هموم الشباب - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         شرح حديث: إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تعريف الحديث المصحف ومثاله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          آيات عن الأمانة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          نور البيان في مقاصد سور القرآن: آل عمران (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          آيات عن الأم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الله تعالى يضرب البعوضة مثلا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          عندما تتعانق علوم الكون مع كتاب الوجود! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          عقوبة من يعمل عمل قوم لوط . دراسة حديثية فقهية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          (فرق بين الحب وبين العلاقة المحرمة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          وصايا لحفظ المتون (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-11-2020, 11:41 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,239
الدولة : Egypt
افتراضي هموم الشباب

هموم الشباب



كل أمة من الأمم بلا شك لها عماد تعتمد عليه، وقوى فاعلة في المجتمع (فكرية، علمية، قوة السلاح، قوة المادة.. إلخ).
فلابد لأي مجتمع من قوى! وفي وجهة نظري أن هذه القوى لا تكتمل إلا بتوافر جيل ناضج يساهم في بناء الأمة..


ولا شك في أن عماد الأمة الإسلامية شبابها.. فهم - على اختلاف أشكالهم وألوانهم وتعدد بلدانهم - يمثلون قوى وواجهة لهذه المجتمعات..


فالشباب فقط هم من سيرقى بالأمة، أو يهوي بها.. ولكن هل الواقع يبشر بغد واعد للشباب الإسلامي؟
من وجهة نظري أن الشباب في كل زمان ومكان يمثلون أنموذجاً فعالاً وقوياً في المجتمع.. والحمد لله لا تخلو الأمة من الشباب الأخيار الذين يبنون ولا يهدمون.. ومن الإجحاف الحكم على الجميع بالبطالة الفكرية والإنتاجية والمساهمة بالمجتمع الفعال القلة منهم، والتي تكون على النقيض من ذلك..!!


فالشباب - بحمد الله- لا يزالون على خير عظيم وكبير.. وخصوصاً أن قواهم الفكرية والعقلية مستمدة أولاً من الكتاب والسنة..
ولكن في الجانب الآخر والأسوأ! نجد جانباً من الشباب غارقاً في الملهيات، راكضاً خلف المتغيرات..! لا يدرك قيمة وجوده في الحياة أو متجاهلاً لها...!!
اهتماماته سطحية، وأحلامه خيالية، ومحاكاته غربية، يعيش بلا هوية..
فمن المسؤول عن إفساد عقول شبابنا، وإخراجه جيلاً لا يتحمل المسؤولية؟؟!!
إن هموم الشباب المتعددة، من بطالة، وعنوسة، وفراغ، وغيرها من الأمور المسببة لإدمان المخدرات، وارتكاب الجرائم، والفساد الأخلاقي.. إلخ.
كلها هموم مشتركة يتسبب في إيجادها المجتمع والفرد.


إن أتينا إلى الفرد، ففي أحيان كثيرة تتوافر للفرد جميع سبل الحياة الكريمة، وجميع مقومات الإعداد النفسي والاجتماعي.. ونجد أن الدول تبذل جهداً عالياً في تقديم كل الإمكانيات للشاب، غير أن الشاب ذاته لا يوجد لديه الاستعداد الكامل لتحمل أعباء الحياة.. فهو غارق في الاتكالية الزائدة، والاعتماد على الآخرين، متعللاً بأمور قد تكون واقعية ولكن يستطيع تداركها بالجد والسعي خلف المصلحة الذاتية دينية كانت أم دنيوية، غير أنه ألف إلقاء التهم على الغير لأسبابه الواهية..!!


ومن مشكلات الشباب ما يتسبب فيه المجتمع، كالمساهمة في إفساد عقولهم بالملهيات من فضائيات ذات رسالة محتقرة، وغلاء المهور، وتهميش صاحب القدرة وتفضيل الأدنى على الأعلى بفعل الوساطة غير المجدية أحياناً، وتهميش دور الشباب بالمجتمع وعدم استغلاله كمصدر قوة فكرية وعملية.. وغيرها من مظاهر يتسبب في إيجادها المجتمع.
وكذلك عدم تفكير المجتمع الجاد في حل مشكلات الشباب المتعددة على نقيض المجتمع الغربي فإنه يعطي الشباب الأولوية في كل شيء!


وبالطبع لمشكلات الشباب الإسلامي حلول متعددة..
وحبذا لو كان منها الاهتمام بتقارب الشباب العربي والإسلامي، وإبعاده عن دائرة العنصرية والاهتمام بالتوافه، وتنمية مهاراتهم الفكرية بإنشاء النوادي الأدبية والمسابقات، وفتح باب الحوار مع الشباب لتدارس همومهم وقضاياهم والسعي في حلها.. وجميل أن يكون ذلك بإنشاء منظمة عربية تهتم بقضايا الشباب العربي من الجنسين..


وكم نفرح والله عندما نرى العديد من الجهود العربية والإسلامية الفردية لاحتواء الشباب ومساعدتهم وتوجيههم دينياً وفكرياً وثقافياً من عدة دكاترة وأساتذة ومربين فضلاء، حملوا على عاتقهم همّ الشباب وتوجيهه والمساهمة في حل مشكلاته، يدفعهم إلى ذلك إحساسهم بالمسؤولية تجاه الشباب على الرغم من أنه ليس أمراً واجباً عليهم!!.. إلا أن اهتمامهم بالشباب وتخصيص الوقت وبذل الجهد لحل قضاياهم جهد يجب أن يشكروا عليه، وندعوهم إلى المزيد.


فمشكلات الشباب وهمومهم تتعدد وتتزايد كلما اتسعت دائرة التكنولوجيا والتقارب بين الشرق والغرب، فاختلطت المفاهيم، وكثر أهل العلمنة ووسائل الإعلام، وزادت تكاليف الحياة المالية والاجتماعية، وسُدت الأبواب في أوجه الشباب.



______________________

الكاتب: مرفت عبدالجبار










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.15 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.02 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.66%)]