" لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين " - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         أهمية التربية النبوية للأمة الإسلامية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          لا تكوني ممن باعتِ الدِّينَ بالدنيا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          أثر الألعاب الإلكترونية على الأطفال والمراهقين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          بداية المجتهد ونهاية المقتصد للشيخ مصطفى العدوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 14 - عددالزوار : 385 )           »          1000 سؤال وجواب في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 11 - عددالزوار : 212 )           »          من يطلبون رضا الله جل جلاله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 11 )           »          أهمية عملية الحراثة للتربة (اخر مشاركة : روضة هلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الطاووس المغرور (اخر مشاركة : didiomar - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          طريقة شحن بطاقات ستور لـ ببجي موبايل (اخر مشاركة : بطاقاتي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تعرف على مميزات تكييف كاريير (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 5 - عددالزوار : 69 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-10-2011, 11:32 PM
الصورة الرمزية غفساوية
غفساوية غفساوية غير متصل
أستغفر الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: بين الأبيض المتوسط والأطلسي
الجنس :
المشاركات: 11,032
59 59 " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




محبة الرسول صلى الله عليه وسلم تكون قوتها تبعاً لإيمان المسلم فإن زاد إيمانه زادت محبته له ، فحبه صلى الله عليه وسلم طاعة وقربة ، وقد جعل الشرع محبة النبي صلى الله عليه وسلم من
الواجبات .





عن أنس قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين " . رواه البخاري ( 15 ) ومسلم ( 44 ) .ويمكن أن تتأتى محبة الرسول صلى الله عليه و سلم بمعرفة ما يلي :


أولاً : أنه مرسل من ربه اختاره واصطفاه على العالمين ليبلغ دين الله للناس وأن الله اختاره لحبه له ورضاه عنه ، ولولا أن الله رضي عنه لما اختاره ولا اصطفاه ، وعلينا أن نحب من أحب الله وأن نرضى بمن رضي الله عنه ، وأن نعلم أنه خليل الله والخلة مرتبةٌ عُليا وهي أعلى درجات المحبة .

عن جندب قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم قبل أن يموت بخمس وهو يقول : " إني أبرأ إلى الله أن يكون لي منكم خليل فإن الله تعالى قد اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلا ولو كنت متخذاً من أمتي خليلاً لاتخذت أبا بكر خليلاً " . رواه مسلم ( 532 ) .

ثانياًُ : أن نعلم منزلته التي اجتباه الله بها ، وأنه أفضل البشر صلى الله عليه وسلم .

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أنا سيد ولد آدم يوم القيامة وأول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع " . رواه مسلم ( 2278 ) .

ثالثاً : أن نعلم أنه لقي المحن والمشقة من أجل أن يصلنا الدين وقد كان ذلك ـ والحمد لله ـ ويجب أن نعلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوذي وضرب وشتم وسُبّ وتبرأ منه أقرب الناس إليه ورموه بالجنون والكذب والسحر وأنه قاتل الناس ليحمي الدين من أجل أن يصل إلينا فقاتلوه وأخرجوه من أهله وماله ودياره وحشدوا له الجيوش .

رابعاً : الاقتداء والتأسي بأصحابه في شدة محبتهم له ، فقد كانوا يحبونه أكثر من المال و الولد بل وأكثر من أنفسهم وإليك بعض النماذج :

عن أنس قال : " لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم والحلاق يحلقه وأطاف به أصحابه فما يريدون أن تقع شعرة إلا في يد رجل " . رواه مسلم ( 2325 ) .

وعن أنس رضي الله عنه قال : " لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم وأبو طلحة بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم مُجَوّب به عليه بحَجَفَة له وكان أبو طلحة رجلا راميا شديد القِد يكسر يومئذ قوسين أو ثلاثا وكان الرجل يمر معه الجعبة من النبل فيقول انشرها لأبي طلحة فأشرف النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى القوم فيقول أبو طلحة يا نبي الله بأبي أنت وأمي لا تشرف يصيبك سهم من سهام القوم نحري دون نحرك. . .

رواه البخاري ( 3600 ) ومسلم ( 1811 ) .

( الحجفة ) هي الدرع ، ويقال لها : جوبة ، والمعنى أن أبا طلحة معه درع يحمي بها النبي صلى الله عليه وسلم .

( شديد القد ) القد هو وتر القوس ، والمعنى أنه شديد الرمي

خامساً : أن تُتبع سنته من قول أو عمل وأن تكون سنته منهجاً لك تتبعه في حياتك كلها وأن تقدم قوله على كل قول وتقدم أمره على كل أمر ثم تتبع عقيدة أصحابه الكرام ثم عقيدة من تبعهم من التابعين ثم عقيدة من تبع نهجهم إلى يومنا هذا من أهل السنة والجماعة غير متبع بدعة ولاسيما الروافض فإن قلوبهم غليظة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنهم يقدمون أئمتهم عليه ويحبونهم أكثر مما يحبونه .


نسأل الله أن يرزقنا محبة رسوله صلى الله عليه وسلم وأن يجعله أحب إلينا من أولادنا وآبائنا وأهلينا ونفوسنا .




"اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-10-2011, 11:36 PM
الصورة الرمزية سامية الحرف
سامية الحرف سامية الحرف غير متصل
أختكم/عبير العتيبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
مكان الإقامة: اللهم ارزقنا الفردوس الأعلى من الجنة بدون حساب ولا عذاب آمين يا رب العالمين ....
الجنس :
المشاركات: 12,062
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "



"اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد . اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ".


بارك الله فيك
__________________
،،
اللهم ابن لي عندكــ بيتًا فالجنة لا يزول
وعوضني خيرًا ممافقدتــ
اللهم إني صابرة كما أمرتني فبشرني كما وعدتني
قد أغيب يومًا ،، للأبد فلا تنسوني من دعواتكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-10-2011, 11:41 PM
الصورة الرمزية غفساوية
غفساوية غفساوية غير متصل
أستغفر الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: بين الأبيض المتوسط والأطلسي
الجنس :
المشاركات: 11,032
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

[quote=عبير العتيبي;1186913]



وفيك بارك الله غاليتي
أسعدني مرورك العطر
شكرا لكِ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-10-2011, 05:55 PM
الصورة الرمزية ام ايمن
ام ايمن ام ايمن غير متصل
مشرفة ملتقى السيرة وعلوم الحديث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2006
مكان الإقامة: العراق / الموصل
الجنس :
المشاركات: 2,056
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختي وجعل نقلك المبارك في ميزان حسناتك

" لا يؤمن أحدكم حتى أكون احب إليه من والده وولده والناس أجمعين "
يختلف قدر حب النبي صلى الله عليه فى قلوب المسلمين من شخص لاخر و كذلك طريقة التعبير عن هذه المكانة تختلف من شخص الى اخر
فمنهم من تغنى بشكله و تفاصيل هيئته صلى الله عليه و سلم دون اتباع لاوامره<و هم الصوفية>هداهم الله
و منهم من احب أولاده وال بيته حتى على قدرهم عنه صلى الله عليه و سلم <و هم الشيعة>.
و منهم من ادرك ان الحب طاعة فاطاعوه فى أوامره التى بعث من اجلها و احبه لذاته و احب ال بيته و جلهم <و هم اهل السنة و الجماعة>.
*
لماذا نحب النبي ؟! لماذا بعث ؟!
لانه مبعوث من قبل رب العالمين لهداية الخلق فمن اطاعه بغير ابتداع رضى الله تعلى عنه .علينا ان نمجده ونوقره لانه خير من خطى بقدمه على الأرض ولكن من يمجده حتى يخرجه من صفات البشرية ويعطيه صفاته من صفات الربوبية من رزق و نحوه فهو مشرك بالله , عذانا الله و اياكم من هذا.

بدا هذا الحديث بقسم ( فو الذى نفسي بيده …) هذا قسم بالله تعالى و كان النبى صلى الله عليه و سلم اذا جد فى القسم اقسم به . فلا يجوز للمسلم أن يحلف بغير الله وإذا حدث ذلك فكفارته أن يقول " لا اله إلا الله "
(
لا يؤمن أحدكم ) أي لا يكتمل إيمان أحدكم حتى يحد في نفسه الميل لان يكون أمره رسول الله اقرب لقلبه من أمر الوالد أو الولد أو الأهل أو ماله أو الناس أجمعين حتى نفسه التي بين جنبيه .
فإذا لم يجد هذا الميل فليتهم نفسه وهذا لا يعنى انه قد انتفى عنه الإيمان بل نقصت عنده شعبة هامة من شعب ايمانه

قدم الوالد عن الولد لان كل إنسان له والد وليس كل إنسان له ولد,
والوالد والولد اعز على العاقل من أهله ونفسه وماله وكلمة الوالد تدخل فيه أيضا الام .
وفى رواية والناس أجمعين وهذا من باب عطف العام على الخاص

والحب نوعان : ـ
1)
حب اختيار 2) حب طبع ( ويسمى الحب الفطري / الجبلي )
الحب فطرى هو حب الولد .اما ما عداه فهو حب اختيار

الإنسان بصفة عامه فطر على حب : ـ

1-
نفسه وامتدادها
2 - صاحبه النفع لها ان كان هذا النفع (الفطرى)
حالا "الان" مآلا "فيما بعد"
أي أن الإنسان يحب :
أ- نفسه ويحب أن تسلم ويسلم امتدادها ( الأولاد )و هذا هو الحب الفطرى
ب- يحب صاحب النفع لها سواء كان ذلك حالا أو مالا

حديث عمر بن الخطاب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم : ـ
قال عمر بن الخطاب للنبي صلى الله عليه وسلم " لانت يا رسول الله احب إلي من كل شئ إلا من نفسي فقال :
لا والذي نفسي بيده حتى أكون احب إليك من نفسك فقال له عمر : فانك الآن والله احب إلى من نفسي فقال : الآن يا عمر "
ماذا حدث لعمر ؟!

سال نفسه يا نفس اى شئ تحبى ؟! قالت الجنة و ادرك انه لن يدخلها الا بابتباع النبى صلى الله عليه و سلم , فهو الذي سينفعها حالا بالاسلام ومآلا بالجنة ولذا رجع للنبي وقال احبك يا رسول الله الان اكثر من نفسي لذا قال له النبي صلى الله عليه و سلم الآن يا عمر .

سبب حب عمر و جميع المسلمين للنبى صلى الله عليه و سلم : ـ
1)
به خرجت الامه من الظلمات للنور .
2)
باتباعه صلى الله عليه و سلم يسلم العمل فى الدنيا ويتم الاجر عليه فى الاخرة .

3)
وباذن الله تعالى يشفع النبى صلى الله عليه و سلم فقط لمن اتبع سنته

فاستحق النبي بذلك اعظم محبه لا كثريه النفع فى اتباعه حالا ومالا .
ولكن الناس يتفاوتون فى هذا الحب بحسب استحضار قدر نفعه صلى الله عليه و سلم عليهم .
ولا شك أن حظ الصحابة كان أوفر الحظ من اتباعهم للنبي وحبهم له صلى الله عليه و سلم
وكل من آمن بالنبي لديه فى قلبه قدر من هذه المحبة له صلى الله عليه و سلم بقدر متفاوت
لابد أن يجد الإنسان فى نفسه هذا الميل لاختيارى لاتباع النبي صلى الله عليه وسلم حتى يكتمل الإيمان عنده .

كيف أحرك هذه العاطفة تجاه الرسول صلى الله عليه وسلم؟!

1)
اعتقاد اعظميته .
2)
تفضيله عمن سواه من أغراض الدنيا .
3)
اتباع سنته والدفاع عن شريعته .
4)
الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بما صح عنه .
فتعلم الحديث والسيرة ينمى الاتباع للنبي والحب له
و تعلم العقيدة – والقران – ينمى الإخلاص لله تعالى

لماذا جاء البخاري بهذا الحديث فى كتاب الإيمان ؟!

ليثبت أن الشعب متفاوتة بين الناس , فالصحابة مثلا كانت هذه الشعب أوفر عندهم من غيرهم و بصفة عامة كلما قل العلم قلت هذه الشعب و كلما زاد العلم زادت الشعب .
كذلك فشعب الايمان بينها تفاوت عند الشخص نفسه , اذا الايمان يزيد و ينقص .
وهذا الحديث يحث المسلمين على تعلم سيرته العطرة وحديثه الشريف صلى الله عليه و سلم لتزداد المتابعة للنبى و هى الركن < و الشرط > الثاني لقبول للعمل .
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 23-10-2011, 12:02 AM
الصورة الرمزية غفساوية
غفساوية غفساوية غير متصل
أستغفر الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: بين الأبيض المتوسط والأطلسي
الجنس :
المشاركات: 11,032
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي الغالية على الإضافة القيمة
جعلها الله في ميزان حسناتك
شكرا لكِ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23-10-2011, 12:05 AM
الصورة الرمزية اخت الاسلام
اخت الاسلام اخت الاسلام غير متصل
مشرفة الملتقى الاسلامي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
مكان الإقامة: ارض الله
الجنس :
المشاركات: 6,045
الدولة : Morocco
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي الغالية

ووفقنا واياك لما يحبه ويرضاه
__________________



رد مع اقتباس
  #7  
قديم 24-10-2011, 03:57 PM
الصورة الرمزية غفساوية
غفساوية غفساوية غير متصل
أستغفر الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
مكان الإقامة: بين الأبيض المتوسط والأطلسي
الجنس :
المشاركات: 11,032
افتراضي رد: " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "

[quote=اخت الاسلام;1188588]
بارك الله فيك اختي الغالية
شكرا لكِ
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 98.14 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 93.27 كيلو بايت... تم توفير 4.87 كيلو بايت...بمعدل (4.96%)]