المنجيات والمهلكات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         قراءة في مؤلفات علماء المسلمين في الأوبئة والطواعين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          صرح ممرد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شركة شفط بيارات في الرياض (اخر مشاركة : حسام الدين فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دعوة لإصلاح الفوضى الأخلاقية والقلمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          هل القراءة عزلة؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التذكرة بأسباب حسن الخاتمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3054 - عددالزوار : 391391 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2465 - عددالزوار : 170116 )           »          لمع بشأن البدع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 30 )           »          حديث تعجيل صلاة المغرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصوتيات والمرئيات والبرامج > ملتقى الصوتيات والاناشيد الاسلامية > ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية

ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية ملتقى يختص بعرض الخطب والمحاضرات الاسلامية والكتب الالكترونية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-11-2020, 10:31 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,397
الدولة : Egypt
افتراضي المنجيات والمهلكات

المنجيات والمهلكات



الشيخ : عبد الرحمن بن ناصر السعدي








عناصر الخطبة

1/الحث على سلوك سبيل النجاة 2/ الثلاث المنجيات وبيان تفسيراتها 3/ الثلاث المهلكات وتوضيح معانيها



اهداف الخطبة

التخويف من الأمور المهلكات/ الترغيب في الأمور المنجيات




اقتباس


وأما قول الحق في الغضب والرضا: فإن ذلك عنوان على الصدق والعدل والتوفيق، وأكبر برهان على الإيمان, وقهر العبد لغضبه وشهوته؛ فإنه لا ينجو منها إلا كل صديق، فلا يخرجه الغضب والشهوة عن الحق، ولا يدخلانه في الباطل، بل الصدق عام لأحواله كلها وشامل








جمعت كلَّ خير


باب إلى الكبر


فهو من الهالكين












الحمد لله الواحد الفرد الصمد, الذي لم يلد ولم يولد, ولم يكن له كفواً أحد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في ملكه وسلطانه، ولا مثيل له في أسمائه وصفاته وإحسانه, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المؤيد ببرهانه، اللهم صل وسلم على محمد, وعلى آله وأصحابه وأتباعه وأعوانه.



أما بعد:



أيها الناس, اتقوا الله تعالى، واسلكوا سبيل السلام والنجاة، واحذروا سبل العطب والأمور المهلكات, فقد قال صلى الله عليه وسلم: " ثلاث منجيات, وثلاث مهلكات؛ فأما المنجيات: فتقوى الله في السر والعلانية، والقول بالحق في الرضا والسخط، والقصد في الغنى والفقر، وأما المهلكات: فهوىً متبع, وشح مطاع, وإعجاب المرء بنفسه وهي أشدهن ".

فيا له من كلام جامع لمسالك الخيرات، محذر عن موانع الهلكات.



أما تقوى الله في السر والعلانية: فهي ملاك الأمور، وبها حصول الخيرات, واندفاع الشرور، فهي مراقبة الله على الدوام، والعلم بقرب الملك العلام، فيستحي من ربه أن يراه حيث نهاه، أو يفقده في كل ما يقرب إلى رضاه.



وأما قول الحق في الغضب والرضا: فإن ذلك عنوان على الصدق والعدل والتوفيق، وأكبر برهان على الإيمان, وقهر العبد لغضبه وشهوته؛ فإنه لا ينجو منها إلا كل صديق، فلا يخرجه الغضب والشهوة عن الحق، ولا يدخلانه في الباطل، بل الصدق عام لأحواله كلها وشامل.



وأما القصد في الفقر والغنى: فإن هذا علامة على قوة العقل, وحسن التدبير، وامتثال لإرشاد الرب القدير، في قوله: (وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً) [الفرقان:67].



فهذه الثلاث جمعت كلَّ خير متعلق بحق الله, وحق النفس, وحقوق العباد، وصاحبها قد فاز بالقدح المعلَّى والهدى والرشاد.



وأما الثلاث المهلكات, فأولها: هوىً متبع، قال تعالى: ( وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدىً مِنَ اللَّهِ) [القصص: من الآية50].



إن الهوى يهوي بصاحبه إلى أسفل الدركات، وبالهوى تندفع النفوس إلى الشهوات الضارة المهلكات.



وأما الشح المطاع: فقد أحضرت النفوس شحها، قال تعالى: (وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [الحشر: من الآية9].

ومن انقاد لشحه, فأولئك هم الخاسرون؛ فإن الشح يحمل على البخل, ومنع الحقوق، ويدعو إلى الضرر, والقطيعة والعقوق، أمر الشحُّ أهلَه بالقطيعة فقطعوا، ودعاهم إلى منع الحقوق الواجبة فامتثلوا، وأغراهم بالمعاملات السيئة من البخس والغش والربا ففعلوا، فهو يدعوا إلى كل خلق رذيل، وينهى عن كل خلق جميل.



وأما إعجاب المرء بنفسه: فإنه من أعظم المهلكات, وفظائع الأمور؛ فإن العجب باب إلى الكبر, والزهو والغرور، ووسيلة إلى الفخر والخيلاء, واحتقار الخلق الذي هو من أعظم الشرور.



فهذه الثلاث: الهوى المتبع, والشح المطاع, والإعجاب بالنفس, من جمعها فهو من الهالكين، ومن اتّصف بها، فقد باء بغضب من الله, واستحق العذاب المهين, فطوبى لمن كان هواه تبعاً لمراض الله، وطوبى لمن وُقي شح نفسه, فكان من المفلحين، وعرف نفسه حقيقة, فتواضع للحق, وحفظ جناحه للمؤمنين.




منَّ الله عليَّ, وعليكم بمكارم الأخلاق ومعاليها، وحفظنا من مضارها ومساويها، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.16 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.16 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.22%)]