مقاربة فونولوجية بين الهمزة والألف: دراسة في السمات المميزة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         شرح موقع U1 is لإختصار الروابط وتقصيرها (اخر مشاركة : الفهد الازرق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          فتاوى الشيخ مصطفى العدوى من خلال صفحته على الفيس ***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 118 - عددالزوار : 7237 )           »          الحرج المكنون في عمق الشخصية النصرانية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          شبهات حول النبي والرد عليها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الأبوة والبنوة في الإنجيل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          المسيح نبي الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          إسماعيل عليه السلام في العهد القديم (استكشافات جديدة) حوار جون نوبل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تهديد الزوجة بالطلاق نقص في الرجولة وضعفٌ في الدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          ابنتي .. صديقتي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          قصة قصيرة: الــــــــــــزم قـــــــــدمـــــــيـــــها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى الإملاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2019, 10:38 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 16,740
الدولة : Egypt
افتراضي مقاربة فونولوجية بين الهمزة والألف: دراسة في السمات المميزة

مقاربة فونولوجية بين الهمزة والألف: دراسة في السمات المميزة



إلياس خاتري



إن مشكلة الالتباس بين الهمزة والألف بدأت منذ بداية الخط العربي؛ حيث تمَّ الاكتفاء برمز الألف دليلًا على صوتي الألف اللينة التي هي مدَّة، والهمزة التي هي عبارة عن ألف متحركة، إن هذا التداخُل حظي بعناية من علماء العربية المتقدمين نظرًا لما يُثيره من قضايا تتعلَّق بالمصطلح والبنية الشكلية والوظيفة؛ لكن على المستوى الفونولوجي نجد من علماء العربية مَنْ حاول أن يضع الحدَّ بين الصوتَينِ؛ ففي ذلك يقول الفرَّاء كما سبق أن ذكرنا: "تُرادِف الهمزة الألف؛ لكن الهمزة هي الأصل، والألف الساكنة هي الهمزة ترك همزها"[1]؛ وبالتالي يرى الفراء أن الهمزة حرف مستقلٌّ بذاته، أما الألف فهي حرف فرعي غير مستقلٍّ بذاته.
إن العامل الأساسي الذي يجعل هذا الالتباس حاصلًا هو التناظُر الحاصل بين الهمزة والألف، بحيث صار من الصعب تحديد الفرق بينهما؛ ذلك أن المتتبِّع لما جاء في بعض الكتب العربية يجد أن تسمية الهمزة كانت لها دلالة الألف، وهذا دليلٌ على أن القدماء لم يكونوا يُميِّزون بين الهمزة (ء) والألف (ا)، "مما يبين أنهم كانوا لا يتحرَّجُون من أن يُطلقوا على الهمزة مصطلح الألف، وربما فعلوا ذلك في إطلاق مصطلح الهمزة على الألف أيضًا، إضافة إلى الجَمْع بين المصطلحَينِ على دلالة واحدة؛ دلالة حرف الألف المهموز وحرف الألف غير المهموز"[2].
وقد أشار ابن جني إلى الفتحة، واعتبرها جزءًا من الألف؛ حيث قال: "اعلم أن الحركات أبعاض لحروف المدِّ واللِّين؛ وهي الألف، والواو، والياء، فكانوا يسمُّون الفتحة بالألف الصغيرة، ألا ترى أن الألف والواو والياء هن حروف توائم كوامل؛ لذلك إذا وقعت الهمزة والحرف المدغم؛ نحو: (يشاء) و(دابَّة)"[3].
فالأولى حرف صامت متحرِّك وهو الهمزة، والثاني حرف مدٍّ (بعض من الفتحة حسب ابن جني) وهو حرف الألف؛ وبالتالي فإن الجذور والصوائت أو المورفيمات تتمثَّل على شكل الصوامت الجذرية والصوائت التابعة لها، والثابتة في بنية الكلمة المهموزة"[4].
فالألف كما يقول الرازي: "هي ما كان ساكنًا، والمتحرك همز"[5]، أما ابن يعيش فيُحدِّد الفرق بينهما في ذكر لحروف المعجم كالتالي: "أولها الهمزة، ويُقال لها: الألف؛ وإنما سمَّوها ألفًا؛ لأنها تُصوَّر بصورة الألف، فلفظها مختلف، وصورتها وصورة الألف اللينة واحدة؛ كالباء والتاء، مختلفة في اللفظ وموحَّدة في الصورة"[6]. ويقول أيضًا في التحديد الفونولوجي بينهما: "اعلم أن الهمزة والألف تتقاربان في المخرج، فالهمزة أدخل إلى الصدر، ثم يليها الألف؛ ولذلك إذا حركوا الألف اعتمدوا بها على أقرب الحروف منها إلى الأسفل فقلبوها همزة"[7]، ويحدد الفرق الصوتي بينهما بدقة على شكل خلاصة لما سبق أن ذكره، فيقول: "فالهمزة شديدة، والألف لينة"[8].

من هنا تتضح لنا بجلاء أهمُّ الفروفات الفونولجية بين الهمزة والألف، خاصة تلك التي حدَّدها ابن يعيش في قوله: الهمزة من الحروف الشديدة، وبالتالي تُصنَّف بشكل مباشر ضمن الصوامت، أما الألف فهي لينة، والمعروف أن الحروف اللينة تكون أقرب للصوائت، هذا هو الفرق الجوهري بينهما، أما السيوطي فيطرح مقاربة غير بعيدة عما جاء به ابن يعيش في الفصل بينهما؛ حيث يقول: "الألف نوعان: أحدهما يقبل الحركة ويُسمَّى الهمزة، والثاني ما لا يقبلها، ويُسمَّى الحرف الهاوي أو الألف اللينة"[9].
وهنا نصل إلى فرق آخرَ بينهما، وهو الفرق في الإعراب؛ حيث إن الهمزة حسب التعريف الذي طرحه السيوطي تقبل الحركات، بمعنى أنها تقبل الرفع والنصب والجر، فتكون بذلك مرفوعة أو مكسورة أو مضمومة، أما الألف لا تقبل هذه الحركات، ولا تكون إلا على حالة واحدة في التركيب اللغوي؛ وهي حالة السكون، وهذا ما عبَّر عنه السيوطي بقوله: "الحرف الهاوي الساكن الذي لا يقبل الحركة، وما يُستفاد من هذا أن الهمزة شأنها شأن الحروف الأخرى قد تكون دون حركة أو بها، أما الألف فلا تكون إلا في حالتها الأولى، وهي السكون؛ لأنها عبارة عن مدة لينة.
الشيء الذي يجعل الجذر سليم التحقُّق على مستوى الدخل والخرج وعزل اللواصق (préfixes) واللواحق (suffixes)"[10]؛ بحيث تعزل الألف في حقل المصوتات، والهمزة مع الصوامت.
أما الفوارق الصوتية بينهما فتتمثَّل بالأساس في كون "الهمزة تخرج من الحنجرة كما رأينا سابقًا، أما الألف فهي هوائية ليس لها نقطة إنتاج معينة على طول جرى الهواء؛ لأن اللسان يكون معها ممتدا في قاع الفم. كما أن الهمزة صوت شديد كما ذكرنا، أما الألف فمجهورة بين الشدة والرخاوة مما جعل علماء اللغة يسمونها بالحرف الهاوي"[11].
حاولنا في هذه الورقة جاهدين أن نقف على بعض الخصائص الصوتية للهمزة؛ حيث تعرَّضْنا لأهمِّ الظواهر الصوتية للهمزة من حيث المخرج كما رآها علماء اللغة العربية القدماء، ومما توصَّلنا إليه أن الهمزة لها مجموعة من السمات الصوتية التي تُميِّزها عن باقي الصوامت الأخرى انطلاقًا من تحديدات الخليل لها، إضافة إلى أنه راعى التباس الهمزة ببعض حروف المد وخاصة الألف، أما سبب اختيار صورتها، فذلك راجع حسب الخليل لمجاورتها حرف العين في المخرج، وبنطقها عينًا في بعض اللهجات خاصة في لغة تميم، أما سيبويه وابن جني وابن سينا وابن يعيش، فقد عدُّوا الهمزة في عموم توصيفاتهم تخرج من أقصى الحلق، وعدُّوها صوتًا مجهورًا.
أما مخرج الهمزة في الدرس الصوتي الحديث فيه مجموعة من الآراء لعلماء الصواتة المحدثين، على رأسهم كمال بشر، وإبراهيم أنيس، وبرجشتراسر من المستشرقين؛ لكن الاستدراك الأساسي الذي جاء به هؤلاء هو أنهم نفوا صفة الجهر لصوت الهمزة، ولم يعتبروها مجهورةً أو مهموسةً؛ وإنما صوت حجري انفجاري منفتح مصمت ورأسي، وأن طبيعة الهمزة من المنظور العلمي الحديث صوت يخرج من الحنجرة نتيجة انغلاق الوترَينِ الصوتيَّينِ، ثم انفتاحهما في صورة انفجار مهموس، وهي بذلك تُعَدُّ من الصوامت، وهذا أيضًا من الاستدراكات المهمة على ما قدَّمَه القدماء.
إن أهم السمات الصوتية التي تُميِّز الهمزة كونها صوتًا حنجريًّا (مزماريًّا)، من سماته أنه يُحِدث انفجارًا وشدَّةً، فلا هو بالمجهور، ولا هو بالمهموس؛ بل هو صوت يغلب عليه الانفتاح ويتَّسِم بالانخفاض، هذه الخصائص جعلته يلتبس مع بعض الأصوات الأخرى؛ كالهاء والعين.
إن أهم فرق بناء على مقاربة فونولوجية بين الهمزة والألف؛ هو أن الهمزة حرف صامت مجهور، يقبل الحركات الإعرابية كباقي الصوامت الأخرى، أما الألف فلا يكون إلا ساكنًا، وصفته الأساسية التي تُميِّزه عن الهمزة كونه حرفًا ليِّنًا يُسمَّى عند علماء الأصوات بالحرف الهاوي.


[1] السيوطي؛ همع الهوامع، ج2، ص228.

[2] بيري؛ عادل ندير، إشكالية (ء-ا) دراسة صوتية، ص78.

[3] بشر؛ كمال، 2000، ص 39.

[4] tucker, matthew: 2009 p. 3.

[5] الرازي، ثلاثة كتب في الحروف، ص134.

[6] ابن يعيش؛ الشرح المفصل، ج10، ص 126.


[7] نفسه، ص126.

[8] نفسه، ص 126.

[9] السيوطي؛ المطالع السعيدة، ص 463.

[10] kramer, ruth: root and pattern morphology in coptic , p. 402.

[11] محمد عمر عرب؛ سلوى، 1987، ص24.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 64.17 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 62.02 كيلو بايت... تم توفير 2.15 كيلو بايت...بمعدل (3.36%)]