مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم .... - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         تحريم الوسائل المؤدية إلى الزنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سبب نزول قوله: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ترتيب سور القرآن اجتهاد لا توقيف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأخوة الغائبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          همسات قلب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          نفع الناس وقضاء حوائجهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          اسماء اولي العزم من الرسل عليهم السلام (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          موضوع عن الغربة (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          صورة مجانية20 (اخر مشاركة : srty - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تطبيق نظام لضمان سلامة الاغذية 2020 (اخر مشاركة : سارة العطار - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة > واحة زهرات الشفاء

واحة زهرات الشفاء ملتقى يختص بكل نشاطات زهرات الشفاء

مشاهدة نتائج الإستطلاع: الصحبة
الصحبة : هي تؤثر عن شخصيتي 14 70.00%
الصحبة :- لا تؤثر عن شخصيتي 6 30.00%
المصوتون: 20. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-05-2011, 12:26 AM
الصورة الرمزية ღ زهرة الشفاء ღ
ღ زهرة الشفاء ღ ღ زهرة الشفاء ღ غير متصل
مشرفة واحة زهرات الشفاء
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 6,433
الدولة : Iraq
59 59 مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته














موضوع بعنوان : الصحبة






الصحبة




لا شك أن كل واحدة لها صحبتها وأصدقائها ممن يفرحون لفرحها ويسعدون لسعادتها ويحزنون لأطراحها .. ويشاركونها حياتها ... فيقدمون الدعم عند التحديات , ويساندون بالآراء والأفكار .. ويكونون يد العون وقت الشدة والضيق ..

فتشعر الواحدة أن لها صدرا تستريح عليه , ويدا تأخذ بيدها .. وقلبا مفتوحا لشكواها ..ورأيا سديدا عند استشارتها ..




الصحبة الصالحة : هي التي تعيد البسمة لصديقتها هي التي تذكر صديقتها إن عصت وتنصحها إذا أخطأت وتساعدها إذا ابتليت وتعينها على الخير والتقى والصلاح ..











إن كثير من الأصحاب يتيهون في الدنيا وهم في الآخرة كذلك لا طاعة ولا صلاة ولا قرأن ولا أخلاق ولا معنى إيماني يتغلغل بقلوبهم .. أو استغفار يشرح صدورهم .. أو توبة تصلح حالهم ولذا فإن صحبتك لا بد منها ..

ولصاحب الفتح الرباني كلمة (( لا تخالط الناس مع العمى , مع الجهل , مع الغفلة والنوم .. خالطهم بالبصيرة والعلم واليقظة , فإذا رأيت منهم ما تحمده فاتبعه , وإذا رأيت ما يسوءك فاجتنبه وردهم عنه ))




ويقول ( صلى الله عليه واله وسلم ) ((المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل))











إن تأثير الصحبة سواء السيئة منها أو الملتزمة لعجيب جدا ، بل أن الصحبة تعد من أهم طرق الإنحراف أو الإصلاح للشباب والفتاة ، ومن أهم الوسائل التعلمية في الحياة لتحديد مسار المراهقين ، وذلك لسبب بسيط ،

وهو أن الشباب والفتيات يقضون فترات طويلة في حالة من التأثر المباشر مع أقرانهم وأصدقائهم سواء في الدراسة أو في المجتمع أو في الرحلات أو ما شابه ، من ذلك كالسفر مثلا.





ما هي صفات الصاحب الصالح التي ينبغي أن يتصف به ؟



أهم هذه الصفات - وليس جميعها- :




- أن تكون صحبتنا في الله تعالى وطلباً لرضاه .



- الدين :لقوله عليه الصلاة والسلام { المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل }.



- الصدق , فعلاقة مبنية على الكذب لن يكتب لها النجاح .



- الأمانة , فأي صديق هذا الذي اذا اودعته سراً نشره او اذا اودعته مالا سرقه !



- الوفاء , عند الوعود وعدم الإخلاف بها .



- الإخلاص , ولا يرى هذا الأمر الا عند الشدائد .



- النصيحة , ان ينصحني عندما أخطئ باللين والحكمة .



- الإيثار , أن يقدمني على نفسه بما يشتهيه لنفسه.



- أن يذكر محاسني ولا يذكر مساوئي بين الناس .



- أن يدافع عني اذا تكلم علي الناس بما أكرهه .



- أن يحب لي ما يحبه لنفسه .



- أن ينسى زلاتي وهفواتي .



- أن يزورني إذا مرضت , ويهنئني إذا نجحت , ويعزيني إذا فقدت من أحببت.




- أن يظهر محبته لي لقوله عليه الصلاة والسلام { إذا أحب أحدكم أخاه فليُعلمه أنه يحبه }.




بعد ذكر هذه الصفات التي ينبغي ان اجدها في من اصاحبه وجب أن أتذكر أنني بالمقابل علي الالتزام بهذه الصفات حتى أكون أنا أيضاً صديقا صالحاً لغيري ولتكون الصحبة متكاملة بإذن الله تعالى





لقد ضرب لنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه خير مثل عن الصداقة وحسن الصحبة مع الرسول صلى الله عليه وسلم

فقد كان يجمع بينهما الإرتباط النفسي والمصيري الذي اقتضته هذه الصحبة الفريدة، فنجد أبا بكر يعيش مع صديقه وحبيبه الرسول صلى الله عليه وسلم الحلو والمر، والسهل والصعب، والغنى والفقر، والأمن والخوف،

قال تعالى عن الصديق رضي الله عنه:{إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} [التوبة:40].



اما الصحبة السيئة فهي تقودنا الى الشر فهي تظهر لنا بعطفها وحبها

ولكن في الداخل شيء من الحقد والكراهة .

وسوف تقودنا الى النار والعياذ بالله ونسأل الله ان تكون جميع اصدقائنا صالحين










* * *


شاركوا انتم ايضاً معنا بأي شيء خاطرة شعر تصاميم سؤال ونحن نجيب


مشاكلكم التي واجهتها من خلال صداقتك ؟

ما هي السلبيات والايجابيات التي استفدتم



منها ؟ فنحن سعداء بكم وبتعليقاتكم . اهلاً بكم



اخواتكن : نهر الكوثر , زهرة الشفاء
__________________


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-05-2011, 02:47 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر متصل الآن
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....





الصحبه الصالحة وآدابها
حياتي أحلى مع صحبة صالحة
الصحبة الصالحة .. شمعات تنير الطريق




آداب الصحبة
اهتم الاسلام بالصحبة اهتماما بالغا، لما لها من شأن كبير، وأمر خطير، فأمر بإلتزام الصادقين، قال سبحانه:
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ)
التوبة 116.
وخص على صحبة العابدين قال تعالى:
(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ )
الكهف 28.
ورغب باتباع طريق المنيبين، قال سبحانه:
(وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ... الآية )
لقمان 15،
ونهى عن صحبة الظالمين، فرب صحبة ساعة كشفت صاحبها الى قيام الساعة، وأعقبته ندما لا ينتهي، قال تعالى:
( وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً (27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَاناً خَلِيلاً (28) )
الفرقان،
وجعل كل صحبة لا تجتمع أواصرها على تقوى الله تعالى فمصيرها الى عداوة محققة، قال سبحانه:
(الْأَخِلَّاء يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ (67)) الزخرف.
ولا عجب فالصاحب ما هو إلا معلم لصاحبه من حيث لا يشعر، تنطبع صفاته في نقس صاحبه،
وتنتقل أخلاقه الى أخلاقه، وتسري معاملاته الى معاملاته، بتأثير القرب، وعن طريق الحب،
فلا يلبث إلا وهو نسخة عن صاحبه تتردد على لسانه كلماته، وتظهر في أعماله تصرفاته من حيث لا يدري،
ولذلك فقد حذر الله تعالى من صحبة من قال فيهم
(فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّى عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا )
(29) النجم،
وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
( المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل)
رواه أبو داود والترمذي عن أبي هريرة.
وقال عليّ رضي الله عنه :
وصاحب تقيا عالما تنتفع به ***** فصحبة أهل الخير ترجى وتطلب
وإياك والفساد لا تصحبنّهم ***** فصحبتهم تعدي وذاك مجرب
واحذر مؤاخاة الدنيء فإنه **** يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
واختر صديقك واصطفيه تفاخرا ***** إن القرين الى المقارن ينسب
وإذا كان المرء ينتقي من أطيب الطعام والشراب لبطنه، ويحرص على صحة جسمه فيتقي ما يسبب مرضها وضعفها،
فأولى به أن ينتقي لروحه وقلبه وأخلاقه من يغذيها بأحسن الصفات، وأجمل الآداب،
وأكمل العادات، وأكرم الأخلاق، ويتقي مرضى النفوس، ويتجنب ضعيفي الإيمان خوفا على دينه، وضنا على أخلاقه، أن يصيبها ما أصابهم، قال صلى الله عليه وسلم:
(لا تصاحب إلا مؤمنا،ولا يأكل طعامك إلا تقي.)
رواه أبو داود والترمذي وأحمد عن أبي سعيد.
وقال سيدنا عمر رضي الله عنه :
(" عليك بإخوان الصدق، تعش في أكنافهم، فإنهم زينة في الرخاء، وعدة في البلاء". )
ولئن كان أشرف لقب في الإسلام هو لقب ( الصحابي)،
وهو من لقي النبي وآمن به، وتشرف بصحبته، فإن الصحابة يتفاوتون فيما بينهم في الفضل بمقدار صدق صحبتهم للنبي وعمق محبتهم له، وشدة إخلاصهم في خدمته، وعمق محبتهم له، وشدة إخلاصهم في خدمته،
وقد حصل على النصيب الأوفى من هذه الأفضلية من قال الله تعالى في حقه:
(إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا)
وكان سيدنا أبو بكر بفضل هذه الصحبة المشرفة، الخليفة الأول لسيد النبيين .
ولقد ضرب لنا رسول الله هذا المثل في أهمية الصحبة وما لها من تأثير عظيم على مصير صاحبها فقال صلى الله عليه وسلم:
( إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحامل المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحا طيبة، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحا منتنة)
متفق عليه عن أبي موسى.
وقال سيدنا عمر رضي الله عنه :
(اعتزل عدوك، واحذر صديقك إلا الأمين من القوم، ولا أمين إلا من خشي الله، فلا تصحب الفاجر فتتعلم من فجوره، ولا تطلعه على سرك، واستشر في أمرك الذين يخافون الله تعالى.)
ويؤكد لنا الواقع العملي المنظور أنه من صحب الأبرار الصالحين صار منهم، ومن التزم الذاكرين ثوى في قلبه ذكرهم، ومن لصق بالعلماء إنتقل إليه نور العلم والإيمان، وامتد هذا النفخ الى يوم القيامة،
( روي أن أعرابيا قال لرسول الله متى الساعة ؟
قال : ما أعددت لها ؟ قال : حبّ الله ورسوله.
قال: أنت مع من أحببت.)
متفق عليه عن أنس.
كما أنه لم يصبح سارقا إلا من صاحب السارقين، ولم يشرب التبغ أو يحتس الخمر إلا من سهر مع المدمنين، ولم يتقلب شقيا إلا من صادق الأشقياء المجرمين
قال الشاعر:
عدوى الشقي الى السعيد سريعة ***** والجمر يوضع في الرماد فيخمد
ولا يمكن للمؤمن أن يأنس بأهل الغفلة والبطالة والعصيان، أو يميل قلبه إلى مخالطتهم، أو يتخذهم أصحابا وخلانا يجتمعون على مائدة واحدة، وفي مجلس سمر واحد، ولو كانوا أقرب الأقرباء إليه.
قال تعالى:
( لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ)
المجادلة 22.
وقال صلى الله عليه وسلم:
(الأرواح جنود مجنّدة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف )
متفق عليه عن عائشة وأبي هريرة.
وقال علي رضي الله عنه :
فلا تصحب أخا الجهـ ***** ـل وإياك وإياه
فكم من جاهل أردى ***** حليما حين آخاه
يقاس المرء بالمرء***** إذا ما المرء ما شاه
وللشيء من الشيء ***** مقاييس وأشباه
وللقلب على القلـ ***** ـب دليل حين يلقاه





وإذا كان للصحبة هذا الاهتمام، فإن لكل من المتصاحبين آداب وواجبات، كل تجاه صاحبه، وهي أشد اهتماما، لتدوم عرى هذه الصحبة، وتؤتي ثمارها من رضوان الله في الدارين..
ومنها نذكر ما يلي:
1 - انتقاء الصاحب واختياره قبل مصاحبته، ممن توافر فيه الشروط التالية :
أ - العقل الحصيف.
ب - الدين الصحيح.
ت - الأخلاق الحميدة.
قال لقمان الحكيم لإبنه:
( يا بني جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك، فإن القلوب لتحيا بالحكمة، كما تحيا الأرض الميتة بوابل القطر. )
2 - تجنب صحبة الجهلة والفسقة، والأراذل والحمقى، فالصاحب ساحب، ومن جالس جانس.
قال جعفر الصادق : لا تصحب خمسة:
الكذاب : فإنك منه على غرور، وهو مثل السراب يقرب منك البعيد، ويبعد منك القريب.
والأحمق : فإنك لست منه على شيء، يريد أن ينفعك فيضربك.
والبخيل : فإنه يقطع بك أحوج ما تكون إليه.
والجبان : فإنه يسلمك ويفر عند الشدة.
والفاسق : فإنه يبيعك بأكلة أو أقل منها، قيل: وما أقل منها؟ قال: الطمع فيها ثم لا ينالها.
وقد رود: لا تصحب من لا ينهضك حاله، ولا يدلك على الله مقاله.
3 - الإخلاص في صحبة من تصاحب لوجه الله تعالى ،
دون النظر الى غاية دنيوية، أو مصلحة عاجلة،
والصحبة لوجه الله تعالى هي أن تصاحبه لعلمه أو حسن خلقه أو صلاحه أو قربه من الله ومحبته لرسول الله .
قال تعالى:
(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ)
الكهف 28.
وعن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعوده في الكفر بعد أن أنقذه الله منها كما يكره أن يقذف في النار.)
متفق عليه.
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
( إن الله تعالى يقول يوم القيامة: أين المتحابون بجلالي؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي )
رواه مسلم.
4 - اخبار صاحبه بمحبته له في الله، ليكون تواصلهما أكبر وارتباطهما أشد وإخلاصهما أعمق..
قال تعالى:
(وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ )
الحشر: 9.
وعن المقداد بن معديكرب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( إذا أحب الرجل أخله فليخبره أنه يحبه)
رواه أبو داود والترمذي.
وعن أنس
(أن رجلا كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر رجل ؛
فقال : يا رسول الله إني لأحب هذا،
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : أعلمته ؟
قال: لا،
قال صلى الله عليه وسلم : أعلمه.
فلحقه فقال: إني أحبك في الله ،


فقال صلى الله عليه وسلم : أحبك في الله الذي أحببتني له

)

رواه أبو داود.
5 - التعارف قبل الصحبة، والسؤال عن اسم صاحبه وعمله ومسكنه، وما يتبع ذلك من أصول التعارف.
عن ابن عمر ما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(إذا آخيت أخا فسله عن اسمه، واسم أبيه، فإن كان غائبا حفظته، وإن كان مريضا عدته، وإن مات شهدته )
البيهقي .
وعن يزيد بن نعامة الضبي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(إذا آخى الرجل فليسأله عن اسمه واسم أبيه وممن هو، فإنه أوصل للمودة)
رواه الترمذي.
6 - اعتبار صاحبه كنفسه في محبة إيصال الخير له، والحرص على ما ينفعه، وبذل الغالي والنفيس من أجله.
قال أبو سليمان الداراني: لو أن الدنيا كلها لي فجعلتها في فم أخ من إخواني لاستقللتها له.
عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه)
متفق عليه.
7 - الإكثار من التواصل والتناصح والتباذل والتزاور في سبيل الله.
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم:
(أن رجلا زار أخا له في قرية فأرصد على مدرجته ملكا،
فلما أتى عليه قال : أين تريد ؟
قال: أريد أخا لي في هذه القرية .
قال : هل لك عليه من نعمة تريها عليه ؟
ـ أي تقوم بها وتسعى فلا صلاحها ـ
قال : لا، غير أني أحببته في الله تعالى ،
قال : فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه




)

رواه مسلم.
وعن عبادة بن الصامت قال : قال رسول الله : قال الله تعالى في الحديث القدسي :
( حقت محبتي للمتحابين فيّ ، وحقت محبتي للمتواصلين فيّ ،
وحقت محبتي للمتناصحين فيّ ، وحقت محبتي للمتزاورين فيّ ، وحقت محبتي للمتباذلين في ،
المتحابون فيّ على منابر من نور ، يغبطهم بمكانهم النبيون والصديقون والشهداء)
رواه الترمذي.
وعنه قال:
(قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من عاد مريضا أو زار أخا له في الله ناداه مناد بأن طبت وطاب ممشاك وتبوأت من الجنة منزلا.)
رواه الترمذي.
8 - الإسراع في المعونة بالنفس والمال، لتفريج الهم، وتنفيس الكرب، ولو كان في ذلك إيثار على النفس.
قال تعالى:
(ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)
الحشر 9.
وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(من نفّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،
ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة،
ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة،
والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه)
رواه مسلم.
9 - الاعتدال في المحبة، والاقتصاد في المديح، والإنصاف في المعاملة، والتوسط في المعاشرة، والإلتزام بالشرع في المخالطة.
قال سيدنا عمر : لا يكن حبك كلفا، ولا تبغضك تلفا.
والكلف شدة التعلق بالشيء، والتلف: الإهمال.
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
( أحبب حبيبك هونا ما، عسى أن يكون بغيضك يوما ما، وأبغض بغيضك هونا ما، عسى أن يكون حبيبك يوما ما)
رواه الترمذي.
10 - تبادل الهدايا والأعطيات؛ في المواسم والمناسبات، والإبتداء في ذلك على قدر الإمكان.
فإن الهدية تزيد في المحبة، وتزيل ما في الصدر من عداوة وبغضاء.
عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(تهادوا تحابوا)
رواه أبو يعلى.
11 - الابتداء بالسلام والمصافحة كلما تجدد اللقاء، مع بشاشة الوجه، وطيب الكلام.
عن البراء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر الله لهما قبل أن يفترقا)
رواه أبو داود.
وعن أبي ذر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( لا تحقرن من المعروف شيئا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طليق.)
رواه مسلم.
11 - تجنب السخرية والغيبة والحسد والبغضاء والظن السوء، والتماس الأعذار له في كل أمر لم يجر حسب مراده.
قال تعالى:
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (12))
الحجرات
وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ولا تحسسوا ولا تجسسوا ، ولا تنافسوا ولا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا كما أمركم،
المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره، التقوى ها هنا، التقوى ها هنا ـ وأشار الى صدره ـ
بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم، كل المسلم على المسلم حرام: دمه وعرضه وماله)
رواه مسلم.
13 - تجنب إفشاء سر ائتمنه عليه صاحبه مهما كانت الأسباب،
قال أحد العلماء : لا تصحب من الناس من لا يكتم سرك، ويستر عيبك، ويكون معك في النوائب، ويؤثرك في بالرغائاب، وينشر حسنتك، ويطوي سيئتك، فإن لم تجده فلا تصحب إلا نفسك.
14 - أداء حقوق الصحبة، وهي كثيرة يضيق المجال لذكرها مع شواهدها،
ونكتفي بعرض بعضها كما جمعها كثير من السلف الصالح:
قال سيدنا عمر ثلاث يصفين لك ود أخيك:
أن تسلم عليه إذا لقيته، وأن توسع له في المجلس وأن تدعوه بأحب الأسماء إليه.
وقال:
ضع أمر أخيك على أحسنه حتى يأتيك منه ما يغلبك، ولا تظن بكلمة خرجت من أخيك شرا وأنت تجد لها في الخير محملا،
ولما كافأت من عصى الله فيك بمثل أن تطيع الله فيه، وعليك بإخوان الصدق وأكثر في إكتسابهم فإنهم زين في الرخاء، وعدة عند عظم البلاء.
وقال أحد العلماء:
آداب الأخ مع أخيه بل يظن به ظنا سيئا، ولا يظلمه ولا يستغيبه، ويرد غيبته، ويدعو له، ويطلب الدعاء منه، ويصبر في صحبته،
ويوالي وليه، ويعادي عدوه، ويتفقده إذا غاب، ويعوده إذا مرض، ويزوره إذا دعاه، ويسير في حاجته، ويفرج كربته، ويدخل السرور عليه، ويستر عورته، ويسلم عليه، ويبتسم في وجهه ويوسع له في مجلسه، وينصحه في سره،
ويساعده في ماله، ويكتم سره، ولا يبلغه ما يسؤوه ، ويبلغه ثناء الناس عليه، ويشكره على معروفه،
ويكون صادقا في وده سرا وعلانية، ويذكره بعد موته، ويكون وفيا مع أهله وأقاربه.
وقال آخر:
حق أخيك عليك أن تغفر زلته، وترحم عبرته، وتقبل معذرته، وتحفظ خلته، وترعى ذمته، وتشهد ميتته، وتجيب دعوته، وتقبل هديته، وتكافئ صلته، وتشكر نعمته، وتحفظ حرمته، وتقبل شفاعته،
ولا تخيب مقصده، وتشمت عطسته، وتنشد ضالته وتطيب كلامه، ولا تقاطعه في حديثه، وأن تبر أنعامه، وتصدق أقسامه، وأن تواليه ولا تعاديه، ولا تخذله ولا تشمته،
وأن تحب له من الخير ما تحب لنفسك، وتكره له من الشر ما تكره لنفسك.
وقال آخر:
من حقوق أخيك : الإيثار بالمال، والإعانة بالنفس، وكتمان السر، وستر العيوب، والشكر على المعروف، والإعانة على الإحسان، والنصح عند الإساءة،
والحفظ بظهر الغيب إذا غاب عنك، والمحبة الخالصة لله تعالى، وعدم إيذائه بقول أو فعل، وأن يتواضع له، ولا يتكبر عليه،
ويعفو عنه، وقد أوحى الله الى يوسف: بعفوك عن إخوتك رفعت ذكرك في الدارين.
قال تعالى:
(إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون. )
الحجرات 10.
وقال سبحانه: (وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ.)
وعن أبي موسى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا، وشبك بين أصابعه )
متفق عليه.
وعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(حق المسلم على المسلم خمس: رد السلام، وعيادة المريض، وإتباع الجنائز، وإجابة الدعوة، وتشميت العاطس)
متفق عليه.
وعن أبي أيوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال: يلتقيان، فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام )
رواه مسلم.



__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-05-2011, 02:47 PM
الصورة الرمزية نهر الكوثر
نهر الكوثر نهر الكوثر متصل الآن
مشرفةواحة الزهرات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
مكان الإقامة: عابرة سبيل بلا عنوان
الجنس :
المشاركات: 7,792
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....



بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم
السلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـه
اخواتى الحبيبات
هانحن نواصل بفضل الله صحبتنا الصالحه ونسال الله ان يعيننا ويسدد خطانا ويتقبل منا
اخواتى الحبيبات اذكركم ونفسى بهدفنا من الصحبه من اول عدد لها


الصحبه الصالحه في منتدى الشفاء

ان نكون اخوه و دعاة ,,
نفيد بعضنا البعض ,,
.. معا .. حتى نصل الى الخير ,,,

نتجمع نحن فى منتديات الشفاء

فيكون احدنا للاخر صاحب صالح في مجلس الذكر ,,,

هنا نأخذ بيد بعضنا وبيد الاعضاء المستجدين و كل من لم

يحالفهم الحظ في تكوين صداقات فنكون لهم نعم الاصدقاء و

خير الرفقاء ,,,



علينا تعهد انفسنا و اخذها بالاخلاق القرآنيه العظيمه ,,,

الصدق و الامانه و الوفاء واللين والرحمه و الكف عن المحرمات و الغيبه و

النميمه ,,,

فلا ينبغي ان يصد احدنا انسانا بما ينفره منها بل ينبغي ان

نعاملهم بالحنسى و الكلمة الطيبه ,,,


و حتى نقي انفسنا من الشر و الفساد و صحبه رفاق

السوء,,,

يجب علينا ان نبني حولنا سورا يحفظ قلبنا من مجالس

المنكر و من المحرمات ,,,

حتى نعرف الله معرفه صحيحه و نتعبده عباده حقه ,,,

نحن .. الصحبه الصالحه نحاول ان نكون صناع للخير,,,

في هذا المنتدى فلعلنا نستطيع ان نبدل التيار و نعاكس الهد

بالبناء,,,

و مهمه بناء الحياة لا تنتظر اذنا و لا تحتكرها طبقة بل هي

مهمه كل من آمن,,,


فلتكن الغايه من تجمعنا .. الله ..


و لنكون فعلا صحبه صالحه ..

يجب ان نخلص دعوتنا و جهادنا لله ..

فتخيرنا الصالحين و اختاروا ان يكونوا في الصحبه

الصالحه ..


و حتى نذكر انفسنا بهذه الصحبه جعلنا لنا شعار ..

شعار الصحبه الصالحه .. للصحبه الصالحه ..

فهل تريدى ان تكونى منهم

مرحبا بكى بيننا اذا

وتذكرى اختى الحبيبه

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " إنّ لله عبادا ليسوا بأنبياء و لا شهداء يغبطهم الشهداء و النبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ، و مجلسهم منه " ، فجثا أعرابي على ركبتيه فقال : يا رسول الله صفهم لنا و جلِّهم لنا ؟قال:" قوم من أقناء الناس من نزّاع القبائل ، تصادقوا في الله و تحابّوا فيه ، يضع الله عزّ و جلّ لهم يوم القيامة منابر من نور ، يخاف الناس و لا يخافون ، هم أولياء الله عزّ و جلّ الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون " ( أخرجه الحاكم و صححه الذهبي )




__________________
اللهم احفظ جميع المسلمين وامن ديارهم
ورد عنهم شر الاشرار وكيد الفجار
وملأ قلوبهم محبة لك وتعظيماً لكتابك
وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-06-2011, 04:30 PM
*حورالجنان* *حورالجنان* غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
مكان الإقامة: اليمن
الجنس :
المشاركات: 880
الدولة : Yemen
59 59 رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان الصحبة شي عظيم وان اي شخص لا يوجد لدية صديق اعتبره محروم من شي كبير في هذه الدنيا
وتكمن جمال الصحبة بجمال الحب بين الطرفين حباً في الله دون مصالح
فليس الحب من اجل منصب او مال ولكن من اجل الصداقة
وان الاصدقاء يوجد منهم الصديق الوفي والامين والصدوق والذي يضحي من اجل الصداقة ويساعده ويصارحه في كل شيء فان كان صديقك هكذا فحافظ عليه
وان الصديق اهم شيء في هذه الحياة لانه ان كانت الصحبة صالحة فحتماً ستكون مثله وان كان العكس حتى وان كنت صاحب اخلاق مع الأيام ستكون مثله
فيجب على كل واحد أن يتقن اختيار الصحبة
صراحة موضوع جداً رائع جزاكن الله خيراً وفقكن لما يحبه ويرضاه
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-06-2011, 04:53 PM
راغبة في رضا الله راغبة في رضا الله غير متصل
مشرفة ملتقى طب الاسنان
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
مكان الإقامة: سوريا الجريحة
الجنس :
المشاركات: 4,395
الدولة : Syria
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أخواتي الكريمات زهرة الشفاء ونهر الكوثر بارك الله بكما على الموضوع القيم وبعد:
الصاحب أو الصديق هو شخص مهم في حياتك قد يقودك الى النجاة وقد يقودك الى الهلاك والفيصل في ذلك هو تقوى الله
فلو كانت الصحبة لوجه الله وابتغاء مرضاته كانت صحبة مباركة وأعطت ثمارها الطيبة وأظل الله سبحانه وتعالى أصحابها تحت ظله يوم لا ظل الا ظله كما أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن سبعة أصناف من الناس يظلهم الله في ظله وذكر منهم (رجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وافترقا عليه)
واما لو كانت صحبة دنيوية وابتغاء لمصالح وغايات معينة لن تستمر وستيبس شجرتها وتموت
وأنا أعرف صاحبتي الحقيقية في موقفين أثنين
الاول وقت الشدة :ففي اوقات الفرح من الطبيعي ان نجد الكثيرين حولنا أما في وقت الشدة فقليل هم الاشخاص الذين يقفون الى جانبنا ويقدمون لنا كل مساعدة ممكنة حتى زوال الشدة وان طالت قال الشاعر
صديقي من يقاسمني همومي ويرمي بالعداوة من رماني
ويحفظني اذا ما غبت عنه وأرجوه لنائبة الزمان

والموقف الثاني :حينما أخطئ تقدم لي النصيحة ولا تشد على يدي بالخطأ فهي حريصة علي كحرصها على نفسها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
نصر أخاك ظالما أو مظلوما . فقال رجل : يا رسول الله ، أنصره إذا كان مظلوما ، أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره ؟ قال : تحجزه ، أو تمنعه ، من الظلم فإن ذلك نصره الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6952
خلاصة حكم المحدث: [صحيح

هذه مشاركتي البسيطة في الموضوع ولو أني اردت الكلام عن صديقات أحبهن وأدعوا لهن دائما في ظهر الغيب لاحتاج مني الموضوع لصفحات طويلة ولا يسعني الا ان اشكر الله عز وجل على ما حظاني به طوال حياتي من صديقات وفيات مخلصات محبات عسى الله ان يجزيهن عني الفردوس الأعلى هن ونحن وكل المسلمين وصلى الله على المبعوث رحمة للعالمين واله وصحبه اجمعين
في ميزان حسناتكما ان شاء الله اختاي العزيزتين
__________________
اللهم فرج همي ..
وارزقني حسن الخاتمة..
إن انقضى الأجل فسامحونا ولاتنسونا من صالح دعائكم ..
& أم ماسة &
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-06-2011, 06:16 PM
الصورة الرمزية ابنة الحماس
ابنة الحماس ابنة الحماس غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
مكان الإقامة: فلـــــــ قطاع غزة الحبيب ــــــــــــــــين
الجنس :
المشاركات: 1,308
الدولة : Palestine
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

الصحبة الصالحة



يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل صاحب المسك وكير الحداد لا يعدمك من صاحب المسك إما تشتريه أو تجد ريحه وكير الحداد يحرق بدنك أو ثوبك أو تجد منه ريحا خبيثة) رواه البخاري.

إن صديقات السوء عندما تقعين في مشكلة أو تحل بك مصيبة فإنهم يتخلون عنك ويبحثون عن غيرك ... وإذا كنت لا تريدين الوقوع معهم في الحرام فإنهم يستميتون من أجل إيقاعك معهم في المعصية ويزينوها لك ... قال تعالى (‏‏وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُمْ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ‏)

هذه قصة زميل لي في الحي الذي نسكنه كان لا يصلي إلا إذا كان معي خجلاً مني وليس خوفاً من الله سبحانه وتعالى ... وإذا كان في البيت صلى متى شاء ... حياته كانت نوماً في النهار وسهراً في الليل على الأفلام والحرام ... قال تعالى (كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى * أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى) ففي أحد الأيام كان سهراناً على مطربته المفضلة التي كان لا ينام إلا بعد سماعها ... يقول: إنني عندما أغمضت عيني فإذا بصوت يملأ المكان ... إنه صوت الأذان ... فأحسست أن الأذان طويل جداً فانفلت لساني وقلت (ليس وقته هذا الإزعاج) وليت لساني لم ينفلت ... لأنني دفعت ثمن تلك الكلمات ... لقد كان ثمنها غالياً جداً ... يقول: سمعت بعد ذلك طنيناً خفيفاً في أذني فلم أعبأ به ونمت ولم أصل ولكن الذي سمعني لا ينام سبحانه ... قال تعالى (أَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لَا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَ‏)
يقول: عندما استيقظت نزلت إلى أهلي فوجدتهم يتكلمون ولكن لا أسمع ماذا يقولون!!! فقلت لهم: لماذا لا ترفعون أصواتكم ... يقول: لا أعلم أن الأمر قد قضي في السماء ... بأن أسلب السمع وأني لن أسمع كلمة بعد ذلك الأذان ...

جاءني بعدها بشكل مختلف ومعه أوراق يخرجها لي ... ثم أعطاني تقريراً يفيد بأنه قد فقد حاسة السمع تماماً ... وأنه ليس هناك أي أمل في السمع إلا أن يشاء الله بإجراء عملية زراعة قوقعة في الأذن اليمنى فقط ... وهذه العملية تكلف مائة ألف ريال ...

حكى لي معاناته خلال سنتين ... يقول: والله جميع الأصدقاء تركوني!!! كنت أخطط للسفر معهم وقضاء الأوقات معاً ولكن تركوني جميعاً فأصبحت جالساً في البيت لوحدي ... فشعرت وقتها بضيق لا يعلمه إلا الله وحزن شديد لدرجة أنني فكرت أن أنتحر... يقول: تصدق أنني تمنيت أنني مولود أصم!!! على الأقل يكون لدي أصدقاء أفهمهم ويفهموني بالإشارة ... علمت يقيناً أن الله عظيم وأنه سمعني يوم أن لم يسمعني أحد ...

أخيتي متى نحس بنعم الله جل وعلا علينا؟؟؟ فهذا فقد حاسة واحدة فقط فلم يطق العيش بدونها ... قال تعالى (‏ ‏إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا) فابحثي في صداقاتك وانظري على ماذا تقوم؟؟؟ فإن كانت في العون على طاعة الله واجتناب ما حرم سبحانه ... فنعم الصداقة التي تقودك إلى الجنان ... وإن كانت تلك الصداقات تزين لك المعصية وتثقل عليك الطاعة ... فبئست الصداقة التي تقودك إلى النار وغضب الجبار ... قال تعالى (الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ) وقال سبحانه (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولًا‏)


**
من كتيب(لأنّك غالية) عبد المحسن الأحمد

بارك الله فيكم أخواتي الكريمات زهرة الشفاء والاخت نهر الكوثر على الموضوووووووع الاكثر من رااائع جزاكم الله خيراً
في حفظ الله
__________________
يارضى الله ويارضى الوالدين
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-06-2011, 10:05 PM
الصورة الرمزية وردة البيلسان
وردة البيلسان وردة البيلسان غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
مكان الإقامة: غزة هاشم
الجنس :
المشاركات: 1,513
الدولة : Palestine
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

بارك الله فيكن أخوتي زهرة الشفاء ونهر الكوثر على اختياركم الموفق والرائع ،،،،
والحقيقة أن الصحبة لها تأثيرها الايجابي والسلبي على الشخص وهنا الشخص نفسه يستطيع التأثر أو التأثير بالايجاب أو السلب،وفعلا اختيار الصديق يبنع من التربية الحسنة والاخلاق الاسلامية الرفيعة وكما قال حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم "المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل"
__________________
إرفع رأسك تعرف فيها الحقيقة
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-06-2011, 12:50 AM
جنى** جنى** غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: May 2011
مكان الإقامة: السعودية
الجنس :
المشاركات: 74
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

اشكر لكم دعوتكم لي في هذا الموضوع الرائع الذي يستحق منا وقفات ووقفات

وبارك الله فيكم وفي كل من شاركت بكلمة او تجربة جميلة في الصداقة

فأنا للأسف لايوجد لدي الا ما يجعلني ان لا اجعل لي صديق مما رأيته من جفا

الاصحاب واستغلالهم لي مادبا ومعنويا رغم انهم من نفس طبقتي ومن جماعتي

ونفس تديني تقريبا الا ماخفي

ارجو قبول مروري
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-06-2011, 01:08 AM
الصورة الرمزية حاضنة الاحزان
حاضنة الاحزان حاضنة الاحزان غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
مكان الإقامة: السعودية
الجنس :
المشاركات: 1,151
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

أشكر لأختي الفاضلتين زهرة الشفاء ونهر الكوثر على هذا الموضوع الجدير بأن يذكر لما له من أهمية بالغة في هذا الزمان وقلما نجد هذه الصحبة وأحببت أن أنقل هذه الأنشودة وهي

أنشودة رائعة جدا عن الصحبة الصالحة أرجو ان تنال ذائقتكم

إنشاد: قتيبة الزويد

إشراف الشيخ: نبيل العوضي



[صحبٌ بقربهم السعـادة والـنجاة]
يا باحثا عن خير صحب في الحياة
صحبٌ بقربهم السعادة والنجاة
درب المعالي دربهم
لم يسلكوا درباً سواه فدربهم درب الدعاة
تبعوا سبيل المصطفى الهادي الامين
خير الخلائق وهو خير المرسلين
وتمسكوا بكتابهم وبآيه
عملوا به دوما فنعم العاملين
صحبٌ بهم يحلو ويزدان اللقاء
وبقربهم تحيا وتشعر بالصفاء
طوبى لمن عاش الحياة بقربهم
صحبٌ كرام لا يملون العطاء
صحبٌ بهم يحلو ويزدان اللقاء
وبقربهم تحيا وتشعر بالصفاء
طوبى لمن عاش الحياة بقربهم
صحبٌ كرام لا يملون العطاء
يا باحثا عن خير صحب في الحياة
صحبٌ بقربهم السعادة والنجاة
درب المعالي دربهم لم يسلكوا درباً سواه
فدربهم درب الدعاة..



::النـشــيدهـــنـا::
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-06-2011, 01:29 AM
الصورة الرمزية عبق الأحبة
عبق الأحبة عبق الأحبة غير متصل
مشرفة ملتقى العلمي والثقافي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
مكان الإقامة: غزة
الجنس :
المشاركات: 10,248
الدولة : Palestine
افتراضي رد: مجموعة زهرات الشفاء تقدم لكم ....

السلام عليكم ...
أميرات


" واحة زهرات الشفاء"


اتيت لاقف بين سطوركم

اتيت لامتع عيني

بعذب البوح وجميل الكلام

وما أجمله من كلام عن الصداقة
و الصحبة الصالحة ....

كل منا عن صديق يتقاسم معه همومه وأحزانه ويساعده على أمر دينه ودنياه ينبهه إذا أخطأ ينصحه إذا احتاج إلى النصح يتقاسم معه فرحه وهمه وعلى الفرد أن يختار الصحبة بعناية لكي تكون عوناً له لا عليه تساعده على الخير لكى لا يأتي يوم القيامة تتحول فيه الصداقة إلى عداوة إلا الصحبة الصادقة تظل كما هي
مثل ما قال الله تعالى {الأَخِلاَّءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُو إِلاَّ الْمُتَّقِينَ} [الزخرف:67]


لفتة جميلة منكم وكم اسعدتني
دعوتكم لي لذلك
وفعلا أنتم مثالا لنعم الأخلاء يا أميرات
الحمد لله الذي جمعني بكم هنا
فأنتم نعم الصديقات و الأخوات
حروفكم قدصافـحت شرفـات البـوح ...

تتـسـاقـط ابــداعـا وشــهــدا..




وتتغنى السطور كشدو عصافير ..
وما ان صافحت عيناي حضوركم المعطر



حتى صمت كل شيء
اجلالا واحتراما وتوقيرا لكلماتكم الراقية
ذات المعاني الرقيقــــــــــــــة

جهدكم مشكور



دمتم بحب وسعاده ..



أختكم في الله
عبق الأحبة
__________________
اللهم لا تحرمني خير ما عندك بسوء ما عندي، واغنني يا الله بالافتقار إليك ولا تفقرني بالاستغناء عنك ..
اللهم لا تحرمني خير ما عندك بسوء ما عندي، واغنني يا الله بالافتقار إليك ولا تفقرني بالاستغناء عنك ..

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 141.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 135.25 كيلو بايت... تم توفير 6.44 كيلو بايت...بمعدل (4.54%)]