مـتــاعـــب الحـمــل الشـائـعــة وكيفية التغلب عليها - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         golkey com موقع متخصص في بيع البرامج (اخر مشاركة : منهل المعرفه - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          إنها صغيرة .. لا عليها فهي ما زالت صغيرة.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          نساء في الجِنان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          اختى المحجبة لا تهدمى الدين بحجابك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أدلة تحريم الاختلاط وشبه المبيحين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          ظلم الناس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          أسباب النصر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          معنى كلمة التوحيد وفضلها والحذر ممَّا ينافيها ويضادها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الهجر بين التحريم والمشروعية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2682 - عددالزوار : 277796 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم الطبي و آخر الإكتشافات العلمية و الطبية > الملتقى الطبي > الطب الباطني

الطب الباطني قسم يشرف عليه الدكتور احمد محمد باذيب , ليجيب على اسئلتكم واستفساراتكم حول ما يختص بالطب الباطني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-12-2019, 04:26 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,667
الدولة : Egypt
افتراضي مـتــاعـــب الحـمــل الشـائـعــة وكيفية التغلب عليها

مـتــاعـــب الحـمــل الشـائـعــة وكيفية التغلب عليها





الدكتورة عبير مبارك






“مبروك حامل”.. كلمة تأمل كل نساء العالم سماعها من الطبيب بكل الشوق والحنين واللهفة لسماع كلمة “ماما” من فلذة كبدها لتنسيها كل ما عانته خلال تسعة أشهر من الحمل.
وحتى أكثر حالات الحمل صحة تسبب سلسلة من المتاعب والأعراض التي تزعج الأم وتسبب لها الكثير من الضيق، لكن معظم هذه المشاكل الناجمة عن التغيرات التي تحدث للجسم أثناء فترة الحمل، لا تحتاج إلى علاجات طبية، فكل ما على الأم الحامل هو أن تخبر طبيبها بأية أعراض تسبب لها الإزعاج.
ومن أكثر ما تشكو منه الأمهات الحوامل أثناء فترة الحمل، الغثيان والدوار والإجهاد وغيرها من الأعراض التي من الممكن التخفيف منها باتباع النصائح الطبية لتمر فترة الحمل بسلام.
الغثيان:
تعاني المرأة الحامل من الغثيان في فترة الصباح الباكر، في الشهر الأول والثاني من الحمل، وقد يمتد هذا العرض حتى الشهر الرابع، أو طوال فترة الحمل عند بعض النساء.
لكن عموماً يختفي هذا العرض تدريجياً مع تقدم الحمل، وقد يصاحبه حدوث قيء. والأمر بصفة عامة يختلف من امرأة إلى أخرى، فقد لا تشعر بعض النساء بشيء من هذا القبيل، بينما تعاني أخريات من هذا العرض بشدة. فالجهاز الهضمي لدى بعض النساء أكثر حساسية منه لدى البعض الآخر.
وللتغلب على الغثيان ينصح الأطباء بالآتي:
· تناولي قطعة من البسكويت أو «الشابورة» أو التوست المحمص فور الاستيقاظ وقبل النهوض من السرير.
· عدم مغادرة الفراش على الفور، بل يستحسن البقاء لمدة خمس عشرة دقيقة بعد تناول تلك الوجبة الخفيفة.
· الحرص على عدم بذل أي مجهود في فترة الصباح، بل ينصح بالحركة الخفيفة فقط وتجنب البدء بمزاولة الأعمال المنزلية.
· لا تستخدمي معجون الأسنان فور الاستيقاظ، بل قومي بعملية تنظيف الأسنان بعد تناول وجبة الإفطار الكاملة.
· تنظيم وجبات الطعام، ويفضل تقسيم الوجبات إلى ست وجبات خفيفة يومياً بدلاً من ثلاث وجبات، والحرص على نوعية الطعام الغني بالخضار والفاكهة والبعد عن الحلويات والسكريات والوجبات الدسمة التي تؤثر سلبياً في الجسم وتزيد الشعور بالغثيان.
· تناول العقاقير المضادة للغثيان الخاصة بفترة الحمل تحت إشراف الطبيب.
الدوار والإغماء:
قد يعاني بعض النساء من نوبات متكررة من الدوار والإغماء، على الأخص في الأشهر الأولى من فترة الحمل. وسبب حدوث تلك النوبات هو الانخفاض الطبيعي لضغط الدم خلال تلك الفترة، أو بسبب ضغط الرحم المتضخم على الأوعية الدموية ما يؤدي إلى انسدادها.
وفي الحالتين تقل كمية الدم الواردة إلى الدماغ، ما يؤدي إلى الإصابة بالدوار أو الإغماء. ومن الشائع الإصابة بالدوار فور القيام من وضع الجلوس، أو عند الاستلقاء على الظهر.
وللتغلب على نوبات الإغماء:
· حاولي النهوض ببطء من وضعي الجلوس والاستلقاء.
· عدم التعرض للحرارة الزائدة.
· ابتعدي عن النوم على ظهرك، وبالأخص في الثلث الأخير من فترة الحمل.
· أثناء الشعور بالدوار، اجلسي وميلي بجسمك للأمام مع التنفس بعمق، أو استلقي على أحد جنبيك، فكلا الوضعين يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.
· ينصح بتناول الطعام الصحي، والإكثار من شرب السوائل، وأخذ قسط واف من النوم والراحة خلال اليوم، والبعد عن المجهود البدني.
نزيف اللثة:
يصيب نزيف اللثة المرأة الحامل بسبب التغيرات الهورمونية، وتصبح اللثة سهلة النزف وشديدة الألم والتورم. وتعود اللثة إلى حالتها الطبيعية بعد الولادة.
وللتخفيف من الحالة:
· يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة يومياً مع استخدام خيط الأسنان.
· في حالة النزف المتكرر والألم الشديد، يجب الذهاب لطبيب الأسنان بصورة دورية خلال فترة الحمل.
اللهاث وصعوبة التنفس:
تشكو الحامل من صعوبة التقاط أنفاسها خلال الفترة الأولى من الحمل بسبب تأثير هورمون البروجيستيرون على المخ، ما يجعل الحامل تتنفس بعمق أكبر.
أما في الثلث الأخير من الحمل، فيحدث انقطاع النفس واللهاث بسبب ضغط الرحم المتضخم على عضلة الحجاب الحاجز الذي يضغط بدوره على الرئتين. وتلاحظ الحامل أنه خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل يصبح التنفس أكثر سهولة بسبب نزول الجنين إلى أسفل الرحم استعداداً للخروج، فيخف الضغط على الرئتين.
ويساعد الجلوس المريح والاستلقاء على تخفيف قصر التنفس. أما إذا كانت صعوبة التنفس شديدة أو صاحبها ألم في الصدر، يجب استشارة الطبيب.
الإمساك:
يصيب الإمساك أكثر من نصف النساء الحوامل، الأمر الذي يحدث بسبب تأثير هورمون البروجيستيرون في إرخاء عضلات الأمعاء فتبطؤ انقباضاتها، وبالتالي تقل القدرة على دفع الفضلات إلى الخارج.
كما أن تناول أقراص الحديد يساهم في حدوث الإمساك.
وللتغلب على هذه المشكلة:
· ينصح بإضافة الألياف لغذائك.
· الإكثار من تناول السوائل والماء بصورة خاصة ـ
· ممارسة التمارين الرياضية التي تنشط حركة الأمعاء.
· عدم تناول أي من العقاقير الملينة للبراز إلا بإشراف طبيبك.
حرقة المعدة:
إن سوء الهضم وحرقة الفؤاد يصيبان كل امرأة حامل تقريباً، وأيضاً بسبب تأثير هورمون البروجيستيرون.
ويصاب الصمام الواقع بين أسفل المريء وفم المعدة، الذي يعمل على منع ارتجاع أحماض المعدة إلى المريء بالارتخاء، فيحدث ارتجاع للطعام وأحماض المعدة إلى الأعلى باتجاه المريء مسبباً تهيجاً مع ألم وحرقة في الصدر.
كما تشكو الحامل من حرقة الفؤاد في الفترة الأخيرة من الحمل، حيث يزداد ضغط الرحم على المعدة فتختل قدرتها على هضم الطعام بشكل جيد، كما يساعد على انبعاث هذا الألم تناول وجبات كبيرة من الطعام أو عدم مضغ الأكل جيداً، أو الإكثار من تناول المأكولات الدسمة، ما يؤدي إلى عسر الهضم.
ويمكن التغلب على حرقة المعدة وعسر الهضم:
· بالوقوف لفترة من الزمن بعد تناول وجبة الطعام، وبتناول وجبات صغيرة متكررة أثناء اليوم.
· في حال استمرار الألم، أو امتنعت عن تناول الطعام للتغلب على الألم، أو حال الأمر دون اكتساب الوزن، يجب استشارة الطبيب لوصف مضادات الحموضة الآمنة أثناء فترة الحمل.
الدوالي:
الدوالي هي عبارة عن انتفاخ وتورم في أوردة الساقين مع تمددها وتعرجها، وتصبح مرئية وملاحظة على الجلد. وتظهر الدوالي بسبب ضغط الرحم على الأوردة داخل الحوض والساقين ما يجعل الدم يتجمع فيها.
وللحد من هذه الحالة يجب:
· عدم الوقوف لفترات طويلة.
· رفع الساقين أثناء فترات الجلوس إلى الأعلى.
· ارتداء الجوارب الطبية الواقية من الدوالي.
· ممارسة رياضة المشي الخفيف لتنشيط الدورة الدموية.
البواسير:
هي عبارة عن أوردة منتفخة في منطقة المستقيم والشرج، وقد تصيب نحو 50% من الحوامل. وتحدث البواسير بسبب ضغط الرحم على الأوردة وتسوء عند حدوث الإمساك، فتشعر المرأة الحامل بالألم أثناء التبرز مع الإحساس بتضخم الأوردة، وأحياناً ما يحدث نزيف أثناء التبرز.
ومن الأمور المساعدة لتلك المشكلة:
· تناول السوائل بكثرة (حوالي 8 أكواب من الماء يومياً(.
· ممارسة الرياضة لتنشيط حركة الأمعاء.
· وضع كمادات باردة أو ثلجية للتخفيف من حدة الألم.
· النوم على جانب الجسم للتخفيف من الضغط الواقع على الأوردة.
· تحسين الدورة الدموية بممارسة تمارين كيغل.
تقلص عضلات الساقين:
تصاب عضلات الساقين بتقلصات خلال الفترة الأخيرة من الحمل، كنتيجة لبطء الدورة الدموية، بسبب ضغط الرحم المتضخم على الأوعية الدموية الكبيرة في أسفل البطن وأعلى الفخذين. وعادة ما تحدث هذه التقلصات أثناء الليل عند خلود المرأة الحامل إلى النوم.
ويمكن تخفيف هذا التشنج بتدليك الساقين وعمل تمرينات خفيفة للقدمين كثنيهما لأعلى وأسفل حتى تنشط حركة الدم، ويفيد كذلك وضع كيس ماء دافئ على العضلات المتشنجة.
التبول المتكرر:
بسبب التغيرات الهورمونية والضغط الناجم عن نمو الرحم، تكثر الحاجة للتبول بشكل متكرر أثناء الفترة الأولى من الحمل، والشعور الدائم بتلك الرغبة على الرغم من خروج كميات ضئيلة جداً من البول.
وقد يعود تكرار التبول أثناء الثلث الأخير من فترة الحمل مع هبوط مستوى الجنين داخل الرحم استعداداً للولادة.
وقد يحدث أيضاً في حال وجود عدوى بكتيرية في المسالك البولية، لكن عادة ما يصحبه ألم أو حرقان أثناء التبول. لذا حاولي عدم تناول السوائل بكثرة بعد العشاء،حتى تتجنبي الاستيقاظ المتكرر للذهاب لدورة المياه.
الإجهاد:

الإجهاد، أو الإعياء، يصيب كل النساء الحوامل من دون استثناء، وهو الشكوى الرئيسية لهن، والسبب أن طاقة الجسم يتم توجيهها لتدعم الجنين النامي في رحم الأم. ففي المرحلة الأولى من الحمل تشعر الأم بالإجهاد بسبب جميع التغيرات المفاجئة التي تحدث في الجسم، وفي المرحلة الأخيرة من مراحل الحمل بسبب الوزن الزائد في جسم الأم مما يصعب عليها الحركة بسهولة والخفة المعتادة فتبذل من الجهد لتتناغم مع حجم جسدها ما ينهكها ويصيبها بالإعياء.

وهنا عليك تنبيه الطبيب إذا أصبت بإعياء شديد أو مستمر، وإلا عليك تخفيف أنشطتك اليومية وأخذ قسط من الراحة أثناء النهار والنوم في الليل ووقت القيلولة قدر الإمكان.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 64.50 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 62.66 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.84%)]