المقالات المقترحة للنشر - الصفحة 2 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2573 - عددالزوار : 251006 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1932 - عددالزوار : 92246 )           »          مواجهة عسكرية بين المسلمين والفرنجة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ترجمة العلم الإمام، البارع أبو عيسى محمد بن عيسى بن سَوْرة الترمذي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          ترجمة الشيخ محمد بن محمد بن سليمان بن الفاسي المغربي الروداني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أساليب تربية الأسرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الاحتساب على زينة المرأة المحرمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الزمن في الشعر العربي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          ذوق الشعر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          على ماذا يصبر الداعي في دعوته ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة > واحة زهرات الشفاء

واحة زهرات الشفاء ملتقى يختص بكل نشاطات زهرات الشفاء

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 06-04-2007, 09:18 AM
الصورة الرمزية قطرات الندى
قطرات الندى قطرات الندى غير متصل
مراقبة القسم العلمي والثقافي واللغات
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 18,079
الدولة : Lebanon
25 ماذا جلبت لنا ايها النت؟؟ اخرج من حيث اتيت واترك بيوتنا



ماذا جلبت لنا ايها النت ؟؟سوى الاذى والدمار والضياع !!

كانت الفتيات زمان يحتفظن ببرائتهن .. وكذلك الشباب يعيشون حياة كريمة في كنف أهلهم
ولا يعرفون شئ عن الدنيا ..يتزوجون وهم لا يدرون ماذا يخبئ لهم الزواج
اليوم زمن النت غزت العادة السرية والصفحات الأباحية الالكترونية عالم الفتيات والشباب
ووصلت بهم ان تجعلهم يخلعون ثوب العفة امام كاميرا النت فتيات يخالطون الرجال الأجانب ورجال يخالطون الفتيات الاجنبيات


ماذا جلبت لنا ايها النت؟؟

حتى الفئة التي تعمل علي المنتديات..جزء منها يهمل صلاته وواجباته بسبب جلوسة فترة طويلة أمام النت
وجزء اخر مدمن زيادة عدد المشاركات في المنتدى بحيث يضيف مواضيع اسلامية رائعة مخلوطة بأحاديث منها ضعيفة الأسناد ومنها مغلوطة وقد يقرئها البعض ويطبقها دون دراية والذنب في رقبة من وضع موضوع بسرعة فائقة دون ان يتاكد من صحته .( وطبعا انا لا اقصد الجميع بل فئة واحدة )


لذا اخرج ايها النت من بيوتنا ومن عقول شبابنا
تبا لك .. لا نريدك في بيوتنا مجددا


ولكن !!!

لحظة قبل ان نتسرع يجب ان ندقق في ادلة البراءة كما دققنا في ادلة الادانة

دعونا ننظر للغرب
نجدهم يستخدمون النت في التعلم والدراسة حتى ان الطفل الذي لم يزيد عن عشرة اعوام يستطيع عمل برنامج كمبيوتر متكامل
نعم
لا تتعجب...
ليس هذا فحسب
بل يستخدمونه في اغراض عدة وفي حياتهم اليومية
ولا يجلسون عليه الا اوقات محددة
بحيث انه يزيد حياتهم تفوقا وتقدم وليس العكس
غريبة اليس كذلك
النت نفس النت
ونستخدم كلانا ذات الشبكة العنكبوتية



اذن بناء علي الأدلة والبراهين
نحكم ببراءة النت من التهم اعلاه
لأنني أظن ان العيب فينا


تركنا انفسنا للنت أدمناه وتخلينا عن حياة الواقع
تركنا النت في ايادي اولادنا المراهقين والشباب سواء بنات او اولاد دون رقابة الاهل
تركناهم في سن حرج بين انياب الشيطان
ونعيب في النت
يا أخواني دعونا نبدأ صفحة جديدة مع النت


دعونا نعطي صلاتنا وعبادة ربنا الأولوية الاولى

واخواتي الامهات دعونا نعطي اولادنا وأزواجنا الاولوية الثانية

ولا ننسى ان نراقب ابنائنا وبناتنا من بعيد ولو بطرفة عين
لنكون بجانبهم


دعونا نكون لهم الصدر الحنون الذي يتسع لمشكلاتهم واسئلتهم بدل من ان يجيب عليهم اغراب نجهلهم من النت
ويأخذونهم للهلاك


دعونا نتاكد من صحة كل معلومة نضيفها في المنتديات حتى لا نقع ضحية الاحاديث المدسوسة

دعونا نتعلم من النت
ونأخذ مميزاته
هيا جميعا فلنلقي بعيوب النت الي اقرب حاوية قمامة
بدل من ان يرمينا النت الي مزبلة التاريخ


كاتبة الموضوع
الفقيرة الي الله
أمة الحق

أن توفقت فهو توفيق من الله وأن اخطأت فهو مني فسامحوني وصححوا لي خطأي


__________________
-------




فى الشفاءنرتقى و فى الجنة..
ان شاء الله نلتقى..
ღ−ـ‗»مجموعة زهرات الشفاء«‗ـ−ღ

  #12  
قديم 07-11-2007, 11:00 PM
الصورة الرمزية راجية الشهادة
راجية الشهادة راجية الشهادة غير متصل
مراقبة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
مكان الإقامة: egypt
الجنس :
المشاركات: 3,018
10 لانى احبك


السلام عليكم:اخواتى الكريمات وجدت نصيحة غالية لكل اخت مسلمة فاحببت ان انقلها لاضعها بين ايديكن عسى ان ينفعنا الله بها جميعا

::أختي في الله لاني أحبكِ ::
أختي في الله
قد جمعتني بكِ دروب القدر علي أرض المنتدى
شاء الخالق أن ألتقي بكِ كي أنهل من مخزونات فكري
و أطرحه في ميدان فكرك و وجدانك
أمله أن تلامس كلماتي المتواضعة هذه شفاف قلبك
لأنها غادرت مواني قلبي بكل صدق و حب

لأني اُحبكِ
يحزنني غاليتي أن أراكِ زهرة زاهية و بهية
تتفتح لدُنيا مليئة بالأحلام الوردية
وقد عصفت بكِ ريح التحرر و الانفتاح
فحملتكِ إلي مواني الرذيلة والسفور
نازعة عنكِ ثوب العفة والفضيلة وقد غاب عن سماكِ
أنكِ إبنة الإسلام

لأني اُحبكِ
يحزنني غاليتي أن أراكِ مفتونة
بحضارة الغرب المغمورة تنشدين العزة والفخر
في عطور ومجوهرات وكماليات
و أنا و أنتِ عزنا الإسلام فإن ابتغينا عزاً غيرة أذلنا الله


لأني اُحبكِ
أشفق عليكِ من دُنيا غادرة اليوم لكِ وغداً عليكِِ
و أنتِ بها مغرورة مفتونة
وعن أخرتكِ مشغولة
غداً غاليتي سوف ينب علي جهنم الصراط
ونؤمر بالعبور
فهل أعددتِ نفسكِ للعبور ؟؟؟
قال الله تعالي في كتابة العزيز ...
( أفمن يمشي مكباً علي وجهة أهدى أمن يمشي سوياً علي صراط مستقيم )

لأني اُحبكِ
أشفق عليكِ غاليتي من ذئاب قد ترصدوا لكِ
وتهيؤا لنيل من عفتكِ و وضعوا شباكهم حولكِ
فلا تكوني غاليتي فريسة سهلة تنهش لحمكِ الذئاب
وإياكِ من التبرج والسفور في مواطن الشك والريبة
احذري .. احذري .. احذري ..
وكوني الطاهرة العفيفة مثل عائشة و خديجة ( رضي الله عنهم )

لأني اُحبكِ
أكره أن أراكِ كفقاعة الصابون
من الخارج تبدو منتفخة
و من الداخل فارغة تافه تائه
وإلي المجهول مُحلِقة
بلا مسار واضح ولا حتى هدف
تتلقفكِ أيادي الفساد والرذيلة
لتقذف بكِ الي دروب التيه والضياع

لأني اُحبكِ
أكره ان أراكِ جسداً بلا روح و لا فكر
كالدمية
تحركِ من خلف الستار
أصابع الصهاينة وأيدي الاستعمار
فإياكِ غاليتي أن تكوني معول هدم لصرح الإسلام
أو تكوني خنجراً يطعن صدر الإسلام


لأني أُحبكِ
أُحبُ أن أراكِ سنبلة قمح ٍ مثمرة
بالرغم من ثقل حملكِ فأنتِ في وجهة الريح صامدة
في أرضكِ ثابتة ولجذوركِ منتمية و معتزة
يروى عطش روحك القرآن و يضيءُ لكِ دربك رسولنا
( علية أفضل الصلاة و السلام )

أُختي في الله
آمل أن نُحشر أنا وأنتِ مع زمرة أهل اليمين
إخواناً علي سرر متقابلين فيقال لنا
(ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون )


وفي النهاية اختي
ارجو الله عزوجل أن يجد لهذا الموضوع صدأ في قلبك ، وأسأل الله تعالى لي ولكم الثبات على دينه والتوفيق لما يحبه الله ويرضاه ..
وأسأل الله أن يحفظ ويحمي نساء المسلمين ..
إنه على كل شيء قدير
منقول
__________________
والله لو يمحو الزمان فضائلا


"
  #13  
قديم 27-11-2007, 01:53 AM
الصورة الرمزية قطرات الندى
قطرات الندى قطرات الندى غير متصل
مراقبة القسم العلمي والثقافي واللغات
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 18,079
الدولة : Lebanon
Unhappy »-(¯`v´¯)-» لأنني أحــــــــــــــــــــــبه »-(¯`v´¯)-»






»-(¯`v´¯)-» لأنني أحــــــــــــــــــــــبه »-(¯`v´¯)-»


لأني أحبه فقد جعلته دائماً نصب عيني .. وأغلقتُ عليه جفوني بحرصٍ

حنون .. وجاهدتُ كي أنال رضاه وأبتعد عن كل ما يغضبه .. ولم

يخذلني أبداً .. فقد كان دائماً معي .. كان يمسح دمعتي برحمته إذا

بكيت .. ويدفع همي بحنانه إذا عانيت .. وكان ذكره يريحني إذا ما جافا

عيني الكرى .. ودبَّ الخوف في قلبي .. كان معي دائماً يبث الأمل

في نفسي إذا ما يأستُ يوماً من الحياة .. وهو الذي يشملني بعطفه

إذا تجاوزت حده .. وفعلت ما يغضبه .. لم يؤاخذني يوماً بما فعلت .. أو

يحاسبني إذا نسيت .. ولكم كنت بعيدة عنه .. فقربني إليه .. ذلك

الذي إذا دعوته يجيب .. الذي هو أقرب إليَّ من حبل الوريد .. الذي

لستُ بحاجة لوسيط بيني وبينه .. ولستُ بحاجة لكلمات تخرج من

شفتي تعبر له عما أريد .. فهو يسمعني .. ويعلم ما بنفسي قبل أن

أنطق ..ويجيب .. هو الذي يمزقني الحياء منه كلما تذكرت فضله

عليّ .. فإنه يبقي على حياتي .. وبيده زمامها .. وهو ليس بحاجة

إليّ .. تعالى عن ذلك .. هو وحده .. ليس له شريك .. ولست أجد

حرجاً أن أبثه دائماً ما يعتمل بنفسي .. من فرح وشجون .. إنه هو ..


>> إنه الله >>


حملة العفاف و مجموعة زهرات الشفاء
__________________
-------




فى الشفاءنرتقى و فى الجنة..
ان شاء الله نلتقى..
ღ−ـ‗»مجموعة زهرات الشفاء«‗ـ−ღ

  #14  
قديم 29-11-2007, 12:37 AM
دمعة خاشعة دمعة خاشعة غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
مكان الإقامة: cairo
الجنس :
المشاركات: 357
الدولة : Egypt
افتراضي

جزاكي الله خيرا موضوعك فعلا مفيد لابد من وضع حواجز لانفسنا قبل الجلوس علي الانترنت بارك الله فيكم
__________________



( إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا أنسوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله، وإذا تعرفوا على ملوكهم وكبرائهم وتقربوا إليهم لينالوا بهم العزة والرفعة فتعرف أنت إلى الله وتودد إليه تنل بذلك غاية العز والرفعة ).
ملتقي الشفاء الاسلامي
  #15  
قديم 02-12-2007, 01:28 PM
الصورة الرمزية قلب الجزائر
قلب الجزائر قلب الجزائر غير متصل
مشرفة ملتقى الأمومة والطفل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
مكان الإقامة: الجزائر الحبيبة
الجنس :
المشاركات: 3,001
الدولة : Algeria
Angry شاهدي و قولي الحمد لله

شاهدي وقولي الحمد الله على كل حال


بسم الله الرحمن الرحيم
الشكر واجب فهو يزيد النعم ويحفظها من الزوال ، فالنعمة وحشية وتحتاج الى ترويض وترويضها يكون بشكر الله تعالى
ولكثرة النعم من حولنا فأننا لا نشعر بها

إذا كان لديك بيت يؤويك، ومكان تنام فيه، وطعام في بيتك، ولباس على جسمك، فأنت أغنى من 75% من سكان العالم


إذا كان لديك مال في جيبك، واستطعت أن توفر شيء منه لوقت الشدة فأنت واحد ممن يشكلون 8% من أغنياء العالم



.

إذا كنت قد اصبحت في عافية هذا اليوم فأنت في نعمة عظيمة، فهناك مليون إنسان في العالم لن يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب مرضهم





إذا لم تتجرع خطر الحروب، ولم تذق طعم وحدة السجن، ولم تتعرض لروعة التعذيب فأنت أفضل من 500 مليون إنسان على سطح الأرض



.

إذا كنت تصلي في المسجد دون خوف من التنكيل أو التعذيب أو الاعتقال أو الموت، فأنت في نعمة لا يعرفها ثلاثة مليارات من البشر

.
إذا كان أبواك على قيد الحياة ويعيشان معاً غير مطلقين فأنت نادر في هذا الوجود

.
إذا كنت تبتسم وتشكر المولى عز وجل فأنت في نعمة، فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون

.


إذا وصلتك هذه الرسالة وقرأتها فأنت في نعمتين عظيمتين
أولاهما أن هناك من يفكر فيك
والثانية أنك أفضل من مليارين من البشر الذين لا يحسنون القراءة في هذه الدنيا.



أقول لك لكي تكون أسعد مما أنت عليه
احمد الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، وليكن لسانك رطباً بذكر الله، وكوني كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه:
'لا تدعنّ بعد كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك' صححه الألباني
ومن تمام الحمد أن تذكّر الآخرين بنعم الله عليهم، فالذكرى تنفع المؤمنين.
فهلا أرسلت هذه الرسالة إلى أصحابك وأحبابك لتلهج ألسنتهم بذكر الله وشكره، وتحصل أنت على الأجر.

ومع أطيب تمنياتي لك بحياة سعيدة

(وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ)
  #16  
قديم 04-12-2007, 08:31 PM
الصورة الرمزية المشتاقة للجنة
المشتاقة للجنة المشتاقة للجنة غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
مكان الإقامة: maroc
الجنس :
المشاركات: 2,308
25 اختاري ... من أنت فيهم ؟

السلام ليكم ورحمة الله وبركاته

اختاري ... من أنت فيهم ؟
إعداد: مشاعل سعد القرني

ذهبت فتاة إلى والدتها، وأخذت تشكو لها عن حياتها وكيف امتلأت بالصعاب وأنها لا تعلم كيف تتصرف وترغب لو تستسلم؛ لأنها قد تعبت من القتال ومن المقاومة. ويبدو الأمر كما لو أنه كلما حُلت مشكلة برزت أخرى بدلا منها

اصطحبتها والدتها إلى المطبخ حيث ملأت 3 أواني بالماء ثم وضعتهم على نيران قوية

وبعد وقت قليل أخذ الماء في الغليان. فوضعت في الإناء الأول جزراً، وفي الثاني بيضاً، ثم وضعت في الإناء الثالث حبات بن مطحون وجعلت الأواني تستمر في الغليان دون أن تنبس ببنت شفة

وبعد حوالي عشر دقائق أغلقت مفاتيح الموقد.... ثم أخرجت الجزر خارج الإناء ووضعته في طبق، ثم أخرجت البيض ووضعته هو الآخر في طبق، ثم صبت القهوة في وعاء آخر ثم استدارت لابنتها، وسألتها
(أخبريني، ما الذي ترينه؟).


فقالت (جزر، بيض، وقهوة)

فقربت الأوعية لها وسألتها أن تمسك بالجزر وتتحسسه، ففعلت الابنة ولاحظت أن الجزر أصبح لينا.
ثم عادت الوالدة وسألت ابنتها أن تأخذ بيضة وتكسرها، وبعد تقشيرها لاحظت الابنة كيف جمد البيض المسلوق.
وأخيرا طلبت منها الأم أن ترشف رشفة من القهوة. ابتسمت الابنة وهي تتذوق القهوة ذات الرائحة العبقة الغنية.


وهنا سألت الابنة: (وماذا يعنى ذلك يا أمي؟).

ففسرت لها والدتها أن كل من الثلاثة مواد قد وضع في نفس الظروف المعادية (الماء المغلي) ولكن كل واحد منهم تفاعل بطريقة مختلفة.
فالجزر، كان صلبا لا يلين. ولكنه بعدما وضع في الماء المغلي، أصبح طرياً وضعيفاً
والبيض كان هشاً. تحمى قشرته الخارجية الهشة مادته الداخلية السائلة. ولكن بعد بقائه في الماء المغلي، أصبح داخله صلباً.
ولكن البن المطحون، كان مختلفاً. لأنه بعد بقائه في الماء المغلي، استطاع أن يغير الماء نفسه..


وسألت الأم ابنتها (فمن تكوني أنتِ؟)
(عندما تدق أبوابك الظروف الغير مواتية، كيف تستجيبين لها؟ هل أنتِ مثل الجزر، أم مثل البيض؟، أم مثل البن المطحون؟.


فكر أنت في ذلك: من أنا؟ هل أنا مثل الجزر أبدو صلباً قوياً، ولكن مع الألم والظروف المعاكسة، أنزوي وأصبح ضعيفاً وأفقد قوتي وصلابتي؟

أم أنا مثل البيض، أبدأ بقلب طيع، ولكنه يتقسى بنيران التجارب؟ هل روحي الداخلية كانت رقيقة كالماء، ولكن بعد ظرف وفاة، أو بعد صدمة عاطفية، أو خسارة مالية، أو تجارب أخرى، هل تقسيت وتحجرت؟. هل إطارى الخارجي ما زال له نفس الشكل، ولكني في الداخل صرت ملأنا مرارة وخشنا، بروح متبلدة، وقلب قاس؟.

أم أنا مثل حبات البن المطحونة؟. غيرت فعلا الماء المغلي، نفس الظروف التي أتت بالألم عندما راح الماء يغلى، أطلقت من البن الطعم الحلو والرائحة الطيبة. لأنك إذا كنت مثل حبوب البن، مهما كانت الظروف في أسوأ حالاتها، فإنك تصير أفضل وتغير الموقف من حولك.

عندما تكون الأوقات هي الأكثر حلكة، والتجارب هي الأصعب، ترى هل ترتفع أنت لمستوى آخر؟
ترى كيف تتعامل مع الظروف المعاكسة؟


هل أنت جزر، أم بيض، أم حبيبات بن مطحون!!؟؟


**
المرجع: مجلة روائع العدد (11) جمادى الأولى 1427هـ


تحرير: حورية الدعوة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة : ولك بمثل »


__________________
اللهم ارحم امي و اغفر لها و ادخلها الجنة اللهم ارحمها واعفو عنها اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد اللهم جازها بالحسنات احسانا وبالسيئات مغفرة وعفوا ورحمة اللهم اجعل مثواها الجنة وموتى المسلمين جميعا يارب العالمين
من قرا هدا الدعاء يؤمن عليه جزاكم الله خيرا



  #17  
قديم 26-12-2007, 05:31 PM
الصورة الرمزية القلب المتفائل
القلب المتفائل القلب المتفائل غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2007
مكان الإقامة: jordan
الجنس :
المشاركات: 330
الدولة : Jordan
59 59 لا تحزني

لا تحزني..

تحزني.. فما الحزن للأكدار علاج.. لا تيأسي فاليأس يعكر المزاج.. والأمل قد لاح من كل فج بل فجاج !
لا تحزني.

. فالبلوى تمحيص.. والمصيبة بإذن الله اختبار.. والنازلة امتحان.. وعند الامتحان يعز المرء أو يهان

فالله ينعم بالبلوى يمحصنا

من منا يرضى أو يضطربُ

ماذا عساه أن يكون سبب حزنك؟ ! إن يكن سببه مرض.. فهو لك خير.. وعاقبته الشفاء.. قال صلى الله عليه وسلم : « من يرد الله به خيراً يصب منه » ، وقال الله جل وعلا: { وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ } [الشعراء:80

وإن يكن سبب حزنك ذنب اقترفته أو خطيئة فتأملي خطاب مولاك الذي هو أرحم بك من نفسك: { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً } [الزمر:53].

وإن يكن سبب حزنك ظلم حلّ بك من زوج أو قريب أو بعيد، فقد وعدك الله بالنصر ووعد ظالمك بالخذلان والذل. فقال تعالى: { وَاللّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } [آل عمران:140]، وقال تعالى في الحديث القدسي للمظلوم: « وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين » .

وقال سبحانه: { قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } [المجادلة:1].


وإن يكن سبب حزنك الفقر والحاجة، فاصبري وأبشري.. قال الله تعالى: { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } [البقرة:155].

وإن يكن سبب حزنك انعدام أو قلة الولد، فلست أول من يعدم الولد، ولست مسؤولة عن خلقه.

قال تعالى: { لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ ، أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَاناً وَإِنَاثاً وَيَجْعَلُ مَن يَشَاءُ عَقِيماً } [الشورى:50،49].

فهل أنت من شاء العقم؟ أم الله الذي جعلك بمشيئته كذلك ! وهل لك لأن تعترضي على حكم الله ومشيئته ! أو هل لزوجك أو سواه أن يلومك على ذلك.. إنه إن فعل كان معترضاً على الله لا عليك ومغالباً لحكم الله ومعقباً عليه..

فعلام الحزن إذن والأمر كله لله !

لا تحزني.. مهما بلغ بك البلاء ! وتذكري أن ما يجري لك أقدار وقضاء يسري.. وأن الليل وإن طال فلا بد من الفجر !

وإليك أختي المسلمة.. كلمات نيرة تدفعين بها الهموم.. انتقيتها لك من مشكاة النبوة لننير لك الطريق.. وتكشف عنك بإذن الله الأحزان


.

أولاً: كوني ابنة يومك

اجعلي شعارك في الحياة:

ما مضى فات والمؤمل غيبُ

ولك الساعة التي أنت فيها

وأحسن منه وأجمل قول ابن عمر رضي الله عنه: « إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء، وخذ من صحتك لمرضك، ومن حياتك لموتك » [رواه البخاري].

إنسي الماضي مهما كان أمره، انسيه بأحزانه وأتراحه، فتذكره لا يفيد في علاج الأوجاع شيئاً وإنما ينكد على يومك، ويزيدك هموماً على همومك. تصوري دائمك أنك وسط بين زمنين:

الأول: ماض وهو وقت فات بكل مفرداته وحلوه ومره، وفواته يعني بالتحديد عدمه فلم يعد له وجود في الواقع وإنما وجوده منحصر في ذهنك.. ذهنك فقط ! وما دام ليس له وجود.. فهو لا يستحق أن يكون في قاموس الهموم.. لأنه انتهى وانقضى.. وتولى ومضى !

والثاني: مستقبل وهو غيب مجهول لا تحكمه قوانين الفكر ولا تخمينات العقل.. وإنما هو غيب موغل في الغموض والسرية بحيث لا يدرك كنهه أحد.. { قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ } [النمل:65]، { وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ } [لقمان:34].

إذاً فالماضي عدم.. والمستقبل غيب !

فلا تحطمي فؤادك بأحزان ولّت.. ولا تتشاءمي بأفكار ما أحلت ! وعيشي حياتك لحظة.. لحظة.. وساعة ساعة.. ويوماً بيوم !


تجاهلي الماضي.. وارمِ ما وقع فيه في سراب النسيان.. وامسحي من صفات ذكرياتك الهموم والأحزان.. ثم تجاهلي ما يخبئه الغد.. وتفائلي فيه بالأفراح.. ولا تعبري جسراً حتى تقفي عليه.

تأملي كيف استعاذ النبي من الهم والحزن إذ قال: « اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجبن والبخل، وقهر الدين وغلبة الرجال » [رواه البخاري ومسلم].

فالحزن يكون على الأمور الماضية التي لا يمكن ردها ولا استدراكها.. والهم يكون بسبب الخوف من المستقبل والتشاؤم فيه.

أختي المسلمة..

يومك يومك تسعدي.. أشغلي فيه نفسك بالأعمال النافعة.. واجتهدي في لحظاته بالصلاح والإصلاح.. استثمري فيه لحظاتك في الصلاة.. في ذكر الله.. في قراءة القرآن.. في طلب العلم.. في التشاغل

بالخير.. في معروف تجدينه يوم العرض على الله.. { يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُّحْضَراً وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوَءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَداً بَعِيداً } [آل عمران:30].

ثانياً: تعبدي الله بالرضى

لا تحزني.. اجعلي شعارك عند وقوع البلاء: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلف لي خيراً منها.. اهتفي بهذه الكلمات عند أول صدمة.. تنقلب في حقك البلية.. مزية.. والمحنة منحة.. والهلكة عطاء وبركة !

تأملي في أدب البلاء في هذه الآية: { وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ، أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ } [البقرة:155-

157].


استرجعي عند الجوع والفقر.. وعند الحاجة والفاقة.. وعند المرض والمصيبة.. وأبشري بالرحمة من الله وحده !

ثالثاً: افقهي سر البلاء

لا تحزني.. فالبلاء جزء لا يتجزء من الحياة.. لا يخلو منه.. غني ولا فقير.. ولا ملك ولا مملوك.. ولا نبي مرسل.. ولا عظيم مبجل.. فالناس مشتركون في وقوعه.. ومختلفون في كيفياته ودرجاته.. { لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ } [البلد:4].

لا تحزني..

واستشعري في كل بلاء أنك رشحت لامتحان من الله !.. تثبتي وتأملي وتمالكي وهدئي الأعصاب.. وكأن منادياً يقول لك في خفاء هامساً ومذكراً: أنت الآن في إمتحان جديد.. فاحذري الفشل.

تأملي قوله : « من يرد الله به خيراً يفقه في الدين » [رواه البخاري]، ثم قوله : « من يرد الله به خيراً يصب منه » [رواه البخاري].

فطالب العلم.. والمبتلي بالمصائب يشتركان في خير أراده الله لهما.. وهذا أمر في غاية الأهمية فقهه !

فكما أن العلم شرف.. يريده الله لمن يحب من عباده ! فكذلك البلاء شرف يريده الله لمن يحب من عباده ! يغفر به ذنباً.. ويفرج به كرباً.. ويمحي به عيباً.. ويحدث بعده أمراً لم يكن في الحسبان.

{ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً } [الطلاق:1]، وفي الحديث: « إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط » [رواه البخاري].

رابعاً: لا تقلقي


ان شاء الله

المريض سيشفى..

والغائب سيعود..

والمحزون سيفرح.

. والكرب سيرفع..

والضائقة ستزول..

وهذا وعد الله إن الله لا يخلف الميعاد.. { فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً ، إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً } [الشرح:6،5].

لا تحزني..

فإنما كرر الله اليُسْر في الآية.. ليطمئن قلبك.. وينشرح صدرك.. وقال : « لن يغلب عُسر يُسرين ».. العسِير يعقبة اليُسر.. كما الليل يعقبة الفجر..

ولرب ضائقة يضيق بها الفتى ذرعا

وعند الله منها المخرج

ضاقت فلما استحكمت حلقاتها

فُرجت وكنت أظنها لا تُفرج

خامساً: اجعلي همك في الله


أُخية.. إذا اشتدت عليك هموم الأرض.. فاجعلي همك في السماء.. ففي الحديث: « من جعل الهموم هماً واحداً هم المعاد، كفاه الله سائر همومه، ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك » [صحيح الجامع: 6189].

لا تحزني.. فرزقك مقسوم.. وقدرك محسوم.. وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم.. لأنها كلها إلى زوال.. { وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ } [الحديد20].

إذا آوى إليك الهم.. فأوي به إلى الله.. والهجي بذكره:

( الله الله ربي لا أشرك به أحداً )، ( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث )، ( رب إني مغلوب فانتصر )، فكلها أورد شرعية يُغفر بها الذنب ويَنفرج بها الكرب.

اطلبي السكينة في كثرة الإستغفار.. استغفري بصدق مرة ومرتين ومائة ومائتين وألف.. دون تحديد متلذذة بحلاوة الاستغفار.. ونشوة التوبة والإنابة.. { إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ } [البقرة:222].

اطلبي الطمأنينة في الأذكار بالتسبيح، والتهليل، والصلاة على النبي الأمين ، وتلاوة القرآن، { أَلاً بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ

} [الرعد:28].. { وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ } [الإسراء:82]..

لا تحزني.. وافزعي إلى الله بالدعاء.. لا تعجزي ففي الحديث « أعجز الناس من عجز عن الدعاء » تضرعي إلى الله في ظلم الليالي.. وأدبار الصلوات.. اختلي بنفسك في قعر بيتك شاكيةً إليه.. باكيةً لديه.. سائلةً فَرَجُه ونَصره وفتحه.. وألحِّي عليه.. مرة واثنتين وعشراً فهو يحب المُلحين في الدعاء.. {

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ } [البقرة:186].

لا تحزني ولا تيأسي.. { إِنَّهُ لاً يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ } [يوسف:87].

ستنجلي الظلمة.. وتولِّ الغمة.. وتعود البسمة.. فافرشي لها فراش الصبر.. وهاتفيها بالدعاء والذكر.. وظني بالله خيراً.. يكن عند حسن ظنك..

وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين

__________________
<b>القلب المتفائل</b>

التعديل الأخير تم بواسطة قطرات الندى ; 24-03-2008 الساعة 01:52 AM.
  #18  
قديم 24-01-2008, 11:40 AM
نور الايمان نور الايمان غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
مكان الإقامة: في قلب الإسلام
الجنس :
المشاركات: 584
الدولة : Tunisia
Unhappy انقدوا انفسكم ,لهدا هلك الانسان الا من رحم ربي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا يصعب علينا قول الحقيقة بينما
لا يوجد أسهل من قول الباطل؟؟؟؟؟

. . . لماذا نشعر بالنعاس ونحن نصلي . . .
ولكننا نستيقظ فجأة ونشعر بالنشاط فور انتهائنا من الصلاة ؟؟؟؟؟

لماذا نسهر الليل كل يوم من اجل مباراة في كرة قدم او مشاهدة فيلم او مجالسة صديق
ولا نسهر بقراءة القران او الصلاة

لماذا نستيقظ مبكرا من من اجل العمل
ولا نستيقظ من اجل صلاة الفجر

لماذا نخشي مراقبة الناس
و لا نخشي مراقبة الله

لماذا ننفق الاموال الكثيرة للمتع و الرحلات مع انها زائلة
ونبخل بالصدقات علي الفقراء مع انها باقية

. . . لماذا يصعب علينا الكلام عن الله تعالى وأمور الدين . .
ويسهل علينا الكلام عن باقي الأشياء ؟؟؟؟؟

. . لماذا نقول أننا نحب الله
ونحن نعصيه . . ؟؟
ونقول أننا نكره الشيطان
ونحن مطيعين له ومطأطئين رؤسنا لجنده

لماذا نحس بالملل عند قراءة مقال . . . ديني
ونشعر بالفضول عند قراءة مقال عن أي شيء آخر ؟؟؟؟؟

لماذا نمسح الرسائل الإلكترونية . . . التي تتحدث عن الأمور الدينية . . .
ونقوم بإعادة إرسال الرسائل العادية ؟؟؟؟؟

لماذا نحب سماع الأغاني بسياراتنا. . . . . . . ؟؟
! ! ! ونكره سماع القرآن فيها . . .

لماذا نرى أن المساجد أصبحت مهجورة
. . . . . وأن المقاهي والإستراحات والملاهي أصبحت عامرة ؟؟؟؟؟

لماذا لا نحب الذي ينصحنا ويريد لنا الجنة. . ! ؟؟؟ ونبتعد عنه
ونحب الذي يقودنا إلى الهلاك ونتقرب منه وإذا فقدناه نبحث عنه ؟؟؟

لماذا نذكر عيوب الناس
وننسى عيوبنا

لماذا نبكي من اغنية صد وهجر ولوعة
ولا نبكي من خشية الله

لماذا نغضب إذا أنتهكت حرماتنا ولو بكلمة. . ؟؟
! ! ! ولا نغضب من إنتهاكنا لحرمات الله . . . . . . . . ! !


فكر بالأمر

هل ستفكر فيما قرأت ملياً ؟؟
هل ستحاول أن تغيّر حالك . . ؟؟
أم ستكون إمعة وتقف ببغاءاً تردد وتتبع غيرك ولا تعرف ان تقود أحداً حتى نفسك
وهل سترسل هذه الرسالة لأصدقائك ؟؟؟؟؟
أم أنك ستتجاهلها وتعاملها كأي
رسالة دينية أخرى ؟؟؟؟؟

ضع شيئاً واحداً في بالك فقط هو أن
الله يراقبك
وستموت وحدك
وسوف تسأل وحدك
وستبعث وحدك
وستدخل الجنة أو النار وحـــــــــــدك
فمالك ومال للناس ماذا يفعلون
إنج بنفسك

فطالما حرصت فيما فات أن تلبي رغبات نفسك
فمؤكد لو ان نفسك تتحدث لقالت
أرجوك لا تلقيني في النار

دعنا نر إن كان باستطاعة الشيطان أن
يتصدى لشيء كهذا هذه المرة
عندما تصلك هذه الرسالة ، قم بالدعاء
للشخص الذي أرسلها لك
لن يكلفك الدعاء شيئاً بل سيأتيك
بالثواب الجزيل
فهناك ملك إذا دعوت لاحد بظهر الغيب
: ردد وراءك وقال ولك مثل ذلك

فهل ستفعل . . ؟؟
ولا تنس أن تعيد إرسال هذه الرسالة فتكون كصدقة جارية
لجميع أصدقائك ، ليقوموا بالدعاء لك
دعنا نستمر بالدعاء لبعضنا البعض
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب
اليه



إذاضاقت بك الدنيا فلا تقل: يارب عندي هم كبير

..... ولكن قل: ياهم لي رب كبيــــــــــر
قل هذه الكلمات الحلوة

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد
كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
وبارك على محمد وعلى ال محمدكما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد

>>وارسل هذه الرسالة لـ 10 أشخاص خلال ساعة بتكون كسبت 10 ملايين صلاة على الحبيب في صحيفتك باذن الله

ملحوظة مهمة


لا يلعب الشيطان في راسك وتقراها وتقفلها وتقول انا مشفاضي




التعديل الأخير تم بواسطة نور الايمان ; 24-01-2008 الساعة 01:22 PM.
  #19  
قديم 22-03-2008, 10:11 AM
الصورة الرمزية قطرات الندى
قطرات الندى قطرات الندى غير متصل
مراقبة القسم العلمي والثقافي واللغات
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
مكان الإقامة: ღ҉§…ღ مجموعة زهرات الشفاء ღ …§҉ღ
الجنس :
المشاركات: 18,079
الدولة : Lebanon
Cool صور .... للمحجبات .... أبكـتني ......

للمحجبات فقط

هذه الرسالة كتبتها خصيصا لك ....... نعم لك أنت ... أنت أيتها المحجبة

معذرة

أنت يا من تظنين أنك محجبة ..... هذا الزي الذي تلبسينه لا يمت للحجاب بصلة

بل هو زي نساء أهل النار والعياذ بالله




كلامي لا يعجبك

تقولين في بالك : لست أنت التي تحددين ما إذا كنت ألبس لباس أهل النار أم لا

معكي حق

ليس لأحد من البشر أن يحكم على أحد من المسلمين بأنه من أهل النار إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا .....

وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلاَتٌ مَائِلاَتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لاَ يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلاَ يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ ....
رواه مسلم

في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لم تظهر هذه النوعية من النساء ولكنه أخبر أنهن سيظهرن وأنهن من أهل النار ولن يدخلن الجنة ولن يجدن ريحها

وصفهن صلى الله عليه وسلم بأنهن كاسيات عاريات

تظن أنها كاسية بل هي بالفعل كاسية ولكن بملابس ضيقة تبرز مفاتنها وتجسم عوراتها وشفافة تظهر ما تحتها وقصيرة تظهر أكثر مما تخفي فهي أقرب للعري منها للكساء

وكذلك هن مائلات مميلات أي يمشين بميوعة وتمايل فتميل قلوب الرجال الفساق لهن

وهن مائلات عن الحق ومميلات للناس عن الصراط المستقيم

لسان حالها يقول هل من أحد يرى هذا الجمال ولا يفتن به ؟

أرى وجهك وقد احمر خجلا من تطابق هذه الصفات عليك تماما

استمع إلى إذاعة القرآن الكريم فأسمع قوله تعالى

وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأولَى

( الأحزاب :33 )

فأحضر كتب التفسير لأعلم كيف كان حال المرأة في الجاهلية الأولى

فأجدها تتجمل تخرج متبخترة متكسرة تمشي بين الرجال وترفع صوتها وتخضع بالقول لتفتنهم

وأقارن مظهرك بمظهرها فأجدك أسوأ حالا منهن

ذراعك مكشوف وصدرك بارز ورجلك مجسمة وساقك عارية

ولكن إحقاقا للحق

تضعين خرقة على رأسك لتغطية شعرك

عفوا

لتغطية بعض شعرك

وتزعمين أنك محجبة

الحجاب أختي في الله يعني الستر

استري نفسك أيتها المسلمة ولا تخادعين ربك

يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ

الحجاب عبادة والعبادة لا تصح إلا بشروط

هذه الشروط لو لم تتحقق فسدت هذه العبادة ولم تتقبل منك

هل تعلمين شروط الحجاب الشرعي

هم سبعة شروط اقرأيهم وحددي كم شرط من هذه الشروط يتوافق مع ملابسك

شروط الحجاب الشرعي



أما هذا الذي ترتدينه فيمكننا تسميته بالحجاب العصري أو حجاب 2005

وهذا النوع من الحجاب لا يزيدك من الله إلا بعدا ولا يزيدك من سخطه وعذابه إلا قربا

أختي في الله

تـشـبـهـي بـأمـك

تقولين ولكن أمي تلبس معي نفس الملابس بل أحيانا تفتح الدولاب الخاص بي وتستعير ملابسي

أقول لست أقصد أمك التي ولدتك

بل أمك وأمي وأم جميع المؤمنين

تشبهي بزوجات نبيك صلى الله عليه وسلم حتى يجمعك الله بهن في الجنة

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

من تشبه بقوم فهو منهم

صححه الألباني
زار صديقتك المقربة بالأمس زائر مهم جدا

زائر مواعيده دقيقة جدا

بل أنه لا يتأخر عن موعده ولو ثانية واحدة

زارها ودخل عليها دون استئذان وقرر أن لا يعود إليها مرة أخرى

فما الفائدة من العودة وقد قام بمهمته على أتم وجه

وقبض روح صديقتك

هل علمت من هو هذا الزائر

إنه ملك الموت

استعدي لزيارته حتى لا يفاجئك كما فاجأ صديقتك فتندمين أشد الندم



وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم



__________________
-------




فى الشفاءنرتقى و فى الجنة..
ان شاء الله نلتقى..
ღ−ـ‗»مجموعة زهرات الشفاء«‗ـ−ღ

  #20  
قديم 01-04-2008, 03:53 PM
الصورة الرمزية المشتاقة للجنة
المشتاقة للجنة المشتاقة للجنة غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
مكان الإقامة: maroc
الجنس :
المشاركات: 2,308
25 أنتِ تحبين الله . هل تريدين أن يحببك الله ؟

أنتِ تحبين الله . هل تريدين أن يحببك الله ؟


تريدين الطريقة ؟ تقربي إلى الله يحبك الله... قال تعالى في الحديث القدسي: (... ولا يزال عبــدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه... ) ، ومن فازت بمحبة الله فقد سعـدت في الدنيـا والآخرة... قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا أحب الله عبداً نادى جبريل: إن الله يحب فلانا فـأحبوه فيحبـه أهـل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض" .

قال الحافظ ابن حجر: "المراد بالقبول في حديث الباب: قبول القلوب له بالمحبة والميل إليه، والرضاء عنه، ويؤخذ منه أن محبة قلوب الناس علامة محبة الله".

وإن قلت كيف أتقرب إلى الله حتى أفوز بمحبته؟ حسنا لقد بدأت إذن... تعلمي كيف تجمعين الحسنات: أي كيف تحتسبين الأجر والثواب من الله في جميع أعمالك، تعلمي فن التخطيط لمستقبلك في الآخرة كما أتقنت فن التخطيط لحياتك الدنيا... وتعرفي على أفضل الأعمال.. وأفضل الأيام.. وأفضل الصدقات. إسألي عن أعظم الأجور، وطرق كسبها... إبحثي عن أهل الخير وابني معهم علاقات قوية... إستفيدي منهم واستشيريهم تعلمي منهم كيف تتقربين إلى الله حتى يحبك سبحانه... وشمري عن العمل للآخرة كما شمرت من قبل للدنيا حينما كنت تستشرين أهل الدنيا في أمورها للحصول على أفضل النتائج،عندما كنت تسألين قريباتك وصديقاتك من أين اشتري قماش الفستان ؟ وأي المحلات أقل في الأسعار؟ وأي الأقمشة أجود في الأنواع ؟ وأي الألوان يناسب دمجه مع لون آخر؟ و...... ؟ لا حظي أنك هنا سألت.. وبحثت.. وتعلمت.. كل ذلك حرصا منك على إتقان عملك وظهوره في أفضل صورة.

إن امرأة مثلك نبغت في أمر دنياها لا أظنها عاجزة أبدا عن النبوغ والتفوق في أمر أخراها، لأن تفوقك في أمور الدنيا أكبر دليل لك أنت شخصيا على قدرتك على الإنتاج والتفاني حينما ترغبين وفي المجال الذي تحبين... فلا تذهبن أيامك من بين يديك هكذا وأنت تنظرين! بل جددي وغيري... فالناس يحبون التجديد والتغيير في الأثاث... في الملابس... في الأواني، ولكن تجديك هنا من نوع آخر، في أمر أرقى من ذلك وأعلى، تجديد من نوع خاص جداً، إنه تجديد في نيتك... أي في حيــاتك كلهـــا...! نعم... غيري... للأفضل للنية الحسنة... غيري وتعلمي كيف تحتسبين الأجر من الله في كل صغيرة وكبيرة في تبسمك وغضبك... في نومك... في أكلك... وفي ذهابك وإيابك في كل شيء... كل شيء...

((وكذلك تجري النية في المباحات والأمور الدنيوية، فإن من قصد بكسبه وأعماله الدنيوية والعادية الاستعانة بذلك على القيام بحق الله وقيامه بالواجبات والمستحبات، واستصحب هذه النية الصالحة في أكله وشربه ونومه وراحته ومكاسبه انقلبت عاداته عبادات، وبارك الله للعبد في أعماله، وفتح له من أبواب الخير والرزق أموراً لا يحتسبها ولا تخطر له على بال، ومن فاتته هذه النية الصالحة لجهله أو تهاونه فلا يلومن إلا نفسه. وفي الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "إنك لن تعمل عملاً تبتغي فيه وجه الله إلا أجرت عليه، حتى ما تجعله في فيّ امرأتك من البريد
موقع طريق الدعوة
__________________
اللهم ارحم امي و اغفر لها و ادخلها الجنة اللهم ارحمها واعفو عنها اللهم اغسلها بالماء والثلج والبرد اللهم جازها بالحسنات احسانا وبالسيئات مغفرة وعفوا ورحمة اللهم اجعل مثواها الجنة وموتى المسلمين جميعا يارب العالمين
من قرا هدا الدعاء يؤمن عليه جزاكم الله خيرا



موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما أنشد المنشد عبد الفتاح عوينات أحلام باسمة اطلب انشودتك المفضلة 38 23-07-2010 01:46 PM
الصدقة علاج لكل الامراض باذن الله عز وجل المــــاس ملتقى القصة والعبرة 6 28-01-2008 11:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم الى كل مبتدئ و مبتدئة يمكنكم طرح استفساراتكم هنا simohabibi استفسارات واقتراحات وطلبات الأعضاء 2 14-04-2007 02:48 PM


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 159.24 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 152.84 كيلو بايت... تم توفير 6.40 كيلو بايت...بمعدل (4.02%)]