ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         دورة سكتش اب التصميم الداخلي بالحاسب الالي (اخر مشاركة : خمرية صالح - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3055 - عددالزوار : 391876 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2466 - عددالزوار : 170342 )           »          استقرار سعر الذهب فى مصر .. وعيار 21 يسجل 815جنيها للجرام (اخر مشاركة : dsxmghehrAD149 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          معنى اسم الرفيق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 30 )           »          من الكبائر الشائعة (5) سب أحد من الصحابة رضي الله عنهم أو بغضه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          شرف العلم وفضيلته في القرآن الكريم ودلالته الدينية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          لمحات من التوجيه اللغوي للقراءات السبع في سورة الطلاق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          اسم الله الرفيق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          الكلام عن الصفات الإلهية عبر عصور طويلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 29 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-10-2020, 05:34 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,522
الدولة : Egypt
افتراضي ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر

ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر


د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان






عن أسماء رضي الله عنها قالت: صنعتُ سُفْرة رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت أبي بكر حين أراد أن يهاجر إلى المدينة، قالت: فلم نجد لسفرته ولا لسقائه ما نربطهما به، فقلت لأبي بكر والله ما أجد شيئاً أربط به إلا نطاقي. قال فشقيه باثنين، فاربطيه بواحد السقاء وبالآخر السفرة. ففعلت، فلذلك سميت ذات النطاقين. [1] وعن وهب بن كيسان قال: كان أهل الشأم يعيرون ابن الزبير يقولون: يا ابن ذات النطاقين. فقالت له أسماء: يا بني إنهم يعيرونك بالنطاقين! هل تدري ما كان النطاقان؟ إنما كان نطاقي شققته نصفين فأوكيت قربة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحدهما وجعلت في سفرته آخر. قال: فكان أهل الشأم إذا عيروه بالنطاقين يقول: إيها والإله تلك شكاةٌ ظاهرٌ عنك عارها. [2]

من فوائد الحديث:
1- قول أسماء: (فقلت لأبي بكر: والله ما أجد شيئا أربط به إلا نطاقي). فيه: استشارتها والدها.
2- (النطاق): شريطة تشد بها المرأة وسطها ترفع بها ثيابها وترسل عليها إزارها. وقال ابن فارس: إنه إزار فيه تكة تلبسه النساء. وقال الداودي: إنه المئزر، وهو المنطق. وقال الهروي: المناطق واحدها: منطق، وهو النطاق، وهو أن تأخذ المرأة ثوبا فتلبسه ثم تشد إزارها وسطها بحبل ثم ترسل الأعلى على الأسفل.
3- أخذ الزاد وتحمل ثقله في السفر.
4- الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم. [3]
5- كان هذا الصنيع من أسماء رضي الله عنها، في طريق هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة.
6- أصل السفرة الزاد الذي يُصنع للمسافر، ثم استعمل في وعاء الزاد. [4] أي الوعاء الذي يوضع فيه زاد المسافر، خاصة الطعام.
7- قولها: (لسفرته وسقائه) أي: لطعامه ومائه الذي يشربه.
8- كان دور أسماء كبيرا في هذه الهجرة المباركة، تجهيز ما يحتاجه النبي صلى الله عليه وسلم من الزاد والسقاء، وهما عمادا كل سفرة.
9- ما تميّزت به نساء ذلك الجيل من الحرص على الخير، والمبادرة إلى الأعمال الصالحة التي تقرّبهن إلى الله تعالى.
10- تشرّفت هذه المرأة بخدمة النبي صلى الله عليه وسلم.
11- فيه تربية النساء على الخصال الحميدة، والفعال الطيبة.
12- الحرص على نفع الغير، وهو النفع المتعدّي.
13- هذه المرأة عظيمة فقد كانت تعلف فرس زوجها، وتستقي الماء، وتخرز الغَرَب، وتعجن، وتنقل النوى على رأسها[5]، لما كان زوجها مشغولا بالجهاد وتدبير أمور الدّعوة والدّولة الإسلامية بجانب النبي صلى الله عليه وسلم.[6]
14- صنعت أسماء ذلك يوم أن كانت شابة، في بيت أبيها أبي بكر رضي الله عنه.
15- كان عليه الصلاة والسلام يأخذ بالأسباب، في إعداد نفسه، وترتيب أشياء الهجرة، واختيار الرفيق. وهي أمور مادية لابدّ منها.
16- اختيار الصحبة الطيبة في السفر، وغيره.
17- ثقة النبي صلى الله عليه وسلم بربه، وتوكّله عليه، وقوة يقينه به سبحانه.
18- قولها: (فلم نجد لسفرته ولا لسقائه ما نربطهما به) كانت الأمور في ذلك الزمان ميسورة الحال، فلا يكاد يوجد ما يحتاجه المرء بسهولة.
19- هذا التعيير الذي يُعيّر به ابن الزبير رضي الله عنه، هو فخر، واعتزاز، وشرف، يَفْخَر به ابن الزبير، ويرفع الرأس به.
20- لا يسلم المرء من أذى الآخرين، فلا بدّ أن يكون عنده صبر، وحِلْمٌ. ولا مبالاة بما يسمع.
21- قال الخطابي: إيها بكسر الهمزة، وبالتنوين معناها الاعتراف بما كانوا يقولونه، والتقرير له. تقول العرب في استدعاء القول من الإنسان إيها وإيه بغير تنوين. وقيل إيها بالتنوين للاستزادة، وبغير التنوين لقطع الكلام، وقد تأتي أيضا بمعنى كيف.
22- تمثّل ابن الزبير رضي الله عنهما بمصراع بيت لأبي ذؤيب الهذلي وتمامه:
وعيَّرَني الواشونَ أني أُحِبُها ♦♦♦ وتلكَ شكاةٌ ظاهرٌ عنكَ عارُها
أَيْ: ارتفع عنك فلم يَعْلَق بك. ويراد بالشكاة الذم والعيب. وقيل معناه رفع الصوت بالقول القبيح.

23- المقصود بأهل الشام: هم عسكر الحجاج بن يوسف، حيث كانوا يقاتلونه رضي الله عنه من قِبَل عبد الملك بن مروان، أو عسكر الحصين بن نمير الذين قاتلوه قبل ذلك من قِبَلِ يزيد بن معاوية.[7]
24- هذا اللقب لأسماء رضي الله عنها، لفظ مدح وثناء، وأنّ من حمل ذلك على التنقيص لا يُلتفت إليه.[8]
25- منقبة، وفضيلة لأسماء رضي الله عنها.
26- لا بأس أن يدافع المرء عن نفسه، ويردّ على من قدح فيه.


[1] صحيح البخاري 1 / 112 رقم 2979.

[2] صحيح البخاري 7 / 70 رقم 5388.

[3] من 1-4 مستفاد من التوضيح لشرح الجامع الصحيح لابن الملقن 18 / 111.

[4] فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن حجر 1 / 132.

[5] صحيح البخاري 7 / 35 رقم 5224، صحيح مسلم 4 / 1716 رقم 2182.

[6] موقع الإسلام سؤال وجواب فتوى رقم 6913. بتصرف.



[7] من 21-23 مستفاد من فتح الباري لابن حجر 1 / 140- 9 / 533.

[8] المرجع السابق 10 / 588.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.75 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.74 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.19%)]