السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة - الصفحة 3 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         تالا (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          رتاج (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كيكة الزعفران والحبهان (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الفرق بين نيّف ونيْف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الله ورسوله .. نوران لقلبي (قصيدة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 17 )           »          احترس (قصيدة للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          حلاوة الجبن السورية بالجبن العكاوي (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الاستشهاد بالحديث النبوي في علم النحو (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          اعتراضات اليزدي على ابن الحاجب في العبارة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          المَعْرِض وليس المَعْرَض (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 03-10-2020, 06:28 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة

هكذا علمنا السلف
يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم21



قواطع الطريق:
تابع شبهة المتقاعدين والمتقاعسين:
فهذه خمسة أوجه تستفاد من الآية لمن هو مأمور بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وفيها المعنى الآخر، وهو :

(السادس): إقبال المرء على مصلحة نفسه علماً وعملاً، وإعراضه عما لا يعنيه، كما قال صاحب الشريعة: « من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه» ولا سيما كثرة الفضول فيما ليس بالمرء إليه حاجة من أمر دين غيره ودنياه، ولاسيما إن كان التكلم لحسد أو رئاسة.

وكذلك العمل فصاحبه إما معتد ظالم، وإما سفيه عابث، وما أكثر ما يصور الشيطان ذلك بصورة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والجهاد في سبيل الله ويكون من باب الظلم والعدوان.

فتأمل الآية في هذه الأمور من أنفع الأشياء للمرء، وأنت إذا تأملت ما يقع من الاختلاف بين هذه الأمة علماؤها وعبادها وأمراؤها ورؤساؤها وجدت أكثره من هذا الضرب الذي هو البغي بتأويل أو بغير تأويل، كما بغت الجهمية على المستنة في محنة الصفات والقرآن، محنة أحمد وغيره، وكما بغت الرافضة على المستنة مرات متعددة، وكما بغت الناصبة على علي وأهل بيته، وكما قد تبغي المشبهة على المنزهة، وكما يبغي بعض المستنة إما على بعضهم وإما على نوع من المبتدعة بزيادة على ما أمر الله به، وهو الإسراف المذكور في قولهم: رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا .

وإزاء هذا العدوان تقصير آخرين فيما أمروا به من الحق، أو فيما أمروا به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في هذه الأمور كلها، فما أحسن ما قال بعض السلف: (( ما أمر الله بأمر إلا اعترض الشيطان فيه بأمرين: لا يبالي بأيهما ظفر: غلو أو تقصير)).

فالمعين على الإثم والعدوان بإزائه تارك الإعانة على البر والتقوى، وفاعل المأمور به وزيادة منهي عنها بإزائه تارك المنهي عنه وبعض المأمور به، والله يهدينا الصراط المستقيم ولا حول ولا قوة إلا بالله))

والى لقاء قادم ان شاء الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 27-11-2020, 04:37 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة

هكذا علمنا السلف
يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم22



أمران يتطاردان:

لقد رأينا من أنفسنا ومن غيرنا أن من اشتغل بأمر ترك ضده، سواء كان في الظاهر أو الباطن، وأظهر ما يكون ذلك في اللسان، فإنك ترى من نفسك ومن غيرك إذا انشغل اللسان بالخلق وبما لا يعني، تجده ناضباً عن ذكر الله واستغفاره، والعكس صحيح.

قال ابن القيم في الفوائد (ص:43): ((فائدة: لابد في قبول المحل لما يوضع فيه أن يفرغ من ضده. قبول المحل لما يوضع فيه مشروط بتفريغه من ضده، وهذا كما أنه في الذوات والأعيان فكذلك هو في الاعتقادات والإرادات، فإذا كان القلب ممتلئاً بالباطل اعتقاداً ومحبة لم يبق فيه لاعتقاد الحق ومحبته موضع، كما أن اللسان إذا اشتغل بالتكلم بما لا ينفع لم يتمكن صاحبه من النطق بما ينفعه إلا إذا فرغ لسانه من النطق بالباطل، وكذلك الجوارح إذا اشتغلت بغير الطاعة لم يمكن شغلها بالطاعة إلا إذا فرغها من ضدها، فكذلك القلب المشغول بمحبة غير الله وإرادته والشوق إليه والأنس به، لا يمكن شغله بمحبة الله وإرادته وحبه والشوق إلى لقائه إلا بتفريغه من تعلقه بغيره .

[1869] حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا سيار حدثنا جعفر قال: سمعت مالكاً يقول: ((بقدر ما تحزن للدنيا كذلك يخرج هم الآخرة من قلبك، وبقدر ما تحزن للآخرة كذلك يخرج هم الدنيا من قلبك)) كتاب الزهد للإمام أحمد / 446 - 447

الغريب من عاش بغير منهج الله ـ تعالى ـ:
قال لي صاحب : أراك غريباً بين الأنـــــــــــ ـــــام دون خليــل
قلت : كلا ، بل الأنام غريب أنا في عالمي ، وهذى سبيلي

هكذا الثقة بالله والأنس به، والاعتزاز به سبحانه.
والى لقاء قادم ان شاء الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 27-11-2020, 04:37 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة

هكذا علمنا السلف
يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم23



جلد الفاجر وعجز الثقة:


إنك لتعجب من نشاط أهل الضعة والفساد وحرصهم على عملهم وجلدهم فيه، مع ما يجدونه من وحشة القلب وقلق في النفس، ثم تجد ضعف أهل الخير وتكاسلهم مع ما أعد الله لهم من الثواب العظيم والإعانة والنصرة والفرح في الدنيا.
قال عمر - رضي الله عنه-: ((اللهم إني أعوذ بك من جلد الفاجر، وعجز الثقة)) المنطلق لمحمد الراشد273.
تبلد في الناس حسن الكفاح ومالوا لكسب وعيشٍ رتيب
يكاد يُزعزعُ مـــن همتي سُدورُ الأمين ، وعزم المريب

منافذ ضعف النفس نقطة في مستنقع التردي:
قال عمر بن عبد العزيز: (( لا يكونن شيء أهم إليك من نفسك، فإنه لا قليل من الإثم))تاريخ الطبري6/569. ( العوائق لمحمد الراشد/47).

خل الذنوب صغيرها وكبيرها فهو التقى
واصنع كماش فوق أرض الشوك يحذر ما يرى
لا تحقرن صغيرة إن الجبال من الحصى

فإن الإنسان قد يشتكي من رجله من أجل شوكه، فإذا استخرجها وجدها كالذرة فضحك منها وعلم كما قال عمر: ((لا قليل من الإثم)).
والى لقاء قادم ان شاء الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 27-11-2020, 04:38 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة

هكذا علمنا السلف
يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم24




أضرار المعاصي:

للمعاصي آثار في الدنيا لو وعاها أهلها لطاردوها، ذكر ابن القيم بعض أضرار المعاصي في كتابه الفوائد (ص : 47) فقال: (( قلة التوفيق، وفساد الرأي، وخفاء الحق، وفساد القلب، وخمول الذكر، وإضاعة الوقت، ونفرة الخلق، والوحشة بين العبد وبين ربه، ومنع إجابة الدعاء، وقسوة القلب، ومحق البركة في الرزق والعمر، وحرمان العلم، ولباس الذل، وإهانة العدو، وضيق الصدر، والابتلاء بقرناء السوء الذين يفسدون القلب ويضيعون الوقت، وطول الهم والغم، وضنك المعيشة، وكسف البال تتولد من المعصية والغفلة عن ذكر الله؛ كما يتولد الزرع عن الماء، والاحتراق عن النار، وأضداد هذه تتولد عن الطاعة)).
وقال في (ص : 54): (( الذنوب جراحات، ورب جرح وقع في مقتل)).
إذا عرضت نظرة لا تحل فاعلم أنها مسعر حرب فاستتر منها بحجاب قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ ... فقد سلمت من الأثر وَكَفَى اللهُ المُؤْمِنِينَ القِتَالَ.

الخروج للدعوة والإرشاد فالقاعد في بيته مرتكب لمنكر:
يقول الغزالي: (( اعلم أن كل قاعد في بيته أينما كان؛ فليس خالياً في هذا الزمان عن منكر، من حيث التقاعد عن إرشاد الناس وتعليمهم، وحملهم على المعروف، فأكثر الناس جاهلون بالشرع في شروط الصلاة في البلاد، فكيف في القرى والبوادي، ومنهم الأعراب والأكراد والتركمانية، وسائر أصناف الخلق.
وواجب أن يكون في مسجد ومحلة من البلد فقيه يعلم الناس دينهم، وكذا في كل قرية، وواجب على كل فقيه - فر غ من فرض عينه، وتفرغ لفرض
الكفاية- أن يخرج إلى من يجاور بلده من أهل السواد، ومن العرب والأكراد وغيرهم، ويعلمهم دينهم وفرائض شرعهم)) إحياء علوم الدين 2 / 342

والى لقاء قادم ان شاء الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-12-2020, 11:14 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة


هكذا علمنا السلف

يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم26



السهام القاضية:



هناك سهام فتاكة قد لا يشعر بها السائر إلى الله إن لم يتفقد نفسه، ويعرضها على الطبيب المختص، ويكن صريحاً مع نفسه في معرفة عيوبها، فإن بداية كل علاج الوضوح والصراحة في إبداء العيوب ومعرفة أوجه النقص، حتى يتم التشخيص بصورة سليمة، كما أن بداية التوبة معرفة الذنب، ثم يتلو ذلك برنامج العلاج، وهو ما يسميه العلماء بالمشارطة والتي تعني وضع برنامج زمني للتخلص من العيوب. وسنشير هنا إلى أشد السهام فتكاً بقلب المسلم المتميز.

أولا: العجب:
علامة العجب بالنفس:
قال بشر بن الحارث الحافي: «أن تستكثر عملك، وتستقل عمل غيرك».

العجب من أهم مطالب الشيطان:
قال الفضيل بن عياض - رحمه الله -: «إذا ظفر إبليس من ابن آدم بإحدى ثلاث خصال قال: لا أطلب غيرها: إعجابه بنفسه، واستكثاره عمله، ونسيانه ذنوبه».

قال الفضيل بن عياض: «إن من علامة المنافق أن يحب المدح بما ليس فيه، ويكره الذم بما فيه، ويبغض من يبصره بعيوبه».

محاسبة النفس على العجب:
قال سفيان الثوري:«إعجابك بنفسك حتى يخيل إليك أنك أفضل من أخ لك، وعسى أن لا تصيب من العمل مثل الذي يصيب، ولعله أن يكون هو أورع منك عما حرم الله، وأزكى منك عملاً».

تتبع إرشادات السلامة تسلم:
أرسل أبو بكر الصديق إلى خالد بن الوليد رسالة بعد انتصاره في العراق فقال: «ليهنك أبا سليمان النية والحظوة، فأتمم يتمم الله لك، ولا يدخلنك عجب فتخسر وتخذل، وإياك أن تدل بعمل، فإن الله له المنَّ، وهو ولي الجزاء».

ليس أحد بمنأى عن العجب:
فقد كان عمر بن الخطاب يخشاه على صحابة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيشفق عليهم ويغلق عنهم منفذ الشيطان، تحدث عن أبي موسى الأشعري مع أنس بن مالك ثم قال لأنس يصف أبا موسى: «أما إنه كيس ولا تسمعها إياه».

هذا أنت يا ابن آدم فلماذا تفخر:
قال الحسن البصري: «مسكين ابن آدم... محتوم الأجل، مكتوم الأمل، أسير جوعه، صريع شبعه، تؤذيه البقة، وتقتله الشرقة».

عجب من معجب بصـــورته *** وكان بالأمــس نطفة مذرة
وفي غد بعد حسن صورته *** يصير في اللحد جيفة قذرة
وهو على تيهه ونخــــــوته *** ما بين ثوبيــه يحمل العذرة

وإلى لقاء قادم إن شاء الله






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #26  
قديم 27-12-2020, 11:14 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة

هكذا علمنا السلف
يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم25




المحاسبة واستدراك الأمر قبل فواته:


[1434] حدثنا عبد الله حدثنا أبي حدثنا عبد الصمد حدثنا همام عن قتادة قال: كان العلاء بن زياد يقول: (( لينزل أحدكم نفسه أنه قد حضره الموت فاستقال ربه فأقاله، فليعمل بطاعة الله - عز وجل-)).

مثال في المحاسبة:
[2114] حدثنا عبد الله حدثني أبو موسى قال: سمعت سفيان بن عيينة يقول: قال إبراهيم التيمي: (( مثلت نفسي في النار أعالج أغلالها وسعيرها، آكل من زقومها، وأشرب من زمهريرها فقلت: يا نفس أيش تشتهين؟ قالت: أرجع إلى الدنيا فأعمل عملاً أنجو به من هذا العقاب، ومثلت نفسي في الجنة مع حورها، وألبس من سندسها وإستبرقا وحريرها قلت: يا نفس أيش تشتهين؟ قال: فقالت: أرجع إلى الدنيا فأعمل عملاً أزداد فيه من هذا الثواب، قلت: فأنت في الدنيا وفي الأمنية)).

لكن اعلم يا محب أن المحاسبة يسبقها المشارطة، وهي أن تكتب عقداً بينكم وبين نفسك تلزمها به، ثم تبدأ تحاسب نفسك وفق ذلك العقد وذاك الشرط، أما أن تترك نفسك سبهللاً فستقول لك: على أي شيء تحاسبني؟ وهل بيني وبينك اتفاق حتى نتحاسب.

كلمات في المنهج:
قال ابن القيم في الفوائد (ص : 45):(( من لم ينتفع بعينه لم ينتفع بأذنه، للعبد ستر بينه وبين الله وستر بينه وبين الناس، فمن هتك الستر الذي بينه وبين الله هتك الله الستر الذي بينه وبين الناس.

إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.

الدنيا من أولها إلى آخرها لا تساوي غم ساعة فكيف بغم العمر.

أعظم الربح في الدنيا أن تشغل نفسك كل الوقت بما هو أولى بها وأنفع لها في معادها، كيف يكون عاقلاً من باع الجنة بما فيها بشهوة ساعة.

لو نفع العلم بلا عمل لما ذم الله ـ سبحانه ـ أحبار أهل الكتاب، ولو نفع العمل بلا إخلاص لما ذم المنافقين.

دافع الخطرة، فإن لم تفعل صارت فكـرة فدافع الفكرة، فإن لم تفعل صارت شهوة فحاربها، فإن لم تفعل صارت عزيمة وهمة، فإن لم تدافعها صارت فعلاً)).
وإلى لقاء قادم إن شاء الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 27-12-2020, 11:15 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة



هكذا علمنا السلف

يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم27



قصر الحياة وطول الأمل:

الدهر عن طمع يغر ويخدع *** وزخارف الدنيا الدنية تطمع
وأعنة الآمال يلقها الـــــرجا *** طمعاً، وأسياف المنية تقطع
والموت آت، والحياة مريرة *** والناس بعضـــهم لبعض يتبع
واعلم بأنك عن قليل صائر *** خبراً فكن خبراً بخير يسمـع


السهم الثاني: محبة المحمدة:


* حب المحمدة طريق إلى العجب:


قال سفيان الثوري: «إن لم تكن معجباً بنفسك فإياك أن تحب محمدة الناس، ومحمدتهم أن تحب أن يكرموك بعملك، ويروا لك به شرفاً ومنزلة في صدورهم».

قال الفضيل بن عياض: «إن من علامة المنافق أن يحب المدح بما ليس فيه، ويكره الذم بما فيه، ويبغض من يبصره بعيوبه».

قال خالد بن صفوان: «إن أقواماً غرهم ستر الله، وفتنهم حسن الثناء، فلا يغلبن جهل غيرك بك علمك بنفسك».

قال أحد السلف: «لا يغلبن جهل غيرك بك علمك بنفسك».

يا جاهلاً غره إفراط مادحه *** لا يغلبن جهل من أطراك علمـك بك
أثنى وقال بلا علم أحاط به *** وأنت أعلم بالمحصــــــول مـن ريبك

البعد عن المحمدة:



عن مخلد بن الحسين ذكر أن العلاء بن زياد قال له رجل: «ويحك رأيتك كأنك في الجنة، قال: أما وجد الشيطان أحداً يسخر به غيري وغيرك»(1).

هذا من أحب أن يحمد بما فعله من خير رياء وسمعة، أما من حمد ولم يقصد الرياء والسمعة فلا يدخل في هذا، قال السعدي في تفسير قول الله تعالى لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (آل عمران:188):

«دلت الآية بمفهومها على أن من أحب أن يحمد ويثنى عليه بما فعله من الخير واتباع الحق، إذا لم يكن قصده بذلك الرياء والسمعة، أنه غير مذموم، بل هذا من الأمور المطلوبة التي أحب الله أن يجزي بها المحسنين له الأعمال والأقوال، وأنه جازى بها خواص خلقه، وسألوها منه، كما قال إبراهيم - عليه السلام -: وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (الشعراء:84)

سَلامٌ عَلَى نُوحٍ فِي الْعَالَمِينَ إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (الصافات: 79،80)

وقد قال عباد الرحمن: وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً (الفرقان: من الآية74) وهي من نعم الباري على عبده، ومنته التي تحتاج إلى الشكر» انتهى كلامه - يرحمه الله -.

------------------------------------------------
(1) كتاب الزهد للإمام أحمد / 363.

والى لقاء قادم ان شاء الله



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 27-12-2020, 11:16 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة


هكذا علمنا السلف

يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم28



السهم الثالث مدح النفس والثناء عليها:

من مدح نفسه سقط من عيون الناس، هذه قاعدة مطردة لا تكاد تنخرم أبداً، والحقيقة أن مدح النفس والثناء عليها وإطراءها إذا لم يكن دافعه مصلحة راجحة أو نشر خير أو دفاع عن تهمة، فإنه يصب في قالب الغرور وضعف العقل...

أما إن كان من باب التحدث بنعم الله الدينية والدنيوية فهذا مما يندب إليه، قال تعالى: وأما بنعمة ربك فحدث، ونقل التجارب والخبرات قد تتطلب ذكر النفس، وهذا مدح لها بما يذكر من أعماله، لكن إن كان الإنسان مما يتطلع إلى الثناء ويخشى من العجب فليمسك؛ فمصلحة النفس أولى من إصلاح الآخرين.

قيل لرباح القيسي: «ما الذي يفسد على العمال أعمالهم؟ فقال: حمد النفس، ونسيان النعم»(1)

يعنى: أن الإنسان قد ينسى في خضم الحديث عن النفس وتجاربها وخبراتها، وما مر عليه من أحداث ومشاكل تغلب عليها، فنسى أن هذا من فضل الله وعونه وتوفيقه له، وأنه بمفرده لا يملك لنفسه شيئاً.

السهم الرابع: ذم الآخرين أو عملية الإسقاط من أجل الصعود:
قال الفضل بن عياض: «من علامة المنافق أن يفرح إذا سمع بعيب أحد من أقرانه»(2)
إذ أن مبعث عيب الناس وغيبته ومحبة ذكرهم بالنقائص ناتج من حب العلو والذكر والظهور والتفرد بالثناء، فإذا علم عن أحد فضيلة حاول كتمها وإن لم يستطع ذكره بعيب تسقط تلك الفضيلة، وكأنه يقول: أما أنا فلست كذلك.

لا يحبذون ذكر أخلاق السلف وسيرهم:
قال ذو النون المصري: «جعلوا قليل زلات السلف حجة أنفسهم، ودفنوا كثير مناقبهم»(3).

ولو لم يفعلوا ذلك لافتضحوا، كما يقول بعض السلف الصالح عن أنفسهم فكيف بغيرهم: قال عبد العزيز بن أبي رواد - رحمه الله -: «إذا ذكرت أحوال السلف بيننا: افتضحنا كلنا»(4).

وقد يقول عن السلف أولئك أناس عاشوا في غير زماننا، ولم يشاهدوا ما شاهدناه ولم يروا ما رأيناه، ومن نحن حتى نستطيع أن نكون مثلهم، أو إذا سمع بعبادتهم قال: هذا غلو أو تصوف، وما كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - وصحابتهم كذلك.. ويحاول أن يترسم كل ضعف وتقصير وينقر عن ذلك في الكتب والروايات وإن لم يكن لها أصل، أو يغفل أسبابها إن كان لها سبب.


--------------------------------------------
(1) العوائق لمحمد الراشد/52.
(2) العوائق لمحمد الراشد/53.
(3) الغنية لعبد القادر الكيلاني2/184. (العوائق لمحمد الراشد/224).
(4) العوائق لمحمد الراشد/48.

وإلى لقاء قادم إن شاء الله

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-01-2021, 04:08 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,890
الدولة : Egypt
افتراضي رد: السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة



هكذا علمنا السلف

يحيى بن إبراهيم اليحيى
الجزء رقم29



السهم الخامس: ذم النفس في الملأ:

قال الحسن البصري: «من ذم نفسه في الملأ فقد مدحها، وذلك من علامات الرياء».



المهم أن الله يعرفك:


لا تجلس تذم نفسك عند الناس فالله أعلم بك منهم، وأنت أعلم بنفسك من غيرك، ولا يغرنكم جهل غيرك بك علمك بنفسك.

قال مدرك بن عوف الأحمسي: «بينا أنا عند عمر - رضي الله تعالى عنه - إذ أتاه رسول النعمان بن مقرن، فجعل عمر يسأله عن الناس، فجعل الرجل يذكر من أصيب من الناس بنهاوند، فيقول: فلان بن فلان وفلان بن فلان، ثم قال الرسول: وآخرون لا نعرفهم، فقال عمر: لكن الله يعرفهم»، وفي لفظ آخر: قال عمر : «ولكن الذي أكرمهم بالشهادة يعرف وجوههم وأنسابهم»(1).

إن في الطاعة شغلاً عن المعصية . ولذتها منسية غيرها:
جرت مسألة في محبة الله في مكة فسئل الجنيد فقال: «عبدٌ ذهب عن نفسه، متصل بذكر ربه، قائم بأداء حقوقه، ناظر إليه بقلبه... فإن تكلم فبالله، وإن نطق فعن الله، وإن تحرك فبأمر الله، وإن سكن فمع الله، فهو بالله، ولله، ومع الله»(2) فليس هدفه أن يذكر، أو يعرف.

------------------------------------------------------
(1) الخراج لآبي يوسف ص35 العوائق لمحمد الراشد/54.
(2) مدارج السالكين 3/16.



وإلى لقاء قادم إن شاء الله




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 136.66 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 130.93 كيلو بايت... تم توفير 5.73 كيلو بايت...بمعدل (4.19%)]