حرب الشهوات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         شركة تركيب باركية بالرياض 0506062104 (اخر مشاركة : anoshalassi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أناشيد ماهر زين 2020 mp3 متجدد (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 1 - عددالزوار : 87 )           »          ع الرباعية ع الرباعية وإحنا ما بنام على الغلوبية mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2841 - عددالزوار : 315204 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2233 - عددالزوار : 121160 )           »          قصص قصيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          عشرة من ذي الحجة وأحكام الأضحية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          تحميل لعبة بيس 2020 pes للكمبيوتر مجانا (اخر مشاركة : مستر فرفوش - عددالردود : 1 - عددالزوار : 129 )           »          افضل برنامج مشاهدة قنوات بين سبورت مجانا بطريقة شرعيه (اخر مشاركة : مستر فرفوش - عددالردود : 1 - عددالزوار : 127 )           »          تحميل برنامج سلفش نت 2020 للكمبيوتر (اخر مشاركة : مستر فرفوش - عددالردود : 1 - عددالزوار : 165 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-04-2019, 11:04 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 35,899
الدولة : Egypt
افتراضي حرب الشهوات

حرب الشهوات
عادل محمد هزاع الشميري



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، أما بعد:
كثيراً ما تثار الشهوات في هذا الزمان، ففي كل مكان: "هيت لك"، فيجد الشاب نفسه أمام حرب ضروس قد أوقدت نارها، وسُعِّر لهيبها، فيتساقط أمام هذه الحرب، ويتبعه الكثير ممن على شاكلته؛ وذلك لأنهم لم يعدوا العدة، ولم يستعدوا للمواجهة، فيقع الأسر من قِبَل القنوات الهدامة، والنظرات المحرمة، والأغاني الماجنة، والمواقع المشبوهة، والمعازف المحرمة، بل قد تأسر بعضهم صور أحبوها من دون الله، فتعلقوا بها حتى استسلموا، فوقعوا ساجدين لغير رب العالمين بدون قتال ولا تهديد.
إنها حرب شنَّها الأعداء -من الداخل والخارج- على شباب أمتنا من خلال قنواتهم، وتنفيذ مخططاتهم في جانب المرأة، وكيف تظهر مفاتنها للرجال؟ وكيف تختلط بهم؟ وكيف تكون هناك علاقة بين الشاب والشابة؟ (وَاللّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُواْ مَيْلاً عَظِيمًا) [سورة النساء (27)]، ومع هذه المثيرات فقد رُكِّب الإنسان على حب الشهوات، وطلب الملذات؛ ليبلونا الله تعالى أينا أحسن عملاً: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ) [سورة آل عمران (14)]، فهجوم من الخارج وهجوم من الداخل إنه بلاء عظيم قد يسقط حتى بعض الصالحين -وغيرهم من باب أولى-؛ لأنه ما عرف: كيف يقاوم هذه الشهوة؟ وكيف يسيطر على هذه الغريزة؟ فيقع أسيراً قتيلاً، أرداه هواه، وأهلكه سوء مسعاه، فبعد العز والرفعة يصبح عبداً للشهوة!
رب مستور سبته شهوة *** فتعرى ستره فانهتكا
صاحب الشهوة عبد فإذا *** غلب الشهوة أضحى ملكا
بعد حلقات القرآن يصبح من جند الشيطان! بعد صحبة الأخيار ينخرط في سلك الأشرار! قد خسر الحرب أمام الشهوات.
لكن يبقى أهل التقى والخوف من الله شامخين برؤوسهم لأنهم استطاعوا السيطرة على غرائزهم، فهم ملوك الأرض حقيقة، وهم قادة الأمة في الأصل، وذلك لأنهم ابتعدوا عن كل ما يثير الشهوات المحرمة، وما يدعو أو يقرب إليها؛ من صديق سوء خبيث، أو موقع في النت مشؤوم، أو قناة دنيئة، أو سماع ماجن مريب، واشتغلوا بالخوف من الله، ومراقبته في السر والعلن، وعلموا أنه (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ) [سورة غافر (19)]، وأنه بكل شيء عليم، وأيقنوا أن العفاف يحصل بالتعفف: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُ مْ سُبُلَنَا) [سورة العنكبوت (69)]، اعتكفوا على كتاب ربهم يتدبرونه، ويتأملون ما وعدهم الله فيه إن عَفُّوا من الحور العين، والخمر، والعسل، واللبن...، فما تركوا لذة المناجاة لربهم في ظلمات الليل يسألونه الجنة، ويستعيذون به من النار، يسألونه العفاف، ويرجونه أن يصرف عنهم كل حرام من منظر أو مأكل أو مشرب أو غيره، يصلحون ما أفسد الناس فيشتغلون بما هو خير لهم في دينهم ودنياهم وآخرتهم حتى لا يتركوا للشيطان فراغاً يعبث بهم فيه، فكل أوقاتهم في خير، ومآلهم بإذن الله إلى خير: (وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) [سورة الرحمن (46)]
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.63 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.80 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.29%)]