هدي الإسلام.. في آداب الصيام - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         القرآن يغيرنا | الدكتور محمد علي يوسف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 21 - عددالزوار : 210 )           »          أمثال القرآن | الشيخ مصطفى العدوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 20 - عددالزوار : 254 )           »          و بالحق نزل2 الشيخ أبي اسحاق الحويني ويحاوره الاعلامي ابراهيم اليعربي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 13 - عددالزوار : 239 )           »          علامات المحبة | الشيخ الدكتور محمد حسن عبد الغفار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 20 - عددالزوار : 206 )           »          برنامج ( قرآنا عجبا )| الشيخ محمد حسين يعقوب رمضان 1440 (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 17 - عددالزوار : 342 )           »          مع الصائمين***يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 20 - عددالزوار : 604 )           »          نصائح يومية للمحافظة على صحتك فى رمضان كونوا معنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 20 - عددالزوار : 431 )           »          علاج الصدفية في سطر واحد . لماذا فشل الجميع بمافيهم اهل الطب من الوصول للحقيقة عن الص (اخر مشاركة : whyasmina - عددالردود : 27 - عددالزوار : 1388 )           »          نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد (اخر مشاركة : saamaar - عددالردود : 21 - عددالزوار : 405 )           »          افضل وسائل التخسيس السريع (اخر مشاركة : saamaar - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-05-2019, 03:09 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم فضي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 6,895
الدولة : Egypt
افتراضي هدي الإسلام.. في آداب الصيام

هدي الإسلام.. في آداب الصيام




الشيخ أسامة علي سليمان






الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

أمَّا بعدُ:
فإن هناك آدابًا ينبغي للصائم أن يراعيها في صيامه لتحقق له الثمرة المرجوة منه؛ ألا وهي التقوى، يقول سبحانه وتعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ [البقرة: 183].

أولاً: تبييت النية من الليل:
لحديث حفصة، رضي الله عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له". رواه أحمد وأصحاب السنن.

والنية عمل قلبي، ومدار الأعمال علي إخلاصها لله رب العالمين، وموافقة العمل لهدي النبي صلى الله عليه وسلم، يقول ربنا سبحانه: ﴿ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ ﴾ [البينة: 5]، ويقول صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد".

ثانيًا: السحور:
وهو مجمع على استحبابه، ولذلك بوب البخاري، رحمه الله تعالى، في كتاب الصوم باب: بركة السحور في غير إيجاب، وقد نقل ابن المنذر الإجماع على ندب السحور، فالأمر في قول النبي صلى الله عليه وسلم: "تسحروا فإن في السحور بركة" ليس للإيجاب، وإنما هو للندب.

وبركة السحور تأتي من كونه يقوى على الصيام، ويخفف المشقة فيه، فضلاً عن اتباع السنة وما فيه من أجر، وكذا مخالفة أهل الكتاب؛ لأنه ممتنع عندهم، وكذلك التقوى به على العبادة والاستيقاظ في السحر وقت الإجابة ووقت نزول الحق سبحانه إلى السماء الدنيا، وهو وقت من أوقات إجابة الدعاء.

ويتحقق السحور بأقل ما يتناوله المرء من مأكول ومشروب، ولو بجرعة ماء؛ لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: "السحور بركة، فلا تدعوه، ولو أن يجرع أحدكم جرعة ماء، فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين". رواه أحمد في "مسنده".

ويستحب تأخير السحور، فعن أنس عن زيد بن ثابت، رضي الله عنهما، قال: تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قمنا إلى الصلاة، قلت - القائل أنس ـ: كم كان قدر ما بينهما؟ قال: خمسين آية. رواه البخاري ومسلم.

وفي الحديث فوائد استنبطها العلامة الحافظ ابن حجر منها:
1- تقدير الأوقات بأعمال البدن، وتلك عادة العرب كقولهم: قدر حلب شاة، وقدر نحر جذور، وسيدنا زيد قدر المدة بقراءة القرآن لفضل القراءة في ذلك الوقت، وكذلك إشارة إلى أن أوقات السلف كانت متفرقة بالقراءة.

2- الاجتماع على السحور؛ لقول زيد رضي الله عنه: تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم.

3- التأنيس بالمواكلة، وجواز المشي بالليل للحاجة؛ لأن زيدًا، رضي الله عنه، لم يكن يبيت عند النبي صلى الله عليه وسلم.

4- الأدب في العبارة؛ لقول زيد، رضي الله عنه: تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يقل: تسحرنا ورسول الله؛ لأن لفظ: "مع" يشعر بالتبعية.

وتأخير السحور أبلغ في المقصود، وهو من رحمة النبي - صلى الله عليه وسلم - بأمته، إذ لو تسحر في جوف الليل لشق ذلك على الأمة، وقد يفضي ذلك إلى ترك صلاة الصبح، أو يحتاج ذلك إلى السهر والمجاهدة.

ثالثًا: تعجيل الفطر:
ويستحب للصائم تعجيل الفطر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر". رواه البخاري.

قال ابن عبد البر: أحاديث تعجيل الإفطار وتأخير السحور صحاح متواترة.

وفي ذلك أيضًا مخالفة لأهل الكتاب إذ كانوا يؤخرون الفطر إلى ظهور النجوم، وكذلك لعل الحكمة من تعجيل الفطر أن لا يزاد في النهار من الليل، وهذا أرفق بالصائم وأقوى له على العبادة.

تنبيه الإمام العلامة ابن حجر العسقلاني:
"من البدع المنكرة ما أحدث الناس في هذا الزمان من إيقاع الأذان الثاني قبل الفجر بنحو ثلث ساعة في رمضان زعمًا أن ذلك للاحتياط في العبادة، وكذلك لا يؤذنون إلا بعد الغروب؛ فأخروا الفطر وعجلوا السحور وخالفوا السنة، فلذلك قل فيهم الخير وكثر فيهم الشر".

ملحوظة:
في زماننا هذا ابتدع الناس ما يسمى بمدفع الإمساك، وكذلك لا يفطرون إلا بعد أن يتشهد المؤذن، فأخروا الفطر وعجلوا السحور كذلك، وخالفوا السنة، فقل الخير، وكثر الشر.


فضلاً عن غياب سنة الأذانين لصلاة الفجر، حيث قال صلى الله عليه وسلم: "لا يغرنكم أذان بلال، كلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم".

وكان من هديه - صلى الله عليه وسلم - أن يفطر على رطبات قبل أن يصلي، فإن لم تكن فعلى تمرات، فإذا لم تكن حسا حسوات من ماء، ثم صلى المغرب، وتناول الطعام بعد ذلك، وننبه إلى أن البعض يقدم الطعام أولاً، ثم يتركه ويصلي المغرب ويعود لتناوله، وهذا مخالف للسنة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "إذا قدم العشاء فابدءوا به قبل صلاة المغرب، ولا تعجلوا عن عشائكم"؛ رواه الشيخان.

وحتى نقيم السنة لا يقدم الطعام قبل الأذان، وإنما بعد الصلاة.

رابعًا: الدعاء عند الفطر وأثناء الصيام:
يقول صلى الله عليه وسلم: "ثلاث لا ترد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم". رواه الترمذي بسند حسن، وفي حديث ابن ماجة: "إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد".

خامسًا: تجنب ما ينافي الصيام من رفث، ولغو، وشهادة زور، ونظر إلى المحرمات، وغيبة، وكذب، وما عمت به البلوى لعب النرد، ومشاهدة الأفلام الهابطة، وسماع الأغاني الفاحشة، وكل ذلك يُذهب أجر الصوم، ويمحق بركته، فكم من صائم ليس له من صيامه إلا الجوع والعطش، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

سادسًا: الإنفاق ومدارسة القرآن:
فلقد كان - صلى الله عليه وسلم - أجود ما يكون في رمضان، وكان أجود بالخير من الريح المرسلة، ووجه الشبه بين جوده، عليه الصلاة والسلام، وبين الريح المرسلة أن الريح المرسلة رحمة يرسلها الله لإنزال الغيث العام، فيصيب الأرض الميتة وغير الميتة، وكذلك جوده - صلى الله عليه وسلم - يصيب الفقير والغني فيعمهم خيره وبره أكثر مما يعم الغيث الناشئة عن الريح المرسلة، ومدارسة القرآن تلاوة وحفظًا وتأملاً وتدبرًا كان من هدي السلف الصالح، رضوان الله عليهم، حتى إن البعض كان يطوي كتب العلم ويعكفون على القرآن في شهر القرآن.

سابعًا: إحياء ليلة القدر بالقيام والذكر والاستغفار وطلب العفو من الله سبحانه، يقول صلى الله عليه وسلم: "من أحيا ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا، غُفر له ما تقدم من ذنبه".

ثامنًا: المواظبة على الصلوات في الجماعة، فالتفريط والتهاون في الجماعة من علامات النفاق، لا سيما صلاة الفجر والعشاء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "أثقل الصلاة على المنافقين العشاء والفجر". أخرجه البخاري.

تاسعًا: الاعتكاف في العشر الأواخر والاجتهاد في العبادة فيها، فلقد كان - صلى الله عليه وسلم -إذا دخل العشر شدَّ مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله.

تلك بعض آداب الصيام التي ينبغي أن يتحلى بها الصائم حتى يكون حلاًّ للعفو والمغفرة والعتق من النار.

والله نسأل أن يتقبل منا الصيام والقيام والركوع والسجود، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل. والله من وراء القصد.

المصدر: مجلة التوحيد، عدد 1419 رمضان هـ، صفحة 47.


__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2019, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.91 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.76 كيلو بايت... تم توفير 2.14 كيلو بايت...بمعدل (3.52%)]