اوفوا بوعد الأطفال - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         احدث طرق تشطيب الشقق (اخر مشاركة : محمد المسعودي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          قواعد القياس الأصولى والمنهج العلمى مقتبسة من السنة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          (مجانبة الكِبر والإعجاب ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          المراحل العشر لفهم و حفظ القرآن الكريم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          تذكرت أمي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 34 )           »          إهداء الأم في ما يسمى بعيد الأم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          الرجاء والخوف عند أهل السنة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          معنى الإيمان بالرسل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          الأدلة على الحشر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          بعض صفات المنافقين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > روضة أطفال الشفاء

روضة أطفال الشفاء كل ما يختص ببراءة الأطفال من صور ومسابقات وقصص والعاب ترفيهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-08-2020, 04:48 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,084
الدولة : Egypt
افتراضي اوفوا بوعد الأطفال

اوفوا بوعد الأطفال
معتز شاهين




الأب والأم هما مصدر تثبيت لقيم المجتمع لدى الطفل، ونحن في مجتمعاتنا الإسلامية نمتلك منظومة قيم على مستوى عال وراق مقارنه بمجتمعات أخرى لا تملك ما لدينا من روح قيمية عالية، ويأتي على رأس تلك القيم والأخلاق خلق الصدق وعدم الكذب، ولكن للأسف حينما ينتفي الصدق ويخرج الكذب من أقرب الناس للطفل، وأشدهم حنانًا وعطفًا وخوفًا عليه وعلى مستقبله، فهذا نذير خطر ندقه لكل أب وأم.
بلا شك أن الوفاء بالوعد علامة من علامات الإيمان، قال تعالى: ﴿ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً ﴾ الإسراء:34، وكذا عن أبي هريرة - رضي اللَّه عنه - ، أن رسول اللَّه - صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم - قال : ( آيَةُ المُنَافِقِ ثَلاثٌ : إذا حَدَّث كَذب ، وإذا وَعدَ أخلَف ، وإذا اؤْتُمِنِ خَانَ ). متفقٌ عليه
وبداية أقول أن الوعد ما هو إلا حالة من الثقة بين طرفين، يقوم طرف بإعطاء وعد بتنفيذ شيء أو إعطاء شيء ما للطرف الآخر، فيقبلها الطرف الآخر لثقته فيمن أعطى الوعد، يعني ببساطة أكثر حينما لا تفي بوعدك لأبنك فإنك تقول له ( لا تثق في بعد الآن ولا فيما أقوله، فأنا لست أهلا للثقة!! ).
عن عبد الله بن عامر – رضي الله عنه – أنه قال : دعتْني أُمي يومًا ورسولُ اللهِ- صلى اللهُ عليه وسلم - قاعدٌ في بيتِنا فقالتْ: ها تعالَ أُعطيكَ فقال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ وما أردتِ أنْ تعطيهِ ؟ قالتْ : أُعطيهِ تمرًا، فقال لها رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - : ( أما إنك لو لمْ تُعطيهِ شيئًا كُتبتْ عليكِ كَذِبةٌ ). الألباني – صحيح أبي داود.
وقد دلل الحديث السابق على أهمية الوفاء بالوعد للطفل، وإلا بذلك يكون الأب أو الأم قد فقد أهم ميزه له كمربي يستطيع من خلالها تعديل وتقويم سلوك طفله إذا أعوج وهي ( الثقة )، فالتربية في الأساس ما هي إلا حالة من الثقة؛ يثق فيها المتربي بالمربي باعتباره مصدر أمن للحصول على المعلومات والخبرات الحياتية.
ناهيك عن أن عدم الوفاء بالوعد هو نوع من أنواع الكذب المذموم، الذي سيشب عليه الطفل فيصير أجرأ على الكذب وأشد استمرأ عليه باعتباره شيئاً عادياً، فأبي يفعلها ولا يعتذر ولا ينتهي عن ذلك الفعل.
وفي النهاية تكون المحصلة لدينا؛ طفل مشوه أخلاقيًا بسبب ما زرعناه نحن فيه من عدم وفائنا بوعودنا معه، كذلك عدم وفائنا بما قطعناه من وعود مع أطفالنا يشعر الطفل بعدم أهميته داخل الأسرة، مما يكسبه نوع من ( الدونية ) تجعله يشعر بالنقص وسط أقرانه مما يؤثر على صحته النفسية.
لذا لزم على الوالدين أن يمسكا لسانهما عن إطلاق الوعد في كل وقت وحين، وقبل النطق بالوعد أن يكونا مستعدان لتنفيذه، حتى لا نجد أنفسنا أمام جيل قد غرس فيه الكذب وعدم الثقة في نفسه ولا فيمن حوله، فيصير تائهًا في دروب الحياة، متخبطًا بلا هدي، مفتقدًا للطريق المستقيم.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.18 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.20 كيلو بايت... تم توفير 1.98 كيلو بايت...بمعدل (3.53%)]