التعريف بالقارئ عاصم بن أبي النجود وإسناد قراءته - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         هل اسعار علاج ادمان الكريستال مرتفعة؟ (اخر مشاركة : جهاد الحياة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دورة #توزيع شبكات الري 2020 (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          دورة تخطيط الصيانة والجدولة والتحكم-أون لاين (اخر مشاركة : العلا للتدريب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          دورة #التحليل الطيفي بالأشعة السينية للصخور 2020 (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          #قياس وتقييم الاداء المالي والمحاسبي بإستخدام الموازنات وبطاقة الاداء المتوازن 2020 (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          #المهارات القانونية في التحقيق بالحوادث الصناعية والتحقيقات الإدارية دبي (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تذكرت الوباء الكبير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          الحافظ العلائي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          دورة إدارة الأزمات وخطط الطوارئ بالمستشفيات والمنظمات الصحية- اون لاين (اخر مشاركة : سمر السعيد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          يعقوب بن سفيان الفسوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-02-2020, 04:05 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,709
الدولة : Egypt
افتراضي التعريف بالقارئ عاصم بن أبي النجود وإسناد قراءته

التعريف بالقارئ عاصم بن أبي النجود وإسناد قراءته{1}
حامد شاكر العاني






هو الإمام المقرئ [2] أبو بكر عاصم بن بهدلة أبي النَّجُود [3]الأسدي الكوفي الخياط، وقيل اسم أبيه عبد، و(بهدلة) اسم أُمه، والذي يقال له عاصم بن بهدلة وكنيته أبو بكر، وهو كوفي تابعي من الطبقة الثانية. ولد في خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه. وهو معدود من صغار التابعين. تصدّر للإقراء مدة بالكوفة، فتلى عليه أبو بكر شعبة بن عياش، وحفص بن سليمان، والمفضل بن محمد، وسليمان الأعمش، وأبو عمر، وحماد بن شعيب، وآخرون. قال أبو بكر شعبة بن عياش: (لما هلك أبو عبد الرحمن، جلس عاصم يقرئ الناس، وكان أحسن الناس صوتاً بالقرآن حتى كأن في حنجرته جلاجل). قال عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل: (سألت أبي عن عاصم بن بهدلة، قال: رجل صالح، ثقة، قلت: أي القراء أحب إليك، قال: قراءة أهل المدينة [4]، فإن لم يكن فقراءة عاصم).




قال أبو إسحاق السبعي: (ما رأيت رجلاً أقرأ للقرآن من عاصم ما أستثني أحدا، وكان عالماً بالسنة لغوياً نحوياً فقيهاً). توفي عاصم (رحمه الله) في آخر سنة سبع وعشرين ومائة، وقيل: سنة ثمان وعشرين.



إسناد قراءة عاصم:

أخذ عاصم (رحمه الله) القراءة عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن حبيب السلمي، وأبي مريم زر بن حبيش، وأخذ أبو عبد الرحمن عن عثمان بن عفان، وعن علي بن أبي طالب، وأُبي بن كعب، وزيد بن ثابت، وعبد الله بن مسعود وأخذ زر من حبيش عن عثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم عن جبريل عليه السلام عن رب العالمين.



راويا عاصم:

روى عنه راويان أخذاً عنه بغير واسطة:

الأول: شعبة بن عياش الكوفي، والثاني: حفص بن سليمان الكوفي.




وقدّم الإمام الشاطبي (رحمه الله) شعبة، لكونه كان عالماً بالقرآن والحديث، وأما الداني صاحب كتاب (التيسير) فقدم حفصاً لكونه كان أتقن منه لقراءة عاصم. فمجموع طرق عاصم مائة وثمانية وعشرون طريقاً.



الراوي الأول: أبو بكر بن عياش (شعبة)[5]:

هو: أبو بكر الحناط شعبة بن عياش بن سالم الأسدي النهشلي الكوفي، الإمام العلم المقرئ الفقيه، المحدّث، شيخ الإسلام، وبقية الأعلام، وكان من أئمة الدين الورعين. ولد سنة خمس وتسعين من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم. وروى عنه الحروف سماعاً من غير عرض إسحاق بن عيسى وإسحاق بن يوسف الأزرق وأحمد بن جبير وبري بن عبد الواحد وحسين بن عبد الرحمن وحسين بن علي الجعفي وحماد بن أبي أمية وعبد المؤمن بن أبي حماد البصري وعبد الجبار بن محمد العطاردي وعبد الحميد ابن صالح وعبيد بن نعيم وعلي بن حمزة الكسائي والمعافي ابن يزيد والمعلى بن منصور الرازي وميمون بن صالح الدارمي وهارون بن حاتم ويحيى بن آدم ويحيى بن سليمان الجعفي وخلَّاد بن خالد الصيرفي وعبد الله بن صالح وأحمد بن عبد الجبار العطاردي وأبو عمر الدوري ولم يدركه. توفي في جمادي الأولى سنة ثلاث وتسعين ومائة وقيل سنة أربع وتسعين.



إسناد رواية شعبة:

أخذ شعبة (رحمه الله) القراءة عن عاصم بن أبي النجود عن أبي عبد الرحمن بن عبد الله بن حبيب السلمي، وزر بن حبيش، وأخذ أبو عبد الرحمن عن عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب وأُبي بن كعب، وزيد بن ثابت، وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأخذ زر بن حبيش عن عثمان بن عفان وابن مسعود رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم.



طريقا شعبة:

لشعبة (رحمه الله) طريقان[6] وكل طريق من طريقين هما: الأول: يحيى بن آدم [7]من طريقي شعيب بن أيوب الصريفيني [8]، وأبي حمدون الطيب بن إسماعيل[9]، والثاني: يحيى العليمي[10]من طريقي ابن خُلَيع علي بن محمد القلانِسيّ[11]، والرزاز [12]كلاهما عن أبي بكر يوسف بن يعقوب الواسطي الأصم[13]. فمجموع طرق شعبة من الطريقين ست وسبعون طريقاً.




الراوي الثاني: حفص بن سليمان [14]:

هو: حفص بن سليمان بن المغيرة أبو عمر بن أبي داود الأسدي الكوفي الغاضري البزاز نسبة لبيع البز (الثياب)، وكنيته أبو عمر، ويعرف أيضاً بحفيص. ولد سنة تسعين للهجرة في أيام الوليد بن عبد الملك. وكان أعلم أصحاب عاصم بقراءة عاصم، وكان ربيب عاصم ابن زوجته. قال يحيى بن معين: (الرواية الصحيحة التي رويت من قراءة عاصم رواية حفص). روى القراءة عنه عرضاً وسماعاً حسين بن محمد المروذي وحمزة بن القاسم الأحول وسليمان بن داود الزهراني وحمد ابن أبي عثمان الدقاق والعباس بن الفضل الصفار وعبد الرحمن ابن محمد بن واقد ومحمد بن الفضل زرقان، وخلف بياض الحداد وعمرو بن الصباح وعبيد بن الصباح وهبيرة بن محمد التمار وأبو شعيب القواس والفضل بن يحيى بن شاهي بن فراس الأنباري وحسين بن علي الجعفي وأحمد بن جبير الأنطاكي وسليمان الفقيمي، كانت وفاته (رحمه الله) سنة مائة وثمانين على الصحيح.



إسناد رواية حفص:

أخذ حفص القراءة عن عاصم بن أبي النجود عن عبد الله بن حبيب السُّلمي عن عثمان وعلي بن أبي طالب وزيد بن ثابت وأُبي بن كعب رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم.




طريقا حفص:

لحفص طريقان وكل طريق من طريقين وهما: الأول: عبيد الله بن الصباح [15]من طريقيين: طريق أبي الحسن الهاشمي[16]، وطريق أبي طاهر عبد الواحد بن أبي هاشم[17]، وقرأ الهاشمي وأبو طاهر على أبي العباس الأشناني[18] وقرأ الأشناني على عبيد الله بن الصباح، والثاني: عمرو بن الصباح[19] من طريقين: طريق الفيل[20]، وطريق زرعان[21] عنه فعنه. فمجموع طرق حفص من الطريقين اثنتان وخمسون طريقاً.




[1] ينظر: غاية النهاية ص 282 رقم الترجمة (1440)، والنشر 1/ 126.
[2] المقرئ: العالم بالقراءات رواها مشـافهة، والقارئ: المبتدئ من شُرِعَ في الإفراد إلى أن يفرد ثلاثاً من القراءات. ينظر:مناهل العرفان: 1/ 405 نقلا من (منجد المقرئين) لابن الجزري، وجاء في الإضاءة في أصول القراءة لعلي بن محمد الضبَّاع: 1/ 5: القارئ هو الذي جمع القرآن حفظاً عن ظهر قلب، وهو مبتدئ، ومتوسط، ومنته، فالمبتدئ: من أفرد إلى ثلاث روايات، والمتوسط إلى أربع أو خمس، والمنتهي من عرف من القراءات أكثرها وأشهرها.
[3] النجود: بفتح النون وضم الجيم مأخوذ من نجدت الثياب إذا سويت بعضها ببعض.
[4] قراءة أهل المدينة: هي قراءة أبي عبد الله نافع بن عبد الرحمن بن أبي نعيم الله الليثي المدني الأصفهاني، توفي سنة (169هـ). تراجع ترجمته.
[5] ينظر: غاية النهاية ص 264 رقم الترجمة (1367)، والنشر 1/ 126.
[6] الطريق يقصد به: هو ما نسب للأخذ عن الراوي الذي أخذ عن القارئ.
[7] هو: أبو زكريا يحيى بن آدم بن سليمان بن خالد بن أسيد الصلحي، كان إماماً كبيراً حافظاً للسنة، توفي سنة (203هـ). ينظر: النشر1/ 156، والتبصرة ص 21.
[8] هو: شعيب بن أيوب الصريفيني، وكان مقرئاً ضابطاً عالماً حاذقاً موثقاً مأموماً، توفي سنة (261 هـ). ينظر: النشر: 1/ 126.
[9] هو: أبو حمدون الطيب بن إسماعيل، وكان مقرئاً ثقة ضابطاً صالحاً ناقلاً، توفي سنة (240 هـ). ينظر: النشر 1/ 126.
[10] هو: يحيى بن محمد العليمي، وكان شيخاً جليلاً ثقة ضابطاً صحيح القراءة، توفي سنة (243هـ). ينظر: النشر 1/ 126.
[11] هو: ابن خُلَيع علي بن محمد القلانِسيّ، وكان مقرئاً متصدراً ثقة ضابطاً متقناً، توفي في ذي القعدة سنة (356 ه). ينظر: النشر 1/ 127.
[12] هو: عثمان بن أحمد بن سمعان الرزاز البغدادي النجاشي، وكان مقرئاً متصدراً معروفاً،توفي في حدود سنة (306 هـ). ينظر: 1/ 127.
[13] هو: أبو بكر يوسف بن يعقوب الواسطي الأصم، وكان إماماً جليلاً ثقة ضابطاً كبير القدر ذا كرامات وإشارات حتى قالوا: لولاه لما اشتهرت رواية العليمي، وقال النقاش: (ما رأت عيناي مثله، وكان إمام الجامع بواسط سنيين)، وكان أعلى الناس إسناداً في قراءة عاصم، توفي سنة (223هـ). ينظر: سير أعلام النبلاء 15/ 218، والنشر 1/ 126.
[14] ينظر: النشر 1/ 126، وغاية النهاية ص 202 رقم الترجمة (1113).
[15] هو: أبو محمد عبيد الله بن الصباح بن صبيح النهشلي الكوفي ثم البغدادي، وكان مقرئاً ضابطاً صالحاً، وقال الداني: (هو من أجل أصحاب حفص وأضبطهم)، وقال الأشناني: (قرأت عليه فكان ما علمته من الورعين المتقين)، توفي سنة (235 هـ). ينظر النشر: 1/ 127.
[16] هو: أبو الحسن علي بن محمد بن صالح بن داود الهاشمي البصري الضرير ويعرف بالجوخاني، وكان شيخ البصرة في القراءة مع الثقة والمعرفة والشهرة والإتقان، رحل إليه أبو الحسن طاهر بن غلبون حتى قرأ عليه بالبصرة، توفي سنة (368 هـ). ينظر: النشر 1/ 127.
[17] هو: أبو طاهر عبد الواحد بن عمر بن محمد بن أبي هاشم البغدادي البزاز الاستاذ الكبير الإمام النحوي العلم الثقة مؤلف كتاب البيان والفصل، قال الحافظ أبو عمرو: (ولم يكن بعد ابن مجاهد مثل أبي طاهر في علمه وفهمه مع صدق لهجته واستقامة طريقته وكان ينتحل في النحو مذهب الكوفيين وكان حسن الهيئة ضيق الخلق، وكان قد خالف جميع أصحابه في إمالة النون من الناس في موضع الخفض في قراءة أبي عمرو فكانوا ينكرون ذلك عليه، ولما توفي ابن مجاهد رحمه الله أجمعوا على أن يقدموه فتصدر للإقراء في مجلسه وقصده الاكابر فتحلقوا عنده كعقيل بن البصري وكان من جلة أصحابه ابن مجاهد وكأبي بكر الجلاء ونظرائهما، قال وسمعت فارس ابن أحمد يقول دخل أبو طاهر ذات يوم في مجلس ابن مجاهد وقد فرغوا من مسألة جرت بينهم فقال هلهم فيم كنتم قالوا مسألة جرت فقال لهم هلموها فقالوا إن الجواب فيها قد استوعب فقال هلموها فأن الأسد إذا حضرت تضارطت الثعالب)، وقال القفطي في تاريخ النحاة: (قرأ كتاب سيبويه على أبي مجمد بن درستويه الفارسي ولم ير بعد ابن مجاهد في القراءات مثله)، وقال الخطيب: (كان ثقة أمينا)، توفي في شوال سنة تسع وأربعين وثلثمائة وقد جاوز السبعين وهو والد محمد أبي عمر الزاهد غلام ثعلب. ينظر: غاية النهاية ص 382 رقم الترجمة (1925).
[18] هو: أبو العباس أحمد بن سهل ابن الفيروزاني الأشناني، وكان ثقة عدلاً ضابطاً خيراً مشهوراً بالإتقان وانفرد بالرواية، قال ابن شنبوذ: (لم يقرأ على عبيد بن الصباح سواه، ولما توفي عبيد قرأ على جماعة من أصحاب حفص غير عبيد)، توفي سنة (307 هـ). ينظر: النشر 1/ 127.
[19] هو: أبو حفص عمرو بن الصباح بن صبيح البغدادي الضرير، وكان مقرئاً ضابطاً صالحاً حاذقاً من أعيان أصحاب حفص، وقد قال غير واحد: إنه أخو عبيد، وقال الأهوازي وغيره: ليسا بأخوين بل حصل الاتفاق في اسم الأب والجد، وذلك عجيب، ولكن أبعد وتجاوز من قال هما واحد، توفي سنة (221 هـ). ينظر: النشر 1/ 127.
[20] هو: أبو جعفر أحمد بن محمد بن حميد الفامي الملقب بالفيل، توفي سنة (289 هـ)، كان شيخاً ضابطاً حاذقاً مشهوراً، وإنما لقب بالفيل لعظم خلقه، توفي سنة (289 هـ). ينظر: النشر 1/ 157.

[21] هو: أبو الحسن زرعان بن أحمد بن عيسى الدقاق البغدادي، وكان من جملة أصحاب عمرو بن الصباح، مشهوراً ضابطاً محققاً، توفي في حدود (290 هـ). ينظر: النشر 1/ 158.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 67.87 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 66.04 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.70%)]