رمضان فى عيون الادباء متجدد - الصفحة 3 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         إسهامات علماء التعمية في اللسانيات العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 26 )           »          الاحتجاج في العربية: المحتج بهم – زمان الاحتجاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          الأديب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          إِرَمُ اللُّغاتِ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          التصالح مع الكتابة (نقد الكتابات الحداثية) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          عفواً... انتهت المقابلة (قصَّة قصيرة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          ما بُني من الأفعال على حرف واحد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          همسات السَّحر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الإمام أبو حنيفة النعمان ..أحد الائمة الاربعة عند أهل السنة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          شراب الزنجبيل والقرفه لحرق الدهون وتخفيف الوزن (اخر مشاركة : Sara T AlOtaibi - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 26-05-2019, 06:53 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
من وحي الصيام
محمود أسد


أطلَّ الصفاءُ بهيَّاً نقيّا
أضاء ظلام النفوسِ
وأيقظ فيها الزمانا
وفي الروحِ شوق رخيم
ونبض ابتهالْ..
أتى والدّجى غارق
في الخصام
أتى يبسط الخيرَ والفَيْءَ
يزرعُ دربي وروداً
وظلاَّ لكلِّ الصغار..
سريعاً كغيمةِ حبٍّ أتانا
وفي الأمنيات بيادرُ وعدٍ
ستملأ كلَّ السِّلال...
غداً يشرقُ البيتُ
والغصنُ ينبت فيه النقاء
ويرفد تلك المساجدَ
شوقُ الشبابِ وطُهرُ البراءة...
------
أتى رمضان وفي الحقلِ أنداءُ ذكرى
ستوقظ فينا الطهارة...
أمامي يُعِدُّ الصيامُ موائدَ فكرٍ
تُباعدُ بيني وبين انحِسار القرارْ..
يخطُّ السطورَ، وتلك السطورُ
ربيعٌ بديعُ الحضورِ
ثريُّ العطاء...
وفي رمضانَ تغيبُ الدموعُ
تمدُّ الجسورُ ينابيعَ وصلٍ
وذكرى انتصارْ...
تُضاءُ البيوتُ بشوق الأحبَّةِ،
حولَ الموائدِ يشرقُ وجهٌ بشوشٌ
وذاك الفقيرُ أتتْهُ الهباتُ
------
وكان البيان ُ رسولاً لكلِّ الشفاهِ،
تراتيلَ تشدو بوحي الإله...
هو النورُ و الحقُّ يغتالُ ظُلْمَ الظلامْ
ومازالَ في الصدرِ والعقلِ
ما زال جسرَ الضياءْ...
يُضيء الدروبَ التي في الغيابِ تعيشُ
وتحيا بلا هدفٍ في الخفاء...
طريقُ البداية من رمضانَ
فمنْ يَرصُفُ الدربَ يوماً
أمام النفوسِ الشقيّهْ..
أمامكَ كوثَرُ شهدٍ
لكلِّ الجداولْ
أتى رمضانُ ونارُ الغواية
تأكلُ أهلي. وتقتلُ نبض الترابْ...
وهذا العراقُ جريحٌ كَواهُ الشقاقُ
وتلك فلسطينُ بركةُ نارٍ وجمرٍ
وتلك الدماءُ على كلِّ قُطرٍ شقيق
تراق...
تصوم عن الماءِ والخبزِ
تجمعُ كلَّ الصحابِ مساءً
وتنسى الفقيرَ،
وتنسى الزكاة
هو الحقُ والفرضُ يدعوكَ
لا صومَ إن لم يكنْ في فؤادِك
نورٌ وحبّْ
__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #22  
قديم 27-05-2019, 06:43 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
من وحي رمضان

عبد الرحمن الحياني

أشـهـر العبادة شهر التقى *** أرمـز الـطهارة رمز النقا

عـزيـزاً حـللت بساحاتنا *** فـأهـلا نزلت وطاب اللقا

هـللت علينا كريم الخصال *** فـنـعم النزيل بشير التقى

فـفـيك الصيام وفيك القيام *** وفـيك الهدى مغرباً َمشرقا

قـلوب الأنام بك استبشرت *** ونـور سـنـاك بدا مُشرقا

فـتـهـفو العباد إلى نفحة *** تروض النفوس كطهر النقي

أتيت وفي الصدر منا شجون *** لـظـلـم ألـم غـدا مطبقا

غـدونـا تجوس العدا دارنا *** تـداعـت عـلينا بحقد رقا

فـفـي كـل يـوم لنا أنة *** تـزيـد الحزين أسى مرهقا

فـمسرى الرسول الأمين له *** نـحـيب وبالبؤس قد شرقا

أسـيـر ذلـيـل به كربة *** لـهول المصاب غدا مطرقا

وكـشـمير باتت بليل بهيم *** فـبـوذا سقاها كؤوس الشقا

كذا الصرب بغياً تعيث فساداً *** بـأرض لنا ما رعت موثقا

وذي الروس راحت تكيل لنا *** صـنـوف المنايا دماً دافقا

فـشـيشان فيها الدليل على *** ضـروب المآسي وما ألحقا

ألوف الضحايا قضت نحبها *** بـهـدم وسـفـك وكم أملقا

وذي الأفـغان براها الضنى *** تـئـن لـقصف غدا ماحقا

يـقـض المضاجع لا ينثني *** ويـدمـي الـفؤاد بما أزهقا

فـفـي كـل يوم يزيد العنا *** وفـي كـل يوم يكيل الشقا

لـك الله يـا أمـة أصبحت *** لـكـيد العدا مسرحاً مطلقا


__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #23  
قديم 28-05-2019, 07:12 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
نفحات رمضان في شعرنا المعاصر
محمد شلاّل الحناحنة


يأتي رمضان شهر الخيرات، وشهر الإنابة والتوبات، شهر الانتصارات حين كنّا نتمسّك بشرع الله، مقيمين على الطاعات! فأين نحنُ اليوم من نفحاته الإيمانية الصادقة؟! وأين نفوسنا الصافية التي تهفو لوعد الملك المنّان؟! أما تتشوّق أرواحنا يا ترى- لباب الريّان؟! لكن كيف يكون ذلك وما زلنا نجترح المعاصي والذنوب؟! وما زالت بلاد المسلمين ممزّقة، وجروحهم عميقة، وعدوّهم يذلّهم! كيف نلقى رمضان وقد امتدّ الهوان لأمة القرآن فهانت أمام أهل الضلال والفسق والفجور؟! أنلقاه أعزّة أم ترانا نغضي حياءً منه ونحن كغثاء السيل؟! أنلقاه والأقصى أسير تحت حكم يهود؟ أنلقاه ونحن نستسلم لأعدائنا، وما عاد يرضيهم حتى هواننا وذلّنا؟! يأتي رمضان..فماذا يحدّثنا شعراؤنا فيه؟!

لعلّ لنا وقفة مع الشاعر د.عدنان علي رضا النحوي إذ ينشد:

قدْ كنتَ تشرق في ربا الإسلام يجْـ *** ـمَعُها الهدى ساحًا تجودُ وتغدقُ



أنّى التفتّ اليوم تلقى أدمعًا *** حرّى تصبّ على دم يتــــدفّقُ



تلقى الثكالى واليتامى والأسى*** فوق الوجوه تغيب فيه وتزهــقُ



وترى المجازرَ والعدا يتواثبـ ***ـون على الديار وكلّ وثبٍ موبقُ



وترى بني الإسلام يقتل بعضهم ***بعضًا ويمعنُ في العداء ويــغرقُ



وترى عدوّ المسلمين مهيمنًا ***يلقي بأحمال الـــهلال ويـطلقُ



وتراه صفّا واحدًا متماسكًا ***والمسلمون مع الهــوان تفرّقوا



رمضانُ أقبلْ وامسحنّ من الأسى ***وأعدْ لنــــا الذي يتألّقُ



واغسلْ قلوب المسلمين وضعْ بها ***أملاً به تحيا القلوب وتخفقُ
هكذا يمضي شاعرنا المبدع عدنان النحويّ مع رمضان يبث المفارقات الموجعة بين حاضر وماضٍ، وبين المسلمين وأعدائهم، وبين حياة القلوب وموتها، فقد كان رمضان في الماضي يطلّ علينا مشرقًا بالهدى ونور الإيمان، بينما يأتي في حاضرنا اليوم وربا الإسلام تعيش في ظلمات المعاصي والضلال إلا من رحم الله، وكان المسلمون أقوياء متمسكين بدين الله صفّا واحدًا لكنّهم أضحوا اليوم ضعفاء متفرّقين يتقاتلون على عرض الدنيا، وقد هانوا على الأعداء حين ماتت القلوب الحيّة المؤمنة.أما الأعداء فهم الميهمنون بقوّتهم واتحادهم، وقد وثبوا على المسلمين قتلاً وتدميرًا، فهل يحيي إقبال رمضان اليوم الإيمان في نفوس أهل الإسلام، ليعيدوا للأمة أمجادها، ويحرّروا أوطانها، ويرفعوا الهوان عن نسائها وأطفالها؟!
أما شاعرنا علي بن عبد الله الزبيدي فهو يدعو شهر التوبة أنْ يقف قليلاً، وهو يستوقفه لئلا يرحل بعجل، ويتحسّر على سرعة طيّ صفحاته، وهو يلجأ إلى تشخيص من خلال صور شعرية موحية، فنجد أننا نشاركه آلامه وأحزانه في قصيدته: (وقفة توديع):

قفْ أيها الشهرُ لو يُستوقف العَجلُ ***أهكــذا أجمــلُ الأيّام تُختزلُ



قف لم يزلْ للمشوق الصبّ ظامئة ***ترنو إليك وفي أحداقــها وجلُ



لـمْ تدرِ هل قبلت بالأمس توبتها ***أم أنّها بلظى الحرمــان تشتعلُ



رحلتَ يا شهرُ لا بل صفحة طُويت ***من عمرنا وسطور الصفحة العملُ



فيك ازدهت دورٌ للعام مشـــرقة ***عشر يُنال بها إن أحسنوا- الأملُ



وليلةٌ في جبين الدهر زاهـــرة ***بها الملائكـــةُ الأبـرارُ تحتفلُ

ولأنّ شهر رمضان يمثّل عند شاعرنا الزبيدي قيمًا روحيّة عظيمة، نراه يلحّ على ضمائر الخطاب كثيرًا: (قف، إليك، رحلت، فيك... ) أما العشر الأواخر وليلة القدر فهي دررٌ العام حقًا عند جميع المسلمين، فما أدراك بإيقاعها لدى شاعر مرهف الحسّ مثل علي الزبيدي؟ لأنّ النفس تسمو إلى خالقها حين تتصل به، وهو يعود ليبكيه على رحيله بكلّ أسى:

يا حبّذا نفحاتُ الصوم عاطرةً ***تسمو بها أنفسٌ بالله تتّصلُ



وحبّذا الآيُ يتلوها مـــردّدة ***قلبٌ بترديد آي الذكر مشتغلُ



رحلتَ، لا لوم إذ يبكيك ذو شجن ***فربما حال دون الملتقى الأجلُ



وأقبل العيدُ، هل يلقاه من حرموا؟ ***هيهات ليس لهم بل عيد من قبلوا

ونقف أخيرًا في نفحات رمضان مع ديوان: (قناديل على مآذن القدس) لشاعر فلسطين صالح عبد الله الجيتاوي الذي تنـزّ أوجاعه مع كلّ حرف من حروفه النازفة، مستنهضًا همم الأمة، مستضيئًا برؤى إسلامية جليّة، حين يأوى إلى حسّ المكان وقدسيّته، ويمضي إلى تاريخنا الإسلاميّ بكلّ أمجاده بلغة حركيّة، وإيقاع شجيّ، فيشعل جراحنا في قصيدته (في ظلال رمضان):

تتوالى مع الصيام طيــــوفٌ ***مونقاتُ الرؤى وأخرى حزينة



هذه (بدر) في المدارج تختــالُ ***علــيها من الملائــك زينة



هذه (مكة) أنارت روابيــــها ***ببدر الهدى وجنــد (المدينة)



وعلى هامة الخلود (صلاح الدين) ***أرسى بسيــفه (حطـّــينه)



تتداعى بذكره صــورُ الــحزن ***ومحرابُـه يـــبثّ أنـــينه



مستباح الحـــمى وهيهات فيها ***مصرخٌ بالغداة ينصـــر دينه



جاس فيه النفاقُ والكفرُ والرجسُ ***فلا يستر الشقــيُّ مجــونه



لهفَ نفسي! أهذه أمةُ السيف ***وقد أجّـج الخنــا أفــيونه!

في شعر صالح الجيتاويّ أنفاس ملتقاعة، وحزنٌ دفين، وصور جديدة مشبعة بالأسى، ومع ذلك فهو يرنو إلى مسجده الأقصى منبر صلاح الدين محرّرًا من رجس العصابات اليهودية، ويبثّ مع رمضان المبارك شذى أزهار نديّة من التفاؤل والإيمان بوعد الله ونصره للمؤمنين الصادقين.




__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #24  
قديم 29-05-2019, 07:33 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
في وداع رمضان
جابر قميحة


لا يا أمير الشعراء
نظمتُ هذه القصيدة معارضة لقصيدة أحمد شوقي التي يقول فيها:
رمضان ولّى هاتها يا ساقي *** مشتاقة تسعى إلى مشتاق


رمضانُ ودَّع وهو في الآماق *** يا ليته قد دام دون فراقِ(1)


ما كان أقصَرَه على أُلاَّفِه *** وأحبَّه في طاعةِ الخلاق


زرع النفوسَ هدايةً ومحبة *** فأتى الثمارَ أطايبَ الأخلاق


«اقرأ» به نزلتْ، ففاض سناؤُها *** عطرًا على الهضبات والآفاق


ولِليلةِ القدْر العظيمةِ فضلُها *** عن ألفِ شهر بالهدى الدفَّاق


فيها الملائكُ والأمينُ تنزَّلوا *** حتى مطالعِ فجرِها الألاق


فى العامِ يأتي مرةً..لكنّه.. *** فاق الشهورَ به على الإطلاق


شهرُ العبادةِ والتلاوةِ والتُّقَى *** شهرُ الزكاةِ، وطيبِ الإنفاق
* * *
لا يا أمير الشِّعر ما ولَّى الذى *** آثاره في أعمقِ الأعماق


نورٌ من اللهِ الكريمِ وحكمةٌ *** علويةُ الإيقاعِ والإشراق


فالنفسُ بالصوم الزكي تطهرتْ *** من مأثم ومَجانةٍ وشقاقِ


لا يا «أميرَ الشعر» ليس بمسلمٍ *** مَن صامَ في رمضانَ صومَ نفاقِ


فإذا انتهتْ أيامُه بصيامِها *** نادى وصفَّق (هاتها يا ساقي)


(الله غفار الذنوب جميعها *** إنْ كان ثَمّ من الذنوبِ بواقي)(2)


عجبًا!! أيَضْلَع في المعاصِي آثمٌ *** لينالَ مغفرةً.. بلا استحقاقِ؟


أنسيتَ يومَ الهولِ يومَ حسابِه *** حينَ التفاف الساقِ فوقَ الساقِ؟


وترى المنافقَ في ثيابِ مهانةٍ *** ويُساقُ للنيرانِ شرَّ مساقِ


لا يا «أمير الشعر» ما صام الذي *** رمضانُه في زُمْرة الفسَّاق


لا يا «أمير الشعر» ما صام الذي *** منع الطعام، وهمه في الساقي


من كان يهوى الخمرَ عاش أسيرَها *** وكأنه عبدٌ بلا.. إعتاق


الصومُ تربيةٌ تدومُ مع التُّقَى *** ليكونَ للأدواءِ أنجعَ راقى(3)


هو جُنةٌ للنفس من شيطانِها *** ومن الصغائرِ والكبائرِ واقي(4)


الصومُ - يا شوقي إذا لم تدْرِه - *** نورٌ وتقْوى وانبعاثٌ راقي(5)


واسمع - أيا من أمَّروهُ بشعره - *** ليس الأميرُ بمفسدِ الأذواق


إن الإمارةَ قدوةٌ وفضيلةٌ *** ونسيجُها من أكرمِ الأخلاق


والشعرُ نبضُ القلبِ في إشراقِه *** لا دعوةٌ للفسقِ.. والفسَّاق


والشعر من روح الحقيقة ناهلٌ *** ومعبِّرٌ عن طاهرِ الأشواقِ


فإذا بَغَى الباغي بدتْ كلماتُه *** كالساعِرِ المتضرِم.. الحرَّاق


وإذا دعتْه إلى الجمال بواعثٌ *** أزْرى على زريابَ أو إسحاقِ(6)


لكنه يبقى عفيفًا.. طاهرًا.. *** كالشّهدِ يحلو عند كلِّ مذاق


رمضانُ - يا شوقي - ربيعُ قلوبنا *** فيها يُشيعُ أطايبَ الأعباق(7)


إن يمْضِ عشنا أوفياءَ لذكِره *** ويظلُّ فينا طيّبَ الأعْراق
------------------------
(1) الآماق: العيون.
(2) ما بين القوسين من قصيدة شوقي.
(3) راقي «من الرقية» أى معالج.
(4) جنة (بضم الجيم) وقاية وحماية. وفي الحديث النبوي «الصوم جنة».
(5) راقي: سام رفيع.
(6) زرياب وإسحاق من أشهر موسيقيي العرب.
(7) الأعباق: جمع عَبق: وهو الرائحة الطيبة





__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #25  
قديم 30-05-2019, 07:43 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
تاج الشهور
عبد الكريم البدران


حييت يا تاج الشهورْ
كالنجم سربله الحبور

رمضان يا دوح التقى
بأريجكم تشدو الصدور

فيك المباهج أشرقت
تزهو على أيك السطور

وتظل تعبق بالهدى
جذلاً على مر العصور

تكسو الفؤاد بحلة الــ
ـغفران من رب غفور

وتبدد الآثام عن
قلب تلفع بالشرور

بنسائم الرحمات ألــــ
ـــهبت القوافي والشعور

تجلو بعتق النار أد
ران المعاصي والغرور

فتحلق الأرواح في
فلك المعالي كالصقور

للدمع فيك مسارب
تحكيه آهات الضمير

بقراءة القرآن يروي
الروح بالحق المنير

فالله عظم أجركم
أين المشمر للنفير؟




__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #26  
قديم 31-05-2019, 07:39 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

(رمضان فى عيون الادباء)
أهلا يا شهر الإسلام
عبد المعطي الدالاتي

كم نفوسٍ..كم رؤوس ِ *** كلُّـها لله ساجدْ

كم بدورٍ و شموسِ *** تزدهي فيها المساجدْ
***
كم سجودٍ، كم ركوع ِ *** كم صلاةٍ، كم زكاةِ!
كم خشوع ٍ.. و دموعِ! *** هاهنا طِيبُ الحياةِ
***
فتعالوْا يا صحابي *** هاجروا نحو السماءِ
في فضاءاتِ الكتابِ *** حلـّقوا،أوفي الدعاءِ
***
ربِّ أنعمتَ، ونشهَدْ *** بجليل النـُّعمَياتِ
هل نرى راياتِ أحمدْ *** في البرايا خافقاتِ؟
***
هل تُرى نفطرُ يوما *** في نهار الصومِ مَرّةْ!
في سبيل اللهِ كيْما *** نستعيدَ القدسَ حُرةْ!




__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #27  
قديم 01-06-2019, 08:44 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

(رمضان فى عيون الادباء)
تحية رمضان
عمر الحبر يوسف

رمضان أقبل قُم بنا يا صاح *** نجلو ظلام ذنوبنا بصباح
بالصوم والصلوات والذكر الذي *** هو روحنا والنور للأرواح
هذه الشهور قضيتها في غفلة *** ما بين لهوٍ مهلكٍ ومباح
قد آن أن تحيا بذكرٍ طيب *** وقيام ليلً مشرقٍ وضّاح
من سرّه طيب الحياة فحسبه *** حسن التلاوة في الكتاب الماح
لله نفحات لنا في دهرنا *** نرقى بها ونروم كل فلاح
والشهر هذا أعظم النفحات *** ورضاء ربي غاية الممتاح(1)
قد فاز من أدى الفريضة مؤمناً *** بشرى له بالروح والأدواح
ــــــــــــــــ
(1) الممتاح: السائل






__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-06-2019, 07:09 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

(رمضان فى عيون الادباء)
رمضان اقبل
"خير الدين وانلي"

رمضـان أقبل يا أولي الألبــــاب *** فاستقبلوه بعد طول غيـاب
عـام مضى من عمرنــا في غفلـة *** فتنبهوا فالعمر ظل سحـاب
وتهيّــؤوا لـتـصبـّر ومشـقّـة *** فأجور من صبر بغير حساب
الله يجزي الصـــــائمين لأنهـم *** من أجله سخِروا بكل صعاب
لا يدخل الريـان إلا صــــائم *** أكرم بباب الصوم في الأبواب
ووقــاهم المولى بحرّ نهـــارهم *** ريح السموم وشر كل عذاب
وسقوا رحيـق السلسبيــل مزاجه *** من زنجبيل فـاق كل شراب
هذا جـزاء الصـائميـن لربهــم *** سعدوا بخير كرامة وجنـاب
الصوم جنة صــائم من مـــأثم *** ينهى عن الفحشاء والأوشاب
الصوم تصفيــد الغـــرائز جملة *** وتحرر من ربقة برقـــاب
ما صـام من لم يرع حق مجــاور *** وأخوة وقرابة وصحـــاب
ما صام من أكل اللحــوم بغيبة *** أو قال شرا أو سعى لخراب
ما صام من أدى شهادة كــاذب *** وأخلّ بالأخلاق والآداب
الصوم مدرسة التعفف والتــقى *** وتقارب البعداء والأغراب
الصوم رابطة الإخــاء قويــة *** وحبال ودّ الأهل والأصحاب
الصوم درس في التساوي حـافل *** بالجود والإيثار والترحاب
شهر العزيـمة والتصبر والإبـا *** وصفاء روح واحتمال صعاب
كم من صيام ما جنى أصحــابه *** غير الظما والجوع والأتعاب
ما كل من ترك الطعام بصــائم *** وكذاك تارك شهوة وشراب
الصـوم أسمـى غاية لم يرتــق *** لعلاه مثل الرسل والأصحاب
صـام النبي و صحبــه فتبرؤوا *** عن أن يشيبوا صومهم بالعاب
قوم هم الأملاك أو أشبـاههــا *** تمشي وتأكل دُثّرت بثياب
صقل الصيام نفوسهم وقلــوبهم *** فغدوا حديث الدهر والأحقاب
صـاموا عن الدنيا وإغراءاتهــا *** صاموا عن الشهوات والآراب
سار الغزاة إلى الأعـادي صُوّما *** فتحوا بشهر الصوم كل رحاب
ملكوا ولكن ماسهوا عن صومهم *** وقيامهم لتلاوة وكتاب
هم في الضحى آساد هيجاء لهم *** قصف الرعود وبارقات حراب
لكنهم عند الدجى رهبـــانه *** يبكون ينتحبون في المحراب
أكرم بهم في الصائمين ومرحبـا *** بقدوم شهر الصِّيد والأنجاب
__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #29  
قديم 03-06-2019, 07:33 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

(رمضان فى عيون الادباء)

رمضان

عبد الله بن صالح الخليوي


لمّا أتى غمرَ الوجودَ ضياءْ ***وانجابَ عن رانِِ القلوبِ غشاءْ
واستبشرَ الكونُ الفسيحُ وكبّرتْ ***أرجاؤُه واهتزّتِ البيداءْ
شهرٌ به خيرُ الكلامِ منزّلٌ ***قرآن ربّي مِنّةٌ وشفاءْ
رمضانُ هلّ فعانقتْنا رحمةٌ ***وعرا الجميعَ محبّةٌ ووفاءْ
قد جئتَ أهلاً فاعتراني ما اعترى ***خوفٌ يخالطُُ مهجتي ورجاءْ
قد صُفّدتْ فيك الشياطينُ التي ***قد نالنا منها أذًى ووباءْ
وتزيّنتْ جنّاتُ ربّي للذي ***قد كانَ في مرضاتِهِ مشّاءْ
شهرٌ به الرّحَمَاتُ أشرقَ نورُها ***فعلا قلوبَ المؤمنين سناءْ
شهرٌ به الرحمنُ يغفرُ ذنبَنا ***للدّاءِ غفرانُ الذّنوبِ دواءْ
والعتقُ من نارِِ السّمومِ مزيّةٌ ***منّ الرحيمُ بفضلِهِ وجزاءْ






__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
  #30  
قديم 04-06-2019, 10:13 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 8,539
الدولة : Egypt
افتراضي رد: رمضان فى عيون الادباء متجدد

رمضان فى عيون الادباء
رمضان عذراً إن عصى الشعر
محمد عبد القادر الفقي

أيا رمضان الخيرِ عذراً، عصى الشعرُ *** فلم يترنم مثلما يوجب الأمرُ

وكيف لشعري أن يسيل عذوبةً *** بمدحك والأرزاء في أبحري كُثْرُ
وكيف القوافي فيك أزجي عصيَّها *** وأحوالنا تُزري، وأفعالنا نكرُ؟!
وأين الخيال الحر؟ أنى لنا بهِ *** وفي القلب همٌّ لا يرام لهُ حسْرُ
تهبُّ الرياح الذارياْتُ بداخلي *** فتترك نفسي بلقعاً ما بهِ زهرُ
تراوحني في كل حين فجاءةٌ *** كأني فلاة ليس في رملها سدرُ
فيا خير شهرٍ لا تلمني لأنني *** أعاني جروحاً لا يعالجها الصبرُ!
أتيتَ إلينا والكراماتُ قد خَبَتْ *** ومن أين تأتينا وقد أورق الشرُّ؟
نصلي؟ نعم! لكن صلاة بلا تقى *** ونأمر بالفحشاء إذ وجب الطهر!
نصوم؟ نعم! لكن صياماً عن القِرى *** ولذاتنا تمتد إذ يطلع الفجرُ!
وفي الأرض إخوان لنا كلُّ حلمهم *** بقايا إدامٍ يستقيم بها الظَّهْرُ!
كأن مجاعات الدنا كلها قوَتْ *** بدورهمُ..أو حلّ مِصْرَهمُ الفقرُ
نحجُّ؟ نعم! لكن لمجلس عصبةٍ *** ونطلب منه الأمن إن يُهتكُ الستر
فلا عصبة (الفيتو) أعادت أماننا *** ولا الدبُّ واسانا، ولا الأقرعُ النسر!
أتيت إلينا، صُبحنا مثل ليلنا *** فأجواؤنا سودٌ وأجفاننا جمرُ
فيا رمضان العتق ذلت رقابنا *** إلى اللهِ نشكو: ربَّنا مسنا الضرُ!
تداعتْ علينا أمّةٌ بعد أمةٍ *** وعشش فينا اليأس والضَّعْف والذُّعْرُ
وليس لأهلينا سراةٌ وإنما *** بُلينا بجندهم علينا المُدى الحُمرُ
إذا المرء صلى الفجر قالوا: مُخَرِّبٌ! *** وإن عاقر الصهباء قالوا: فتىً حرُّ!
وإن رتل القرآن قالوا: مضللٌ! *** وإن حالف الشيطان قالوا: له الشكرُ!
همُ قد أضاعوا (قدسنا) بل كياننا *** فوا ذلّ شعبِ عمرُهُ كلهُ قهر!
أتيت إلينا، والمصائب جمَّةٌ *** فآلامنا مَدٌّ وآمالنا جَزْرُ!
وأوراقنا صُفرٌ بلون جلودنا *** وأشرارنا كُثْرٌ، وإنجازنا صفر!
فواعجباً إن فارق الخيرُ أرضنا *** وواعجباً إن عربد الشركُ والكفر
وواعجباً أن يهدم البغيُ مسجداً *** وأن يصبح الهندوس هِرُّهم نمْرُ
وواعجباً أن ندمن العار والخنا *** وواعجباً أن يكثرَ الفرُّ لا الكَرُّ
وواعجباً أن يسحق الصِّرْبُ قومنا *** وواعجباً أن يكثرَ البَقْرُ والجزْرُ
نذبَّح مثل الشاة في كل موضع *** ونُسلخُ أحياءً وتغلي بنا القدرُ!
وتُرمى إلى الخنزير عمداً لحومُنا *** ويأكل منها الكلبُ والذئب والنسر!
فيا رمضان القدر قد ضاع قدرُنا *** وأظلمت الدنيا، ونهتف:يا بدر؟
ولا بدرَ، لا حطين، لا أيَّ بارقٍ لنصرٍ*** تُرى من أين يأتي لنا النصر؟
إذا نحن لم نغسلْ من الرجس أنفساً *** فخير مكانٍ يرتضينا هو القَبْرُ!



__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 140.89 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 134.63 كيلو بايت... تم توفير 6.26 كيلو بايت...بمعدل (4.44%)]