الخلفيات النفسية للألم!! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         مسابقة في الكلام الأقل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الحسن البصري يذم الدنيا وينهى عن التعلق بها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          قناة شادن لايف - Shaden live (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المجتمع المريض وطلب الشفاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          منهج للمبتدئين في التربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المرآة لا تغش وإنما تظهر الحقيقة مجردة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أخلاء الجنان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          المؤمن إذا ذُكر ذَكر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          حفظ اللسان من أعظم أسباب النجاة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          من محاسن الأخلاق الإسلامية : العدل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم الطبي و آخر الإكتشافات العلمية و الطبية > الملتقى الطبي > ملتقى الطب البديل والحجامة

ملتقى الطب البديل والحجامة ملتقى يختص بالطب البديل والتداوي بالاعشاب والحجامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-09-2020, 03:50 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 45,101
الدولة : Egypt
افتراضي الخلفيات النفسية للألم!!

الخلفيات النفسية للألم!!


د. زيد بن محمد الرماني







تؤثر توقعاتنا ومزاجنا والصورة، التي انطبعت في أذهاننا عن الألم بشكل بالغ، في مقدار ما سيسببه لنا أي شيء من ألم، وتؤثر كذلك في القرارات التي نتخذها يومياً.

لذا يعتقد معظم الناس أن الألم ما هو إلا نتيجة إصابة فيزيائية أو مرض من الأمراض، بيد أن العوامل النفسية تحظى بحصة الأسد في إدراك الألم.

يقول هوارد فيلدس: إن التداخل ما بين الرسالة الألمية ومراكز في الدماغ تتوسط الدوافع والتعلم هو المسؤول عن التأثير القوي للحالة العقلية على شدة الألم التي يختبرها الشخص في حالة إصابته.

وتظهر آخر التحقيقات السر الكامن وراء كيف ومتى تغير عوامل مثل توقع المكافأة أو العقاب، والخوف، والشدة والمزاج من شدة الألم الذي ندركه وتأثيرها في قراراتنا اليومية، كما يؤثر بعض من هذه العوامل النفسية في خطورة نشوء حالة من الألم المزمن.

في التصور التقليدي لإدراك الألم ينشط أحد المنبهات الجسدية العصبونات الحسية المتحسسة للألم في الأجزاء الخارجية من الجسم؛ ومن ثم تقوم هذه العصبونات بنقل المعلومات على شكل إشارات كهربائية لتنشط في نهاية المطاف أجزاء من الدماغ تمكننا من إدراك الألم. غير أن الأطباء لاحظوا على مدى عقود أن الحالة العقلية للمرء قد تؤثر، وبشكل مثير، في إدراك الألم.

من ثم لنا أن نتساءل عن كيف تفعل التأثيرات المعرفية والعاطفية فعلها على مقدار الألم الذي نشعر به؟ لقد كشف الباحثون النقاب - خلال العقود القليلة الماضية - عن دارة في الدماغ والحبل الشوكي تعمل كنوع ضابط لحجم الألم، فتعدل مقدار ما يدركه المرء حسب ما تمليه الظروف.

وقد تبين للعلماء أن الآثار المعرفية المترتبة على الألم تتم معالجتها من خلال هذا السبيل المعدل. إن الدارة عبارة عن قناة مكرسة لتشكيلة من التأثيرات التوقعية، لاسيما توقع زوال الألم عند تناول حبة وهمية (دواء وهمي).

كما يعد التعاطف من أكثر العوامل النفسية التي تتلاعب بإدراك الألم، وهو (أي التعاطف) إحساس المرء بأنه يتفهم مدى ما يعانيه الشخص الآخر وحتى إنه يشاركه في معاناته.

ويمكن أن يفضي البحث في الخلفيات النفسية للألم إلى إيجاد طرق جديدة لمساعدة المرضى على قهر آلامهم أو تجاوزها، سواء كانت يسيرة أم شديدة، وناجمة عن إصابة أو معالجة طبية أو داء ألم بهم.

إضافة إلى ذلك، يعد من الضرورة بمكان أن نستوعب ما للمزاج والتوقع والعوامل النفسية من تأثير قوي على الألم لتقديم يد العون إلى أصدقائنا وأحبائنا، حتى يتسنى لهم التعامل مع آلامهم. عندما تحدث الناس المبتلين بالألم عن أفراد أبلوا بلاء حسنا خلال مرضهم فغالباً ما تخفف عليهم وطأة الشدة والانزعاج، وفي المقابل، فعندما يعلمون أن أشخاصاً آخرين لديهم أعراض مشابهة لأعراضهم قد واجهوا الأمرين خلال مرضهم فعلى الأرجح أن حالتهم الصحية تتردى.


لذا، ينبغي للأطباء ألا يغيب عن بالهم أن العوامل المرتبطة بالمزاج، مثل الاكتئاب والشدة المزمنة، يمكنها أن تحرض الألم لدى المريض، كما أنهم في حاجة إلى استجواب المرضى بعناية حيال توقعاتهم المتعلقة بمعاناتهم. وفي حال أفرط المريض بالتشاؤم فبوسع الطبيب أن يبث الطمأنينة فيه بتزويده بمعلومات أكثر صحة.

وأخيراً أقول:
يَعِدُ الفهم الجديد لتأثيرات الحالة العقلية على الألم بإحداث تغييرات جذرية في مقاربتنا الهادفة لعلاج الألم.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.50 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.49 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.42%)]