المقامة الغثائية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         ترتيب سور القرآن اجتهاد لا توقيف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأخوة الغائبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          همسات قلب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          نفع الناس وقضاء حوائجهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          اسماء اولي العزم من الرسل عليهم السلام (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          موضوع عن الغربة (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          صورة مجانية20 (اخر مشاركة : srty - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          تطبيق نظام لضمان سلامة الاغذية 2020 (اخر مشاركة : سارة العطار - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          دورات الموزانات والتخطيط المالي للعام 2020 Budgeting and financial planning courses (اخر مشاركة : haidy hassan - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          دورة السكرتارية التنفيذية وادارة المكاتب (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها

ملتقى اللغة العربية و آدابها ملتقى يختص باللغة العربية الفصحى والعلوم النحوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-11-2019, 11:39 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,867
الدولة : Egypt
افتراضي المقامة الغثائية

المقامة الغثائية
عبدالرحيم صادقي








حكى نبهانُ بن يقظان قال: كنتُ من الأيفاع، كسقَطِ المتاع، لا آسَفُ على ما فاتَ، حتى لقيتُ هامات، في حرصٍ وربِاط، وعظيمِ نشاط، فلا وهْنَ في عزم، ولا تلكُّؤَ عن حزم، كلامُهم بديع، وأمرُهم جميع، كأنما هم في رياض، قُرْبَ حياض، عِلْمٌ جليل، وقولٌ بِدليل، بُورِك لهم في القليل، فأغنى عن قال وقيل، يتذاكرون سِحْرَ البيان، ويتجاذبون فرائدَ اللسان، حتى إذا ما بلغتُ أهلَ هذا الزمان، من "المتوَّجين" و"الفرسان"، انحلَّ عِقْدُ الدُّرِّ والمرجان، وهوَتِ الأكاليلُ والتِّيجان، فلا الشِّعْرُ شِعْر، ولا النَّثْرُ نَثْر، وليس غير أدبٍ، ما عَرَفَتْهُ العربُ.








قال نبهان: فضاقَتْ نَفْسي، وتاقَتْ إلى أَمْسِي، ثم إني عزمْتُ على الرحيل، فسِرْتُ بالنهار والليل، وبعد مسيرة أيَّامٍ، رأيتُ بعض إيَام، فقلتُ: أبلغُ المدى، لَعلِّي أجِدُ على النار هُدى، فإذا هو حنظلة الأحنف، فاستأذَنْتُ فما استنكَف، قلت: رُبَّ لقاء بلا دُعاء، جئتُكَ على قدَر، أشكو مجالس الغَرَر، ثم إني أفرغْتُ همِّي، وأنخْتُ غمِّي، ووصفْتُ له الحال، وكثرةَ الأوحال.








فقال حنظلة: حال الجريض دون القريض، وكثُرت على الصائد ضباب، وكفَّ الهديلُ ونعَق الغراب، أولئك قوم شُغِفُوا بالألقاب، بغير أسباب، وتنافَسُوا المناصب، وأعلى المراتب، ولكل زمان أهلُه، فوارِسُه وخيْلُه، وذاك من بديع الطرائف، وطريف البدائع، وإن كان يُوجِع القلب، ويُقلِّب الأوجاع.








قال نبهان: وأين بدائعُهم، وما طرائفُهم؟ شِعْرٌ حُر، مذاقُه مُر، وروايات وقصص، كفرسٍ إذا قمَص، قفزة في فضاء، كيَوْمي ابن ماء، ولا عِلْم لهم بنحو أو صرف، والاسم عندهم كالحرف، ومِنْ دواهي الدهر، وعجائب العصر، بكاؤُهم الأطلال، ووصفُهم الجِمال، في زمن الأقمار، وقِصَر الأعمار، فالحرب دائرة، والأمة حائرة، والعدوُّ في غمر، ينفخ في جَمْر، وكلامُهم في واد، عن ثمود وعاد.








قال حنظلة: هل لك في جميلِ أثر، وصحيحِ خبر؟ قلت: قول رشيد، ورأي سديد، وبي شوقٌ حثيث، لسماع الحديث، قال: لا ينقطع خير، ما رفرف طير، وما طلعتْ شمس على ذي نفس، وكلُّ إناء بما فيه ينضح، هذا مَلِقٌ وذاك ينصح، والناس كإبلٍ مِائة، لا تجدُ فيها راحلة، أصحابُك يمدح بعضُهم بعضًا، ويتهارشون سِرًّا أكلًا وعَضًّا، لكن لا يصحُّ إلا الصحيح، ولا ينفع ذمٌّ ولا مديح، ثم أنشأ يقول:





وَيْحَ الذي أذْوَى الأمَلْ

ثمَّ انْثَنى يُحصِي العِلَلْ



شَرْقُ الوَرَى أو غَرْبُهُ


أرْضٌ بها نُولِي العَمَلْ



فامْضُوا بنا جُنْدَ الفِدَى

نَبْني كما شَادَ الأُوَلْ



نُعْلِي صُرُوحًا قد هَوَتْ

لا يأسَ كلَّا لا مَلَلْ










قال نبهان بن يقظان: ثم سكت، فرأيْتُ حنظلة قد أبْرَقَتْ أساريرُه، ورجحتْ مقاديرُ، فقلتُ: وُقِيتَ المعرَّة، وجُنِّبتَ المضرَّة، ثم إني بتُّ عنده ليلة لا كالليالي، أسمعني فيها النوادرَ والأمالي، فقلتُ لله درُّه، كيف يُجهَل مِثْلُه، والرُّويبِضات في المدائن، قد مَلؤوا الأسماع والأماكن.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.04 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.88 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.48%)]