قلوب صابرة محتسبة ... هل قلبك من بينهم ؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         تجربة شفاء الصدفيه بالعسل للاخ whyasmina (اخر مشاركة : مباشر - عددالردود : 76 - عددالزوار : 14062 )           »          شعر عن الاب (اخر مشاركة : سامية عبدالرحمن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دعاء الرزق (اخر مشاركة : سامية عبدالرحمن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          tafsir ahlam (اخر مشاركة : سامية عبدالرحمن - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          علاج الصدفية في سطر واحد . لماذا فشل الجميع بمافيهم اهل الطب من الوصول للحقيقة عن الص (اخر مشاركة : whyasmina - عددالردود : 87 - عددالزوار : 3710 )           »          ارجوا المساعدة .. ما حكم التعامل مع شركات الدفع الالكتروني ؟؟ (اخر مشاركة : ahmadkhalid - عددالردود : 2 - عددالزوار : 33 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2401 - عددالزوار : 219661 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1738 - عددالزوار : 76810 )           »          المسلم المعاصر والملحد: سلوك كليهما نحو الدنيا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          تلمس الحكمة الإلهية...بين الممنوع والمرغوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصور والغرائب والقصص > ملتقى القصة والعبرة

ملتقى القصة والعبرة قصص واقعية هادفة ومؤثرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-03-2008, 09:48 PM
الصورة الرمزية خويلد الجزائري
خويلد الجزائري خويلد الجزائري غير متصل
مشرف الملتقى العام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 2,264
الدولة : Algeria
Cool قلوب صابرة محتسبة ... هل قلبك من بينهم ؟


هناك (( قلوب صابرة محتسبة ))


من الذي يجازيها ؟
وما هو جزاءها؟


قال الله جل وعلا ((إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ)) الزمر -10


فعليك أخي المؤمن أن تتذكر هذا الجزاء العظيم من الجواد الكريم ، وعليك أن تصبر ولا تتضجر وتحتسب أجرك على الله حتى تلقى الخير الكثير ..
واعلــــــــــــم ...


إن الله إن أخذ منك شيئاً فهو ملكه ...


وإن أعطاك شيئاً فهو ملكه ...


فكيف تسخط إذا اخذ منك ما يملكه هو ؟!!


(( فإن لله ما أخذ وله ما أعطى ))


فعليك إن أخذ منك شيئاً محبوبـــــاً لك أن تقول هذا لله له أن يأخذ ما يشاء وله أن يعطي ما يشاء ..


فاصبر ... وارض ... واستلذ بقضاء الله وقدره ... وثِق بحكمته وتدبيره .


وما أنت إلا عبد من عباده


واصبر يا أخي على طاعة الله


وعن معصية الله


وعلى أقدار الله


ولا بد أن تحتسب هذا الصبر وتتذكر أنه رافع لدرجاتك ... ومكفر لخطاياك


ولا تحزن .. فما أشـــقاك الله إلا ليسعـدك


وما حرمك إلا ليتفضل عليك


وما أخـذ منك إلا ليعطيـــــك


وما كان الله ليؤذيك بل لأنه يحبك ...


وفي الحديث (( إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط )) رواه الترمذي
و قال حديث حسن
فهذه بشرى لك إن صبرت ..((وعظم الجزاء من عظم البلاء )) رواه الترمذي
و قال حديث حسن


فتذكر هذا وضَعه نصب عينيك
فالبلاء السهل له أجر يسير


والبلاء الشديد له أجر كبير

فائدة قيمة لسماحة الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله ، من كتاب رياض الصالحين


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( .... الصلاة نور ، والصدقة برهان ، والصبر ضياء ... )) رواه مسلم


قال الشيخ ((وأما الصبر فقال ( إنه ضياء ) أي فيه نور لكن نور مع حرارة كما قال الله تعالى ((هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا)) يونس -5


فالضوء لا بد فيه من حرارة و هكذا الصبر لا بد فيه من حرارة وتعب لأن فيه مشقه كبيرة ولهذا كان أجره بغير حساب ، فالفرق بين النور في الصلاة والضياء في الصبر أن الضياء في الصبر مصحوب بحرارة بما في ذلك من التعب القلبي والبدني في بعض الأحيان )) . انتهى كلامه رحمه الله

فيا عبد الله لا يكن في صدرك حرج على أقدار الله بل ارض بها واعلم أن الدنيا ليست طويلـــــــة !


فلا تنكص على عقبيك في وسط الطريق وتقول أنت لست بملزوم بالصبر


وأنت إن تعبت وأوذيت ... فهذه الحياة ما هي إلا أيام وتزول


فاصبر حتى يأتي الله بأمره


واستمسك بدينك .. واثبت على الطريق .. واستعن بالله الواحد الأحد .


قال الله جل وعلا ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) آل عمران - 200


الصبر عن المعصية والمصابرة على الطاعة والمرابطة على كثرة الخير وتتابعه والتقوى يعم ذلك كله .
قصة رائعة عن الايمان بالقدر


الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


قرئت هذة القصة واحببت ان تشاركونى قرائتها

كان أحد الصالحين مبتلىفي أولاده ، فكلما جاءه ولد وترعرع قليلاً فرح به خطفه الموت ، وتركه حزيناً كسير القلب ، ولكن الرجل لشدة إيمانه لا يملك إلا أن يحتسب ويصبر ويقول :"لله ما أعطى ولله ما أخذ اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها"

حتى كان الولد الثالث ، وبعد سنوات مرض الولد واشتد به المرض ، وأشرف على الموت والأب إلى جواره تدمع عينه!. فأخذته سنة من النوم فرأى في منامه أن القيامة قامت.. وأن أهوال القيامة قد برزت فرأى الصراط وقد ضرب على متن جهنم واستعد الناس للعبور ورأى الرجل نفسه فوق الصراط وأراد أن يمضي فخشى الوقوع ، فجاءه ولده الأول الذي مات يجري قال: أنا أسندك يا أبتاه وبدأ الأب يسير ولكنه خشى أن يقع من الناحية الأخرى ، فرأى ولده الثاني يأتيه ويمسك بيده من الناحية الثانية وفرح الرجل أيما فرح وبعد أن مضى قليلاً شعر بعطش شديد فطلب من أحد ولديه ان يسقيه قال: لا "إن أحدنا إن تركت وقعت في النار فماذا تفعل؟"
قال أحدهما: يا أبي لو كان أخونا الثالث معنا لسقاك الآن..!
وتنبه الرجل من نومه مذعوراً يحمد الله على أنه لا يزال في دنياه ، ولم تحن القيامة بعد ، وحانت منه التفاته نحو ولده المريض بجانبه فإذا به قد قبض! فصاح الحمد لله لقد ادخرتك ذخراً وأجراً وأنت فرطي على الصراط يوم القيامة ، وكان موته برداً وسلاماً على قلبه..!!

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلبى على دينك
__________________



رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-03-2008, 01:39 PM
بيادر بيادر غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
مكان الإقامة: العراق
الجنس :
المشاركات: 43
الدولة : Iraq
افتراضي

شكراً

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-03-2008, 01:27 PM
الصورة الرمزية عاشقة فلسطين
عاشقة فلسطين عاشقة فلسطين غير متصل
مشرفة ملتقى أطياف المجد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: _
الجنس :
المشاركات: 2,182
افتراضي

بارك الله فيك وجزاك خيرا اخي الكريم خويلد

جزاك الله خيرا ونفع بك الإسلام والمسلمين

في حفظ الباري...
__________________
ودي اموت اليوم وأعيش باكر.. وأشوف منهو بعد موتي فقدني..

______________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-03-2008, 01:48 PM
الصورة الرمزية ღ فجر الأحلام ღ
ღ فجر الأحلام ღ ღ فجر الأحلام ღ غير متصل
مشرفة ملتقى الجمال والأناقة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
مكان الإقامة: In the eyes my love
الجنس :
المشاركات: 4,607
الدولة : Jordan
افتراضي

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
جزاكَ الله خيـــــــــراً على القصة
بوركتَ وجزيتَ جنة الفردوس
**ودمتم في حفظ الله ورعايته**
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-03-2008, 06:09 PM
الصورة الرمزية بنت بغداد الجريحة
بنت بغداد الجريحة بنت بغداد الجريحة غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
مكان الإقامة: بغداد
الجنس :
المشاركات: 1,476
الدولة : Iraq
افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم خويلد

جزاك الله خيرا
__________________


يا حبيبي يا رسول الله


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-03-2008, 06:29 PM
الصورة الرمزية درة الشفاء
درة الشفاء درة الشفاء غير متصل
مشرفة ملتقى الديكور والاشغال اليدوية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
مكان الإقامة: maroc
الجنس :
المشاركات: 4,368
افتراضي

جزاك الله خيرا يا خويلد على القصة المعبرة
بارك الله فيك
و جزاك الله خيرا على نشاطك بالمنتدى
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 81.56 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 77.18 كيلو بايت... تم توفير 4.38 كيلو بايت...بمعدل (5.37%)]