الشعر - حقيقته - وسائل البراعة فيه - الارتياح له - تحلي العلماء به - التجديد فيه4- 5 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         ما العيوب التي يجب إظهارها للخاطب؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الدعاء في السجود بأمور الدنيا اجاب عليها فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبد الله آل الشيخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          طلاق السكران والغضبان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          خطيبي يعمل في بنك ربوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الحكمة من تحريم النمص (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الكفاءة المعتبرة في النكاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حكم الاتفاق على أخذ نسبة مما يقوم بتوفيره من التبرعات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          حكم إعطاء نسبة من مجموع التبرعات للمشاريع الخيرية التي تأتي عن طريق الموظف؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تحديد مقدار للعاملين في جمع التبرعات للمشاريع الخيرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          البصاق في الطريق.. حكمه.. وآدابه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2019, 03:31 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 17,368
الدولة : Egypt
افتراضي الشعر - حقيقته - وسائل البراعة فيه - الارتياح له - تحلي العلماء به - التجديد فيه4- 5

الشعر - حقيقته - وسائل البراعة فيه - الارتياح له - تحلي العلماء به - التجديد فيه4- 5

محمد الخضير حسين


في العلماء من يلذ استطلاع الحقائق إلى حد أن يستغرق أوقاته في البحث العلمي ويرغب عن أن يصرف في صناعة الشعر أو تذوّق بلاغته ولو ساعة من شهر، حكى المقري، أنه أنشد بحضرة العلامة محمد بن إبراهيم الأبلي، قول ابن الرومي:
أفنى وأعمى ذا الطبيب بطبه *** وبـكُحْلة الأحياء والبصراء
فإذا مررت رأيت من عميانه *** جـمعاً عـلى أمـواته قرّاء
قال: فاستعادني الأبيات، حتى عجبت منه مع ما أعرف من عدم ميله إلى الشعر، ثم قال: أظننت أنني استحسنت الشعر؟ إنما تعرفت منه أن العميان كانوا في ذلك الزمان يقرأون على المقابر، فإني كنت أرى ذلك حديث العهد، فاستفدت التاريخ.
وفي العلماء من يأخذ الشعر البارع بمجامع قلبه، ويجد في نفسه قوةً على نظمه، فيضرب مع الشعراء بسهم، ليزين عمله بهذا الفن الجميل، وسبْقُ الشعراء المتجردين للشعر وحده في هذه الحلبة، لا يثني العلماء عن تعاطيه؛ نظراً إلى أنه فن من فنون الأدب الجميلة، وقد يتخذ وسيلة إلى جلب خير أو دفع أذى.
والتاريخ يحدثنا أن في أعلام العربية من كانوا يجيدون صناعة القريض، كابن دريد، الذي كانوا يصفونه بأنه أعلم الشعراء وأشعر العلماء، ومن مختارات شعره الأبيات العينية التي يقول فيها:
ومـن لـم يزعه لبه وحياؤه *** فليس له من شيب فوديه وازع
ومثل الإمام النحوي أبي الحسين علي بن أحمد بن حمدون، ومن جيد شعره:
تـناءت ديـار قـد ألفتْ وجيرةٌ *** فـهل لي إلى عهد الوصال إيابُ
وفـارقت أوطاني ولم أبلغ المنى *** ودون مـرادي أبـحر وهضاب
مضى زمني والشيب حل بمغرقي *** وأبـعد شـيء أن يُـردَّ شـباب
ويحدثنا أن في رجال الفقه من يجيد التخيل، ويحسن صياغة الكلام المنظوم، كالقاضي عبد الوهاب بن نصر المالكي الذي قال فيه أبو العلاء المعري:
والمالكي ابن نصر زار في سفر *** بـلادنا فـحمدنا النأي والسفرا
إذا تـفقه أحـيا مـالكاً جـدلاً *** ويـنشر الملك الضليل إن شعرا
ومن نظم هذا القاضي:
متى تصل العطاش إلى ارتواء *** إذا اسـتقت البحار من الركايا
ومن يثن الأصاغر عن مراد *** وقـد جلس الأكابر في الزوايا
وإنَّ تـرفّع الـوضعاء يوما *** على الرفعاء من إحدى البلايا
إذا استوت الأصاغر والأعالي *** فـقد طـابت مـنادمة المنايا
ويحدثنا بأن في علماء الحديث من يجيد صنع الشعر، مثل الحافظ سليمان بن موسى الكلاعي، فإن له من الشعر ما يشبه أن يكون عربياًً مطبوعاً، ومما قال:
أحـن إلى نجد ومن حل في نجد *** وماذا الذي يغني حنيني أو يجدي
وقـد أوطـنوها وادعين وخلفوا *** مُـحِبَّهَمُ رهـن الصبابة والوجد
وضاقت عليّ الأرض حتى كأنها *** وشاح بخضر أو سوار على زند
ونجد للقاضي عياض، وهو من علماء الحديث والفقه شعراً ذاهباً في التخييل إلى حد بعيد ومما قال:
انـظر إلى الزرع وخاماته *** تحكي وقد ماست أمام الرياح
كـتيبة خـضراء مهزومة *** شـقائق النعمان فيها جراح
ويحدثنا أن في علماء المنطق والرياضيات من يصنع صوراً خيالية، ويبرزها في ألفاظ عذبة رقيقة، مثل أبي بكر بن الصائغ الأندلسي، ومن نظمه البديع قوله:
ضربوا الخيام على أقاحي روضة *** خـطر الـنسيم بـها ففاح عبيرا
وتـركت قـلبي سار بن حمولهم *** دامـي الـكلوم يسوق تلك العيرا
لا والـذي جعل الغصون معاطفا *** لـهمُ وصـاغ من الأقاح ثغورا
مـا مر بي ريح الصبا من بعدهم *** إلا شـهقت لـه فـعاد سـعيرا
يبرع بعض العلماء في الشعر، ولكن فحول الشعراء من غير العلماء يكون جيد أشعارهم أكثر، ونَفَسهم في الشعر أطول، وقرائحهم إلى المعاني الغربية أسرع
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.79 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.64 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.55%)]