كمثل العنكبوت اتخذت بيتا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         السمكية والأطفال (اخر مشاركة : Samakia - عددالردود : 5 - عددالزوار : 271 )           »          ادعية جلب الحبيب الصحيحة (اخر مشاركة : بنت فهـد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الصدفيه والرماتيزم (اخر مشاركة : بوسطن - عددالردود : 6 - عددالزوار : 105 )           »          خلي املك بالله قوي يا مريض الصدفية (اخر مشاركة : بوسطن - عددالردود : 2 - عددالزوار : 111 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 715 - عددالزوار : 98407 )           »          مساحة البنية التحتية والصرف الصحي (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 8 - عددالزوار : 443 )           »          محمول صيانة دايو 01112124913 دايو التجمع 0235682820 توكيل غسالات دايو رقم (اخر مشاركة : كيكواسد - عددالردود : 14 - عددالزوار : 216 )           »          وفاء عامر (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          خدمة اصلاح دراير سامسونج 0235700994 # صيانه سامسونج الهرم # 01093055835 سامسونج (اخر مشاركة : ميراااا - عددالردود : 13 - عددالزوار : 197 )           »          #دورة_العقود (اخر مشاركة : ايليت للتدريب - عددالردود : 4 - عددالزوار : 695 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير

ملتقى القرآن الكريم والتفسير قسم يختص في تفسير وإعجاز القرآن الكريم وعلومه , بالإضافة الى قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-07-2019, 11:11 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 12,237
الدولة : Egypt
افتراضي كمثل العنكبوت اتخذت بيتا

كمثل العنكبوت اتخذت بيتا


عبدالستار المرسومي








جاءَ هذا المثل في قوله تعالى: ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾ [العنكبوت: 41].

المثل المضروب: بيت العنكبوت.
الفئة: المشركون.
نوع المثل: قياسي تشبيهي.

قال ابن كثير الدمشقي في تفسيره: (هذا مثل ضـربه الله تعالى للمشـركين في اتخاذهم آلهةً من دون الله يرجون نصْرهم ورِزقهم، ويتمسكون بهم في الشدائد، فهم في ذلك كبيت العنكبوت في ضَعفه ووهنه، فليس في أيدي هؤلاء مِن آلهتهم، إلا كمن يتمسك ببيت العنكبوت، فإنه لا يجدي عنه شيئًا، فلو علموا هذا الحال لَما اتخذوا من دون الله أولياء، وهذا بخلاف المسلم المؤمن قلبُه لله، وهو مع ذلك يحسن العمل في اتباع الشَّـرع، فإنه متمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها لقوَّتها وثباتها)[1].

وقال الإمام البغوي في تفسيره: "﴿ مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ ﴾؛ يعني: الأصنام، يرجون نصرها ونفعها، ﴿ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا ﴾ لنفسها تأوي إليه، وإن بيتها في غاية الضعف والوهن، لا يدفع عنها حرًّا ولا بردًا، وكذلك الأوثان لا تملك لعابديها نفعًا ولا ضرًا، ﴿ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾[2].

وقال: إن معنى هذا المثل أن المشرك الذي يعبد الأصنام بالقياس إلى المؤمن الذي يعبد الله، مثل العنكبوت تتخذ بيتًا من نسجها، بالإضافة إلى رجل بنى بيتًا بآجُر وجص ونحته من صخر، فكما أن أوهن البيوت إذا استقريتها بيتًا بيتًا: بيت العنكبوت، فكذلك أضعف الأديان إذا استقريتها دينًا دينًا عبادة الأوثان؛ لأنها لا تضر ولا تنفع، ﴿ وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ ﴾، أشار إلى ضَعفه، فإن الريح إذا هبت عليه أو لمسه لامسٌ، فلا يبقى له عين ولا أثر، فقد صَحَّ أن أوهن البيوت لبيت العنكبوت، وقد تبيَّن أن دينهم أوهن الأديان؛ قال زهير بن أبي سُلمى:
للْعَنكبوت به بَيتٌ تَكونُ به *** واهٍ دعائمُه الطَّرفاءَ والحَبقُ


وعلى الرغم من أن البيت عند العرب وغيرهم هو المكان الذي يأوي إليه الكائن الحي من أجل الراحة والاختباء، والهروب من الحر، واللجوء إليه من البرد، والزواج ورعاية الأبناء، وأمور أخرى، فإن ما يجري مع العنكبوت في نسيجه أمرٌ مختلف كل الاختلاف عن ذلك، فنسيج العنكبوت ليس بيتًا، بل هو فخ لصيد الفرائس، ثم تستدرج الأنثى فيه الذكر لثوانٍ معدودة تأخذ منه ضالتها في التلقيح، ثم تفتك به مباشرة، وأما صغارها فتهرب من الأم بعد فقسها بفترة زمنية معينة، خشية أن تفتك الأم بها كما فعلت بالأب من قبلُ، (وإنَّ أنثى العنكبوت تقوم بوضع بيضها داخل شرنقة حريرية على شكل كرة أو على شكل قرص، وتقوم بفرز هذه الشرنقة لتكوين ملجأ آمن لبيضها، فتقوم بلصق هذه الشرنقة بمؤخرة بطنها، وتظل هكذا أينما ذهبت، وإذا حدث أن انفصلت عن جسمها، تعود وتلصقها مرة أخرى، وعندما يفقس البيض عن عناكب صغيرة، تظل داخل الشرنقة حتى أوان انشقاقها، ثم تخرج إلى ظهر أمِّها، وتظل تحملهم أثناء حلها وترحالها)[3].

يا لها من قصة تفكُّك وتشرذم أسري منقطع النظير، وهي صورة نشاهدها في حياتنا تشبه قصص أولئك المشركين الذين يتولون ويتخذون آلهة من دون الله تعالى، وإن تشابه المشركين مع العنكبوت في البناء الأسري، وأعمالهم كبيت العنكبوت - يكون من وجوه عدَّة؛ منها:
1- ما يعتقدون أنها أواصـر تواصل إيجابية بينهم وبين ما يعبدون من دون الله، ما هي إلا خيوط ضعيفة واهية لا تقف أمام التحديات، ولا تجدي وقت النوازل، وهي في نفس الوقت خيوط حريرية ملساء لا يظن من يراها أنها شرك يمكن أن يوقع به، وكذلك الذي يدعو الناس للشرك، فهو يزيِّن شركه، ويحاول أن يظهره أن فيه خيرًا، وهو عكس ذلك.

2- ما بنوه في خيالهم من أنَّ ما يُعبدون من دون الله سيكون لهم سترًا من الأقدار، ومعينًا وقت الشدة، وحفظًا من الحر والبرد، ما هي إلا خيوط واهية لا تقي من حر، ولا تدفئ من برد، فهي لا تغني ولا تسمن من جوع، وإن نهاية هذا البناء أن تُمزقه الريح وتهوي به إلى مكان سحيق، وهو تمامًا كما قال تعالى: ﴿ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ ﴾ [الحج: 31].

3- إنَّ البيوت التي تُبنى على عقيدة فاسدة، وهي عقيدة الشـرك، لا يُمكنها أن تحقق علاقات اجتماعية رصينة، بل هي علاقات مفككة مبنية على الغدر، وعلى تخلي أفرادها عن بعضهم البعض.

4- وفي المثل إعجاز علمي ظاهر، وهو أن اللفظ القرآني جاء بقوله تعالى:
"اتخذت"، وهي إشارة إلى أن من ينسج ذلك النسيج المحبوك هي أنثى العنكبوت وليس الذكر، وذلك على خلاف ما اعتادت عليه الكائنات الحية من أن الذكر هو من يقوم بالبناء وقيادة العائلة.


5- فيما أشير له في النقطة - 4 - أعلاه، يُبين أن بيت العنكبوت تقوده الأنثى، وليس الذكر كالأنثى، والبيت الذي يتخلى فيه الذَّكرُ عن واجباته ومهامه الأساسية في القيادة والرئاسة وغيرها؛ ليكون رجلًا وليس ذكرًا فحسب، هو بيت مخلخل، ومصيره التفكك والزوال.

6- (تبيَّن حديثًا أنَّ النسيج العنكبوتي لا يدوم أكثر من ليلة واحدة، ولا يصلح بعدها لصيد الطرائد؛ لأنه يجف وتفقد مادته اللاصقة خصائصها، ويتمزق خرقًا باليةً عند الفجر بعد أداء مهمته، إذًا هو بيت بمنتهى الضعف، بيت لا يدوم إلا ليلة واحدة أو أقل)[4]، وهذا هو حال المشركين مع أوليائهم علاقات مزيفة سريعة النفاد، تنتهي مع أول تضارب للمصالح.

7- في غالب الأحيان تتحرك العناكب ليلًا، أو في الظلام، وتختبأ في الكهوف والشقوق والأماكن المهجورة، وذلك عين الشرك والمشركين، فهم يفعلون ما يفعلون في الخفاء وفي الأماكن المعتمة بعيدًا عن ضوء الشمس.

8- بعض العناكب تحمل سمًّا قاتلًا يمكن أن يقتل إنسانًا بالرغم من الفارق الكبير بينهما، فالإنسان قد يكبر العنكبوت حجمًا بثلاثين ألف مرة، وهذا يشبه بعض أعمال الشرك قد يراها بعض الناس صغيرة وحقيرة ولا قيمة لها، ولكنها تودي بكل أعمال الإنسان في الدنيا، وتجعلها هباءً منثورًا، ثم يهلك في الآخرة، فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أن النَّبِي صلى الله عليه وسلم: (إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ رِضْوَانِ الله لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَرْفَعُهُ اللهُ بِهَا دَرَجَاتٍ، وَإِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ الله لَا يُلْقِي لَهَا بَالًا، يَهْوِي بِهَا فِي جَهَنَّمَ)[5].


9- تتفاوت العناكب في أنواع بيوتها وفي حجمها، وفي نظرها، فبعضها قوي النظر وبعضها ضعيف النظر، وفي قوة سُمِّها، وفي لونها، فمنها الأسود والأصفر وغيرها، وكذلك الشرك فهو أنواع ومراتب، فهناك شرك أكبر وهناك شرك أصغر، وشرك جلي وشرك خفي، فعن أبي سعيد قال: (خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نتذكر المسيح الدجال، فقال صلى الله عليه وسلم: "ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال؟"، قال أبو سعيد: قلنا: بلى، فقال صلى الله عليه وسلم: "الشرك الخفي: أن يقوم الرجل يصلي فيُزين صلاته لما يرى من نظر رجل"[6].

ثم ختم المثل الصريح بقوله تعالى: ﴿ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ﴾، فالعلم هو دواء الشرك، فالعلم بالتوحيد وبأسماء الله وصفاته، والعلم بالعبادة وأركانها وماهيتها، والعلم بواجب المرء تجاه ربِّه في توحيد الألوهية والربوبية، كل ذلك ضمانات أكيدة للخلاص من الوقوع في الشرك والنجاة من النار.


[1] تفسير القرآن العظيم، ابن كثير الدمشقي، ج3، ص501.

[2] تفسير البغوي ج3 ص 243.

[3] موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، يوسف الحاج أحمد، ص502.

[4] موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة، يوسف الحاج أحمد، ص501.

[5] صحيح البخاري، محمد بن إسماعيل البخاري، باب حفظ اللسان، ج 5، ص2377، حديث: 6113.


[6] سنن ابن ماجه، ابن ماجه، باب: الرياء والسمعة، ج2، ص 1406، حديث: 4204.






__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 66.43 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 64.27 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.25%)]