطرارية التي لا مدخلَ للعبد فيها؛ كالرعشة والحرارة والبرودة، وبين الأفعال التي للعبد فيها نوعٌ من الكَسْبِ والاختيار - وهو مناطُ التكليف والثواب والعقاب.

أمَّا الاحتجاج بالإرادة والمشيئة وبالقضاء والقدَر، فقد ردَّه الله على المشركين، وبيَّن أن حجتهم داحضة، وأن حجته هي البالغة؛ إذ هدى الإنسانَ النَّجدَيْنِ: طريق الخير، وطريق الشر، وبعث إليهم الرسل مُبشِّرين ومنذرين، وأنزل الكتب تبيانًا لكل شيء؛ فقطع معذرته، وأزال شُبهته؛ ﴿ سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُوا لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلَا آبَاؤُنَا وَلَا حَرَّمْنَا مِنْ شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ حَتَّى ذَاقُوا بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْ إِلَّا تَخْرُصُونَ ﴾ [الأنعام: 148].

نعم إنَّ كلَّ شيء بقضاء الله وقدَره، غير أننا لا نعلم ما قضى وما قدَّر إلا بعد وقوعه، فمِن سوء الأدب أن نبحثَ في شؤونه تعالى، أو أن نتهاونَ في أوامره، ثم نحتجَّ بإرادته ومشيئته.
على أن القضاءَ هو عِلْم الله تعالى أزلًا بحُصول الأشياء على أحوالها وأوضاعها، لا تختلُّ مِن ذلك ذرةٌ، والعلمُ صفة انكشافٍ لا تأثير لها في إيجاد شيءٍ أو إعدامه، فمِن البديهيِّ أنَّ علمَه تعالى ليس سببًا في الجبر ولا الإكراه.

وأما القدَر: فهو إيجادُه تعالى الأشياءَ على وفاقِ علمه بها، وإلا كان علمُه جهلًا، تعالى اللهُ عن ذلك علوًّا كبيرًا، وليس في القدَر إلْجاءٌ ولا إكراه مِن بعد ما تبيَّن للعبد مِن خير وشرٍّ، ومن بعد ما منح مِن كسب واختيارٍ، ومن أجل ذلك يتنازعُه ميلان إلى الفعل، وآخر إلى التَّرْك، ثم هو يرجِّح أحدَ الأمرين، وبترجيحِه هذا صحَّ أن يُكلَّف، وأن يُثاب ويُعاقب، وليس كالريشةِ في مهبِّ الريح؛ كما تقول فرقةٌ ضالَّة تُدعى الجبريَّة، ولو أن المقام للمناظرةِ والحجاجِ لأقمنا الحجَّة على هذه الشِّرْذمةِ بما لا مزيدَ عليه، ولكن هؤلاء معاندون جاحدون، وفي أمثالهم يقول الله تعالى: ﴿ أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ ﴾ [الجاثية: 23]، ولعلَّ أبلغَ ردٍّ على هذه الطائفة الضالة المُضلَّة - إنِ اكتَرَثْنا بهم - هو ما أجاب به نبيُّ الله عيسى عليه السلام: إذ تمثَّل له الشيطان فقال: يا روحَ الله، كل شيء بقضاء الله وقدَره، فارمِ بنفسك مِن ذروةِ هذا الجبل، فما يصيبُك إلا ما قدَّر الله!

فأجاب عليه السلام مِن فوره: اخسَأْ يا لعين! فإن الله يمتحنُ عبدَه، وليس للعبد أن يمتحن ربَّه.
هذا ونعد قرَّاء "الإسلام" بمقال وافٍ في القضاء والقدَر إن شاء الله؛ بيانًا للمنصفين، وخوفًا على المغرورين والمستضعفين.
مجلة الإسلام: ع 30، السنة الثامنة، 1 شعبان سنة 1358هـ، 15 سبتمبر 1939م.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.29 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.30 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.43%)]