المُتاجِرون - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3054 - عددالزوار : 391371 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2465 - عددالزوار : 170105 )           »          لمع بشأن البدع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 27 )           »          حديث تعجيل صلاة المغرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          أول وقت صلاة الفجر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          وساوس النفس المؤمنة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          القوي المتين جل جلاله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 28 )           »          الوثيقة النبوية في المدينة المنورة.. متى كتبت؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 24 )           »          تعريف الأجرة في الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          الجهر بالقراءة خلف الإمام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2020, 10:47 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,392
الدولة : Egypt
افتراضي المُتاجِرون

المُتاجِرون









كتبه/ عصام زهران


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإن المقصود بمصطلح: "التجارة بالدين": طلب الدنيا بالدين، وهذا ينافي الإخلاص في العبادة ابتغاء وجه الله -تعالى-.

وكانوا يطلقون هذا غالبًا على بعض الوعاظ أو العلماء الذين ليس لهم غرض مِن وعظهم أو علمهم إلا تحصيل حطام الدنيا الفاني، وتبوؤ المناصب العلمية أو السياسية.

ولا شك أنه يوجد مَن يتخذ الدين مهنة، والقربات مصدرًا للمنفعة والاستغلال، وفي الحديث الصحيح: (بَشِّرْ هَذِهِ الْأُمَّةَ بِالسَّنَاء وَالرِّفْعَةِ فِي الدِّينِ، وَالنَّصْرِ وَالتَّمْكِينِ فِي الْأَرْضِ، فَمَنْ عَمِلَ مِنْهُمْ عَمَلَ الْآخِرَةِ لِلدُّنْيَا، لَمْ يَكُنْ لَهُ فِي الْآخِرَةِ نَصِيبٌ) (رواه أحمد، وصححه الألباني).

وإليك بعض الأمثلة على المتاجرة بالدين:

?- إذا أرد الرجل أن يزوِّج ابنه يقول "لأهل العروس": قال النبي -صلى الله عليه وسلم- للرجل الذي أراد أن يتزوج: (التَمِسْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ) (رواه البخاري)، وإذا أراد أن يزوِّج ابنته غاَلَى في مهرها؛ فهو استدل بالحديث هنا لمنفعةٍ ماديةٍ بحتةٍ.

?- قول البعض: (الله المستعان) في غير موضعها ومناسبتها؛ فأصبحت هذه الكلمة "لازمة" في كلام البعض حتى إني خشيتُ أن تقال بدل تحية الإسلام! فإذا قبض راتبه قال: الله المستعان، وإذا كان فرحًا قال: الله المستعان! ومعنى هذه الكلمة: طلب العون مِن الله -تعالى- وحده، والاستعانة به على ما يحيره، ويصعب عليه. وهي مِن المناسِب قولها عند حصول أمر صعب، أو محير، أو توقع مكروه.

ومِن أمثلة ذلك: قول يعقوب -عليه السلام- عندما أخبره أبناؤه بأن يوسف -عليه السلام- أكله الذئب: (وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ) (يوسف:18). ومن ذلك: قول عثمان بن عفان -رضي الله عنه- في الحديث المتفق عليه لما أُخبر ببلوى تصيبه، قال عندها: "الله المستعان".

وتكرار الكلام الحسن في غير موضعه يذهب هيبة الدين.

والغرض مِن ذلك: استسلام العامة للمتحدث، والتزيي بلباس التقوي!

3- إذا رزق بمولود فيقول: "سميته أحمد إن شاء الله" عجبي!

إن شاء الله معناها: تعليق القائل حصول ما سيفعله، أو يتوقع حصوله على مشيئة الله -تعالى-، والمناسِب المستحب قولها عند إرادة فعل شيء في المستقبل، أو توقع حصول شيء فيه.

ومِن الأمثلة على ذلك: قول النبي -صلى الله عليه وسلم- لعتبان بن مالك -رضي الله عنه- عندما قال له: وَدِدْتُ أَنَّكَ يَا رَسُولَ اللهِ، تَأْتِي فَتُصَلِّي فِي مُصَلًّى، فَأَتَّخِذَهُ مُصَلًّى، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (سَأَفْعَلُ إِنْ شَاءَ اللهُ) (متفق عليه).

?- أصبحت كلمة (أبشِر) في أيام الناس هذه عَلَمًا على عدم تحقق البشرى مِن المُبشّر؛ بل أصبحت علمًا على الكذب، وجزءًا كبيرًا مِن الدروشة والمتاجرة بالألفاظ الشرعية الموهمة بالتدين!

وقول: "أبشر": ليس مِن السنن المهجورة؛ لأن المقصود ليس هو مجرد اللفظ، وإنما المقصود هو تبشير المسلم، وإدخال السرور عليه، وحسن مجاوبته بأي لفظٍ كان، وبأي لسانٍ يعتاده الناس.


والمتاجرة بالدين؛ إما أن تكون مادية أو معنوية أو كلاهما؛ فينفر الناس مِن الحق، وتذهب هيبة الشريعة، ويصعب على العلماء دعوة الناس إلى الطريق المستقيم.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.88 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.88 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.45%)]