حوار بين شخصين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         رأي الإمام الشاطبي في أقسام تحقيق المناط في الاجتهاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حقيقة مفهوم الفقه وأثرها في تدريس علم الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إذا زاد الإمام ركعة خامسة وأكمل صلاته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أوجه الاتصال بين الأدلة والأحكام عند الأصوليين وصلتها بالتعلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من الأهداف العلمية لعلم أصول الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          فضل العلم والعلماء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شهر صفر والاعتقادات الباطلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الكِبر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أدب المزاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأحاديث الطوال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > الملتقى العام

الملتقى العام ملتقى عام يهتم بكافة المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-01-2020, 04:42 PM
هالة صبحي هالة صبحي متصل الآن
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2019
مكان الإقامة: الرياض
الجنس :
المشاركات: 324
افتراضي حوار بين شخصين

هل سمعت يومًا عن الكنز الذي لا يفنى؟ إنّه الصداقة، نعم فالصداقة تعني الكنز الذي نجد فيه حُسن الرفقة، ونعيش معها أجمل الأوقات التي يملؤها الحُبّ، الصداقة هي صندوق الأسرار والمغامرات التي لا تُنسى، هي ذكرياتنا الراسخة في الذاكرة والتي لا يمحوها الزمان مهما مرّ عليها، وهي صدق الشعور المبنيّ على الإخاء والوفاء وتبادل الثقة والتفاهم، كيف يكون غير ذلك وهي التي تُهدينا الصديق رفيق الروح والوجدان؟، ذاك الذي نتشارك معه اللحظات في السرّاء والضرّاء، والذي يمنح علاقة الصداقة قيمتها الحقيقيّة التي تتميز عن المعاني الإنسانيّة الأخرى بكلّ جماليّاتها...

حوار بين شخصين


إنّ الصداقة الحقيقيّة لا تُبنى إلا على النيّة السليمة والإخلاص والوفاء بالعهد، فهل هناك أجمل من صديق يحمل همّك دومًا حتى ولو أبعدته المسافات عنك؟! حيث تجده يشاركك في كلّ ما تمر به، يقدم لك يد العون، كما يحثّك على فعل كلّ ما يفيدك، ويشجعك على تحقيق أحلامك وطموحاتك، فكم يكون تأثير الصديق علينا كبيرًا وعميقًا، إذ تجد المرء منّا يأخذ بنصيحة صديقه ويحبّ مشاركة اهتمامته ورغباته، ولهذا الأمر بالتحديد حثّنا رسولنا الكريم عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم على حُسن اختيار الصديق إذ قال: (المرءُ على دينِ خليلِه فلينظرْ أحدُكم مَن يُخاللُ) (حديث صحيح).


قال الإمام الشافعي رحمه الله:

سَلامٌ عَلَى الدُّنْيَا إذا لَمْ يَكُنْ بِهَا

صَدِيقٌ صَدُوقٌ صَادِقُ الوَعْدِ مُنْصِفَا

سلامٌ على الدّنيا إذا لم يكن فيها صديق صادق، يحافظ على صديقه في غيابه وحضوره، ويجعلنا نكتفي بمئات الصداقات الأخرى، الذي إذا شعر الإنسان بالوحدة وضاقت عليه الدنيا يجده أمامه، فيكون بذلك أقرب للأخ من أن يكون صديقًا لك، فكما قالوا: (رُبّ أخٍ لم تلده لك أمّك!)، فالصداقة هي ملح الحياة وسكّرها، وهي التي تزيّن الطرقات بالضحكات وأحلى المواقف والتضحيات، وهي السند والعون والوجه الجميل من الحياة، فهذه العلاقة تهديك الشخص الذي يكون بجانبك عندما يرحل العالم كلّه عنك.. فلنحافظ عليهم ولنتمسّك بهم جيداً..
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 52.96 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 51.15 كيلو بايت... تم توفير 1.81 كيلو بايت...بمعدل (3.43%)]