هَمُّ الطفولة هَمُّ أمّة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         اساسيات ومبادئ المحاسبة (تاهيل موظف حسابات) (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مشاهدة فيلم 10 ايام قبل الزفة من خلال ميزابي (اخر مشاركة : احلام اليمن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          كل ما يثار حول القرين (اخر مشاركة : usaNes - عددالردود : 234 - عددالزوار : 88453 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2684 - عددالزوار : 278246 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2055 - عددالزوار : 104262 )           »          هل نحن بحاجة إلى إحياء ثقافة الحياة الأسرية ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          كيف ينمـو طفلك معرفـيًّا؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          عصبية المزاج وحادة الطباع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          النقد الحديثي بين الفقهاء والمحدثين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 16 )           »          رأي الإمام الشاطبي في تعريف الاجتهاد وشرحه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 22 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > روضة أطفال الشفاء

روضة أطفال الشفاء كل ما يختص ببراءة الأطفال من صور ومسابقات وقصص والعاب ترفيهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-01-2020, 06:35 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,930
الدولة : Egypt
افتراضي هَمُّ الطفولة هَمُّ أمّة

هَمُّ الطفولة هَمُّ أمّة
د. عبد المجيد البيانوني




كثر الحديث عن الطفولة والأطفال .. وكثر ادّعاء الدفاع عن الطفولة وحبّ الأطفال .. وربّما كان كثير من المتحدّثين يركبون موجة تتلاشى مع الزمن ، وتبقى الطفولة ضحيّة عرجاء ، تنتظر اليد الحانية الصادقة ، التي تسندها ، والفكرة الصائبة التي تسعفها ،
وربّما كان الحديث عن الطفولة استرضاء لتأنيب الضمير ، وتسكيناً لعذاباته .. وربّما كان تستّراً على مآرب مشبوهة بل مغرضة ، تتاجر بأجساد الأطفال ، وتغتال دينهم ، وتعبث بعقولهم .. وتبقى الطفولة المعذّبة بأهواء الكبار ومشكلاتهم ، لا تجد الواقفين معها إلاّ بالكلام ، ولا المدافعين عنها إلاّ بالمتاجرة والمزايدة ، وعقد المؤتمرات ، وتصدير القرارات ..

ولا أدرك مدى جنايتي على الحقيقة إن كنت أظنّ أنّي بما كتبت ، وبكلّ ما كتب غيري ، وما يكتب الكاتبون أنّنا نحيط بشئون التربية في علاقاتها المتداخلة بين الأبوّة والبنوّة .! وإنّما هي معالجات لهموم حاضرة ، وطرح لرؤى مُلِحّة ، قد يكون كثير منها معالم للتربية الإسلاميّة ، التي نستشرف آفاقها وننشدها ، ورسماً لطريق جيل المستقبل ، الذي نتطلّع إلى غده الواعد بكلّ أمل وشوق .. وحسبنا أن تكون الكلمة الطيّبة لبنة تنضمّ إلى مثيلاتها في البناء ، وشمعة على الطريق .. ويبقى الباب مفتوحاً لكلّ مجتهد جادّ ، ينشد الحقّ ، ويجاهد في سبيله ..

وإنّ أهمّ أوجه أزمة الأمّة ، وما يعوّق نهضتها : أزمة التربية بمفهومها الشامل المتكامل ، وهي تكاد أن تكون أزمةَ الأمّة الكبرى ، فلو أعدتَ كلّ أزمة إليها لما كُنتَ مغالياً ولا مبالغاً .. وأحسب أنّ من يعرض عن الاهتمام بأزمة التربية ، ويشتغل بغيرها من الشئون والأزمات كمن يشتغل عن معالجة المرض بالعرض ، فسيجد نفسه بعد حين أنّه لم يفلح في إزالة العرض ، وفاته القضاء على المرض ..
والتربية التي نريد تلك التربية الشاملة المتوازنة ، التي تعطي كلّ ذي حقّ حقّه .. فهي تشمل عقل الإنسان وجسده وروحه ، وتوازن بين حقوق الإنسان وواجباته ، وتجمع بين علاقاته الخاصّة والعامّة ، وتقتنص الحكمة حيث كانت دون تفريط بالثوابت أو خروج عنها ..

والتربية ميدان واسع ، وآفاق رحبة ، من الاجتهادات والأساليب ، والمواقف والرؤى ، وهي قابلة للتجديد والتطوير ، والتفنّن والإبداع .. وبخاصّة في هذا العصر ، الذي اكتظّ بأمشاج من العلوم والمعارف ، التي تتنازع الحقيقة وتتجاذبها ، وينعكس تأثيرها على فكر الإنسان وسلوكه ، وواقعه وعلاقاته ..
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.04 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.21 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.32%)]