الزكاة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         برنامج نقاط بيع (اخر مشاركة : دينا22 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          VigRX Plus | فيجركس بلس 10 مكونات طبيعية ونتائجهم (اخر مشاركة : دينا22 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 6 )           »          اعراض مرض الكبد (اخر مشاركة : دينا22 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          اعراض مرض الكبد (اخر مشاركة : دينا22 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          الحلو أصله إيه.."كحك العيد" طقس فرعونى للاحتفال بالمناسبات المميزة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تسالى العيد .. الفول المشوى والترمس بخطوات بسيطة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          هنفطر إيه النهاردة؟.. بريانى فراخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          أفكار مختلفة لتنسيق ديكور منزل مساحته صغيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          افضل شركة نقل اثاث بالرياض (اخر مشاركة : شركة البيوت - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          افضل شركة عزل خزانات (اخر مشاركة : شركة البيوت - عددالردود : 2 - عددالزوار : 1350 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-09-2021, 06:00 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,250
الدولة : Egypt
افتراضي الزكاة

الزكاة
الشيخ د. عبدالله بن حمود الفريح





تعريف الزكاة:
الزكاة لغة: النماء والزيادة، يقال: زكا الزرع، إذا نما وزاد، وتطلق الزكاة على التطهير والصلاح والمدح ومنه قوله تعالى: ﴿ فَلا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى ﴾ [لنجم: من الآية32]، أي: لا تمدحوها.

وشرعا ً: التعبد لله تعالى بدفع حق واجب في مال خاص لطائفة أو جهة مخصوصة في وقت مخصوص.


حكمها:
ركن من أركان الإسلام، دل على فرضيتها الكتاب والسنة والإجماع.


فمن الكتاب قوله تعالى: ﴿ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ﴾ [البقرة: من الآية43]، وقوله تعالى: ﴿ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ﴾ [التوبة: من الآية11]، والأدلة من الكتاب كثيرة وقد قرن الله عز وجل الزكاة مع الصلاة في كتابه في اثنين وثمانين موضعًا وهذا يبينًّ أهميتها.

ومن السنة: حديث ابن عمر أن النَّبي -صلى الله عليه وسلم- قال: " بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله لا الله وأن محمد رسول الله، و إقام الصلاة، وإيتاء الزكاة... " الحديث متفق عليه.

وأما الإجماع: فنقله غير واحد من أخل العلم منهم ابن هبيرة - رحمه الله - حيث قال:" وأجمعوا على أن الزكاة أحد أركان الإسلام، وفرض من فروضه " (الافصاح (1 /195)).


متى فرضت الزكاة؟
اخُتلف في وقت فرض الزكاة، وأظهر الأقوال أن فرض الزكاة على ثلاث مراحل:
الأولى: فرضُ أصل الزكاة دون ذكر ذات النُصُب والمقادير الخاصة، وذلك بمكة قبل الهجرة لقوله تعالى:﴿ وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ ﴾ [المعارج:24] وقوله: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ﴾ [المؤمنون:4]، وهذه الآيات مكية ففيها دلالة على وجود الزكاة، ولكنها مطلقة من دون تحديد المقادير.

الثانية: بيان النُصُب ومقادير الزكاة، وذلك في المدينة في السنة الثانية من الهجرة، بدليل قول قيس بن سعد: "أمرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بزكاة الفطر فبل نزول آية الزكاة "؛ رواه أحمد والنسائي وابن ماجة وصححه ابن حجر في الفتح.

الثالثة: بعث السعاة لأخذ الزكاة وهذا في السنة التاسعة من الهجرة النبوية. (انظر الخلاف في هذه المسألة في تفسير ابن كثير (5 / 457)، وانظر فتح الباري (3 / 267).

الحكمة من مشروعيتها:
تطهير النفس من الشُّح والبُخل، وبها إتمام إسلام العبد وكماله؛ لأنها أحد أركان الإسلام، وفيها دلالة على صدق إيمان المزكي؛ لأن المال محبوب للنفس، وبها تزكيةٌ للأخلاق، وانشراح للصدر، وتحقيقٌ للتكافل الاجتماعي؛ وذلك بعطف الغني على الفقير والمستحق لها، وهي سبب في مغفرة الذنوب ونجاة العبد من العذاب، وفيها تزكية لمال العبد فتبارِك فيه وتنميه لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- كما عند مسلم: " ما نقصت صدقة من مال "، وفيها تطهير لنفس الفقير من الحسد والضغينة على الأغنياء، وغيرها من الحِكَم العظيمة.

حكم مانع الزكاة:
حكم مانعها لا يخلو من حالتين:
الأولى: أن يكون جاحدًا لوجوبها فهذا كافر بإجماع أهل العلم.

والثانية: أن يمنعها بخلًا، فهذا لا شك أن له عذابًا أليمًا لقوله تعالى:"﴿ وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْرًا لَهُمْ بَلْ هُوَ شَرٌّ لَهُمْ سَيُطَوَّقُونَ مَا بَخِلُوا بِهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴾ [آل عمران:180].


ولكن هل يكفر بمنعه الزكاة بخلًا؟
على قولين؛ أرجحهما - والله أعلم - أنه لا يكفر؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه عند مسلم حين ذكر النبي -صلى الله عليه وسلم- عقوبة مانع الزكاة قال:" فيرى سبيله إما إلى الجنة، وإما إلى النار " ووجه الدلالة أنه لو كان كافرًا لما كان له سبيل إلى الجنة، وسيأتي الحديث في (باب إثم مانع الزكاة) بإذن الله تعالى وفيه هذه المسألة.

مستلة من إبهاج المسلم بشرح صحيح مسلم (كتاب الزكاة)






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.58 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.20%)]