منوعات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         ارتفاع أسعار الذهب اليوم في مصر وصعوده عالميًا بداية تعامل البورصات (اخر مشاركة : softwarelife - عددالردود : 3 - عددالزوار : 200 )           »          شركة تنظيف مكيفات بالدمام (اخر مشاركة : الامور عمر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          اعراض نقص المغنيسيوم | لهذه الأسباب يجب عليك تناول المغنيسيوم يوميا خطورة نقصه وعلاقت (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          اعراض نقص المغنيسيوم | لهذه الأسباب يجب عليك تناول المغنيسيوم يوميا خطورة نقصه وعلاقت (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          اعراض نقص المغنيسيوم | لهذه الأسباب يجب عليك تناول المغنيسيوم يوميا خطورة نقصه وعلاقت (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          اعراض نقص المغنيسيوم | لهذه الأسباب يجب عليك تناول المغنيسيوم يوميا خطورة نقصه وعلاقت (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كتاب الصيام- تيسير الفقه- معالي الشيخ سعد بن ناصر الشثري (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الإسلام دين التوحيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 10 - عددالزوار : 25 )           »          حديث: ومن أذن فهو يقيم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          حديث: إن أحب الصيام إلى الله صيام داود (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى النحو وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-08-2020, 06:14 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي منوعات

منوعات
حجام يعلِّم الإمام!!
كان الإمام أبوحنيفة النعمان، في موسم الحج، يتحدث عن نفسه فقال: <تعلمت خمسة من مناسك الحج، ما كنت أعرفها من حجام، ذلك أني أردت أن أحلق فدلوني على حجام فذهبت إليه وقلت له: <بكم تحلق لي>؟ فنظر إليَّ الرجل وكان لا يعرفني فقال: أنت من العراق؟ فقلت: نعم، قال: إن النسك لا يساوم عليه، اجلس، فكانت هذه واحدة!·
فلما جلست قال: بل تحرَّ القبلة، فكانت الثانية!·
ثم أدرت له شقي الأيسر قال: بل نبدأ بالشق الأيمن، فكانت الثالثة·
ثم بدأ يحلق: فجلست صامتاً فقال لي: بل كبِّر، فكانت الرابعة! فلما انتهيت قمت لأنصرف، قال: إلى أين أنت ذاهب؟ قلت: إلى رحلي، قال: <فصلِّ ركعتين> فكانت الخامسة!·
قلت في نفسي والله ما ينبغي أن يكون هذا عقل حجام قلت له: يرحمك الله من أنت؟ قال: أنا تلميذ عطاء بن أبي رباح عالم المدينة!·

صحح لغتك
يقول بعضهم: غافل اللص الحارس، والصحيح أن يقول: تغفله، أي ترقب غفلته وانتهزها، وتغفلته عن كذا، أي تخدعنه عنه غفلة منه، والتغفيل أن يكفيك صاحبك وأنت غافل لا تعني بشيء، والمغفل بصيغة اسم المفعول هو من لا فطنة له، وتغافل، أي أرى من نفسه ذلك وليس به·


التأني والعجلة
قال الشاعر:
قد يدرك المتأني بعض حاجته
وقد يكون مع المستعجل الزلل
وربما فات قوماً جلُّ مطلبهم
من التأني وكان الأمر لو عجلوا

ليست الدنيا كلها مذمومة
أيها الذام للدنيا المغترُّ بغرورها، المخدوع بأباطيلها، أتغترُّ بالدنيا ثم تذمها؟ أنت المتجرِّمُ عليها أم هي المتجرمة عليك؟! متى استهوتك؟! أم متى غرَّتك!! أبمصارع آبائك من البلى؟ أم بمضاجع أمهاتك تحت الثرى؟! كم علَّلتَ بكفَّيك؟! وكم مرضتَ بيديك؟! تبغي لهم الشفاء، وتستوصف لهم الأطباء، لم ينفع أحدهم إشفاقك، ولم تسعفه بطلبتك، ولم تدفع عنه بقوَّتك وقد مثلت لك به الدنيا نفسك وبمصرعه ومصرعك·
إن الدنيا دار صدق لمن صدقها، ودارُ عافية لمن فهم عنها، ودارُ غِنَى لمن تزوَّد منها، ودارُ موعظة لمن اتعظ بها، مسجدُ أحبَّاء الله، ومُصلى ملائكة الله، ومهبط وحي الله، ومتجر أولياء الله، اكتسبوا فيها الرحمة وربحوا فيها الجنة فمن ذا يذمها وقد آذنت ببينها، ونادت بفراقها، ونعتْ نفسها وأهلها فمثلت لهم ببلائها البلاء، وشوَّفتهم بسرورها إلى السرور، راحت بعافية، وابتكرت بفجيعة، ترغيباً وترهيباً، وتخويفاً وتحذيراً فذمَّها رجالٌ غداة الندامة، وحمدها آخرون يوم القيامة، ذكرتهم الدنيا فتذكروا، وحدّثتهم فصدقوا ووعظتهم فاتعظوا·


نصيحة أعرابي لأمير المؤمنين
قال أعرابي لسليمان بن عبدالملك: إني أكلمك يا أمير المؤمنين بكلام فاحتمله، فإن وراءه إن قبلته ماتحبه، قال: هاته يا أعرابي، فنحن نجود بسعة الاحتمال على من لا نأمن غيبته ولا نرجو نصيحته، وأنت المأمون غيباً الناصح جيباً·
قال: فإني سأطلق لساني بما خرست عنه الألسن تأدية لحق الله تعالى، إنه قد اكتنفك رجال أساؤوا الاختيار لأنفسهم وابتاعوا دنياك بدينهم، ورضاك بسخط ربهم، وخافوك في الله، ولم يخافوا الله فيك، فهم حرب للآخرة، وسلم للدنيا، فلا تأمنهم على ما ائتمنك الله عليه، فإنهم لم يألوا الأمانة تضييعاً، والأمة كسفاً وخسفاً، وأنت مسؤول عمَّا اجترموا فلا تصلح دنياهم بفساد آخرتك، فإن أعظم الناس عند الله غبناً من باع آخرته بدنيا غيره فقال سليمان: أما أنت يا أعرابي فقد سللت لسانك وهو سيفك، قال: أجل يا أمير المؤمنين، لك لاعليك!!


علام الهم
مر أحد العلماء برجل طفح في وجهه الحزن والهم فقال له: سأسألك عن ثلاثة فأجبني: أيجري في الكون شيء لا يريده الله؟ فقال الرجل: لا، قال: أفينقص من رزقك شيء قدَّره الله؟ قال: لا، قال: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله؟ قال: لا، فقال العالم: فعلام الهم إذاً؟


من حكم الحسن البصري
ـ ثلاثة يزيد بها الرجل المسلم عزاً: الصفح عن من ظلمه، والعطاء لمن خدمه، والصلة لمن قطعه·
ـ ثلاثة لا تعرف إلا في ثلاثة: ذو البأس لا يعرف إلا عند اللقاء، وذو الأمانة لا يعرف إلا بالأخذ والعطاء، والإخوان لا يعرفون إلا عند النوائب·
ـ ثلاثة عزهن ذل: الدين ولو درهم، والغربة ولو يوم، والسؤال ولو أين الطريق؟


رحلة مع القرآن
ـ نصف القرآن من حيث عدد الحروف حرف النون في قوله تعالى: <نكراً> في سورة الكهف والكاف من النصف الثاني·
ـ نصفه من حي عدد الكلمات <والجلود> في سورة الحج وقوله ولهم مقامع من حديد من نصفه الثاني·
ـ نصفه من حيث عدد الآيات، الآية: (فألقى موسى عصاه فإذ هي تلقف ما يأفكون) وقوله تعالى: (فألقي السحرة ساجدين) من نصفه الثاني·
ـ نصفه من حيث عدد السور سورة الحديد، سورة المجادلة أول النصف·
(نقلاً عن كتاب القرآن تاريخه وآدابه للشيخ إبراهيم علي عمران ـ دار القرآن ـ الكويت ط مكتبة الفلاح الكويت ش بيروت ـ ص96·


متى نبلغ الغاية من حب الله
سئل الفضيل بن عياض يرحمه الله تعالى: متى يبلغ الرجل غايته من حب الله تعالى: فقال: إذا كان عطاؤه ومنعه إياك عندك سواء فقد بلغت الغاية من حبه·

منقول
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-08-2020, 04:23 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي رد: منوعات

منوعات

أحمد عبد الجبار

من أمثال العرب
تقول العرب: >أسمع جعجعة ولا أرى طحناً< هذا المثل يُقال لمن يقول ولا يفعل ولا يفي، وأغلب الناس ينطقه خطأ فيقولون: >طَحناً< بفتح الطاء، والصواب >طِحناً< بكسر الطاء، لأن المراد أسمع صوت دوران الرحى، ولا أرى طحيناً، والطحين والطحن بمعنى الدقيق، أما الطَّحن فهو مصدر طَحَنَ الحب يطحنه طحناً، أي صيَّره دقيقاً أو طحيناً أو طِحناً<·
الأخوَّة
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
الرجل بلا أخ كشمال بلا يمين
وأنشد رضي الله عنه:
عليك بإخوان الصفا فإنهم
كما يقبض الكف بالمعصم
ولا خير في الكف مقطوعة
ولا خير في الساعد الأجذم
وقيل لابن السماك:
أي الإخوان أحق ببقاء المودة؟ قال: الوافر دينه، الواعي عقله، الذي لا يملُّك على القرب، ولا ينساك على البعد، إن دنوت منه داناك، وإن بعدت عنه راعاك، وإن استعنت به عضَّدك، وإن احتجت إليه رفدك، وتكون مودة فعله أكثر من مودة قوله·
اعتبر واتعظ
قال أبوحازم سلمة بن دينار يرحمه الله:
انظر الذي تحب أن يكون معك في الآخرة فقدمه اليوم، وانظر الذي تكره أن يكون معك فاتركه اليوم، وقال: كل عمل تكره الموت من أجله فاتركه، ثم لا يضرك متى مت، وكان يقول: ابن آدم بعد الموت يأتيك الخبر، وقال: إذا رأيت ربك يتابع نعمه عليك وأنت تعصيه فاحذره لأن هذا يكون استدراجاً·
من غير المسلمين
يروى عن أسماء بنت أبي بكر ـ رضي الله عنهما ـ أنها قالت: قدمت عليَّ أمي وكان أبوبكر قد فارقها في الجاهلية ـ فهي مشركة ـ وأتتني بهدية من سمن وزبيب فأبيت أن أدخلها إلى بيتي أو أن أقبل هديتها، وأرسلت إلى أختي عائشة لتسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال صلى الله عليه وسلم: لتدخلها ولتقبل هديتها، وأنزل الله سبحانه: (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين· إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون) الممتحنة:7 ـ 9·
حق المؤمن على الكافر
قال >ميمون بن مهران<: ثلاثة حق المؤمن والكافر فيهم سواء: الأمانة تؤديها إلى من ائتمنك عليها من مسلم أو كافر، والوالدان تبرهما مسلمين أو كافرين، والعهد تفي به لمن عاهدت مسلماً أو كافراً<
مازال يظلمني وأرحمه
قال محمود الوراق:
إني شكرتُ لظالمي ظُلمي
وغفرتُ ذاك له على علمي
رأيته أسدى إليَّ يداً
لما أبان بجهله حلمي
رجعتْ إساءتُهُ عليه وإحـ
باني فعاد مُضاعف الجُرْمِ
وغدوت ذا أجرٍ ومحمدة
وغدا بكسب الظلمِ والإثمِ
فكأنما الإحسانُ كان لهُ
وأنا المسيءُ إليه في الحُكمِ مازال يظلمُني وأرحمُه
حتى بكيتُ له من الظُّلمِ
كلمات مضيئة
لا تكن صلباً فتكسر ولا ليناً فتعصر·
الأسد لا يصيد الفئران·
كل بداية صعبة·
من يخط خطواته برفق يصل بعيداً·
حافظ على هدوئك مهما كانت الضغوط وسوف تكون الرابح بالنهاية·
بين الحياء والخوف
قيل لفيلسوف: لِمَ كان الحياء في الصبي أحمد من الخوف؟
قال: لأن الحياء يدل على خوف، والخوف على جبن·
(وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور)
قال الأصمعي: صنع الرشيد يوماً طعاماً فاخراً وزخرف مجلسه ثم أحضر أبا العتاهية فقال له صف ما نحن فيه من نعيم الدنيا، فأنشد:
عش ما بدا لك سالماً
في ظل شاهقة القصور
فقال الرشيد: أحسنت ثم ماذا؟ فأنشد:
يسعى إليك بما اشتهيت
لدى العشية والبكور
فقال الرشيد: أحسنت أحسنت ثم ماذا؟ فأنشد
وإذا النفوس تغرغرت
بزفير حشرجة الصدور
فهناك تعلم موقناً
ما كنت إلا في غرور
فبكى الرشيد بكاء شديداً، فقال بعض الحاضرين لأبي العتاهية: بعث إليك أمير المؤمنين لتسره فأحزنته!! فقال الرشيد: دعه، فإنه رآنا في عمى فكره أن يزيدنا منه·
خير الناس وشرهم
روي أن سيدنا عمر رضي الله عنه قال: ألا أنبئكم بخير الناس وشر الناس؟
قالوا: بلى يا أمير المؤمنين· قال خير الناس من طال عمره وحسن عمله ورجى خيره وأمن شره، وشر الناس من طال عمره وساء عمله ولم يرج خيره ولم يؤمن شره



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-09-2020, 04:25 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي رد: منوعات

منوعات
أحمد عبد الجبار

لدين أو أدب
قال ابن المقفع: إذا أكرمك الناس لمال أو سلطان فلا يعجبك ذلك فإن الكرامة تزول بزوالهم، ولكن يعجبك إذا أكرموك لدين أو أدب·
يقولون لا تقل: كل عام وأنت بخير
ربما تسمع من يقول لك لا تقل: كل عام وأنت بخير، ولكن قل: كل عام أنت بخير!!· وسبب ذلك كما يقولون: إن اللغة العربية مبناها على الفصاحة والإيجاز، والواو هنا مقحمة لا معنى لها، فوجب حذفها· ولكن جوَّزت هذا التعبير لجنة الألفاظ والأساليب في مجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الحادية والأربعين في العام 1975م، وذلك من وجهين:
أ ـ أن تكون >كل< فاعلاً حُذِفَ فعله لكثرة الاستعمال، والتقدير: كل عام يقبل وأنت بخير·
ب ـ أن تكون >كل مبتدأ حذف خبره، والتقدير: كل عام مقبل وأنت بخير·
وعليه فعلى كلا الوجهين تكون الواو حالية، والجملة بعدها في محل نصب حال·
إذاً··· أنت بالخيار: بين >كل عام أنت بخير< و>كل عام وأنت بخير< المهم أن يكون المخاطب بخير·
أنا في جوار من هو أعز منك
لما رجع عثمان بن مظعون من الحبشة لم يستطع دخول مكة والعيش فيها إلا في جوار الوليد بن المغيرة، ولكنه عزَّ عليه أن يستريح في جوار كافر مشرك، وحوله إخوانه يُعذبون، فرد عليه حمايته وقال له: إنما أرضى بجوار الله ولابد أريد أن أستجير بغيره، وبدأ العذاب بعد ذلك ينصب عليه حتى أصيبت عينه، فلقيه الوليد وقال له: لقد كانت عينك مما أصابها لغنية وكنت مستريحاً بجواري فقال له عثمان:
بل والله إن عيني الصحيحة لفقيرة إلى مثل ما أصاب أختها في الله وإني لفي جوار من أعز منك وأقدر
· رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي
خطب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال: يا معشر المسلمين: ماذا تقولون لو أني ملت برأسي إلى الدنيا، إني لأخاف أن أخطئ فلا يردني أحد منكم تعظيماً لي >إن أحسنت فأعينوني وإن أسأت فقوموني< فقام رجل فقال: والله يا أمير المؤمنين لو رأيناك معوجاً لقومناك بسيوفنا<، فأجابه الخليفة والفرحة تغمر قلبه قائلاً:
>رحمكم الله الذي جعل فيكم من يقوِّم عمر بسيفه< وكان الفاروق يردد >رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي< أخرجه الدارمي في سننه
· الدنيا والآخرة
كتب عمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه يوماً إلى الحسن البصري: أجمع لي أمر الدنيا وصف لي أمر الآخرة فكتب إليه الحسن: اعلم يا أمير المؤمنين إنما الدنيا حلم والآخرة يقظة، والموت متوسط ونحن في أضغاث الأحلام، من حاسب نفسه ربح، ومن غفل عنها خسر، ومن نظر في العواقب نجا، ومن اعتبر أبصر، ومن أبصر فهم، ومن فهم علم، ومن علم عمل، فإذا زللت فارجع، وإذا ندمت فأقلع، واعلم أن أفضل الأعمال ما أكرهت الناس عليه·
بر الأم
قيل للإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: إنك من أبر الناس بأمك فلماذا لا تأكل معها في صحفة واحدة؟
فقال: إني أخاف والله أن تسبق يدي يدها إلى ما تسبق عيناها إليه فأكون قد عققتها·
المروءة
قال سليمان بن عبدالملك لأبي حازم: أي عباد الله أكرم؟ قال: أول المروءة، والنهي الذين نهوا النفس عن الهوى، ولم يقولوا لعل وعسى
· قال أنوشروان لابنه: من الكامل المروءة؟ قال: من حصِّن دينه ووصل رحمه، وأكرم إخوانه· ومن شرائط المروءة أن تقف عن الحرام، وتتصلف عن الآثام، وتنصف في الحكم، ولا تطمع فيما لا تستحق، ولا تستطيل على من لا تسترق، ولا تعين قوياً على ضعيف، ولا تؤثر ديناً على شريف، ولا تسر ما يقعب الوزر، والإثم، ولا تفعل ما يقبح، الذكر والإسلام·
حسن التخلص
ادَّعى رجل النبوة بحضرة الخليفة العباسي المأمون، فطالبه بمعجزة، فقال اطرح لكم حصاة في الماء فتذوب، قالوا: رضينا، فأخرج حصاة من جيبه وطرحها في الماء فذابت، قالوا: هذه حيلة·
ولكن نعطيك حصاة من عندنا واجعلها تذوب، فقال: لستم أجلَّ من فرعون ولا أنا أعلم من موسى، لم يقل فرعون لموسى: لم أرض بما تفعله بعصاك حتى أعطيك عصا من عندي تجعلها ثعباناً فضحك المأمون وأجازه·



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16-01-2021, 09:36 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي رد: منوعات

منوعات
أحمد عبد الجبار

حامل الطحين
زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، كرَّم الله وجهه ورضي الله عنه، وأرضاهم أجمعين، كان يرحب بالفقراء والمساكين وعندما كان يطرق بابه أحد السائلين يقابله بحفاوة بالغة وبشاشة وسرور ويقول له: مرحباً بمن يحمل زادي في الآخرة، وكان رضي الله عنه يحمل الخبز والطحين ليوزعهما على فقراء المدينة في ظلام الليل، وكان يفعل ذلك لأكثر من مئة بيت من بيوت الفقراء، وكان هؤلاء الفقراء لا يعلمون من الذي يأتيهم في الليل، ولما توفي انقطعت هذه الزيارات عن البيوت، وعندما غسلوه وجدوا علامات سوداء على ظهره فعلموا من الذي كان يحمل الطحين في الليل إلى بيوت الفقراء·
حياء القادر
دخل رجل على الأمير المجاهد قتيبة بن مسلم الباهلي فكلمه في حاجة له ووضع نصل سيفه على إصبع رجل الأمير، وجعل يكلمه في حاجته، وقد أدمى النصل إصبعه، فلما فرغ الرجل من حاجته وانصرف دعا قتيبة بمنديل فمسح الدم من إصبعه وغسله فقيل له: ألا جنبت رجلك أصلحك الله؟ أو أمرت الرجل برفع سيفه عنها فقال: خشيت أن أقطع عنه حاجته!·
شتان بينهما
إذا امتلأت كف اللئيم من الغنى تمايل إعجاباً وقال: أنا أنا
ولكن كريم الأصل كلماحمل ثماراً تواضع وانحنى
من أين تأكل؟
قيل لبعضهم: من أين تأكل؟ فقال: الذي خلق الرحى، يأتيها بالطحين، والذي شدق الأشداق، هو خالق الأرزاق·
وقيل لأبي أسيد: من أين تأكل؟ فقال: سبحان الله والله أكبر إن الله يرزق الكلب أفلا يرزق أبا أُسيد؟!، وقيل لحاتم الأصم: من أين تأكل؟ فقال: من عند الله، فقيل له: الله ينزل لك دنانير ودراهم من السماء؟ فقال: كأن ماله إلا السماء! يا هذا الأرض له والسماء له، فإن لم يؤتني رزق من السماء ساقه لي من الأرض وأنشد:
وكيف أخاف الفقر والله رازقي ورازق هذا الخلق في العسر واليسر
تكفل بالأرزاق للخلق كلهم والضب في البيداء والحوت في البحر
هدية سنعة
عندما تصلك هدية ذات قيمة وجمال فأنت تصفها بأنها >هدية سنعة< وأنت موقن أن >السنعة< كلمة عامية· والحق أن الكلمة عربية فصيحة واستعمالها صحيح··· وإليك بعض مال قال صاحب القاموس·
>السنَّع: محركة··· الجمال، والأسنع: الطويل المرتفع العالي··· وهذا أسنع: أفضل وأطول··· وكزبير: عقبة بن سنيع··· وأبوه سنُيع اشتهر بالجمال المفرط، ومن الذين كانوا إذا أرادوا الموسم أمرتهم قريش أن يتلثموا مخافة فتنة النساء بهم<·
فمدار المادة: على الحُسْنِ ومقوماته··· وقد نصر الفيروزآبادي على أنها محركة وإسكان النون لا يلغي فصاحتها·
وعليه، فالكلمة كما قلنا عربية فصيحة، وهي لا تزال تستعمل في شرق الجزيرة العربية والكويت· ما رأيت معلماً أحسن تعليماً منه
قال معاوية بن الحكم: بينما أنا أصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ عطس رجل من القوم، فقلت: >يرحمك الله<، فرماني القوم بأبصارهم، فقلت: ثكلتكم أمهاتكم ما شأنكم تنظرون إليَّ؟ فجعلوا يضربون أفخاذهم، فلما رأيت أنهم يصمتوني سكت، فلما صلى النبي صلى الله عليه وسلم، فبأبي هو وأمي ما رأيت معلماً قبله ولا بعده أحسن تعليماً منه، فوالله ما قهرني ولا ضربني ولا شتمني وإنما قال: إن هذه الصلاة لا يصلح فيها شيء من كلام الناس، إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن·
الكبرياء
يزعم بعض الكتاب أن >الكبرياء< مذكر فوضعوه وصف مذكر وهو زعم باطل لأن الكبرياء من الألفاظ المؤنثة، وذلك لأنه مختوم بألف التأنيث الممدودة، وفي ذلك يقول الله تعالى في الآية 78 من سورة يونس: (قالوا أجئتنا لتلفتنا عما وجدنا عليه آباءنا وتكون لكما الكبرياء في الأرض) فقد أنَّث الله تبارك وتعالى كلمة >تكون< لمكان الكبرياء·
العلم والمال
قال أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه:
العلم خير من المال، وبالعلم يكسب الإنسان الطاعة في حياته، العلم حاكم والمال محكوم عليه·
عجوز غلبت القاضي
بنى بعض أكابر البصرة داراً وكان في جواره بيت لعجوز يساوي عشرين ديناراً، وكان محتاجاً إليه في توسيع الدار، فبذل فيه مئتي دينار، فلم تبعه، فقيل لها: إن القاضي يحجر عليك لسفهك، حيث ضيعت مئتي دينار لما يساوي عشرين ديناراً!!
قالت: لِمَ لا يحجر على من يشتري بمئتين ما يساوي عشرين ديناراً؟! فأفحمت القاضي ومن معه جميعاً، وأبقت البيت في يدها حتى ماتت·
خوف من الكذب
رُوي أن وفداً من أهل مصر وفدوا على الخليفة الأموي سليمان بن عبدالملك وفيهم ابن خذامر الصنعاني، فسألهم سليمان عن شيء من أهل المغرب فأخبروه، وأبى ابن خذامر أن يتكلم، فلما خرجوا قال له عمر بن عبدالعزيز >وكان حاضراً<: ما منعك من الكلام يا أبامسعود؟
فقال: خفت الله أن أكذب، فعرفها له عمر، ولما تسلم عمر مقاليد الخلافة كتب إلى أيوب ابن شرحبيل بولاية ابن خذامر قضاء مصر، فوليه من سنة مئة إلى سنة خمس ومئة للهجرة·

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16-01-2021, 09:37 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي رد: منوعات

منوعات
أحمد عبد الجبار

العقل والعلم
علم العليم وعقل العاقل اختلفا
من منهما قد أحرز الشرفا
فالعلم قال أنا أحرزت غايته
والعقل قال: بي الرحمن قد عُرفا
فأفصح العلم إفصاحاً وقال له
بأينا الرحمن في فرقانه اتصفا
فبان للعقل أن العلم سيده
فقبَّل العقل رأس العلم وانصرفا
أبان بجهله حلمي
قال أبوالعتاهية بالمغفرة:
إني شكرت لظالمي ظلمي
وغفرت ذاك له على علمي
ورأيته أسدى إليَّ يداً
لما أبان بجهله حلمي
رجعت إساءته عليه وإحسـ
ـاني فعاد مضاعَفَ الجرم
وغدوت ذا أجر ومحمدة
وغدا بكسب الظُلم والإثم
فكأنما الإحسان كان له
وأنا المسيء إليه في الحكم
من الأعمى؟
قال رجل: خرجت في الليل لحاجة فإذا أعمى على عاتقه جرة وفي يده سراج فلم يزل يمشي حتى أتى النهر وملأ جرته وانصرف راجعاً، فقلت: يا هذا، أنت أعمى، والليل والنهار عندك سواء، فلِمَ تحمل السراج؟ فقال: يا فضولي حملته معي لأعمى القلب مثلك يستضيء به فلا يعثر بي في الظلمة فيقع عليّ فيكسر جرتي!!·
لا نتركه
قيل لأعرابي: ماذا تسمون المرق؟ قال: السخين، قال: فإذا برد ما تسمونه؟ قال: نحن لا نتركه يبرد!!·
دواء العقل
في القلب عيون يهيج منها خير وشر·
الذهب يُجَرَّبُ بالنار، والمؤمن يُجَرَّبُ بالبلاء·
لقمان الحكيم
قالوا
من أفضل البر العفو عند المقدرة·
ويل للظالم من يوم المظالم
· لا تجارة كالعمل الصالح·
الأخ جناح·
التجربة أمُّ العلم·
التجارب خير من المدارس·
لا قرين كحسن الخلق·
وصية حكيم لابنه
قال حكيم لابنه: يا بني أوصيك بعشرة أشياء فاحفظها تسلم·
لا تلاح حديداً، ولا تشارك غيوراً، ولا تساكن حسوداً، ولا تجاور جاهلاً، ولا تناهض من هو أقوى منك، ولا تؤاخ مرائياً، ولا تكثر مجالسة النساء، ولا تصاحب بخيلاً، ولا تستودع سرك أحداً·
التنزه ليس ممنوعاً
قال صاحب القاموس المحيط >المتوفى سنة 817هـ<:
>التنزه: التباعد، والاسم النُّزهة بالضم<، إلى أن قال: >ونَزُهَ الرجل: تباعد عن كل مكروه· واستعمال التنزه في الخروج إلى البساتين والخضر والرياض غلط قبيح< ص 1619· فهو يرفض استعمال التنزه في الخروج إلى الأشياء الجميلة، لأن الكلمة فيها معنى التباعد عن الأشياء المكروهة والمستقبحة··· لكننا نجد ابن قتيبة >المتوفى سنة 276هـ< في كتابه أدب الكاتب >ص36< يقول عن هذا الاستعمال: >وهو عندي ليس بغلط، لأن البساتين في كل بلد إنما تكون خارج البلد، فإذا أراد أحد أن يأتيها، فقد أراد البعد عن المنازل والبيوت، ثم كثر استعماله حتى استعملت النزهة في الخضر والجنان<أهـ·
وعليه فالتنزه ليس ممنوعاً··· لغة·
فلا تغتر بما قاله صاحب القاموس، واركن إلى ما قاله ابن قتيبة، فهو في تصحيحه أسبق، وفي تفصيله أوثق·
قالوا
العلم مروءة لمن لا مروءة له·
الرجل إلى العلم أحوج منه إلى الأكل والشرب·
كفى بالمرء خيانة أن يكون أميناً للخونة·
طفيلي
قيل أتى طفيلي دار قوم قد أعرسوا فدنا من الباب فدق في صدره ومنع من الدخول، فأخذ أحد نعليه فجعله في كمه وعلق الآخر في يده، وأخذ خلالاً يتخلل به، ودنا من الباب، فقال: يا عبدالله إني نسيت أحد نعلي داخل الدار، إنما كنا نمنعك من الدخول للغداء، فأما إذا تغديت فادخل، فدخل وأكل مع القوم وخرج·
منطق الرسول صلى الله عليه وسلم
قال الجاحظ يصف منطق الرسول صلى الله عليه وسلم: هو الكلام الذي قل عدد حروفه، وكثر عدد معانيه وجل عن الصنعة، ونزه عن التكلف، فلم ينطق إلا عن ميزان حكمة، ولم يتكلم إلا بالكلام قد حف بالعصمة، وشيد بالتأييد، ويسر بالتوفيق·
التمهل
قال عبدالملك بن عمر بن عبدالعزيز لأبيه يوماً: يا أبت مالك لا تنفذ في الأمور على عجل، فوالله لا أبالي في الحق ولو غلت بي وبك القدور·
قال له عمر: يا بني لا تعجل، فإن الله ذم الخمر في القرآن مرتين ثم حرمها في الثالثة، وأنا أخاف أن أحمل الناس على الحق جملة فيدفعوه فتكون فتنة·
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-02-2021, 02:59 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 55,614
الدولة : Egypt
افتراضي رد: منوعات

منوعات
أحمد عبد الجبار


حبات شعير
قال الجاحظ: استلف زبيدة بن حميد الصيرفي من بقال كان على باب داره درهمين وأربع حبات شعير، فلما قضاه بعد ستة أشهر قضاه درهمين وثلاث حبات شعير، فاغتاظ البقال وقال: سبحان الله أنت رب مئة ألف دينار، وأنا بقال لا أملك مئة فلس، وإنما أعيش بكدي وباستفضال الحبة والحبتين، سلفتك درهمين وأربع حبات شعير فقضيتني بعد ستة أشهر درهمين وثلاث حبات شعير، فقال زبيدة: يا رجل أسلفتني في الصيف فقضيتك في الشتاء، وثلاث شعيرات شتوية ندية تزن أربع شعيرات صيفية، ما أشك أن معك فضلاً·
كيف تركت الناس؟
خرج عمر بن عبدالعزيز يوماً متنكراً إلى مفارق طرق تعبرها قوافل المسافرين، فسأل أحدهم: كيف تركت الناس في بلدك؟ فقال: تركت البلاد الظالم بها مقهور، والمظلوم منصور، والغني موفور، والفقير مجبور، فابتعد رضي الله عنه ودموع الشكر تفيض في عينيه فقال لغلامه: والله لئن تكن البلاد كلها على ما وصف هذا الرجل أحب إليَّ مما طلعت عليه الشمس·
وصف الرجل الكامل
كتب الحسن بن سهل إلى محمد بن سماعة القاضي يصف الرجل الكامل: أما بعد: فإني احتجت لبعض أموري إلى رجل جامع لخصال الخير، ذي عفة ونزاهة طعمة، قد هذبته الآداب، وأحكمته التجارب، وليس بطنين في رأيه، ولا بمطعون في حسبه، إن أؤتمن على الأسوار قام بها، وإن قُلِّد مهماً من الأمور أجزأ فيه، له سن مع أدب الكمال، تكفيه اللحظة، وترشده السكتة، قد أبصر خدمة الملوك، وأحكمها وقام في أمورهم فحمد فيها، له أناة الوزراء، وصولة الأمراء، وتواضع العلماء، وفهم الفقهاء، وجواب الحكماء، لا يبيع نصيب يومه بحرمان غيره، يكاد يسترق قلوب الرجال بحلاوة لسانه، وحسن بيانه، ودلائل الفضل عليه لائحة، وأمارات العلم شاهدة، مضطلعاً بما استنهض مستقبلاً بما حمل، وقد آثرتك بطلبه، وحبوتك بارتياده، ثقة بفضل اختيارك، ومعرفة بحسن تأنيك·
حكمة
قال الحسن بن علي رضي الله عنه: الناس ثلاثة: فرجل رجل، ورجل نصف رجل، ورجل لا رجل، فأما الرجل الرجل فذو الرأي والمشورة، وأما نصف الرجل فالذي له الرأي ولا يشاور، وأما الرجل الذي ليس برجل، فالذي لا رأي له ولا يشارو·
الإشاعات
قال حكيم:
ليس هناك إشاعات كسيحة أو كسلى، فكل الإشاعات تدب على أرجل وكلها نشيطة دؤوبة·
قصة وعبرة
جاء رجل إلى أبي حنيفة وقال: يا إمام: دفنت مالاً من مدة طويلة ونسيت الموضع الذي دفنته فيه فقال الإمام: ليس في هذا فقه، فاحتال، ولكن اذهب فصلِّ الليلة إلى الغداة فإنك ستذكره إن شاء الله تعالى·
ففعل فلم يمض إلا أقل من ربع الليل حتى ذكر الموضع الذي دفن فيه المال، فجاء إلى أبي حنيفة فأخبره فقال: قد علمت أن الشيطان لا يدعك تصلي الليل كله، فهلا أتممت ليلتك كلها شكراً لله تعالى·
لا تسأل أحداً ديناراً
إني رأيت الناس غير أهلهم
لا يعظمون أخاً لغير يساره
فإذا رأوه بغبطة حفوا به
ويهون عندهم لدى إعساره
فإذا أردت من الصديق دوامه
وأردت طول إخائه ومزاره
فأكوِ اللسان بجمرة ألا ترى
ذَرِب(1) اللسان عليه في ديناره
يلقاك منعطفاً عليك بوده
طرٌ(2) إليك بلبه وبهاره(3)
فإذا رآك تريد ما في كفه
ولى القفا بشراسة ونفاره
الهوامش
1 ـ ذَرِب: سليط
2 ـ طرٌ: جميل·
3 ـ بلبه وبهاره: أي سره وعلانيته وباطنه وظاهره·
قالوا
من أفضل البر العفو عند المقدرة·
ويل للظالم من يوم المظالم·
لا تجارة كالعمل الصالح·
الأخ جناح·
التجربة أمُّ العلم·
التجارب خير من المدارس·
لا قرين كحسن الخلق·
قالوا
العلم مروءة لمن لا مروءة له·
الرجل إلى العلم أحوج منه إلى الأكل والشرب·
كفى بالمرء خيانة أن يكون أميناً للخونة·



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 118.32 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 114.19 كيلو بايت... تم توفير 4.14 كيلو بايت...بمعدل (3.50%)]