حديث: أليس هذا أوسط أيام التشريق؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         اللغة العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          بحث في معنى قول الله تعالى:{ ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 313 )           »          سيل الحق وزبد الباطل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          مبطلات الأعمال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          رسول الله صلى الله عليه وسلم معلما.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          رسول الله صلى الله عليه وسلم معلما.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مكانة العلماء ومكر السفهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          مكانة العلماء ومكر السفهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تجارب العملاء لكريم ماكس سايز لعلاج ولتضخيم وتكبير العضو الذكري (اخر مشاركة : مايا ياسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          قراءة في كتاب: (قواعد التفسير؛ جمعًا ودراسة) للدكتور/ خالد بن عثمان السبت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 24 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > ملتقى الحج والعمرة

ملتقى الحج والعمرة ملتقى يختص بمناسك واحكام الحج والعمرة , من آداب وأدعية وزيارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-09-2021, 05:53 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,309
الدولة : Egypt
افتراضي حديث: أليس هذا أوسط أيام التشريق؟

حديث: أليس هذا أوسط أيام التشريق؟
الشيخ عبد القادر شيبة الحمد


عن سراء بنت نبهان رضي الله عنها قالت: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الرؤوس فقال: أليس هذا أوسط أيام التشريق؟ الحديث. رواه أبو داود بإسناد حسن.

المفردات:
سراء بنت نبهان: هي بفتح السين وتشديد الراء الممدودة. ووالدها نبهان بفتح النون وسكون الباء. وهي غنوية. وكانت ربة بيت في الجاهلية. وذكرها ابن سعد في الطبقات في تسمية غرائب نساء العرب المسلمات المهاجرات المبايعات رضي الله عنهن وقد روى عنها ربيعة بن عبد الرحمن الغنوي وساكنة بنت الجعد الغنوية.

خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي قام فينا خطيبًا صلى الله عليه وسلم.

يوم الرؤوس: هو اليوم الذي يلي يوم النحر فهو الحادي عشر من ذي الحجة. قال الحافظ في الفتح: تنبيه: لستة أيام من ذي الحجة أسماء: الثامن يوم التروية، والتاسع: عرفة، والعاشر النحر، والحادي عشر القر، والثاني عشر النفر الأول، والثالث عشر النفر الثاني. اهـ، ويقال يوم الرؤوس لثاني أيام النحر أيضًا.


أيام التشريق: أي أيام تقديد اللحم وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة وقد يلحق بها يوم النحر فيدخل في جملة أيام التشريق.

البحث:
قال أبو داود: حدثنا محمد بن بشار ثنا أبو عاصم ثنا ربيعة بن عبد الرحمن بن حصن حدثتني جدتي سراء بنت نبهان وكانت ربة بيت في الجاهلية قالت: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الرؤوس فقال: أي يوم هذا؟ قلنا: الله ورسوله أعلم قال: أليس أوسط أيام التشريق؟ قال أبو داود: وكذلك قال عم أبي حرة الرقاشي أنه خطب أوسط أيام التشريق. اهـ. وقال ابن سعد في الطبقات: أخبرنا الضحاك بن مخلد أبو عاصم عن ربيعة بن عبد الرحمن الغنوي قال: حدثتني جدتي سراء بنت نبهان وكانت ربة بيت في الجاهلية أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في اليوم الذي يدعون "الرؤوس" الذي يلي يوم النحر: أي يوم هذا قالوا: الله ورسوله أعلم قال: هذا أوسط أيام التشريق. قال: أتدرون أي بلد هذا؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: هذا المشعر الحرام. ثم قال: لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا، ألا إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم حرام بعضكم على بعض كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا فليبلغ أدناكم أقصاكم حتى تلقوا ربكم فيسألكم عن أعمالكم. قالت: ثم خرج إلى المدينة فلم يمكث إلا أيامًا حتى مات. صلوات الله عليه ورحمته وبركاته.

هذا وإذا كانت أيام التشريق هي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة فإن أوسط أيام التشريق هو الثاني عشر، ورواية حديث سراء بنت نبهان عن ابن سعد تنص على أن يوم الرؤوس هو اليوم الذي يلي يوم النحر وهو أول أيام التشريق وقد ذكر الصنعاني في سبل السلام أن يوم الرؤوس ثاني يوم النحر بالاتفاق اهـ، فيحمل قوله صلى الله عليه وسلم عن يوم الرؤوس: أوسط أيام التشريق. على معنى أنه أفضلها أو يحمل على إلحاق يوم النحر بها، فيكون اليوم الثاني من أيام النحر هو أوسطها لا على سبيل التحديد بل التقريب لأن الثاني لا يكون وسط الأربعة إلا بمعنى أنه داخل في جملتها. وقد يفهم من كلام للحافظ ابن حجر في الفتح على أن يوم الرؤوس هو اليوم الذي يلي يوم النحر أو الذي يليه يعني الحادي عشر أو الثاني عشر. واستنبط ذلك من ترجمة البخاري في باب الخطبة أيام منى إذ قال الحافظ رحمه الله: فلعل المصنف أشار إلى ما ورد في بعض طرق الحديث كما عند أحمد من طريق أبي حرة الرقاشي عن عمه فقال: كنت آخذًا بزمام ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم في أوسط أيام التشريق أذود عنه الناس، فذكر نحو حديث أبي بكرة، فقوله في أوسط أيام التشريق يدل أيضًا على وقوع ذلك أيضًا في اليوم الثاني أو الثالث. اهـ. والله أعلم.


ما يفيده الحديث:
1- مشروعية الخطبة في أوسط أيام التشريق.
2- استحباب نشر العلم والحرص على ذلك وبخاصة في موسم الحج.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.29 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.45 كيلو بايت... تم توفير 1.84 كيلو بايت...بمعدل (3.27%)]