مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي ) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         رجعت لكم بعد غياب 12 سنة :) بنت الحمولة (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1 - عددالزوار : 31 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2194 - عددالزوار : 188356 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1504 - عددالزوار : 64016 )           »          كيك برتقال (اخر مشاركة : عفاف فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كيكة برتقال (اخر مشاركة : عفاف فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          صوص فول سوداني للسلطة (اخر مشاركة : عفاف فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          حلى قهوة (اخر مشاركة : عفاف فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          تحميل برنامج بينترست Pinterest عربي برابط مباشر (اخر مشاركة : mb2000 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2585 )           »          حلى السميد (اخر مشاركة : عفاف فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          فلأنصرنك يا حماس كاملة mp3 الشيخ سامح دلول (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الفتاوى والرقى الشرعية وتفسير الأحلام > ملتقى الرقية الشرعية

ملتقى الرقية الشرعية قسم يختص بالرقية الشرعية والعلاج بكتاب الله والسنة النبوية والأدعية المأثورة فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2018, 11:21 AM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

مكائد الشيطان في حرق

المعالج بالقرآن (الراقي )

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ،خالق الأرض والسموات ،أخرج الناس إلى النور من بعد الظلمات ، والصلاة والسلام على النبي الصادق الأمين ،ذى الخلق العظيم ، بالمؤمنين رؤوف رحيم ، المبعوث رحمة للعالمين

أما بعد ...



فلا يَخفَى على مؤمنٍ يَسيرُ إلى الله تَعَالَى ،وَيسعَى إلى مُوافَقَةِ مَحَابِّهِ ومُجَانَبَةِ مسَاخِطِهِ ،أنَّ أخطَرَ قُطَّاع الطَريقِ علَيهِ في ذلك السَّيرِ هُو ذَلكَ العَدُوُّ الألَدُّ الشَّيطَانُ الرَّجِيمُ ،الذِي لَم يَزَل يُحَاوِلُ صَرفَ الإنسَانِ عَن ذَلِكَ الطَّريقِ بِكُلِّ مَاعنده مِن أَسلِحَةِ الكَيدِ والإغواءِ والإضلالِ، مُنفِذَاً وَعِيدَهُ القَدِيمَ : ( ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَينِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَاتَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ) [ الأعراف : 17]

نعم أحبابي في الله فالشيطان عدو مبين للإنسان العادي ، فكيف بمن يحارب الشيطان والسحرة ، نعم فالمعالج بالقرآن على ثغر قوى فهو يحارب الشيطان وأعوانه من السحرة الملاعين ، لذا فالشيطان للمعالج بالقرأن أشد عداوة وأشد تربصا وفتكا به .



قال شيخ الإسلام الإمام ابن تيميه عن الذي يرقي ويعالج المس والسحر والحسد : ( وهذا من أعظم الجهاد ) ( مجموع الفتاوى )

لذا فقد هممت بهذه الرسالة لتوضيح مكائد الشيطان في كيفية تدمير وحرق المعالج بالقرأن ( الراقي )

سائلا ربي سبحانه وتعالى أن ينفع بها وأن يتقبلها منى إنه ولى ذلك والقادر عليه ...


فتنة

النســــــــــــــــــــــــــاء
وَمِن تِلكَ الأسلِحَةِ الفَتَّاكَةِ التي يستخدمها ذَلِكَ الخَبيثُ في حَربِهِ مَعَ الراقي ( المعالج بالقرأن ) : فِتنَةُ النِّسَاءِ،ولسانُ حاله : " سَهمِي الذِي إذَا رَمَيت بِهِ لَم أُخطِأ : النِّسَاءُ
نعم ففتنة النساء هى من أعظم الفتن التى تقف أمام الرجل ، فقد يكون الرجل زاهداً عابداً متجافياً عن الدنيا ولكنه لا يصبر عن النساء .
وعن أسامة بن زيد رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّعَلَى الرِّجَالِ مِنْ النِّسَاءِ " رواه البخاري (5096) ومسلم ( 2740 )
( فتنة النســــــــــــــــــاء ) هي من أخطر مكائدالشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن ( الراقي ) ،وذلك لأن معظم حالات المس والسحر والعين تكن من النساء أكثرمن الرجال فضلا عن صرع بعضهن أثناء الرقية وتكشفهن .

وقصة برصيصا عابد بنى اسرائيل فيها من العبرة ما فيها ...
يروى ان أحد العباد واسمه برصيصا ظل يتعبد لله سنين طوال فى صومعه بعيدا عن مدينته التي لم يكن يذهب إليها إلا عند الضروره القصوى وكان الناس يقدرونه ويجلونه لعبادته وانقطاعه للتبتل ..
وكان هناك ثلاثه أخوه وقد كُتب عليهم الخروج للجهاد وكان لهم أخت ... فاحتاروامع من يتركونها ؟
وقع اختيارهم على الراهب برصيصا... من غيره يمكن أن يؤتمن على أختهم وهو الزاهد الورع ..
لم يوافق الراهب فى البدايه ... ثم بعد إلحاح منهم رضى على أن يبنوا لها بيتا على مقربه من صومعته فكان له ما أراد، وذهب الأخوه للجهاد وتركواأختهم في ذلك البيت بجوارالعابد ...
بدأ العابد في تقديم الطعام لها وتركه على بابها ثم المغادره
لكن الشيطان لايترك بابا موصداعلى المعاصي إلا وسعى إلى طرقه ثم فتحه
وكذا بدأ يوسوس للعابد .....هل ستتركها هكذا ربما كانت مريضه لما لا تذهب وتكلمها وتطمئن عليها ....ألم يأتمنك أخوتها عليها ؟هل تخون الأمانه .... ؟
وبالفعل جلس الراهب معها وكلمها ونظرإليها ... ومرت الأيام والشيطان لم يزل به ..
الشيطان : ألا تاكل معها هل ستتركها تأكل بمفردها هكذا دائما ؟
وبالفعل يأكل الراهب معها....ومره ثم مره .... يزيد ولعه بها حتى اذا ما اختلى بها ذات مره وقع بها وأضاع أعمال سنين طوال في لحظه ضعف وحملت الفتاه وخاف هو على سمعته ... ذبحها مع وليدها....ووارى جثتها التراب ..
حاول اقناع نفسه أن شيئا لم يكن ..
حاول الرجوع للعباده ..
ولكنه لم يجد لذه الطاعه كما كان يفعل سابقا ...لقد تغير كل شيء
عاد الأخوه من الغزو ... أين أختنا يا راهب ؟
أختكم مرضت وماتت
صدقوه .....
وعادوا للمدينه ... فإذا الشيطان يأتيهم في المنام ... واحدا واحدا
هل صدقتموه ؟ لقد زنا بأختكم ... بل وقتلها ...ودفنها بجوار صومعته واذهبوا لتتاكدوا ...
يا للملعون !!
يذهب الأخوه ليجدوا أن أحلامهم صحيحه وأن الجثه مقتوله ومدفونه .....أخذوا الراهب جروه جرا حتى المدينه .... حكم عليه بالموت .... يأتيه ذلك الملعون ويقول له ...
أتريد أن تنجوا بحياتك ... ألا تريد أن أخلصك ؟
قال الراهب بلى أريد ..
قال الشيطان اذن اسجد لي ..
سجد له الراهب
وقيل إنه كان مكبلا فسجد له بعينه أعاذنا الله من الكفر والردة والعصيان
قال الشيطان : أنا منك بريء
ويُعدم الراهب ...عاصيا .... بل كافرا مرتدا ، قال تعالى : ( كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ) ( الحشر : 16)
ففي قصة برصيصا عابد بنى إسرائيل العبرة والموعظة قال تعالى : ( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب )
فاعتبروا يامن كرمهم الله بالعقل وانتهواعن مانهى الله عنه ولا تدعوا الشيطان يُلبٍس عليكم ـ عافاني الله وإياكمـ

قال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ غڑ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ غڑ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىظ° مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَظ°كِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) ( النور 21 )

...
وقد رأينا على سبيل المثال لا الحصر كيف كان عاقبة من تتبع خطوات الشيطان ،هذا مع أنه كان عابدا زاهدا ورعا
لذلك فأوصيكم ونفسي أولا بتقوى الله تعالى واجتناب خطوات الشيطان والحذر كل الحذرمن فتنة النساء .. حفظنا الله وإياكم من كل سوء ومن كل شر ..
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-07-2018, 01:42 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

مكائد الشيطان في حرق

المعالج بالقرآن (الراقي )


الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ،خالق الأرض والسموات ،أخرج الناس إلى النور من بعد الظلمات ، والصلاة والسلام على النبي الصادق الأمين ،ذى الخلق العظيم ، بالمؤمنين رؤوف رحيم ، المبعوث رحمة للعالمين


أما بعد ...



فلا يَخفَى على مؤمنٍ يَسيرُ إلى الله تَعَالَى ،وَيسعَى إلى مُوافَقَةِ مَحَابِّهِ ومُجَانَبَةِ مسَاخِطِهِ ،أنَّ أخطَرَ قُطَّاع الطَريقِ علَيهِ في ذلك السَّيرِ هُو ذَلكَ العَدُوُّ الألَدُّ الشَّيطَانُ الرَّجِيمُ ،الذِي لَم يَزَل يُحَاوِلُ صَرفَ الإنسَانِ عَن ذَلِكَ الطَّريقِ بِكُلِّ مَاعنده مِن أَسلِحَةِ الكَيدِ والإغواءِ والإضلالِ، مُنفِذَاً وَعِيدَهُ القَدِيمَ : ( ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَينِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَاتَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ ) [ الأعراف : 17]

نعم أحبابي في الله فالشيطان عدو مبين للإنسان العادي ، فكيف بمن يحارب الشيطان والسحرة ، نعم فالمعالج بالقرآن على ثغر قوى فهو يحارب الشيطان وأعوانه من السحرة الملاعين ، لذا فالشيطان للمعالج بالقرأن أشد عداوة وأشد تربصا وفتكا به .



قال شيخ الإسلام الإمام ابن تيميه عن الذي يرقي ويعالج المس والسحر والحسد : ( وهذا من أعظم الجهاد ) ( مجموع الفتاوى )

لذا فقد هممت بهذه الرسالة لتوضيح مكائد الشيطان في كيفية تدمير وحرق المعالج بالقرأن ( الراقي )

سائلا ربي سبحانه وتعالى أن ينفع بها وأن يتقبلها منى إنه ولى ذلك والقادر عليه ...


فتنة

النســـــــــــــــــاء

وَمِن تِلكَ الأسلِحَةِ الفَتَّاكَةِ التي يستخدمها ذَلِكَ الخَبيثُ في حَربِهِ مَعَ الراقي ( المعالج بالقرأن ) : فِتنَةُ النِّسَاءِ،ولسانُ حاله : " سَهمِي الذِي إذَا رَمَيت بِهِ لَم أُخطِأ : النِّسَاءُ

نعم ففتنة النساء هى من أعظم الفتن التى تقف أمام الرجل ، فقد يكون الرجل زاهداً عابداً متجافياً عن الدنيا ولكنه لا يصبر عن النساء .
وعن أسامة بن زيد رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّعَلَى الرِّجَالِ مِنْ النِّسَاءِ " رواه البخاري (5096) ومسلم ( 2740 )

( فتنة النســــــــــــــــــاء ) هي من أخطر مكائدالشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن ( الراقي ) ،وذلك لأن معظم حالات المس والسحر والعين تكن من النساء أكثرمن الرجال فضلا عن صرع بعضهن أثناء الرقية وتكشفهن .

وقصة برصيصا عابد بنى اسرائيل فيها من العبرة ما فيها ...

يروى ان أحد العباد واسمه برصيصا ظل يتعبد لله سنين طوال فى صومعه بعيدا عن مدينته التي لم يكن يذهب إليها إلا عند الضروره القصوى وكان الناس يقدرونه ويجلونه لعبادته وانقطاعه للتبتل ..

وكان هناك ثلاثه أخوه وقد كُتب عليهم الخروج للجهاد وكان لهم أخت ... فاحتاروامع من يتركونها ؟
وقع اختيارهم على الراهب برصيصا... من غيره يمكن أن يؤتمن على أختهم وهو الزاهد الورع ..
لم يوافق الراهب فى البدايه ... ثم بعد إلحاح منهم رضى على أن يبنوا لها بيتا على مقربه من صومعته فكان له ما أراد، وذهب الأخوه للجهاد وتركواأختهم في ذلك البيت بجوارالعابد ...
بدأ العابد في تقديم الطعام لها وتركه على بابها ثم المغادره
لكن الشيطان لايترك بابا موصداعلى المعاصي إلا وسعى إلى طرقه ثم فتحه
وكذا بدأ يوسوس للعابد .....هل ستتركها هكذا ربما كانت مريضه لما لا تذهب وتكلمها وتطمئن عليها ....ألم يأتمنك أخوتها عليها ؟هل تخون الأمانه .... ؟
وبالفعل جلس الراهب معها وكلمها ونظرإليها ... ومرت الأيام والشيطان لم يزل به ..
الشيطان : ألا تاكل معها هل ستتركها تأكل بمفردها هكذا دائما ؟
وبالفعل يأكل الراهب معها....ومره ثم مره .... يزيد ولعه بها حتى اذا ما اختلى بها ذات مره وقع بها وأضاع أعمال سنين طوال في لحظه ضعف وحملت الفتاه وخاف هو على سمعته ... ذبحها مع وليدها....ووارى جثتها التراب ..
حاول اقناع نفسه أن شيئا لم يكن ..
حاول الرجوع للعباده ..
ولكنه لم يجد لذه الطاعه كما كان يفعل سابقا ...لقد تغير كل شيء
عاد الأخوه من الغزو ... أين أختنا يا راهب ؟
أختكم مرضت وماتت
صدقوه .....
وعادوا للمدينه ... فإذا الشيطان يأتيهم في المنام ... واحدا واحدا
هل صدقتموه ؟ لقد زنا بأختكم ... بل وقتلها ...ودفنها بجوار صومعته واذهبوا لتتاكدوا ...
يا للملعون !!
يذهب الأخوه ليجدوا أن أحلامهم صحيحه وأن الجثه مقتوله ومدفونه .....أخذوا الراهب جروه جرا حتى المدينه .... حكم عليه بالموت .... يأتيه ذلك الملعون ويقول له ...
أتريد أن تنجوا بحياتك ... ألا تريد أن أخلصك ؟
قال الراهب بلى أريد ..
قال الشيطان اذن اسجد لي ..
سجد له الراهب
وقيل إنه كان مكبلا فسجد له بعينه أعاذنا الله من الكفر والردة والعصيان
قال الشيطان : أنا منك بريء
ويُعدم الراهب ...عاصيا .... بل كافرا مرتدا ، قال تعالى : ( كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ) ( الحشر : 16)

ففي قصة برصيصا عابد بنى إسرائيل العبرة والموعظة قال تعالى : ( لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب )
فاعتبروا يامن كرمهم الله بالعقل وانتهواعن مانهى الله عنه ولا تدعوا الشيطان يُلبٍس عليكم ـ عافاني الله وإياكمـ

قال تعالى: (
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) ( النور 21 )

... وقد رأينا على سبيل المثال لا الحصر كيف كان عاقبة من تتبع خطوات الشيطان ،هذا مع أنه كان عابدا زاهدا ورعا
لذلك فأوصيكم ونفسي أولا بتقوى الله تعالى واجتناب خطوات الشيطان والحذر كل الحذرمن فتنة النساء .. حفظنا الله وإياكم من كل سوء ومن كل شر ..


جارى تنزيل باقي الموضوع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-07-2018, 01:43 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

جاء في كتاب " طبقات الحنابلة للقاضي أبي الحسين بن أبي يعلى الفراء: أن الإمام أحمد بن حنبل كان يجلس في مسجده فأنفذ إليه الخليفة العباس المتوكل صاحباً له يعلمه أن جارية بها صرع، وسأله أن يدعو الله لها بالعافية، فأخرج له أحمد بن حنبل نعلي خشب بشراك من خوص للوضوء فدفعه إلى صاحب له،وقل له: امض إلى دار أميرالمؤمنين وتجلس عند رأس الجارية وتقول له،يعني الجن: قال لك أحمد: أيما أحب إليك تخرج من هذه الجارية أو تصفع بهذا النعل سبعين ،فمضى إليه،وقال له مثلما قال الإمام أحمد ، فقال له المارد على لسان الجارية : السمع والطاعة لو أمرنا أحمد أن لا نقيم بالعراق ما أقمنا به ،إنه أطاع الله،ومن أطاع الله أطاعه كل شيء،وخرج من الجارية وهدأت ورزقت أولاداً ،فلما مات أحمدعاودها المارد، فأنفذ المتوكل إلى صاحبه أبي بكر المروذي وعرفه الحال، فأخذ المروذي النعل ومضى إلى الجارية ، فكلمه الجن على لسانها : لا أخرج من هذه الجارية ولا أطيعك ولا أقبل منك، أحمد بن حنبل أطاع الله،فأمرنا بطاعته .

كيفيةالنجااااه :

غض البصر
.. وتأمل في هذه الآية التي ربطت بين أول خطوات الحرام وآخرها
قال تعالى : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) ( النور : 30 )
يقول ابن كثير: " هذا أمر الله تعالى لعباده المؤمنين أن يغضوا من أبصارهم عما حرم عليهم فلا ينظروا إلا إلى ما أباح لهم النظر إليه وأن يغضوا أبصارهم عن المحارم ،فإن اتفق أن وقع البصرعلى محرم من غير قصد فليصرف بصره عنه سريعا "

عدم الخلوة بالنساء
الخلوة بالنساء هى أول خطوات الهلاك بل هى الهلاك ، وقد حذرنا نبينا عليه أفضل الصلاة والسلام من ذلك ، فعن ابن عباس رضى الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يَخْلونَّ رَجُلٌ بِامْرَأةٍ إِلاَّ وَمَعَها ذُو مَحْرَم ) البخاري 5233 ، مسلم 1341)

وعن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (إياكم والدخول على النساء، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله : أفرئيت الحمو ؟ قال : الحمو الموت )

والمراد بالحمو أقارب الزوج ( أخيه .. ابن عمه .. الخ ) وأقارب الزوجة ( ابن عمها أوابن خالها .. )

ولا تتبعوا خطوات الشيطان
إن النظر يُثمر في القلب خواطر سيئة رديئة ثم تتطور تلك الخواطر إلى فكرة ثم إلى شهوة ثم إلى إرادة فعزيمة ففعل للحرام،لذا قال تعالى ( ولا تقربواالزنى ) ، وقال تعالى ( ولاتتبعوا خطوات الشيطان ).

ومن خطوات الشيطان :
تليين الكلام مع النساء .. فالنساء قلوبهن ضعيفة فتُعجب المرأة بالمعالج وتتأثر به ، ولما لا والشيطان يُصوره الفارس المٌنقذ لها من بلائها ، والقلب الحنون الذي يسمع لها ، فتتعلق به أكثر وأكثر .. ثم يزيد التواصل والاختلاط بينهما ... ثم .. ثم ... ثم الهلاك والعياذ بالله .

الزواج
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود قال : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ الْبَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ ) ( رواه البخاري 5065 )
فالصوم وقاية وحماية من الشهوات .
قال الإمام القرطبي رحمه الله :
(كلما قل الأكل ضعفت الشهوة، وكلما ضعفت الشهوة قلت المعاصي )

عاقبة المعاصي :
لا شك أن النظر إلى النساء بشهوة وعدم غض البصر من المحرمات التى حرمها الله، ومن الوسائل المعينة على الوقاية من فتنة النساء هو معرفة عاقبة المعاصي في الدنيا والأخرة، فإذاعلم الإنسان عواقب المعصية لم يفعلها .

جاء في كتاب ( الجواب الكافي ) لابن القيم الجوزيه رحمه الله ما مختصره :
وللمعاصي من الآثار القبـيحة المذمومة، المضرة بالقلب والبدن في الدنيا والآخرة ما لا يعلمه إلا اللَّه منها :

حرمان العـلم ،فإن العلم نور يقذفه اللَّه في القلب،والمعصية تطفئ ذلك النور،قال تعالى : ( وَاتَّقُوااللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍعَلِيمٌ ) ( البقرة: 282)
ولما جلس الإمام الشافعي بـين يدي الإمام مالك، وقرأعليه أعجبه ما رأى من وفور فطنته،وتوقد ذكائه،وكمال فهمه،فقال : إني أرى اللَّه قد ألقى على قلبك نورًا، فلا تطفئه بظلمة المعصية.
وقال الإمام الشافعي :
شكوت إلى وكـيــع ســــوء حفظي
وقـال : اعلم بـأن العــــلم فـــضل
فـــأرشدني إلى تـــــرك المعــاصي
وفضـل اللَّــه لا يـؤتـــاه عـاصـــي
وحشة يجدها العاصي في قلبه بـينه و بـين اللَّه
لا يوازنها ولايقارنها لذة أصلاً، ولو اجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تفى تلك الوحشة، وهذا أمر لا يحسبه إلا من في قلبه حياة ، وما لجرح بميت إيلام ، فلو لم يكن ترك الذنوب إلا حذرًا من وقوع تلك الوحشة، لكان العاقل حريًّا بتركها، وشكا رجل إلى بعض العارفين وحشة يجدها في نفسه،فقال له : إذا كنت قد أوحشتك الذنوب، فدعها إذاشئت واستأنس
وليس على القلب أمرّ من وحشة الذنب على الذنب

حرمان الطاعة :
فلو لم يكن للذنب عقوبة إلا أنه يُصد عن طاعة تكون بدله ، ويقطع طريق طاعة أخرى فينقطع عليه طريق ثالثة،ثم رابعة وهلم جرا
فينقطع عليه بالذنب طاعات كثيرة، كل واحدة منها خيرله من الدنيا وما عليها،وهذا كرجل أكل أكلة أوجبت له مرضة طويلة منعته من عدة أكلات أطيـب منها

حرمان الرزق
ففي مسند الإمام أحمد : (إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه )
فكما أن تقوى الله مجلبة للرزق ، أيضا الذنوب والمعاصي مجلبة للفقر ..

المعصية سبـب لهوان العبد على ربه وسقوطه من عينه
قال الحسن البصري (رحمه الله) : (هانواعلى الله فعصوه، ولوعزُّوا عليه لعصمهم)
وإذا هان العبد على اللَّه لم يكرمه أحد،كما قال تعالى : ( وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِم ) (الحج 38 )

تزيل النعم وتحل النقم
،فما زالت عن العبد نعمة إلا بسبـب ذنب، كما قال علي بن طالب : ( ما نزل بلاء إلا بذنب ، ولا رفع بلاء إلا بتوبة ))
وقال تعالى : ( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ ) الشورى 30 )

ظلمة يجدها في قلبه حقيقة
يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم الدلهَمّ فتصير ظلمة المعصية لقلبه كالظلمة الحسية لبصره فإن الطاعة نور والمعصية ظلمة وكلما قويت الظلمة ازدادت حيرته حتى يقع في البدع والضلالات والأمور المهلكة وهو لا يشعر ،
كأعمى خرج في ظلمة الليل يمشي وحده وتقوى هذه الظلمة حتى تظهر في العين ثم تقوى حتى تعلو الوجه وتصير سوادا فيه حتى يراه كل أحد

قال عبد الله بن عباس: ( إن للحسنة ضياء في الوجه ونورا في القلب وسعة في الرزق وقوة في البدن ومحبة في قلوب الخلق وإن للسيئة سوادا في الوجه وظلمة في القلب ووهنا في البدن ونقصا في الرزق وبغضة في قلوب الخلق )


جاري تحميل باقي الموضوع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-07-2018, 01:44 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )


فتنة :

الشرك والضلال


ومن أخطر مكائد الشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن هو إيقاعه في الشرك والضلال فالله سبحانه وتعالى يغفر كل شئ إلا الشرك ، فالشرْك بالله مِن أعظم الكبائِر على الإطلاق، وهو الذَّنْب الذي لا يَغفِره الله، إلاَّ لمَن تاب وأناب قبلَ أن يموت، قال تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا) (النساء 48 )



وقال تعالى : ( حُنَفَاءَ لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ َومَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ ) ( الحج 31 )


وقال تعالى : ( إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ ) (المائدة 72)



ومن صور الشرك التى يقع فيها البعض هى الإستعانة بالجن والشياطين والذبح لهم والنذر لهم ونحو ذلك ... الخ ، والعياذ بالله .

الذبح للجن
والذبح هى عبادة من العبادات التي لا يجوز صرفها لغير الله عز وجل، قال تعالى : (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ ) (الأنعام:162،163)

وقال سبحانه وتعالى : (فصل لربك وانحر) أي وانحر لربك

وفي صحيح مسلم عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لعن الله من ذبح لغير الله ) .

قال النووي رحمه الله :
فإن قصد تعظيم المذبوح له غير الله تعالى والعبادة له كان ذلك كفرا، فإن كان الذابح مسلماً قبل ذلك صار بالذبح مرتداً ،فإن كان هذا الإنسان يذبح ليتقرب إلى الجن ويرضيهم بذلك حتى لا يؤذوه، فإن هذا شرك أكبر والعياذ بالله " فخرج من ملة الإسلام ، فالذبح والنذر والدعاء والتوسل شأنها شأن الصلاة والزكاة لا تكن إلا لله تعالى .
والذبح للجن والشياطين مثل ذبح الحمام أو الآرانب أو الديوك .. الخ

الإسترضاء :
وفيها يتم استرضاء الجان المعتدى على المريض بتقديم الطعام لهم، وعادة ما يكون ذلك الطعام مليء بالسكر لاعتقاد العامة أن الجان يحب السكر ويكره الملح، وهناك ثلاثة أنواع من الأطعمة التي تُقدم وهي : العذرة والنضوح والبيض، أما العذرة فقد اشتق اسمها من الاعتذار لأنها تقدم كإعتذار منهم للجن، وهي طعام يعمل من الرز والدبس، أو السكر، وتسمى المحمَّر أو البرنجوش (البرنيوش)، أما النضوح فهو بيض مخلوط بالزيت والسكر، أما البيض فهو الأكثر استخداماً؛ إذ يتم كسر البيض مباشرة في الموقع المراد، وعادة يصاحب تقديم الوجبة ترديد جمل مثل «أخدوا هديتكم وأكْفّونا مَضرَتكم» (أي خذوا هديتكم واكفونا ضرركم ) ، وهذا كله شرك والعياذ بالله .

الـــــــــــــــــــــزار
كلمة زار مأخوذة من كلمة الزيارة .. وهى تعنى طلب الإنس لزيارة الجن لهم لمساعدتهم في علاج حالة مصابة بالمس ، وهى حفلة راقصة تُقام لطرد الأرواح الخبيثة التى تمس أجسام بعض الناس مصحوبة بكلام شيطاني لإستحضار الشياطين مصحوبة بدق الطبول وهذا شرك والعياذ بالله


قال تعالى : ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً ) ( سورة الجن :6 )



الشموع
وفيها يتم تقديم شموع في صنية قربانا للجن والشياطين لطلب المساعدة منهم .. والشموع تمثل استعظام لمادة النار التى خُلقوا منها ، وأحيانا تطلب الشياطين منهم شموع ملونة كتنوع في القربان ومزيد من إذلال الإنسي حتى يُظهر ولائة لسيده من الجن والشياطين ، والعياذ بالله .

كتابة الطلاسم والعزائم
وهى كتابة كلام غير مفهوم على الورق أو القماش أو المعدن أو الخشب أو الأحجار الكريمة أو المعجون كالشمع والطين .. الخ ، بشكل مخصوص وبحجم وصورة معينة لجلب النفع أو دفع ضر ، والعياذ بالله .



حيوانات أو طيور بمواصفات معينة
وفيها يتم طلب طيور بمواصفات معينة مثل ديك أحمر أو أرنب أو قطة أو بيضة السبت .. الخ ، وهى أيضا عبارة عن قرابين للجن والشياطين للإستعانة بهم .

العزائم :
وهى عبارة عن كلمات تُقال بعزيمة وقوة فتأتي لهم الأرواح من مشارق الأرض ومغاربها كما يزعمون ،والعياذ بالله .

دفن أشياء معينة
كدفن شعر إنسي أو قطعة من حديد أو أو إبر تحت عتبة باب المنزل أو تحت الفراش أو في الحمام .. الخ ، كلها أيضا قرابين للجن والشياطين والعياذ بالله .

تعليق التمائم
وتعليق التمائم شرك بالله فعن ابن مسعود رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من علق تميمة فقد أشرك ) ( رواه أحمد وأبو دواد)
والتمائم مثل خاتم او تحويطة أو الخرزة الزرقة ما تسمى عند بعض الناس بالجوامع وبالحجب والحروز.. الخ

كيفية النجاة
الإلتزام بالرقية الشرعية وما جاء في السُنة النبوية ففيهما خير الدنيا والآخرة .

قال الإمام
ابن قيم الجوزية في بدائع الفوائد (2/485): الشيطان يأمر بسبعين بابا من أبواب الخير إما ليتوصل بها إلى باب واحد من الشر . ..

وقال تعالى : (
وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ) ( النمل 24 )


ابن مسعود رضى الله عنه وأواخر سورة المؤمنون
روى أبو يعلى في "مسنده" (5045) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه
: " أَنَّهُ قَرَأَ فِي أُذُنِ مُبْتَلًى فَأَفَاقَ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا قَرَأْتَ فِي أُذُنِهِ ؟ ) ، قَالَ: قَرَأْتُ (أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثًا) المؤمنون/ 115، حَتَّى فَرَغَ مِنْ آخِرِ السُّورَةِ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَوْ أَنَّ رَجُلًا مُوقِنًا قَرَأَ بِهَا عَلَى جَبَلٍ لَزَالَ) ضعفة ابن حجر والألباني .

الصحابي يرقي بفاتحة الكتاب


أنها شافية وراقية - بإذن الله تعالى - لحديث أبي سعيد الخدري ، قال: (إن ناسًا من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كانوا في سفر، فمرُّوا بحي من أحياء العرب فاستضافوهم فلم يضيِّفوهم، فقالوا لهم: هل فيكم راقٍ؛ فإن سيد الحي لديغ، أو مصاب، فقال رجل منهم: نعم، فأتاه فرَقَاه بفاتحة الكتاب؛ فبرأ الرجل، فأعطي قطيعًا من غنم، فأبى أن يقبلها، وقال: حتى أذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فأتى النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - فذكر ذلك له، فقال: يا رسول الله، والله ما رقيت إلا بفاتحة الكتاب، فتبسَّم، وقال: (وما أدراك أنها رقية) ، ثم قال: (خذوا منهم، واضربوا لي بسهم معكم )

قال الإمام ابن القيم رحمه الله :

فاتحة الكتاب ، وأم القرآن، والسبع المثاني ، والشفاء التام، والدواء النافع، والرقية التامة، ومفتاح الغنى والفلاح، وحافظة القوة، ودافعة الهم والغم والخوف والحزن لمن عَرَف مقدارها وأعطاها حقها، وأحسن تنزيلها على دائه، وعَرَف وجه الاستشفاء والتداوي بها



جارى تنزيل باقي الموضوع
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-07-2018, 02:11 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

فتنة

العجب والغرور والكبر
معنى الكِبْر لغةً

الكِبْر: العَظَمَة والتَّجَبُّر، كالكِبْرِياء، وقد تَكَــبَّرَ واسْتَكْبَرَ وَتَكابَرَ، والتَّكَبُّر والاسْتِكْبار التَّعَظُّم، والكِبْر بالكسر: اسم من التكبر


معنى
الكِبْر اصطلاحًا
معنى الكِبْر جاء تعريفه في حديث النبي صلى الله عليه وسلم فقد قال الكِبْر بطر الحق
، وغمط الناس .



وقال الزَّبيدي: ( الكِبْر: حالةٌ يتخصَّص بها الإنسان من إعجابه بنفسه، وأن يرى نفسَه أَكْبَرمن غيره)
وقيل الكِبْرهو: ( استعظام الإنسان نفسه،واستحسان مافيه من الفضائل، والاستهانة بالناس، واستصغارهم، والترفع على من يجب التواضع له )


ومن مكائد الشيطان التى يُهلك بها المعالج بالقرأن ( الراقي ) هو العجب والكبر والغرور


فيرى نفسه أفضل الرقاه أو أتقاهم أو أكثرهم علما أو أكثرهم قبولا عند الناس أو أكثرهم نفعا .. الخ .. فُيعجب بنفسه ويُصيبه الكبر والغرور والعجب


وقد خرج الشيطان من رحمة الله بسبب الكبر ...


قال تعالى : ( مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍقَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ ) (الأعراف 12 – 13 ) .


نعم أحباؤنا في الله فكان سبب شقاء الشيطان وخروجه من رحمة الله هو كلمة (أنا خير منه ) وعلى شاكلتها (أنا أفضل منه .. أنا أحسن منه .. أنا أعلم منه ..الخ )


وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ

( لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ،قَالَ رَجُلٌ : إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا ، وَنَعْلُهُ حَسَنَا ،قَالَ: إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ ،الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ ، وَغَمْطُ النَّاسِ ) ( مسلم ، الترمذى، ابو دواود، ابن ماجه ، أحمد )


وقال تعالى : ( وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا ) [ الإسراء : 37 ]


قال القرطبي في تفسيره : " هَذَا نَهْي عَنْ الْخُيَلَاء وَأَمْر بِالتَّوَاضُعِ ، وَالْمَرَح : شِدَّة الْفَرَح .


و َقِيلَ : التَّكَبُّر فِي الْمَشْي . وَقِيلَ : تَجَاوُز الْإِنْسَان قَدْره ، وَقَالَ قَتَادَة هو الْخُيَلَاء فِي الْمَشْي.

فالكبرُ خلُقٌ من أخلاقِ إبليس ، فمن أراد الكِبر فليعلم أنهُ يتخلقُ بأخلاقِ الشياطين ، وأنهُ لم يتخلق بأخلاقِ الملائكةِ المكرمين .


عَنْ ‏أَبِي هُرَيْرَةَ ‏‏يَقُولُ ‏: ‏قَالَ النَّبِيُّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏، ‏أَوْ قَالَ ‏أَبُو الْقَاسِمِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "‏ ‏بَيْنَمَا ‏ ‏رَجُلٌ ‏ ‏يَمْشِي فِي حُلَّةٍ تُعْجِبُهُ نَفْسُهُ ‏‏مُرَجِّلٌ جُمَّتَهُ ‏؛ ‏إِذْ خَسَفَ اللَّهُ بِهِ فَهُوَ ‏ ‏يَتَجَلْجَلُ ‏ ‏إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ " .

رواه البخاري ( 3297 ) ومسلم ( 2088 )



لقمانُ يحذرُ ابنهُ من الكبر

قال تعالى : ( وَلَاتُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ) ( لقمان 18)
قال ابنُ كثيرٍ : " وَلَا تُصَعِّر خَدّك لِلنَّاسِ " يَقُول لَا تَتَكَبَّر فَتَحْتَقِر عِبَاد اللَّه وَتُعْرِض عَنْهُمْ بِوَجْهِك إِذَا كَلَّمُوك ... وَقَوْله " وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْض مَرَحًا " أَيْ خُيَلَاء مُتَكَبِّرًا


ماذا حدث لقارونَ المتكبر ؟

قال تعالى : ( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَ لَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا غڑ وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ ) ( القصص 78 )



فلم
ينسب قارون الفضل والنعمة إلى الله بل نسبها الى نفسه تكبرا وعلوا، فكانت عاقبته خسرا .



قال تعالى : ( فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ ) (القصص : 81 )



ذى القرنين بعد بناء السد المنيع
فبعدما طلب القوم الضعفاء من ذى القرنين بناءا السد الذي يحميهم من بطش يأجوج ومأجوج وقد أوتى ذى القرنين من كل شيئا سبا ( من كل أنواع العلم والتمكين في الأرض ) نسب الفضل والنعمة والتوفيق إلى الله سبحانه وتعالى العلى القدير .


قال تعالى ( قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا) (الكهف 98 )



موسى عليه السلام عندما ظن أنه أعلم الناس !!


وقد
أعطانا الله سبحانه وتعالى درسا هاما في التواضع والإنكسار بين يديه سبحانه وتعالى من خلال قصة موسى عليه السلام مع الخضرالعبد الصالح .....
بدأت حكاية موسى عليه السلام مع الخضر ، حينما كان موسى عليه السلام يخطب يوماً في بني إسرائيل، فقام أحدهم سائلاً : هل على وجه الأرض أعلم منك ؟ فقال موسى: لا، إتكاءً على ظنه أنه لا أحد أعلم منه، فعتب الله عليه في ذلك، لماذا لم يكل العلم إلى الله، وقال تعالى : يموسى إنَّ لي عبداً أعلم منك وإنَّه في مجمع البحرين، وذكر له أن علامة مكانه هي فقد الحوت، فأخذ حوتاً معه في مِكْتَل وسار هو وفتاه يوشع بن نون، وحكت لنا سورة الكهف كيف التقى مع العبد الصالح الخضر بالتفصيل .


الفائدة
من قصة موسى عليه السلام
العُجب بالعلم مكمن الخطر، فعلى الإنسان ألاّ يُعجب بعلمه أو يظنّ بنفسه وصول المنتهى ، ويظهر ذلك في معاتبة الله تعالى لموسى عليه السلام بعد أن سئل عن أعلم الناس فنسب ذلك إلى نفسه، وهو درس لمن وراءه ،أن لا يرى العبد في نفسه إعجاباً بعلمه أو فهمه أو تميزه ، فذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، وما أوتي الإنسان من العلم إلا قليلاً حتى ) .



سليمان عليه السلام وما أوتى من الملك !!


لقد آتى الله سبحانه سليمان عليه السلام العلم والحكمة وعلمه منطق الطير والحيوانات وسخر له الرياح والجن ،فقد أوتى عليه السلام ملكا عظيما ،لا لأحدا من قبله، ولا لأحد من بعده إلى يوم القيامة ، فقد استجاب الله تعالى دعوته ( رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّنْ بَعْدِي)،ثم يُعلمنا سليمان عليه السلام الشكر لله والتواضع له سبحانه وتوظيف نعم الله فيما يحبه الله ( فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ ) ( النمل 19 )



الشيطان يسوق الناس إليك ... !!
ومن حيل الشيطان أنه يسوق الناس لك بأقوال وأفعال توقعك في الكبر والعجب مثل مدح الناس لك والمبالغة في ذلك كتقبيل يديك ورأسك والثناء عليك بحرارة . الخ ، حتى يصيبك العجب والغرور والخيلاء، حفظنا الله .

جارى تنزيل باقي الموضوع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-07-2018, 02:12 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

فتنة :

المال والشهرة وحب الدنيا

ومن مكائد الشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن هو جعل نيته من الرقية جمع المال وحب الدنيا والشهرة بدلا من نفع الناس ودعوتهم إلى الله سبحانه وتعالى، ولا حرج في أخذ الأجر على الرقية فهناك الكثير من الأدلة على مشروعية ذلك نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :

روى
البخاري (2276) ،ومسلم (2201) – واللفظ له - عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه : " أَنَّ نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانُوا فِي سَفَرٍ ، فَمَرُّوا بِحَيٍّ مِنْ أَحْيَاءِ الْعَرَبِ فَاسْتَضَافُوهُمْ فَلَمْ يُضِيفُوهُمْ فَقَالُوا لَهُمْ : هَلْ فِيكُمْ رَاقٍ ؟ فَإِنَّ سَيِّدَ الْحَيِّ لَدِيغٌ أَوْ مُصَابٌ ،فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمْ : نَعَمْ، فَأَتَاهُ فَرَقَاهُ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ فَبَرَأَ الرَّجلُ فَأُعْطِيَ قَطِيعًا مِنْ غَنَمٍ فَأَبَى أَنْ يَقْبَلَهَا وَقَالَ : حَتَّى أَذْكُرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَذَكَرَ ذَلِكَ لَهُ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَاللَّهِ مَارَقَيْتُ إِلَّا بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ، فَتَبَسَّمَ وَقَالَ : ( وَمَا أَدْرَاكَ أَنَّهَا رُقْيَةٌ) ؟ ، ثُمَّ قَالَ : ( خُذُوا مِنْهُمْ وَاضْرِبُوا لِي بِسَهْمٍ مَعَكُمْ ).

قال
النووي رحمه الله:
"
هَذَا تَصْرِيح بِجَوَازِ أَخْذ الْأُجْرَة عَلَى الرُّقْيَة بِالْفَاتِحَةِ وَالذِّكْر ، وَأَنَّهَا حَلَال لَا كَرَاهَة فِيهَا
انتهى من " شرح صحيح مسلم " للنووي (188/14)

وقال
شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
(
لَابَأْسَ بِجَوَازِ أَخْذِ الْأُجْرَةِ عَلَى الرُّقْيَةِ ،وَنَصَّ عَلَيْهِ أَحْمَدُ )
انتهى من " الفتاوى الكبرى (408/5)"

وقال
الشيخ ابن باز رحمه الله :
(
لاحرج في أخذ الأجرة على رقية المريض " انتهى من " مجموع فتاوى ابن باز " (19/339)

فأخذ الأجر على الرقية جائز شرعا ، ولكن ليس معناه جعل الرقية بابا من أبواب جمع المال من الناس وابتزازهم والنصب عليهم ولا حول ولا قوة الا بالله ، وعلى الراقي أن يعلم أن الرزق بيد الله مُقدر ومكتوب.

قصة الشيطان وقطع الشجرة
قصة من كتاب تلبيس إبليس (لإبن الجوزي)
عن الحسن البصري قال " كانت شجرة تُعبد من دون الله فجاء إليها رجل فقال :
لأقطعن هذه الشجرة !
فجاء ليقطعها غضباً لله فلقيه الشيطان في صورة إنسان ، فقال : ما تريد ؟
قال: أريد ان أقطع هذه الشجرة التي تُعبد من دون الله ..
قال إذا أنت لم تعبدها فما يضرك بمن عبدها ؟
قال الرجل : لأقطعنها غضباً لله، فتشاجرا وتماسكا و تصارعا ، فغلب الرجل الشيطان وصرعه ..
فقال الشيطان : هل لك يا رجل فيما هو خير لك ؟
فقال الرجل: ماهو خيراً لي من قطع هذه الشجرة.
فقال الشيطان: لا تقطعها و لك ديناران كل يوم إذا أصبحت من نومك تجدها عند وسادتك، قال الرجل: فمن لي بذلك ؟
قال الشيطان: أنا لك ، فرجع الرجل الى بيته فأصبح فوجد دينارين عند وسادته !
ففرح بها ثم أصبح في اليوم التالي فلم يجد شيئاً عند وسادته !
فقام الرجل غضبا ليقطع الشجرة فتمثل له الشيطان في صورة إنسان !
وقال للرجل : ماتريد ؟
قال الرجل: أريد قطع هذه الشجرة التي تُعبد من دون الله تعالى .
قال الشيطان: كذبت يارجل مالك إلى ذلك من سبيل .
فذهب الرجل ليقطع الشجرة فتماسكا الرجل والشيطان متنازعين
فغلب الشيطان الرجل و صرعه بالأرض و خنقه حتى كاد أن يقتله ثم قال له :
أتدرى من أنا ؟ قال الرجل لا فقال له : أنا الشيطان !
وأنت جئت أول مرة غضبا لله فلم يكن لي عليك سبيل، فخدعتك بالدينار فلم تقم بقطع الشجرة فلما جئت الي اليوم غضبا للدينارين سُلطت عليك ..

الفائدة من القصة :
- إخلاص النية لله سببا في عون الله وحفظه ونصره وتوفيقه
- فساد النية من مداخل الشيطان و تسلطه على العبد
- الحرص و الطمع والميل و تغليب الدنيا على مقاصد الشرع باب واسع للمفاسد و الهزائم



فتنة :
الحقد والحسد

ومن مكائد الشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن هو زرع الحقد والحسد في قلب الراقي لإخوانه من الرقاه على ما أتاهم الله من الفضل والعلم والتمكين في الأرض ، فيشكك في فلان ويقدح في عمل فلان كرها وحسدا ، ونسى أن هذا الفضل من الله وإنما الأعمال بالنيات .

قال تعالى : (
أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِه ِ ۖ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمً ) (النساء 54 )

وقال تعالى : ( ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ ) ( الجمعة 4 )

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ) (رواه مسلم )

فيجب على الراقي أن يتعاون مع إخوانه من الرقاه على حرب السحرة والشيطان وليس حرب أهل القرأن .



جاري تنزيل باقي الموضوع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-07-2018, 02:13 PM
عبد الله الناصر عبد الله الناصر غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مكائد الشيطان في حرق المعالج بالقرآن ( الراقي )

فتنة

اتباع الهوى

ومن مكائد الشيطان لإهلاك المعالج بالقرأن ( الراقى ) هو اتباع الهوى في أمور كثيرة ... ، منها على سبيل المثال الحكم على غيره من الرقاه بأن فلان هذا على حق وهذا على ضلال ، هذه طريقة صحيحة في العلاج ، وتلك سيئة .. الخ ، يقول بلسانه ما ليس في قلبه ، متبعا لأهواءه الشخصية غير متبع الحق فيُضل الناس ويقترف من الذنوب والآثام وهو لا يشعر .

وقال تعالى : (
يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَاتَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ) ( سورة ص :26 )

كيفية النجاة :
لابد من التجرد الكامل واتباع الحق وعدم اتباع الهوى وتقوى الله ومراقبة الله في السر والعلن .. فالدنيا فانية وزائلة ولا يبقى إلا ما قدمه الإنسان لنفسه .

قال تعالى : (
ذَٰلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ ) (الحج 10 )




فتنة

التوكل على غير الله
والإعتماد على الأسباب

تعريف السبب لغة :
الحبل، ويطلق على (كل شيء يتوصل به إلى غيره) استعير من الحبل الذي يتوصل به إلى الماء .
1

وفي الاصطلاح هو: الأمور التي يفعلها الإنسان ليحصل له ما يريده من مطلوب، أو يندفع عنه ما يخشاه من مرهوب في الدنيا أو في الآخرة .

فمن الأسباب في أمور الدنيا : البيع والشراء أو العمل في وظيفة ليحصل على المال، ومنها : أن يستشفع بذي جاه عند السلطان ليسلم من عقوبة دنيوية، أو ليدفع عنه ظلماً، أو لتحصل له منفعة دنيوية كوظيفة أو مال أو غيرهما، ومنها: أن يذهب إلى طبيب ليعالجه من مرض، ونحو ذلك .

ومن الأسباب في أمور الآخرة : فعل العبادات رجاء ثواب الله تعالى والنجاة من عذابه
، ومنها : أن يطلب من غيره أن يدعو الله له بالفوز بالجنة والنجاة من النار، ونحو ذلك.

والذي ينبغي للمسلم في هذا الباب هو أن يستعمل الأسباب المشروعة التي ثبت نفعها بالشرع أو بالتجربة الصحيحة، مع توكله على الله تعالى، واعتقاد أن هذا الأمر إنما هو مجرد سبب، وأنه لا أثر له إلا بمشيئة الله تعالى، إن شاء نفع بهذا السبب، وإن شاء أبطل أثره

أما إن اعتمد الإنسان على السبب فقد وقع في الشرك، لكن إن اعتمد عليه اعتماداً كلياً، مع اعتقاد أنه ينفعه من دون الله فقد وقع في الشرك الأكبر، وإن اعتمد على السبب مع اعتقاده أن الله هو النافع الضار فقد وقع في الشرك الأصغر، فالمؤمن مأمور بفعل السبب مع التوكل على مسبب الأسباب جل وعلا .

وعليه فإن ترك الأسباب واعتقاد أن الشرع أمر بتركها، وأنها لا نفع فيها كذب على الشرع، ومخالفة لما أمر الله به وأجمع عليه العلم، ومخالفة لمقتضى العقل.

ولهذا قال بعض أهل العلم

الإعتماد على الأسباب شرك في التوحيد، ومحو الأسباب أن تكون أسباباً نقص في العقل، والإعراض عن الأسباب بالكلية قدح في الشرع، وإنما التوكل والرجاء معنى يتألف من موجب التوحيد ، والعقل ، والشرع )
)

وقد ذكر أهل العلم أنّ الرّقية الشّرعية لا تؤثّر بذاتها بل بتقدير الله سبحانه وتعالى .

شروط الرقية كما ذكرها أهل العلم :
(1) أن تكون الرّقية الشّرعية بكلام الله سبحانه وتعالى، أو بأسمائه، أو صفاته، أو ما هو مأثور عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم .
(2)أن تكون باللسان العربي، وهذا شرط عند ابن تيمية، وأن تكون ممّا يعرف معناه، لأنّ كلّ اسم مجهول ليس لأحد أن يرقي به، فضلاً عن أن يدعو به، حتى وإن عرف معناه، وذلك لأنّه يكره الدّعاء بغير اللغة العربيّة، ويرخص ذلك لمن كان لا يحسن نطق اللغة العربيّة، فأمّا جعل الألفاظ الأعجمية شعاراً فليس من دين الإسلام.
(3) أن يعتقد المسلم أنّ الرّقية الشّرعية لا تؤثّر بذاتها بل بتقدير الله سبحانه وتعالى

الإعتقاد في الجن من دون الله
ومن صور التوكل على غير الله الإستعانة بالجن والإعتماد عليهم والإعتقاد فيهم بأنهم ينفعون أو يضرون ، والشيطان يُلبٍس عليهم فيقولون نتوكل على الله وأن الجن المسلم مجرد سبب والأمر عكس ذلك فيقعون في الشرك وهم لا يشعرون والعياذ بالله .

قصة موسى عليه السلام وشجرة الشفاء



فتنة

تسليط الناس

وقد
ذكرالأمام ابن القيم رحمه الله سبعة مداخل يدخل بها الشيطان على الإنسان ليضله ، وليغويه منها : ( تسليط الناس )
فإنه يسعى إلى تسليط الناس عليك،فتسمع هذا يقول عنك دجال، وذاك يقول عنك ساحر،وبعضهم يقول لا يوجد مس ولا سحر ولا جن يدخل جسم الإنسان ، وبعضهم يقول وآخرون يستهزئون ... الخ ، ولا حل لهذا الباب إلا بالتمسك بالحق والصبر واستشعار الأجر من الله ، فأنت على ثغر من ثغور الإسلام تحارب السحرة اللئام ، فأنت عونا لإخوانك من المرضى المبتليين من المس والسحروالعين .

جاري تنزيل باقي الموضوع
[/quote]
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 237.63 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 233.15 كيلو بايت... تم توفير 4.48 كيلو بايت...بمعدل (1.88%)]