التعريف بالقارئ أبي جعفر المدني وإسناد قراءته - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         أحكام النون الساكنة والتنوين من شرح الجزرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          القصر في التجويد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الفرق الدلالي المائز بين "الكسب والاكتساب" في القرآن الكريم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          بيان حال إيمان من قال لأخيه المسلم: يا كافر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 3 )           »          السجود على الأعضاء السبعة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التكبير لسجود التلاوة في الصلاة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          عقوبة الاعتداء على العرض (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شرح سنن النوم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          لباس المسلم في بلاد الغرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أنواع الشركة وأحكامها في الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-02-2020, 05:09 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,721
الدولة : Egypt
افتراضي التعريف بالقارئ أبي جعفر المدني وإسناد قراءته

التعريف بالقارئ أبي جعفر المدني وإسناد قراءته{1}
حامد شاكر العاني



هو: الإمام أبو جعفر يزيد بن القعقاع المخزومي المدني القارئ، أحد القرّاءة العشرة تابعي مشهور كبير القدر، ويقال اسمه جندب بن فيروز وقيل فيروز. عرض القرآن على مولاه عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة، وعبد الله بن عباس، وأبي هريرة وروى عنهم. وقيل إن أبا جعفر قرأ على زيد بن ثابت. قال ابن الجزري: (وذلك محتمل فإنه صح أنه أتي به إلى أم سلمة رضي الله عنها زوج النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو صغير فمسحت على رأسه ودعت له بالبركة، وأنه صلى بابن عمر بن الخطاب وأنه أقرأ الناس قبل الحرة، وكانت الحرة سنة ثلاث وستين). وروى القراءة عنه نافع بن أبي نعيم المدني، وسليمان بن مسلم بن جماز، وعيسى بن وردان، وأبو عمرو، وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم، وإسماعيل ويعقوب ابناه وميمونة بنته. قال يحيى بن معين: (كان إمام أهل المدينة في القراءة فسمي القارئ بذلك وكان ثقة قليل الحديث)، وقال ابن حاتم: (سألت أبي عنه فقال صالح الحديث). وقال يعقوب بن جعفر بن أبي كثير الأنصاري: (كان إمام الناس بالمدينة أبو جعفر). وروى ابن مجاهد عن أبي الزناد قال: (لم يكن أحد اقرأ للسنة من أبي جعفر وكان يقدم في زمانه على عبد الرحمن ابن هرمز الأعرج). وقال الإمام مالك: (كان أبو جعفر رجلاً صالحاً يقرئ الناس بالمدينة). وقال الذهبي: (فأما قراءة أبي جعفر فدارت على أحمد بن يزيد الحلواني عن قالون عن عيسى بن وردان عن أبي جعفر، وأقرأها الزبير بن محمد العمري عن قراءته على قالون بإسناده، وأقرأها سليمان بن داود الهاشمي عن سليمان بن مسلم عن جماز عن أبي جعفر، وأقرأ بها الدوري عن إسماعيل بن جعفر عن أبي جعفر أو عن رجل عن أبي جعفر). قال ابن الجزري: (وقد أسند الأستاذ أبو عبد الله القصاع قراءة أبي جعفر من رواية نافع عنه في كتابه المغني، وروينا قراءته عنه في كتاب الكامل لأبي القاسم الهذلي، وكذلك أقرأ بها أبو عبد الرحمن قتيبة بن مهران، وقرأ بها على إسماعيل بن جعفر وصحت عندنا من طريقه والعجب ممن يطعن في هذه القراءة أو يجعلها من الشواذ وهي لم يكن بينها وبين غيرها من السبع فرق كما بيناه في كتابنا المنجد). قال سبط الخياط: (وروى ابن جماز عنه أنه كان يصوم يوماً ويفطر يوماً وهو صوم داود عليه السلام، واستمر على ذلك مدة من الزمان فقال له بعض أصحابه في ذلك فقال إنما فعلت ذلك أروّض به نفسي لعبادة الله تعالى). وقال ابن الجزري: (وقرأت بخط الأستاذ أبي عبد الله القصاع أنه كان يصلي في جوف الليل أربع تسميات يقرأ في كل ركعة بالفاتحة وسورة من طوال المفصل ويدعو عقيبها لنفسه والمسلمين ولكل من قرأ عليه وقرأ بقراءته بعده وقبله). وقال سليمان بن مسلم: (شهدت أبا جعفر وقد حضرته الوفاة جاءه أبو حازم الأعرج في مشيخة من جلسائه فأكبوا عليه يصرخون به فلم يجيبهم، فقال شيبة وكان ختنه على ابنة أبي جعفر ألا أريكم عجباً قالوا بلى فكشف عن صدره فإذا دوارة بيضاء مثل اللبن فقال أبو حازم وأصحابه هذا والله نور القرآن). وروي عن نافع: (قال لما غُسِّل أبو جعفر بعد وفاته نظروا ما بين نحره إلى فؤاده مثل ورقة المصحف قال فما شك أحد ممن حضر أنه نور القرآن). مات أبو جعفر بالمدينة سنة ثلاثين ومائة وقيل سنة اثنتين وثلاثين وقيل سنة تسع وعشرين وقيل سنة سبع وعشرين وقيل سنة ثمان وعشرين وأبعد الهذلي في كامله حيث قال سنة عشر.


إسناد قراءة أبي جعفر المدني:
قرأ أبو جعفر المدني على مولاه عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي، وعلى حبر الأمة عبد الله بن عباس، وعلى أبي هريرة، وقرأ هؤلاء الثلاثة على أبي المنذر أُبي بن كعب، وقرأ أبو هريرة وابن عباس أيضاً على زيد بن ثابت، وقيل أن أبا جعفر قرأ على زيد نفسه. وقرأ زيد وأُبي على رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.


راويا أبي جعفر المدني:
روى عنه مباشرة كل من: الأول: أبو الحارث عيسى بن وردان المدني الحذاء، والثاني: أبو الربيع سليمان بن مسلم بن جماز المدني. وقيل إن إسماعيل بن جعفر[2] قرأ على أبي جعفر نفسه.


ولكل راو طريقان وكل طريق من عدة طرق، فمجموع طرق أبي جعفر المدني من الطريقين اثنتان وخمسون طريقاً.


الراوي الأول: عيسى ابن وردان[3]:
هو: أبو الحارث عيسى بن وردان المدني الحذاء، إمام مقرى حاذق وراوٍ محقق ضابط. عرض على أبي جعفر وشيبة ثم عرض على نافع، وهو من قدماء أصحابه. قال الداني: (هو من جلة أصحاب نافع وقدمائهم، وقد شاركه في الإسناد). وقال ابن مجاهد: (حدثنا عبد الله بن محمد الحربي ثنا أبو إبراهيم ثنا زيد بن بشر الحضرمي ثنا ابن وهب أخبرني ابن زيد ابن أسلم قال كان أبي يقول لعيسى بن وردان أقرأ على أخوتك كما كان أبو جعفر وشيبة بن نصاح يقرآن على كل رجل عشر آيات عشر آيات). وعرض عليه اسماعيل بن جعفر وقالون ومحمد بن عمر الواقدي. توفي حدود الستين ومائة.


إسناد رواية ابن وردان:
قرأ عيسى ابن وردان على إمام قراء المدينة أبي جعفر يزيد بن القعقاع المخزومي.


طريقا ابن وردان:
لابن وردان طريقان رويت عنه القراءة وهما: الأول: طريق الفضل بن شاذان بن عيسى الرازي [4] والثاني: طريق أبي القاسم هبة الله بن جعفر[5] عن أبيه جعفر. وكل طريق من عدة طرق، فمجموع طرق عيسى بن وردان أربعين طريقاً من الطريقين.


الراوي الثاني: أبو الربيع ابن جماز [6]:
هو: أبو الربيع سليمان بن مسلم جماز الزهري مولاهم المدني، كان مقرئاً جليلاً ضابطاً نبيلاً مقصوداً في قراءة أبي جعفر ونافع. روى القراءة عرضاً على أبي جعفر وشيبة، ثم عرض على نافع المدني، وأقرأ بحرف أبي جعفر ونافع. وروى عنه إسماعيل بن جعفر، وقتيبة بن مهران. توفي بعيد سبعين ومائة للهجرة.


إسناد رواية ابن جماز:

قرأ على إمام قراء المدينة أبي جعفر يزيد بن القعقاع المخزومي المدني.



طريقا ابن جماز:

رويت القراءة عن ابن جماز من طريقين: الأول: طريق أبي أيوب الهاشمي[7]، والثاني: طريق الدوري [8] عن إسماعيل بن جعفر عن ابن جماز. ولكل طريق عدة طرق، فمجموع طرق بن جماز من الطريقين اثنتا عشرة طريقاً.



[1] ينظر: غاية النهاية ص 792 رقم الترجمة (3792)، والنشر 1/ 143.

[2] هو: إسماعيل بن جعفر، كان إماماً جليلاً، ثقة عالماً مقرئاً ضابطاً، توفي سنة (170 ه). ينظر: النشر 1/ 143.

[3] ينظر: غاية النهاية ص 489 رقم الترجمة (2448)، والنشر 1/ 143.

[4] هو: أبو العباس الفضل بن شاذان بن عيسى الرازي، كان إماماً كبيراً، ثقة عالماً، قال عنه الداني: (لم يكن في دهره مثله في علمه وفهمه وعدالته وحسن اطلاعه)، توفي سنة (290ه). ينظر: النشر 1/ 143.

[5] هو: أبو القاسم هبة الله بن جعفر بن محمد بن الهيثم أبو القاسم البغدادي، كان مقرئاً حاذقاً ضابطاً مشهوراً بالاتقان والعدالة، توفي في حدود (350 هـ). ينظر: النشر 1/ 143، وغاية النهاية ص 767 رقم الترجمة (3682).

[6] ينظر: غاية النهاية ص 254 رقم الترجمة (1334)، والنشر 1/ 143.

[7] هو: أبو أيوب سليمان بن داود بن علي بن عبد الله بن عياش الهاشمي، وكان مقرئاً ضابطاً مشهوراً ثقة، كتب القراءة عن إسماعيل بن جعفر قال الخطيب البغدادي: (مات داود بن علي وابنه حمل، فلما ولد سموه باسمه داود،وكان سليمان ثقة صدوقاً)، توفي سنة تسع عشرة ومائتين ببغداد. ينظر: النشر 2/ 144.


[8] تقدمت ترجمة الدوري في قراءة أبي عمرو البصري.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.97 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.13 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.96%)]