من فصاحة العوام - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         ما يشرع عند نزول الغيث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كل مايخص لاستعلام عن وافد برقم الاقامة (اخر مشاركة : رنا البرلسي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأربعون الأسرية | الشيخ عبد الرحمن منصور (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 30 )           »          دورة الإشراف الهندسي التلفزيوني 2020 (اخر مشاركة : العلا للتدريب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سعر الياقوت الاحمر (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          دعاء للميت في ذكرى وفاته (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          كيف جرت أول عملية إعدام باستخدام الكرسي الكهربائي؟ (اخر مشاركة : يونان 011 - عددالردود : 2 - عددالزوار : 1455 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 175 - عددالزوار : 3698 )           »          مفاتيح القلوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          كيف نؤهل روادا للنهضة الإسلامية؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها

ملتقى اللغة العربية و آدابها ملتقى يختص باللغة العربية الفصحى والعلوم النحوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-09-2019, 01:38 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 15,406
الدولة : Egypt
افتراضي من فصاحة العوام

من فصاحة العوام



طاهر عبدالفتاح الطويل


اللغة كائن، وهي ابنة بيئتها وأصحابها، فتراها تتغير وتتطور، وتُستقبح وتُستحسن متأثرة بالبيئة المحيطة بها؛ "لأنها تحيا على ألسنة المتكلمين بها، وهم من الأحياء، وهي لذلك تتطور وتتغير بفعل الزمن، كما يتطور الكائن الحي ويتغير، وهي تخضع لما يخضع له الكائن الحي في نشأته ونموه وتطوُّره، وهي ظاهرة اجتماعية تحيا في أحضان المجتمع، وتستمد كِيانها منه، ومن عاداته وتقاليده، وسلوك أفراده، كما أنها تتطور بتطور هذا المجتمع، فترقى برُقيه وتنحط بانحطاطه"[1].



لذلك نرى الكثير من الألفاظ تحوَّلت دلالتها من الحسن إلى القبح تبعًا لنظرة المجتمع إليها، وما أضفاه عليها من دلالة جديدة، ولنضرب مثلًا لذلك كلمة (الغَانِيَة)؛ فهي في الأصل تحمل معنى حسنًا، وهو المرأة التي استغنت بجمالها عن الزينة.



وفي هذا يقول الشاعر:

إِذَا مَا الغَانِيَاتُ بَرَزْنَ يَوْمًا *** وَزَجَّجْنَ الحَوَاجِبَ وَالعُيُونَا



ولكنه نظرًا للتطور اللغوي على ألسنة الناطقين باللغة أصبحت تحمل معنًى سيئًا، وهو المرأة سئية السمعة.



وقد كان لعلماء اللغة موقفهم من هذا التطور الذي ربما يؤدي في كثير من الأحيان إلى إضعاف اللغة؛ فكانت جهودهم في تأصيل لغة العرب، وكذلك جهودهم في تصحيح ما وقع فيها من غلط أو لحن على ألسنة مستخدميها، فوضعوا في ذلك مؤلفات تنبِّه على هذا الغلط أو ذاك اللحن، مثل كتاب (ما تلحن فيه العامة) للإمام الكسائي، وكتاب (الملاحن) لابن دريد، وكتاب (لحن العوام) للزبيدي، وكتاب (خير الكلام في التقصي عن أغلاط العوام) لعلي بن بالي القسطنطيني، وغير ذلك من المؤلفات.



غير أن العوام ليسوا على طول الخط مخطئين، أو أنهم يستخدمون في حديثهم كلامًا مغلوطًا أو عاميًّا، بل إن كثيرًا من الكلمات والألفاظ التي يظنها البعض عامية أو غير فصيحة؛ لأنهم ألفوها واعتادوها على ألسنة العامة، إنما هي كلمات فصيحة أثبتتها المعاجم وكتب اللغة.



من ذلك قولهم في جمع صُورة (صِوَر) بكسر الصاد؛ فقد جاء في لسان العرب قوله عن جمع (صُورة): "والجمع: صُوَر، وصِوَر، وصُوْر"[2]، وقال الجوهري: "والصِّور بكسر الصاد لغة في الصُّور، جمع صورة"[3]، وذكر (ابنُ السِّكِّيت) الوجهين فيها[4]، وكذلك صاحب (تثقيف اللسان)، وذكر أن الضمَّ أفصح[5].



ومنه قولهم (فُمّ) بضم الفاء وتشديد الميم، قال ابن السِّكِّيت نقلًا عن الفراء: "يقال: هذا فَمٌ، مفتوح الفاء مخفف الميم... ومنهم من يقول: هذا فُمٌ فيضم الفاء.... وأما تشديد الميم فإنه يجوز في الشعر؛ كما قال:

يَا لَيْتَهَا قَدْ خَرْجَتْ مَنْ فَمِّه

ولو قيل: (فُمِّه) بضم الفاء لجاز"[6].



ومنه قولهم: (الشِّوَار) يقصدون به ما تتجهز به العروس من متاع يُنقل معها إلى بيتها، فيقولون مثلًا: (هَنْشَوَّر ابنتنا أحسن شِوار)؛ جاء في القاموس المحيط: "و(الشُّوار) مثلثة: متاع البيت"[7].



ومنه قولهم للشخص الذي يتكلم كلامًا غير مفهوم إذا كان في حال ضيق أو غضب، أو إذا أُمر مثلًا بفعل شيء مُكرهًا عليه: (بتبرطم تقول إيه)؛ جاء في المنتخب من غريب كلام العرب: "يقال برطم الرجل برطمة: غضِب"[8]، وجاء في لسان العرب: "البرطمة: الانتفاخ من الغضب، ويقال للرجل: قد برطم برطمة: إذا غضِب.... وبرطم الرجل: إذا أدلى شفتَيه من الغضب"[9].



ومنه قولهم: (يوسف) بضم السين وكسرها، وهما لغتان[10].



ومنه قولهم: "الزِّيْطَة" يقصدون بها الجلبة والصخب؛ فيقول أحدهم: (مين إللي عامل زيطة؟)؛ جاء في المنتخب من غريب كلام العرب: "و(الزِّيَاط) الصِّياح، وقد زَاطَ يَزِيْط"[11]، كما جاء في القاموس المحيط: "زَاطَ يَزِيْط زَيْطًا وزِيَاطًا بالكسر: صاح، أو الزِّيَاط: المنازعة واختلاف الأصوات، والزَّيَّاط: الصَّيَّاح"[12].



ومن ذلك قولهم: (شِعِير، ورِغِيف، وسِعِيد، وشِهِدت عليَّ بكذا، ولِعِبت)، ذكر صاحب تثقيف اللسان أن هذا جائز، وكذلك كل ما وسطه حرف حلق مكسورًا، فإنه يجوز أن يكسر ما قبله... وهي لغة بني تميم، وزعم الليث أن من العرب قومًا يقولون في كل ما كان على فَعيل: فِعيل، بكسر أوله، وإن لم يكن فيه حرف حلق، فيقولون كِثير، وكِبير، وجِليل، وكِريم، وما أشبه ذلك"[13].



ومنه قولهم: (اندلق) مع الماء أو السوائل بمعنى انسكب، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن أسامة بن زيد بن حارثة رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه سلم يقول: "يؤتى بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار، فتندلق أقتاب بطنه، فيدور بها كما يدور الحمار بالرَّحى، فيجتمع إليه أهل النار، فيقولون: يا فلان، ما لكَ؟ ألم تكن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر؟ فيقول: بلى، قد كنت آمر بالمعروف ولا آتيه، وأنهى عن المنكر وآتيه"[14]، فقوله: (فتندلق أقتاب بطنه)؛ أي: تخرج أمعاؤه وتسقط من بطنه.



ومنه قولهم: (الفِلفِل) بالكسر؛ قال صاحب تثقيف اللسان: "يقال: فُلفُل، وفِلفِل بالضم والكسر، إلا أن الضم أعلى وأفصح"[15].



ومنه قولهم: (الوشوشة) لمن يتحدثان بصوت خفي منخفض، جاء في القاموس المحيط: "الوشوشة: الخفة، وهو وَشْوَاش، وكلام في اختلاط..... وتوشوشوا: تحرَّكوا، وهمس بعضهم إلى بعض"[16]، وجاء في المعجم الوسيط: "وشوش الرجل: تكلم كلامًا خفيًّا، أو كلامًا مختلطًا لا يكاد يفهم، وفلانًا: كلمه سرًّا... وتوشوش القوم: همس بعضهم إلى بعض"[17].



ومنه قولهم: (بَحْبَحَ) بمعنى توسَّع في الشيء وزاد فيه، فنجد مثلًا أحدهم يقول لمن أراد الزيادة والسعة في المال، أو ما إلى ذلك: (بَحْبَحْ إيدك)؛ جاء في القاموس المحيط: "تَبَحْبَحَ: تمكن في المقام والحلول، كـ( بَحْبَحَ )، والدار: توسطها، وبحبوحةُ المكان: وسطه، وهم في ابتحاح: سَعَة وخصب، والبَحْبَحِيُّ: الواسع في النفقة والمنزل"[18]، وجاء في المعجم الوسيط: "بحبح فلانٌ: اتسع، وفي الشيء: توسَّع.... وتبحبح: بحبح"[19].



ومنه قولهم: (خَشَّ)؛ أي: دخل؛ جاء في المعجم الوسيط "خشَّ في الشيء: دخل فيه، ويقال: خش في القوم، وخشَّ في الدار"[20].



ومنه قولهم: (خربش)، بمعنى الخدش، أو القيام بكشط شيء، أو إزالة شيء ما كالطلاء وغيره؛ ليظهر ما تحته من كتابة أو أثر، فنجد مكتوبًا مثلًا على بعض المبيعات: (خربش برفق)؛ جاء في القاموس المحيط: "خربش الكتاب: أفسده"[21]، وجاء في المعجم الوسيط: "خربش الشيء: أفسده"[22]، وما من شك في أنَّ مَن يقوم مثلًا بخربشة (كارت شحن)، أو ما إلى ذلك، فإنه يُفسِد الطلاء ويزيله، وبالتالي يظهر ما تحته من أرقام.



ومنه قولهم: (شَكَمَ) بمعنى أحكم سيطرته على شخص، أو قيادة مجموعة بسيطرة وإحكام، جاء في القاموس المحيط: "الشَّكِيمة في اللِّجَام: الحديدة المعترضة في فم الفرس"[23]، فلا شك أن هذه الشكيمة تُحكم سيطرة الفارس على فرسه، وجاء في المعجم الوسيط: "يقال: شَكَمَ المُعْتَدِي: رَدَّه بقوة"[24].



وهكذا فإن هذه النماذج من الكلمات التي نظنها عامية، ويتحرج أحدنا من استخدامها، اتضح لنا أنها كلمات فصيحة منقولة لنا عن السابقين؛ إذًا فليس كل ألفناه واعتدنا عليه من ألفاظ يكثر استخدامها بين العوام هي ألفاظ عامية، إنما كثير منها فصيح كما رأينا، غير أن التطور اللغوي هو الذي يضفي على هذه الكلمات أو يصبغها بتلك الصبغة.





[1] التطور اللغوي مظاهره وعلله وقوانينه، دكتور رمضان عبدالتواب، مكتبة الخانجي، القاهرة، 1417هـ - 1997 م: صـ 9.




[2] لسان العرب لابن منظور الإفريقي، اعتنى بتصحيحه: أمين محمد عبدالوهاب، محمد الصادق العبيدي، دار إحياء التراث العربي، مؤسسة التاريخ العربي، بيروت، لبنان، الطبعة الثالثة 1419هـ – 1999م: 7 / 438.




[3] الصحاح، إسماعيل بن حماد للجوهري؛ تحقيق: أحمد عبدالغفور عطار، دار العلم للملايين، القاهرة، الطبعة الأولى 1376هـ – 1956 م: 2 / 716.




[4] انظر إصلاح المنطق لابن السكيت؛ شرح وتحقيق، الأستاذين: أحمد محمد شاكر، وعبدالسلام هارون، دار المعارف، القاهرة: صـ 133.




[5] انظر تثقيف اللسان وتنقيح الجنان، ابن أبي مكي الصقلي؛ تحقيق د . عبدالعزيز مطر، المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، القاهرة، 1368هـ - 1966 م: صـ 229.




[6] إصلاح المنطق: صـ 84.




[7] القاموس المحيط، للفيروزآبادي؛ تحقيق مكتب تحقيق التراث في مؤسسة الرسالة، بإشراف: محمد نعيم العرقسوسي، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة السادسة، 1998 م: صـ 421، وانظر المعجم الوسيط، دار الشروق، القاهرة، الطبعة الرابعة: 1 / 499.




[8] المنتحب من غريب كلام العرب، لابن كراع النمل؛ تحقيق د. محمد بن أحمد العمري، جامعة أم القرى، الطبعة الأولى، 1409 هـ - 1989 م: 1 / 359.




[9] لسان العرب: 1 / 380، المعجم الوسيط: 1 / 50.




[10] إصلاح المنطق: صـ 133، وتثقيف اللسان: صـ 232.




[11] المنتخب من غريب كلام العرب: 1/ 294.




[12] القاموس المحيط: صـ 669.




[13] تثقيف اللسان: صـ 227.




[14] صحيح مسلم، دار طيبة، الرياض، الطبعة الأولى 1427هـ - 2006 م، كتاب الزهد والرقائق، حديث 2989: صـ 1362.




[15] تثقيف اللسان: صـ 228.




[16] القاموس المحيط: صـ 609.




[17] المعجم الوسيط: 2 / 1035.




[18] القاموس المحيط: صـ 212.




[19] المعجم الوسيط: 1 / 39.




[20] المعجم الوسيط: 1 / 235.





[21] القاموس المحيط: صـ 592.




[22] المعجم الوسيط: 1 / 223.




[23] القاموس المحيط: صـ 1078.




[24] المعجم الوسيط: 1 / 491.







__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 70.27 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 68.11 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.07%)]