السلام رؤية إسلامية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         فتاة عصرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          أبناؤنا وبذاءة اللسان .. مشكلات وحلول (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          نصوص من الأدب الإسلامي في الخطابة الإسلامية والرسائل والوصايا والعهود (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 10 )           »          المسلمون.. وتحدّي العلم والنهضة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          متى نعود إلى الله تائبين ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          علاج التهاب المهبل بالمره (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          عشبة الشيح هامة للرجل (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فائدة حبة البركة للرجل (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حكم الفيفا في قضيه كهربا (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2874 - عددالزوار : 325651 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-09-2019, 05:06 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,913
الدولة : Egypt
افتراضي السلام رؤية إسلامية

السلام رؤية إسلامية

أ.د. محمد أمحزون



إن السلام اسم من أسماء الله الحسنى. والسلام هو الذي سَلِمت ذاته من العيب، وصفاته من النقص، وأفعاله من الشر[1].
وكانت العرب تُحيِّي بالسلام وبغيره، فجاء الإسلام وجعل التحية بالسلام بين المسلمين خاصة؛ بل جعلها تحية أهل الجنة، حيث يتلقى المؤمنون السلام، ويدخلون الجنة بسلام، ولا يسمعون فيها إلا السلام. وهذا ما يفسر التعريف الاصطلاحي للسلام بأنه تجرد من المحنة في الدار الآخرة.
من معاني السلام: الانقياد والاستسلام للحق، والأمن من العقاب والعذاب في الدنيا والآخرة، والسلامة لمن اتبع هدى الله تعالى. وبهذا لا ينفك السلام عن الإسلام. ولما كان الإسلام عَلَماً على دين أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فإن الفطرة الصحيحة التي هي الجِبِلَّة المتهيئة لقبول الدين؛ يقع منها السلام موقع القبول والرضا.
على أن الإسلام دين السلام؛ لأنه دعا إلى التعارف بين الشعوب والتعاون بينها، وقدم ضمانات ومبادئ لإقرار السلام العالمي. والأصل في علاقة المسلمين بغيرهم هو السلمُ، والحرب عارِضٌ لدفع الشر. وما فرض الإسلامُ الجهادَ إلا للدفاع عن الدعوة إذا اعْـتُـدِيَ عليها أو فتن أهلها، ولإخلاء الطريق ممن وقف أمامهـا وصـدَّ عـن سبيلها، ولقتال الطغاة الذين لا يسمحون بحرية العقيدة ويمنعون الناس من الدخول في دين الله تعالى، ولقتال من يقاتل المسلمين ويتعدى عليهم، ولإنقاذ المستضعفين في الأرض، وتأديب الناكثين للعهود، المعتدين على الحدود. وبما أن الإسلام سلام مع النفس والضمير، سلام مع العقل والمنطق، سلام مع الناس والأحياء، سلام مع الوجود كله، فإن الدخول إلى الإسلام وحدَه كافٍ ليجعلَ البشرية تدخل في عالم كله سلم وسلام.
على أن الإسلام أوجب على المسلم التحلي بحُسْن الخُلُق، وجعل من صفات عباد الرحمن أن لا يقابلوا سفه الجهال بالقول السيئ؛ بل يعفوا ويصفحوا ويجنحوا إلى الموادعة والمتاركة، ويميلوا إلى القول السديد: {وَإذَا خَاطَبَهُمُ الْـجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا} [الفرقان: 63].
والإسلام في القرآن الكريم له ضميمتان، هما: دار السلام التي هي الجنة لدى أكثر المفسرين، وسبل السلام التي هي دين الله الذي شرعه لعباده[2]. ومن اتبع سبل السلام دخل دار السلام بسلام.









[1] أسماء الله الحسنى: المعاني والآثار، ص 41.
[2] الطيب البوهالي: مفهوم السلام في القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف، ص 199.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.12 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.99 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.66%)]