أقبلت يا زين الشهور - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         كيف نبنى الاسرة المسلمة السعيدة (متجدد إن شاء الله) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 72 - عددالزوار : 1735 )           »          For every business owner in food indsutry (اخر مشاركة : إيثار عرفات - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التفسير الميسر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 582 - عددالزوار : 9659 )           »          تحميل لعبه جاتا v كاملة للكمبيوتر برابط مباشر (اخر مشاركة : إلياس نت - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 735 - عددالزوار : 123948 )           »          صيانة كارير الحديثة لمكيفات الهواء (اخر مشاركة : noura ahmed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          عدد سكان السعودية 2020 (اخر مشاركة : alraiah - عددالردود : 1 - عددالزوار : 78 )           »          سارع بتملك شقتك في مشروع بوليفارد الجادة بالشارقة (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          راقي شرعي.. الشيخ طلال القحطاني (اخر مشاركة : كريمان يحيا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العين الواحدة و الثالثة والعيون البنية في المنام (اخر مشاركة : محمد راج - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-04-2020, 02:12 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,542
الدولة : Egypt
افتراضي أقبلت يا زين الشهور

أقبلت يا زين الشهور
محمد بن مشعل العتيبي


بالحب نستقبله، وبعاطر التحايا نحييه، وبأشواق الفؤاد نلقاه، فله في النفس مكانة، وفي حنايا الفؤاد منزلة.
مرحبا أهلا وسهلا بالصيام *** يا حبيبا زارنا في كل عام
قد لقيناك بحب مفــعم *** كل حب في سوى المولى حرام
إنه رمضان، زين الشهور، وبدر البدور، إنه درة الخاشعين، ومعراج التالين، وحبيب العابدين، وأنيس الذاكرين، وفرصة التائبين، إنه مدرج أولياء الله الصالحين، إلى رب العالمين.
مع بزوغ أول ليلة من لياليه، تخفق القلوب، وتتطلع النفوس، إلى ذلك النداء الرباني الخالد: ((يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر)).
فيا لله ما أجمله من نداء، يفرح به المؤمنون، ويستبشر به المتقون، فيعمرون المساجد، ويقبلون على القرآن، ويتلذذون بمناجاة الرحمن، ويتصدقون على المساكين، ويؤمون البيت الحرام معتمرين ومصلين.
العيون تدمع، والقلوب تخشع، والرقاب لربها تخضع، تختلط دموع التائبين، بلذة الخاشعين، وتمتزج تلاوات التالين، بدوي الذاكرين، فترسم في الدنيا أبهى حلة، وأجمل صورة، تسطر معنى وجمال الحياة بطاعة الله.
إنه رمضان، يبشرنا فيه الحبيب - صلى الله عليه وسلم - فيقول: ((إذا جاء رمضان، فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين))[متفق عليه].
إنه رمضان، قد ادخر الله لك أجر صيامه وسيجزيك به، فما ظنك بصاحب الكرم والجود جل جلاله إذا ادخر لك شيئا؟
يقول - صلى الله عليه وسلم -: ((كل عمل ابن آدم له، إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به))[رواه البخاري].
إنه رمضان، يشفع لك يوم القيامة، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة)).
إنه رمضان، إذا صمت نهاره وقمت ليله غفر الله لك ما تقدم من ذنبك، قال - صلى الله عليه وسلم -: ((من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه))[متفق عليه]، وقال - صلى الله عليه وسلم -: ((من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه))[متفق عليه].
إنه شهر القرآن، فيه نزل، وفيه أعظم ليلة، يترقبها المؤمنون، هي ليلة القدر.
إنه حبيب المتقين، فقد كان سيد المتقين - صلى الله عليه وسلم - يهتم به، فكانت له أحوال أخرى مع رمضان، فقد كان - صلى الله عليه وسلم - يعرض القرآن على جبريل - عليه السلام - في كل ليلة، وكان - صلى الله عليه وسلم - أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان، وكان يعتكف العشر، ويكثر من الذكر.
وكذلك أئمة السلف من بعده - صلى الله عليه وسلم -.
فقد كان ابن عمر - رضي الله عنهما - لا يفطر في رمضان إلا مع اليتامى والمساكين، وقال نافع: "كان ابن عمر - رضي الله عنهما - يقوم في بيته في شهر رمضان، فإذا انصرف الناس من المسجد أخذ إداوةً من ماءٍ ثم يخرج إلى مسجد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ثم لا يخرج منه حتى يصلي فيه الصبح".
وكان مالك بن أنس: إذا دخل رمضان يفر من الحديث ومجالسه أهل العلم ويقبل على تلاوة القرآن من المصحف.
وكان سفيان الثوري: إذا دخل رمضان ترك جميع العباد وأقبل على قراءة القرآن.
وكان سعيد بن جبير: يختم القرآن في كل ليلتين.
وكان محمد ابن شهاب الزهري: إذا دخل رمضان فإنّما هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام.
فحيهلا إن كنت ذا همة فقد *** حدا بك حادي الشوق فاطو المراحلا
وقل لمنادي حبهم ورضاهم *** إذا ما دعــــا لبيك ألفا كواملا
ولا تنظر الأطلال من دونهم فإن *** نظرت إلى الأطلال عدن حوائلا
ولا تنتظر بالسير رفقة قـاعد *** و دعه فإن الشــوق يكفيك حاملا
وخذ منهم زادا إليهم وسـر على *** طريق الهدى والفقر تصبح واصلا
وأحي بذكراهم سراك إذا ونت *** ركابك فالذكـرى تعيدك عاملا
وإما تخافن الكلال فقـل لهـا *** أمامك ورد الوصل فابغ المناهلا
وخذ قبسا من نورهم وسر به *** فنورهم يهديك ليس المشاعــلا
وحي على جنات عدن بقربهم *** منازلك الأولى بها كنت نـازلا
ولكن سباك الكاشحون لأجل ذا *** وقفت على الأطلال تبكي المنازلا
فدعها رسوما دارسات فما بها *** مقيل فجاوزها فليست منـــازلا
وقل ساعدي يا نفس بالصبر ساعة *** فعند اللقا ذا الكد يصبح زائلا
فما هي إلا ساعة ثم تنقضي *** و يصبح ذا الأحزان فرحان جاذلا
هذا رمضان قد أقبل، فاحرص فيه على صلاة خاشعة، وعمرة متقنة، وصدقة على مسكين، وترنم بآيات الكتاب، واعتكاف في المسجد، وتفطير للصائمين، وتلمس لاحتياجات الفقراء والمساكين، تنقل من حال إلى حال حتى تشعر بلذة رمضان
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.42 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.60 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.08%)]