هل أنا ضعيف الشخصية؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         سقيُ الشُجَيرات وسَقي العقل...! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          هجوم الرئيس على الإسلام أو الوجه القبيح للعلمانية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          حتى لا يصبح الإلحاد ظاهرة بيننا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          عبد الملك بن مروان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          شركة نقل عفش بالرياض (اخر مشاركة : مريم السيد حسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          افضل مستشفي علاج ادمان (اخر مشاركة : منة حسام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          كبسولات فيتامين سي (اخر مشاركة : مريم السيد حسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          ضعف دورالاتصال الداخلي في المنظمات (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تملك وحدات سكنية فاخرة في أبوظبي مشروع الغدير (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          أوقات الصلاة , نصرة رسول الله ..فعل وتنفيذ وليس شعار (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-09-2020, 04:27 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,537
الدولة : Egypt
افتراضي هل أنا ضعيف الشخصية؟

هل أنا ضعيف الشخصية؟
أجاب عنها : يحيى البوليني


السؤال:
السلام عليكم.. أنا اسمي يوسف وخريج كلية تجارة، مشكلتي في الحياة أنني في الثانوية ما حصلت على المعدل الذي كنت أريده، وما دخلت الجامعة التي أريدها، والمشكلة بعد التخرج من الجامعة بحثت عن عمل فلم أجد حتى حصلت على فرصتين أو ثلاث، لكن المشكلة الأخرى أنني أول يوم أذهب للعمل تنتابني حالة نفسية بحيث أكون متضايقاً وأنتظر نهاية الدوام ثم أترك العمل، وهذا حدث لي أكثر من مرة، ويتعجب أصحاب العمل من ذلك؛ حيث إني أقوم بعملي على أكمل وجه.. ثم بعد ذلك أبحث عن عمل آخر وتتكرر نفس الحالة.. هل أنا فاشل؟؟ هل أنا مريض؟؟ هل أنا ضعيف الشخصية؟؟ هل ليس لدي خبرة بالحياة؟؟ أحياناً أصل لمرحلة اليأس، وثقتي في نفسي ضعيفة!!




الجواب:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
أخي الفاضل: اشكر لك تواصلك مع موقع المسلم ونسال الله ان يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه
أخي الكريم
تتلخص مشكلتك في انك تتمس كثيرا عند بدء العمل وما أن تبدأ فيه حتى تتغير أحوالك وتتبدل رغبتك وتشعر بأنك لا ترغب في إتمامه وتسال عن كون تلك الحالة مرضية أم أنت ضعيف الشخصية أم تتهم نفسك بالفشل.
وأقول لك أخي الكريم بداية أنك ربما لست من الثلاثة أوصاف المذكورة – كما يبدو لي من رسالتك - فلست مريضا لعدم لكون ظهور أعراض مرضية بدنية أو جسمانية عليك، وليست الحالة من ضعف شخصية فلم يكن تغيرك من تقبل العمل بعد تجربة مع غيرك، وأيضا ليس فشلا كذلك لقصر مدة التجربة وخاصة مع قولك أن تلك الحالة تعتريك في اليوم الأول أو الأيام الأولى لتسلمك العمل رغم نشاطك وثناء مديريك عليك.
وأحب أن أوضح لك عدة نقاط لتأخذها في حسبانك:
- عادة ما يقلق الإنسان عند الانتقال من حال إلى حال، والقلق طبيعي جدا ويحدث لكل الناس، والقلق كشعور إنساني يعمل كصمام أمان لحياة الناس، ولا ضرر من وجوده إذا لم يخرج عن النطاق الطبيعي، ولكن المشكلة تظهر إذا لم يستطع الإنسان السيطرة على قلقه والانتفاع به لأداء عمله على الوجه الصحيح لا على الوجه الأكمل وخاصة في بداية تسلمه لعمله، ولعلك بالغت في القلق فلم تستطع السيطرة عليه ولا الانتفاع به بل جعلته معوقا لك على إكمال عملك والاستمرار فيه.
- اعلم أن كل الناس تعاني في عملها لفترة تختلف من كل إنسان لآخر، ولو ترك كل إنسان عمله لمجرد شعوره بعدم الارتياح فيه ما وجدت أحدا في عمل، فلكل عمل نظام ولوائح وإداريات ورؤساء ومديرون، فلو تخلى الإنسان عن عمله فلن يستقر في عمل ولن يتقدم أحد خطوة للأمام.
- لقد تأخرت في بدء سلوك طريق العمل والاعتماد على النفس في الكسب – فلم تحدد في رسالتك سبب تأجيلك للانخراط في عمل حتى سن يقارب الخامسة والعشرين من العمر – فربما كنت ميسور الحال ولم تحتج إلى العمل، وطبيعي في هذا الوضع ألا تألف العمل بسرعة، وطبيعي أيضا أن تشعر بالملل منه والضيق بعد وقت قليل.
- وبناء على هذه الفرضية – انك ميسور الحال – فلم تستمسك بفرصة العمل التي ينتظرها الكثيرون ممن يحتاجها ونتيجة لشعورك بعدم الاحتياج لها كان خيار تركك للعمل سريعا دون أن تشغل بالك بعواقبه وهذا يستلزم منك تغييرا في تفكيرك وأولويات اتخاذك لقراراتك، فليس العمل بابا لكسب المال فقط بل إن العمل في حد ذاته قيمة للإنسان، فكلما كان المرء يحسن عملا ويتفوق فيه ويظهر فيه ملكاته وقدراته كلما علت قيمته، وفي هذا ينسب للإمام علي بنِ أبي طالبٍ رضي الله عنه قوله ": " إن قِيمَةُ كُلِّ امْرِئٍ ما يُحسِنُ ".
- يظن كثير من الناس وخاصة في بداية انخراطهم في عمل معين أنهم لن يتأقلموا عليه ولن يحبوه، فإذا بهم بعد فترة يكتشفون ما في عملهم من متعة وراحة بل يعتبر احدهم اليوم الذي لا يذهب فيه لعمله عقوبة له لا راحة من فرط تعلقه بمكان عمله، فأعط لنفسك فرصة لكي تكتشف ما في عملك الجديد من مميزات قد لا تظهر لك في أول أيام.
- وإذا كان العمل غير محبب لك أو غير متناسب مع ما تود العمل فيه فحاول أن تحبه وتعطيه جهدك ووقتك وتركيزك حتى ييسر الله لك عملا آخر تحبه عملا بالنصيحة التي يذكرها في الأمثال من سبقونا " حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب ".
- اعلم أخي أن الحياة فيها من العوارض الكثير، فلا تدوم على حال، وأغلب ظني انك لست متزوجا أو عائلا لأسرة، فيجب أن توطن نفسك على تحمل المسئولية والمثابرة والبذل حتى تيسر لأهلك ولذويك حياة كريمة بإذن الله، وتيقن أن هذا السلوك لو استمر معك – إن لم يزد عن الحد ويصل لحالة مرضية لا قدر الله – فلن تؤثر قراراتك هذه عليك فقط بل سيمتد أثرها على من تعول، واعلم أن الله عز وجل سيسال كلا منا عمن يعول، ويقول عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "كَفَى بِالْمَرْءِ إِثْمًا أَنْ يُضَيِّعَ مَنْ يَعُولُ".
وفي النهاية اسأل الله العظيم أن يشرح لك صدرك وان يبسط لك في رزقك، وان يوفقك لما يحب ويرضى.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.91 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.91 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.45%)]