من شر ذلك فاستعذ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         نقاتل وإحنا واقفين mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          لم أعد أستطيع الدراسة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كيف أكون شخصيتي ورأيي؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          كيف يعيش المعاق؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          الهمة والعزيمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تتطلَّع الناس إلى نظراتي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الدورة الشهرية وتدريب الفتيات الصغيرات على الصلاة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          زوجي يضربني بسبب أمه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          طليقتي تريد الرجوع إلي فهل أعيدها؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ضعف الشخصية مع الأهل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها

ملتقى اللغة العربية و آدابها ملتقى يختص باللغة العربية الفصحى والعلوم النحوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-11-2020, 06:22 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,245
الدولة : Egypt
افتراضي من شر ذلك فاستعذ

من شر ذلك فاستعذ

عبدالستار النعيمي







حفظُ المبادئِ والقِيمْ للعُرْبِ يُوغلُ في القِدمْ
ما صالَ عنترُ أو نَقَـمْ إلا بقـلبٍ أَجـودِ

في سَبْسبٍ عالي السُّجُفْ غَرسوا حروفاً لم تَجِفّْ
هذا جـريرٌ يقتطـفْ أزهـارَ روضِ المِـربَدِ

رقَّتْ مشاعرُهمْ كما أندَتْ قلوبهمُ الدِّما
وَفَروا لضيفِهِمُ الحِمى نيرانُهم لم تُخمَدِ

ضخُّوا بأوردةِ الشجر كرَمَ العروبةِ، فانتَشرْ
كتبوا على وجهِ القمرْ: الحبُّ أَطهرُ مَعبَدِ

فانظُـر إلى ذي مَغنَمِ يَجزي الكـريمَ بأَكرمِ
يَسقي صُويحبَهُ الظَّمِي ويموتُ عطشاناً صَدِي

نحرَ الحصانَ بسيفهِ كرماً لمَقدمِ ضَيفهِ
مات البخيلُ بحَيفهِ والسعدُ عيشُ الأَجودِ

(مجنونُ) قاتـلُ قلبهِ من عفَّةٍ في حُبهِ
يلقى - برحمةِ ربهِ - ليلاهُ يومَ المَوعدِ

وا أُمَّتي مِن عِلمها هدَتِ الشعوبَ لسِلْمها!
كم كان أكبرَ همِّها كلُّ الشعوبِ لتَهتدي

نشَروا الفساد على المدَرْ عرَضوا المكارِمَ للخَطرْ
الجـنسُ داؤهمُ الأَضـرّْ وسيُـقرضونَ بسَـرمدِ

سمحَت محاكمُهم وإذْ تزويجَ (مثليٍّ) يشِذّْ
من شرِّ ذلك فاستعِذْ يا مَن سكنتَ بمَغربِ


صعدَ الفسادُ لحُكمهمْ والجهلُ مَبعثُ عِلمهمْ
كيف السبيلُ لفَهمهمْ والحرفُ يسقطُ في يَدي؟

من جنسهم تلكَ التي عن آل لوطٍ شذَّتِ
صُعقتْ بيوم الصيحةِ سربالَ نارٍ ترتدي

ستقولُ أجيالُ البشرْ عن غربهم: بئسَ النَّفرْ
أيزوَّجُ الذكرُ الذكـرْ إلا كحـيوانٍ ثدي!

بفضائحِ الغربِ اقتوَتْ سُنَنُ البلادةِ، والتوَتْ
ونفوسُ أهلي ما احتوَتْ غيرَ الطهارةِ والهَدي.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.58 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.09%)]