الفتن والمفاتن في النت، ما السبيل إلى رفعها ودفعها؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         الإصلاح بين الناس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          القواعد التي يحاسب العباد على أساسها يوم القيامة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          النية وأثرها في الأعمال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          المناسبة بين الآية وما قبلها مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مد التبرئة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الإيمان بالميزان، وما هو الذي يوزن يوم القيامة؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          تكفير المسلمين بغير حجة ولا برهان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مقاصد الشريعة الإسلامية في أحكام الأسرة والنكاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الحمد والشكر في أربعين حديثا نبويا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 5 - عددالزوار : 15 )           »          أحاديث لم يثبت فيها رفع ولا وقف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-07-2020, 02:19 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,177
الدولة : Egypt
افتراضي الفتن والمفاتن في النت، ما السبيل إلى رفعها ودفعها؟

الفتن والمفاتن في النت، ما السبيل إلى رفعها ودفعها؟
د. عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

وبعد:
أشكر الأخوة الفضلاء المشاركين معنا في هذه الصفحة، وأولهم أخونا موسى من بلجيكا، فأسأل الله تعالى أن يوفقه ويثبته لاسيما وأن يعيش بين ظهراني الكافرين، وأقول له تذكّر دائماً وأبداً قول الله تعالى ﴿ وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴾ [آل عمران: 139] فعليك أن تعتز بدينك وأن تتمسك به وتدعوا إلى الله تعالى على بصيرة وسنة.

وأما أخونا محمد مشعل سدده الله فأقول له: إن هذا التوسع والتساهل في التخاطب مع النساء عبر الفيس بوك يحتاج إلى ضبط شرعي وسلوكي، وقد يبدو الأمر لأول وهلة أنه مجرد تواصل عابر دون التفات لنوعية الجنس، لكن معظم النار من مستصغر الشرر، والشيطان له خطوات تدريجية أعاذنا الله منه، والشارع الحكيم حذّر وغلّظ من فتنة النساء، وكم وقعت حوادث مخزية و وقائع مفجعة بسبب هذا التواصل العارض.. والذي يؤول إلى ما لا تحمده عقباه، وأقول لأخي الفاضل محمد بن فرحان القحطاني إن النت عالم مفتوح لكل صاحب فكر ومعتقد سواءً كان حقاً أم باطلاً، وفتن الشبهات لا حدّ لها في النت ولا في غيره، والمتعيّن علينا أن تسعى جادين صادقين في إظهار المذهب السلفي وإبراز مزاياه في التلقي والاستدلال، وأن مذهب السلف الصالح في غاية الاتساق والاطراد والثبات والرسوخ، ومنهج أهل السنة هو القائم بنصوص الوحيين، والموافق للعقل الصريح والفطرة السوية، فالحمد لله على الإسلام والسنة وعليك أن توقن بأن كيد الشيطان كان ضعيفاً، وأن الزبد يذهب جفاءً، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، والعاقبة للمتقين، وقد ثبت في الحديث المتواتر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله".

ثم إن هناك مواقع رائدة تخصصت في الردّ على الشبهات و نقضها، وإذا تعذّر الردّ يا أخ محمد فلا أقل أن يُعرّف بمذهب السلف عبر مواقعه الإلكترونية المعتبرة والمتعددة.

وأما الأخ الكريم أبو أنس الشهري فأنا أوافقك على ما ذكرتَ، بل إن وضع صور الشباب في الفيس لا يخلو من محاذير شرعية وسلوكية، والسلامة لا يعد لها شيء.

وما ذكرته يا أبا أنس عن "العاكفين" على الفيس بوك ويقيمون علاقات موبؤة فأسأل الله تعالى أن يهديهم وأن يفتح على قلوبهم، وأقول لهم: راقبوا الله تعالى فإنه يعلم السرّ وأخفى، وحاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، ﴿ وَاتَّقُواْ يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ ﴾ [البقرة: 281]، وأقول لهم: لابد أن تجاهدوا أنفسكم وأن تقلعوا عن هذه العلاقات المشبوه فهي لذات عاجلة تعقبها حسرات دائمة، وعلينا وعليهم أن نشتغل بمعالي الأمور وأن نبتعد عن سفسافها.
قد هيئوك لأمر لو فطنت له
فاربأ بنفسك أن ترعى مع الهمل



وما ذكره الأخ الفاضل عادل المجماج من تعدّد المواقع التي تنتسب لمذهب أهل السنة فهذا واقع مشاهد في النت وخارج النت، والواجب أن نلتزم بالمنهج السلفي الذي كان عليه القرون الثلاثة المفضَلة، فإن الحي لا تؤمن عليه الفتنة، والتيارات السلفية المعاصرة و إن كان بينهم تشرذم وتفرق، هم خير الناس و أصح ما في الباب، والخلاف الواقع بنهم ينبغي أن ينظر فيه بعلم وعدل دون تهويل ولا تهوين، وعلى الشباب أن يبتعدوا عن الإغراق في هذه الخلافات وأن يشتغلوا بما ينفعهم من العلم النافع والعمل الصالح، فالمنهج السلفي مستهدف بالحرب والعداوة من الغرب الكافر ومن أصحاب البدع المغلظة كالرافضة والصوفية الغلاة، ومن منافقي هذه الأمة كزنادقة الليبراليين وأشباههم، فالواجب أن تتسع النظرة والأفق، ولا نظل أسرى لمهاترات جزئية داخل البيت الواحد.

وأقول لأخي الحبيب فايز بن سفر: لا تكتب مقولات أهل البدع في الفيس بوك، ومن احتاج إلى كتابتها من أجل أن يردّ عليهم ولديه أهلية وقدرة على الردّ والمناظرة فهذا من خير الأعمال والقربات، فالردّ على أهل البدع من أفضل الجهاد.

وكذا أقول للمحبّ شرف القحطاني والمحامي طارق الشامي إن مناظرة أهل البدع تكون مشروعة مأموراً بها لمن كان قادراً ومؤهلاً كأن يكون راسخاً في العلم الشرعي، عارفاً بمذاهب أهل البدع، وصاحب بديهة حاضرة، ودراية بطرائق الجدل والحوار، وأما من كان ضعيفاً فلا يُعرِّض نفسه للفتن، ورحم الله من عرف قدر نفسه فالقلوب ضعيفة والشبه خطافة، وينبغي أن لا نستدرج لمكر أهل البدع وكيدهم، فيظل بعضنا أسير الردّ على أفراد شبهاتهم التي لا تنقضي، أو يصير مذهب السلف في قفص الاتهام، فيأتي الدفاع الضعيف، والمواقف الهشة تجاه هذا الكيد الكبّار.

إن المتعيّن أن نظهر مذهب السلف بنقائه وصفائه، وأن يكون التقرير والتأصيل هو المقصود الأول، ثم يأتي الردّ على سبيل التبع، ويراعى في الردّ التأكيد على الأصول الثابتة والقواعد المحكمة لمذهب السلف، فلا يمكن بل يستحيل أن تنخرم لمجرد شبهة عارضة، وأن يعتني بالردّ على الشبهات المهمة الرئيسة والظاهرة، وأما الشبهات الضعيفة أو المغمورة فهذه تطوى ولا تروى، ولابد من الاعتزاز والثقة بالمنهج السلفي ومن ذلك مهاجمة مقولات أهل البدع، ومجالدتهم وكشف عوارهم وتناقضهم واضطرابهم.

وأخيراً أشكر للجميع حرصهم وتواصلهم وأسأل الله تعالى أن يبارك في جهود العاملين لنصرة الإسلام والسنة وأن يعيذنا من الفتنة ما ظهر منها وما بطن.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.08 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.25 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.04%)]