حديث: رمى عبدالله بن مسعود جمرة العقبة من بطن الوادي بسبع حصيات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         :: سلسلة رموز الإصلاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 92 )           »          عيد الأضحى ... من أعظم الأيام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          فرحة العيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          طبيب الغلابة ومحفل الضمير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فرحة العيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          ثلاثة وعشرون عاماً فقط (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الرجال يعرفون بالحق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          يوم المغفرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تذكير مهم في أيام التشريق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أثر المعصية في الفهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > ملتقى الحج والعمرة

ملتقى الحج والعمرة ملتقى يختص بمناسك واحكام الحج والعمرة , من آداب وأدعية وزيارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2020, 09:39 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,352
الدولة : Egypt
افتراضي حديث: رمى عبدالله بن مسعود جمرة العقبة من بطن الوادي بسبع حصيات

حديث: رمى عبدالله بن مسعود جمرة العقبة من بطن الوادي بسبع حصيات



الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح



عَنْ عَبْدالرَحْمَـن بْن يَزيدَ، قَالَ: رَمَى عَبْدُالله بْنُ مَسْعُودٍ جَمْرَةَ الْعَقَبَة، منْ بَطْن الْوَادي، (وفي رواية: وَجَعَلَ الْبَيْتَ عَنْ يَسَاره، وَمنًى عَنْ يَمينه) بسَبْع حَصَيَاتٍ، يُكَبرُ مَعَ كُل حَصَاةٍ، فَقيلَ لَهُ: إنَ أُنَاسًا يَرْمُونَهَا منْ فَوْقهَا، فَقَالَ عَبْدُالله بْنُ مَسْعُودٍ: هَـذَا وَالَذي لاَ إلَـهَ غَيْرُهُ مَقَامُ الَذي أُنْزلَتْ عَلَيْه سُورَةُ الْبَقَرَة.

تخريج الحديث:
الحديث أخرجه مسلم حديث (1296)، وأخرجه البخاري في "كتاب الحج"، "باب رمي الجمار من بطن الوادي"، حديث (1747)، وأخرجه أبو داود في "كتاب المناسك"، "باب في رمي الجمار"، حديث (1974)، وأخرجه الترمذي في "كتاب الحج"، "باب ما جاء كيف ترمي الجمار"، حديث (901)، وأخرجه النسائي في "كتاب مناسك الحج"، "باب المكان الذي ترمى منه جمرة العقبة"، حديث (3070)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب المناسك"، "باب من أين ترمي جمرة العقبة"، حديث (3030).


شرح ألفاظ الحديث:
((رَمَى)): رمي الحجارة هو قذفها، أما مجرد وضعها فلا يسمى رميًا.

((جَمْرَةَ الْعَقَبَة)): وتسمى الجمرة الكبرى، وهي آخر الجمرات الثلاث وأقربها إلى مكة، وليست هي من منى، بل هي حد منى من جهة مكة، والجمرة اسم لمجمع الحصى، ولم تكن جمرة العقبة ولا الوسطى ولا الصغرى داخل الحوض، بل كانت مرمى يرمي الناس فيه جمارهم، وفي سنة (1293 هـ) جعلت كل جمرة على هيئة حوض، وذلك لتخفيف الزحام، ولئلا يتدافع الناس في مكان الرمي؛ [انظر الاختيارات الجلية لابن بسام ص (20)].

((منْ بَطْن الْوَادي)): أي أسفله، ولذا أنكر ابن مسعود رضي الله عنه على من يرمي من فوقها، والمقصود به ما فسَّرته الرواية الثانية بأن يجعل مكة عن يساره ومنى عن يمينه، وسيأتي أنه بالإجماع يجوز له الرمي من أي مكان، وقد كانت الجمرة قديمًا لاصقة بجبل وتحتها وادٍ، فالنبي صلى الله عليه وسلم رماها من بطن الوادي، ولم يصعد الجبل، وقد أُزيل الجبل سنة (1376 هـ).

((مَقَامُ الَذي أُنْزلَتْ عَلَيْه سُورَةُ الْبَقَرَة)): خص البقرة؛ لأن كثير من أحكام الحج فيها، فكأنه قال: هذا والذي لا إله غيره مقام الذي أنزلت عليه أحكام الحج.

من فوائد الحديث:
الفائدة الأولى: الحديث دليل على أن السنة في مكان رمي جمرة العقبة أن يستقبل الجمرة، ويجعل الكعبة عن يساره ومنى عن يمينه، وجاء عند الترمذي أنه يستقبل القبلة وهي رواية شاذة؛ كما قال ابن حجر رحمه الله؛ لأن في إسنادها المسعودي وقد اختلط، وبالإجماع أن رمي الجمرة يجوز من أي مكان، ولكن الأفضل كما سبق؛ [انظر الإجماع في الفتح، "كتاب الحج"، "باب يكبر مع كل حصاة"، حديث (1750)، وانظر فتاوى ابن إبراهيم (5 / 150)].

الفائدة الثانية: الحديث فيه دلالة على أن المشروع في رمي الجمار أن ترمى واحدة واحدةً؛ لقوله: ((يُكَبرُ مَعَ كُل حَصَاةٍ))، وقال في حديث جابر رضي الله عنه، وتقدم ((خذوا عني مناسككم))؛ رواه مسلم، وبه قال الجمهور خلافًا لعطاء وأبو حنيفة، قالا: لو رمى السبع دفعة واحدة، أجزأه، والصواب أنه لا يجزئ، فلا بد من التفريق بينهما.

الفائدة الثالثة: الحديث دليل على سنية التكبير مع كل حصاة، وبالإجماع أنه لا شيء على من ترك التكبير؛ [انظر الفتح - المرجع السابق].

لفتة: جمرة العقبة تمتاز عن الجمرتين الوسطى والصغرى بأربعة أشياء: اختصاصها بيوم النحر، وأنها يستحب أن ترمى من أسفلها كما تقدم، وأنه لا يوقف بعدها للدعاء، وأنها ترمى ضحى، وذلك يوم النحر، بخلاف الجمرتين فإنها لا ترميان إلا بعد الزوال، وذلك أيام التشريق.






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.46 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.63 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.19%)]