تجمع لعلاج ( قشرة الشعر ) - الصفحة 3 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         المعلمون أولا .. قراءة تأملية من منسق مجتمع ممارسة أساس (اخر مشاركة : فريد البيدق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          عرض نهاية العام 2018 لموقع كن مبدعا (اخر مشاركة : صابرين عصام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          كلمة هنية mp3 محاولة تركيع غزة مستحيلة (اخر مشاركة : كينج دمنهور - عددالردود : 3 - عددالزوار : 1613 )           »          التوجهات العالمية المعاصرة في السلامة والأمن الصناعي (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          دورة قياس وتقييم كفاءة الاداء المالي والمحاسبي بإستخدام بطاقة الاداء المتوازن bsc (اخر مشاركة : نورهان ميتك - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          دورة الاستراتيجيات الحديثة لتنمية مهارات الإدراك والحس الأمني والتفكير الذهني (اخر مشاركة : نورهان ميتك - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          بطاقات ألعاب أون لاين سدلي | ستور اون لاين من سدللي (اخر مشاركة : MarimMano - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          الهندسه المدنيه والإنشائيه (اخر مشاركة : رغده رمضان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          الهندسه الكيميائيه والنفط والغاز (اخر مشاركة : رغده رمضان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          الهندسه الكهربائيه والإلكترونيه (اخر مشاركة : رغده رمضان - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم الطبي و آخر الإكتشافات العلمية و الطبية > علاج مرض الصدفية والامراض الجلدية > علاج مرض السمكية

علاج مرض السمكية ملتقى يختص بعلاج مرض السمكية وآخر ما توصل اليه العلم من تجارب وعلاج حول هذا المرض الجلدي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 07-04-2012, 02:50 PM
ام احلى سمكيه ام احلى سمكيه غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
مكان الإقامة: السعوديه
الجنس :
المشاركات: 484
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اخ وائل اولا انا غيرت التركيبه وقلتلك سابقا عليها وشجعتني وهي كالميوريد وكريم مائي بنسبة 100جرام لكل من الكريمات وتركيب كاليموريد هي
يحتوي كل 100 جرام على 10 جرام يوريا 5 جرام حمض اللاكتيك في قاعده مستحلبه من جليسريل مونوستيارات . بيتان مونو هيدرات .داي اايثانول امين سيتيل
فوسفات .ادبس سوليدس كوليسترول . كلوريد الصوديوم . ماء نقي

طبعا مكتوبه بالعربي وبنفس الي انا كاتبته ( الي مخوفني ال ايثانول ) ؟
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-04-2012, 04:27 PM
الصورة الرمزية زيزي1982
زيزي1982 زيزي1982 غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
مكان الإقامة: ليبيا
الجنس :
المشاركات: 372
الدولة : Libya
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

انا فرحاااااااااااااااانة للصفحة هذه لان شعري معقدني من ناحية القشرة ومن ناحية الفراغات اللي براسي من فوق ،، للعلم انا ما اداوم على الزيوت بس انا بجد مقررة اني اداوم ورح اجرب زيت تراشوب وبالنسبة للشامبو انا استخدم شامبو جونسون الاصفر كثيييييييير حلو بالنسبة للقشرة مع ان بخلي الشعر مجعد بس عادي اقدر احط بعده كريم او قليل من الزيت على الشعر .
انا افكر اعمل زراعة شعر او اكستنشن بالنسبة للفراغات الي براسي ايش رايكم؟؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-04-2012, 05:07 PM
شعلال شعلال غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 507
الدولة : Algeria
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

وجدت مقالا اعجبني حول نصائح علاج قشرة الراس مع اني اعتمد الان على التركيبة في المقام الاول ثم شمبوان من قطران الفحم الحجري =
قشرة فروة الرأس.. أسباب وحلول

تؤدي إلى معاناة نفسية وبدنية




الرياض: د. حسن محمد صندقجي
بعض المشكلات الصحية ربما لا تكون ضارة بشكل مؤثر على أعضاء الجسم ولا تكون كذلك مهددة لسلامة الحياة، إلا أنها قد تكون شائعة ويعاني منها الكثيرون نفسيا وبدنيا. وفي هذه النوعية من المشكلات الصحية يكون من المفيد جدا بذل الجهد في القراءة والاطلاع عنها لفهم كيفية حصولها وكيفية التخفيف منها. وهذا ما ينطبق على مشكلة «قشرة فروة الرأس» Dandruff.
* إن «قشرة فروة الرأس» إحدى المشكلات الصحية الشائعة والمزمنة في رؤوس الكثيرين، وتتميز بالحكة وبظهور رقائق من قشور طبقة الجلد لفروة الرأس. وعلى الرغم من أنها حالة صحية غير معدية، ومن النادر أن يعني وجودها أهمية صحية مؤثرة، فإنها تتسبب بالإحراج والخجل للمصاب جراء منظر القشور المتناثرة في ثنايا شعر رأسه أو المتساقطة على ملابسه الداكنة.

وصحيح أن ثمة حالات شديدة من «القشرة»، التي يصعب معالجتها وإزالة آثارها، إلا أن غالبية حالات «القشرة» هي من النوع الخفيف أو المتوسط، التي يمكن السيطرة عليها.

وما يحتاج إلى إدراك منّا في شأن «القشرة»، أنها لا تحصل صدفة أو دونما أسباب، ولذا فمن المفيد مراجعة ما يذكر في الأوساط الطبية والمراجع العلمية حول العوامل المؤدية إلى إثارة حصولها أو تفاقمها، وآليات عمل وسائل معالجتها وعوامل نجاحها في تخفيف حدة هذه المشكلة.

* أعراض ومعاناة

* بداية، من السهل على أي واحد منا تمييز وتشخيص وجود «القشرة» لدى أحد المراهقين أو الشباب، من الجنسين. وذلك من ملاحظة وجود رقائق قشرية صغيرة بيضاء اللون ودهنية المظهر، توجد بين ثنايا الشعر. وبالأصل، فإن القشرة هي تسلخات قشرية للطبقة الخارجية الميتة من طبقة الجلد الخارجية.

ومعلوم أن الجلد غلاف من الأنسجة الحية التي تحيط بالجسم، ويفصل بين أعضائه الداخلية وبين محيط البيئة التي حول الإنسان. وبالتالي يتعرض الجلد لمختلف أنواع العوامل البيئية الخارجية التي قد يوجد الإنسان فيها، ويتفاعل معها. وغالبية أنواع العوامل البيئية تلك، ذات تأثيرات متلفة للطبقات الخارجية من الجلد. ولذا يعمل الجلد باستمرار على تكوين طبقة خارجية جديدة، ذات نضارة وحيوية، كي تحل محل الطبقة التي تلفت وأزيلت. ولأن الجلد مكون من طبقات عميقة وأخرى متوسطة وثالثة سطحية خارجية، فإن نمو خلايا الجلد يبدأ من الطبقة السفلية. ويتم دفع هذه الطبقة من الخلايا الجديدة، إلى أعلى كي تزيح وتزيل الطبقات الخارجية التالفة والميتة. وعملية التجديد هذه سريعة نسبيا في «عضو» الجلد، مقارنة بأجزاء الأعضاء الأخرى في الجسم. وتتم باستمرار في كل الوقت، مما يعني أن الجسم يزيل عنه في كل يوم جزءا من الطبقة الخارجية الرقيقة، ويضع بدلا عنها طبقة حية جديدة.

وفي مناطق الجسم المختلفة، كاليدين والرجلين والظهر والبطن والصدر، تتساقط تلك القشور خلال الاستحمام أو تعلق بالملابس أو أغطية سرير النوم. وفي منطقة شعر الرأس، تخرج قشور تلك الطبقات الخارجية لتعلق لفترة وجيزة في ما بين شعر فروة الرأس، ثم تتساقط عنها إلى الخارج.

والسؤال: إذا كان جلد فروة شعر الرأس لدى كل الناس ينتج باستمرار القشور التي تحتوي على طبقات الخلايا الجلدية الميتة، لماذا يعاني البعض من مظاهر وجود القشور تلك بشكل واضح، بينما آخرون لا يعانون منها؟

* وتيرة سريعة

* ولكي نفهم السبب علينا معرفة تركيب القشور المتساقطة لدى من يعانون من مشكلة «القشرة»، واختلافها عن القشور لدى عامة الناس. وللتوضيح، تتكون «القشرة» من تراكمات للخلايا القرنية الميتة لطبقة الجلد الخارجية، التي تتشكل بالتراكم على هيئة طبقة قشرية بفعل الدهون. ولدى غالبية الناس في الحالات الطبيعية، تكون قشور الخلايا الميتة والمواد المحيطة بها، على هيئة قطع صغيرة جدا، لا ترى بالعين المجردة. وفي حالات مشكلة «القشرة»، تكون الوتيرة «سريعة» لإنتاج طبقات تحتية جديدة من خلايا الجلد، وبالتالي تصبح وتيرة إزالة الطبقات الخارجية الميتة، أيضا وتيرة «سريعة». وبالمقارنة الزمنية، تشير المصادر الطبية إلى أن لدى الناس العاديين تتم إزالة الطبقة الجلدية الخارجية مرة كل نحو شهر، ولدى من عندهم وتيرة «سريعة»، يتم تغيير نفس الطبقة الجلدية الخارجية الميتة مرة كل ما بين يومين إلى 7 أيام.

وعليه يحصل التالي لدى هؤلاء:

* زيادة في كمية قشور طبقات الخلايا الجلدية الميتة التي تتخلل شعر فروة الرأس لديهم.

* يكون حجم القشور تلك كبيرا لدرجة يمكن للعين المجردة أن تراها واضحة بلونها الأبيض.

* لا تتوفر لديهم فرصة زمنية كافية لتجفيف القشور من كميات الدهون الطبيعية الموجودة في الطبقة الخارجية للجلد، وبالتالي تتراكم تلك القشور على بعضها بفعل وجود المواد الدهنية فيها بكميات وافرة.

أي بعبارة أخرى، تنشأ بشكل ظاهر مشكلة «القشرة» لدى هؤلاء الناس.

وبالمراجعة، هناك 3 عناصر في آلية نشوء مشكلة «القشرة»، وهي:

- وجود بشرة جلدية دهنية، تفرز الغدد الدهنية فيها كميات عالية وغير معتادة من إفرازات «مادة سيبوم الدهنية» sebaceous secretions.

- وجود مواد تنتجها بشكل جانبي عارض by - product، بعض أنواع الميكروبات التي قد تعيش على طبقة الجلد بصفة شبه طبيعية وغير ضارة، مثل فطريات «مالاسيزيا» Malassezia yeasts.

- وجود استعداد شخصي لجسم المرء بأن يكون الجلد في فروة رأسه تلك، القشور بحجم وكمية واضحة وغير طبيعية.

* فطريات «مالاسيزيا»

* «مالاسيزيا» فصيلة من الفطريات الموجودة بشكل طبيعي على سطح الجلد لدى الكثير من الحيوانات وكذلك لدى البشر. ومن الصعوبة بمكان دراسة هذا النوع من الفطريات نظرا للصعوبات التقنية في زراعتها وتنمية تكاثرها في المختبرات، ولذا تأخر التصنيف العلمي لأنواعها وفهمها.

وتم لأول مرة اكتشاف هذه الفطريات في أواخر القرن التاسع عشر، وتم الربط بينها وبين «القشرة» في أوائل القرن العشرين. وهناك الكثير من أنواع الفطريات في هذه الفصيلة، بعضها يعيش فقط على جلد الإنسان ويحتاج للدهون في تغذيته. والبعض الآخر لا يحتاج للدهون في تغذيته ويوجد على جلد معظم الحيوانات.

ويؤكد الباحثون من «مايو كلينك» أن هذه الفطريات تعيش على جلد رؤوس غالبية الناس دونما أن تتسبب لهم بأي مشكلات. إلا أن نموها وتكاثرها في بعض الأحيان قد يخرج عن السيطرة، مما يتسبب بحصول تغيرات في نمو وتكاثر خلايا الجلد. وهنا مربط الفرس في آلية حصول غالبية حالات «القشرة»، وهو ما سيأتي تفصيله لاحقا. ويضيفون أنه لا يعرف علميا بشكل دقيق السبب وراء حصول هذا الانفلات في نمو وتكاثر الفطريات المسالمة هذه والموجودة في فروة غالبية الناس، ولماذا لا يحصل هذا لدى البعض دون غيرهم. ولكنهم يذكرون أن عدة عوامل قد يكون لها دور في الأمر، مثل وجود البشرة الدهنية الغنية، والتغيرات الهرمونية التي تحصل في مرحلة المراهقة أو الحمل، والتعرض للضغوط النفسية وتوترات إيقاع الحياة اليومية وأحداثها، والإصابة بأي نوع من الوعكات الطارئة، أو الاضطرابات العصبية كمرض باركنسون Parkinson’s disease، وتدني مستوى مناعة الجسم تحت تأثير عوامل شتى، والحساسية الخاصة لدى البعض ضد تلك النوعية من الفطريات الشائعة.

وتشير الدراسات الطبية التي تناولت هذه النوعية من الفطريات بالبحث إلى أنها ذات علاقة بـ«القشرة» و«إكزيما الجلد الدهنية» Seborrhoeic dermatitis وبالكثير من الأمراض الجلدية. وآلية ذلك أنها فطريات تتطلب الدهون كي تنمو وتتكاثر، ولذا توجد بالقرب من الغدد الدهنية sebaceous glands على جلد فروة الرأس والوجه والكتفين والظهر، أي الأجزاء العلوية من الجسم. وتمتلك هذه الفطريات منظومة من الأنزيمات التي تفتت الدهون الثلاثية، كي تحصل على غذائها. ومن المواد الناتجة عن هذه التفاعلات، أحماض أوليك oleic acid.

ويتسبب وجود كميات عالية من أحماض أوليك على سطح طبقة الجلد بتهييج تفاعلات الالتهابات فيها، مما يؤدي إلى حالة شاذة من زيادة وتيرة الانقسامات لخلايا الجلد. وبالتالي تتكون بسرعة خلايا جلدية جديدة، وتعمل على إزاحة الطبقات الجلدية الخارجية بوتيرة أسرع من المعتاد، ومن ثم تنشأ حالة «القشرة».

ولذا تعمل بشكل مباشر بعض أنواع علاجات «القشرة»، على تعطيل بعض الفقرات المهمة من منظومة أنزيمات الفطريات التي تفتت الدهون الثلاثية، إضافة إلى أن البعض الآخر من العلاجات يعمل بشكل محدد على خفض وتيرة تكاثر هذه الفطريات أو القضاء عليها، كما سيأتي.

أسباب متعددة ويشير الباحثون من «مايو كلينك» إلى أن نشوء حالة «القشرة» مرتبط، بشكل أو بآخر، بـ7 أسباب. وإضافة إلى الفطريات المتقدمة الذكر، هناك 6 أسباب أخرى. وهي:

1 - جفاف الجلد. وجفاف الجلد من الممكن أن يحصل خلال الشتاء نتيجة برودة الأجواء الخارجية والعمل على التدفئة داخل المنازل بدرجة لا داعي لها. وهذا الجفاف الجلدي هو السبب الغالب للشعور بحكة جلد فروة الرأس وظهور «القشرة». وقشور جفاف الجلد تكون عادة ذات حجم أصغر وأقل تشبعا بالدهون، مقارنة بالأسباب الأخرى لـ«القشرة» كما سيأتي. ويعاني المصاب بالأعراض الأخرى لجفاف الجلد في مناطق أخرى من الجسم، غير فروة الرأس، كالساقين واليدين.

2 - تهيج الجلد الدهني، أو ما يسمى «إكزيما الجلد الدهنية». وهو أيضا أحد الأسباب الرئيسية لـ«القشرة». وتتميز باحمرار وتشحم بشرة الجلد، التي تعلوها رقائق من قشور بيضاء أو صفراء. وحالة «إكزيما الجلد الدهنية» لا تتأثر منها فروة الرأس فقط، بل حتى المناطق الجلدية الأخرى الغنية بالغدد الدهنية، مثل الحواجب وجانبي أرنبة الأنف وما خلف الأذنين ومنطقة الأعضاء التناسلية وحتى الإبطين.

3 - عدم تنظيف الشعر بالشامبو كما يجب وبشكل كاف. وحينما لا يتم تنظيف جلد فروة الرأس بما يكفي، تتراكم الدهون وخلايا الجلد الميتة، مما يتسبب في «القشرة».

4 - مرض صدفية الجلد Psoriasis. وفي هذا المرض يحصل خلل في انقسام وتكاثر الخلايا الجلدية في الطبقة العميقة من الجلد. وهو ما يتسبب بدفع كميات كبيرة من خلايا الجلد إلى أعلى، وبالتالي سرعة إزالة الطبقات الخارجية للجلد على هيئة رقائق من قشور الجلد الميت ذات لون فضي أشبه بالأصداف البحرية. وهي ما تظهر في فروة الرأس وعلى جلد الركبتين والمرفقين والظهر. وأحيانا قد يصعب التفريق في تشخيص الصدفية و«إكزيما الجلد الدهنية».

5- الإكزيما eczema. وهي حالة من التهيج الجلدي، الذي قد يثيره أحد أنواع المهيجات. وإذا كانت لدى الشخص حالة الإكزيما في جلد فروة الرأس، ربما رافقها حصول «القشرة».

6 - حساسية جلد فروة الرأس من مستحضرات العناية بالشعر لتنظيفه أو تصفيفه أو تعطيره أو صبغه أو غير ذلك. أي أنها نوع من «حساسية التهاب التلاقي الجلدي» contact dermatitis. وهناك عدة عناصر من المركبات الكيميائية، ضمن تراكيب هذه المستحضرات، التي قد تحفز إثارة تفاعلات الحساسية الموضعية نتيجة تلاقي وتلامس الجلد معها. ومن أشهر أمثلتها مادة «بارافينايل دايامين» paraphenylene diamine (PPD) في غالبية المستحضرات الصناعية وغير الطبيعية لصبغ الشعر. التي تتسبب باحمرار وحكة بفروة الرأس، مع ظهور «القشرة» في الشعر. وهناك كثير من أنواع الشامبو وغيره لدى البعض حساسية من بعض العطور أو المواد الكيميائية الموجودة فيها.

* عوامل متنوعة ترفع من احتمالات الإصابة بالقشرة

* كل إنسان عرضة للإصابة بمشكلة «القشرة»، إلا أن ثمة عناصر قد تجعل شخصا ما أكثر عرضة للإصابة بها، أو عرضة للمعاناة منها بشكل أكبر، ومن أهمها:

* العمر، فغالبا ما يبدأ ظهور مشكلة «القشرة» في مرحلة المراهقة أو بدايات فترة الشباب، وتستمر في الغالب خلال فترة أواسط العمر. ومع هذا، قد تبدأ المشكلة في مراحل متقدمة من العمر، وقد يعاني منها كبار السن، وقد تستمر طوال العمر.

* الذكورة، يلاحظ أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بـ«القشرة» من الإناث، ومن المحتمل أن يكون الأمر ذا علاقة بالهرمونات أو ذا علاقة بكبر حجم الغدد الدهنية بالجلد لدى الذكور مقارنة بالإناث.

* الفروة الجلدية والشعر الدهنيان، فالفطريات من نوع «مالاسيزيا» تحتاج لوجود وفرة من الدهون الجلدية كي تتغذى عليها لتنمو وتتكاثر. ولهذا، فإن وجود هذه النوعية من الجلد والشعر الدهنيين يرفع من احتمالات الإصابة بـ«القشرة».

* سوء التغذية، وهو جانب قلما ينال ملاحظة علاقته بـ«القشرة»، وتشير المصادر الطبية إلى أن نقص عنصر الزنك ونقص مجموعات فيتامين «بي» لدى الشخص يرفع من احتمالات إصابته بهذه المشكلة الجلدية.

* أمراض معينة، لأسباب بعضها معلوم، وكثير منها مجهول، تلاحظ الأوساط الطبية ارتفاع احتمالات الإصابة بـ«القشرة» و«إكزيما الجلد الدهنية» والبشرة الدهنية، لدى المصابين ببعض الأمراض العصبية، مثل مرض باركنسون الذي يكون الخلل فيه في أنظمة الأعصاب المتحكمة بالحركة. كما يعاني من نفس الأمور أولئك الذين فرغوا للتو من المرور بحالات مرضية طارئة كالجلطات القلبية، أو توترات الحياة اليومية وضغوطها النفسية.

* معالجة القشرة.. استراتيجيات موجهة ومستحضرات طبية متنوعة

* استراتيجيات التغلب على مشكلة القشرة لها مبررات وغايات واضحة، وتستخدم فيها، ضمن خطوات مرحلية، وسائل ذات آليات عمل محددة. وبداية يكون من المهم إدراك أن مشكلة القشرة غالبا ودائما يمكن النجاح في ضبطها وتخفيف مظاهرها، ولكن الأمر يتطلب «معرفة» و«صبرا» و«هدوءا» و«استمرارا» في العمل.

وعلى الذين يعانون من القشرة تفهم وإدراك 3 أمور مهمة، واستحضارها في الذهن يوميا عند العمل اليومي على معالجتها؛ الأول، أسباب حصولها. والثاني، العوامل التي تزيد من تفاقمها. والثالث، الآليات التي من خلالها ينجح عمل مستحضرات «الشامبوهات الطبية» لمعالجتها. والأمران الأول والثاني، مر عرضهما في متن المقال، والأمر الثالث سيتم عرضه في هذه الفقرة.

الخطوة العملية الأولى هي العمل الجاد على تنظيف الشعر وجلد فروة الرأس بشكل يومي بنوع لطيف وناعم من أنواع الشامبو، أي النوع الذي يصنف على أنه مخصص لـ«الاستخدام اليومي». والهدف هو تقليل كمية الدهون الموجودة على بشرة جلد فروة الرأس، وإزالة تراكم قشور طبقات الخلايا الميتة. وبالاستمرار في هذين الأمرين لا تعطى فرصة جيدة لتوفير المواد الدهنية للفطريات، ولا تعطى الفرصة لتراكم أجزاء تلك القشور ولا ليكبر حجمها وتصبح واضحة للعيان.

وحينما لا يفلح هذا الجهد المنتظم، يكون اللجوء إلى أحد أنواع المستحضرات الدوائية لشامبو تنظيف الشعر من القشرة، التي تباع في الصيدلية دونما الحاجة إلى وصفة طبية OTC dandruff shampoos. ولكن علينا ملاحظة أن مستحضرات الشامبو هذه ليست سواء، بل هناك اختلافات واضحة في تركيبها وآلية عملها وتأثيراتها العلاجية ونوعية تفاعل الجلد معها. ولذا ربما يضطر المُصاب بـ«القشرة» إلى تغير نوع الشامبو الدوائي للوصول إلى النوع الذي ترتاح له فروة الرأس ويضبط مشكلة «القشرة». ولو ظهر احمرار أو وخز أو حكّة أو حُرقة نتيجة لاستخدام أي من هذه الشامبوهات، وجب التوقف عن استخدامه. ولو ظهرت تفاعلات حساسية لدى استخدام أي منها، وظهرت علامات ذلك، كالطفح الجلدي أو تورم طبقة الجلد أو صعوبات في التنفس، وجبت مراجعة الطبيب دون تأخير.

وشامبوهات معالجة «القشرة» تصنف إلى أنواع، بحسب محتواها من المادة الدوائية التي تعمل على معالجة «القشرة». وأنواعها كما يلي:

* الشامبوهات المحتوية على مواد «بايريثايون الزنك» Zinc pyrithione. مثل شامبوهات «هد أند شولدرز» Head & Shoulders و«سيلصن صالون» Selsun Salon وغيرها. ومواد «بايريثايون الزنك» تعمل كمضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات، وبالتالي تقلل من كمية الفطريات ومستوى «إكزيما الجلد الدهنية».

* الشامبوهات المحتوية على مادة «القطران» بشكل أساسي Tar - based shampoos. مثل شامبو «نيوتروجينا تي/جل» Neutrogena T/Gel. و«قطران الفحم» Coal tar هي مادة تنتج خلال عمليات إنتاج الفحم الحجري. وأثبتت هذه المادة فاعلية في تخفيف حالات «القشرة» و«إكزيما الجلد الدهنية» و«الصدفية الجلدية»، وذلك من خلال عملها على إبطاء سرعة تكاثر الخلايا الجلدية، وبالتالي إبطاء سرعة تكوين طبقات جديدة من الجلد وإزالة الطبقات الخارجية له.

* الشامبوهات المحتوية على «حمض الساليسيلك» salicylic acid. مثل شامبو «إيونيل تي» Ionil T. وهي نوعية من الشامبو التي تعمل على حكّ وفرك جلد فروة الرأس «scalp scrubs»، لإزالة طبقة قشرة الجلد الميت الملتصقة بالجلد بعد ولم تزل عنه. ولكنها قد تتسبب بجفاف جلد فروة الرأس، ما يتطلب استعمال بلسم «تحسين وتلطيف» conditioner لتخفيف الجفاف.

* الشامبوهات المحتوية على مواد «سيلينيوم الكبريت» Selenium sulfide. مثل شامبو «سيلصن بلو» Selsun Blue. وهذه المواد تعمل على إبطاء وتيرة موت خلايا الجلد الخارجية، وعلى تخفيف تكاثر الفطريات. ولأنها نوعية من الشامبو التي قد تغير لون الشعر الذي لونه الأصلي أشقر أو رمادي أو المصبوغ كيميائيا بأحد أنواع الصبغات، فإنه يجب التأكد من كيفية استعماله والالتزام بالتعليمات المذكورة على عبواته كي لا تحصل تغيرات لون الشعر.

* الشامبوهات المحتوية على مادة «كيتوكونازول» Ketoconazole. مثل شامبو «نيزورال» Nizoral. ومادة «كيتوكونازول» هي أحد العقاقير التي تعمل كمضادات حيوية واسعة التأثير ضد أنواع واسعة من الفطريات. وهي شامبوهات قد تكون فاعلة كخط أخير، أي حينما لا تلفح الأنواع الأخرى.

وينصح أطباء الجلدية في «مايو كلينك» وفي الرابطة الأميركية لطب الجلد، باستخدام نوع من تلك الشامبوهات لغسيل الشعر يوميا أو مرة كل يومين، حتى زوال القشرة. ثم بعد هذا، تخفيف استخدامها إلى مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع عند الحاجة. وإذا ما بدأ أحد أنواع الشامبوهات تلك بفقد فاعليته مع الوقت وكثرة الاستخدام، يمكن اللجوء إلى التناوب في إضافة استخدام نوع آخر من الشامبوهات الأخرى. أي النوع المعتاد في يوم، والجديد في اليوم التالي، وهكذا دواليك.

ومن المهم الحرص على تدليك وفرك جلد فروة الرأس بالشامبو وبرفق، أي برؤوس الأصابع وليس بأظافرها، لمدة خمس دقائق على أقل تقدير. وترك الشامبو على الرأس لفترة وجيزة أخرى، وفق التعليمات التي تُذكر على عبواتها. وإذا ما استمرت المشكلة على الرغم من استخدام أي من تلك الشامبوهات بالطريقة الصحيحة، فإن من المفيد مراجعة طبيب الجلدية. وهو قد يصف أحد الأنواع الأقوى من الشامبوهات، والمحتوية على تركيز أعلى للمواد الفاعلة أو ربما على أحد مشتقات مادة الكورتيزون، التي تحتاج إلى وصفة طبية للحصول عليها من الصيدليات.

* العناية اليومية والمعالجات المنزلية للتغلب على القشرة إضافة إلى الاستخدام المنتظم لأنواع الشامبو الخاصة بمعالجة «القشرة»، هناك خطوات أخرى مفيدة لتقليل احتمالات ظهورها، وذلك من خلال العناية اليومية والمعالجات المنزلية. وهي ما تشمل:

* تعلم ومارس كيفية تخفيف التوتر والانفعالات. وهذه التوترات والانفعالات مع متغيرات إيقاع الحياة اليومية وضغوطها تؤثر على جوانب شتى في صحة جسم الإنسان ونفسيته. وهي أيضا أحد أسباب تهييج وزيادة تفاقم مشكلة «القشرة».

* تكرار غسل الشعر وفروة الرأس بالشامبو يوميا. وإذا ما كان المرء لديه جلد دهني في فروة الرأس، فعليه الحرص على تكرار إزالة الدهون عن جلد فروة الرأس وعن شعره. وليس صحيحا أن هؤلاء عليهم عدم تنظيف الشعر بالشامبو يوميا، بل ربما هو ضروري لهم بالذات للحد من مشكلة «القشرة» ومنع تفاقمها.

* عدم الإسراف في استخدام مجفف الشعر (السشوار)، لأنه يزيد من الجفاف واحتمالات نشوء «القشرة».

* الحرص على تناول وجبات من الأطعمة الصحية في كل يوم، وهي التي ستوفر للجسم الكميات اللازمة من الزنك ومن مجموعات فيتامين «بي»، وبالتالي منع ظهور «القشرة».

* تخفيف أو عدم استخدام المستحضرات الكيميائية لتصفيف الشعر styling products. مثل رشاش «سبري» تثبيت الشعر، وأنواع «جل» gels أو «مووس» mousses تثبيت الشعر، التي كلها في النهاية تتراكم على الشعر أو جلد فروة الرأس، مما يجعلها أكثر دهنية.

* التعرض للقليل من الشمس يوميا، وتشير المصادر الطبية إلى أن أشعة الشمس تخفف من «القشرة». والمطلوب هو التعرض لها لفترة وجيزة يوميا، مع الحرص على وضع الكريم الواقي من أشعة الشمس «صن سكرين» على الوجه والرقبة.

* استخدام شامبو يحتوي على زيت أشجار الشاي Tea tree oil، وهي غير شجرة الشاي التي يصنع مشروب الشاي من أوراقها الجافة، بل هي أشجار أسترالية واسمها العلمي Melaleuca alternifolia. وزيتها ذو خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا والفطريات، وهناك عدد من أنواع الشامبو المحتوي عليها، مع ملاحظة أن البعض قد تنشأ لديه حساسية من ذلك الزيت.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 07-04-2012, 05:08 PM
شعلال شعلال غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 507
الدولة : Algeria
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

وجدت مقالا اعجبني حول نصائح علاج قشرة الراس مع اني اعتمد الان على التركيبة في المقام

التعديل الأخير تم بواسطة شعلال ; 07-04-2012 الساعة 06:54 PM. سبب آخر: نسخ للمرة الثانية
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 07-04-2012, 05:38 PM
شعلال شعلال غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 507
الدولة : Algeria
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيزي1982 مشاهدة المشاركة
انا فرحاااااااااااااااانة للصفحة هذه لان شعري معقدني من ناحية القشرة ومن ناحية الفراغات اللي براسي من فوق ،، للعلم انا ما اداوم على الزيوت بس انا بجد مقررة اني اداوم ورح اجرب زيت تراشوب وبالنسبة للشامبو انا استخدم شامبو جونسون الاصفر كثيييييييير حلو بالنسبة للقشرة مع ان بخلي الشعر مجعد بس عادي اقدر احط بعده كريم او قليل من الزيت على الشعر .
انا افكر اعمل زراعة شعر او اكستنشن بالنسبة للفراغات الي براسي ايش رايكم؟؟؟؟؟؟
اختي وجدت انك سالت عن وجود مناطق ليس بها شعر
فوجدت هذه المقالة وربما رايتيها من قبل وانا انسخها فقط يعني انقلها من منتدى =
الطرق الشعبية: يستعملون مواد مخرشة على المناطق مثل الثوم ـ تفرك هذه بقوة على المنطقة المصابة من الفروة، وهذا يسبب تخريش شديد وبعضها يسبب أحياناً نمو الشعر في منطقة الصلع .
التركيبة التي قد تساعد في عودة نمو الشعر:
R/x 4
Pilocarpine nitrate
1.5
Tinct. Cantheridis
2.0
Tinct. Iodine
1.0
Gaborandi
3.0
Capsicum
8.0
q.s add
100.0
ملاحظة:
يمكن إضافة بعض المركبات لهذه التركيبة مثل:
مينوكسيديل(Regaine) قد يضاف لزيادة تأثير أفضل.
حمض الصفصاف 2% قد يضاف عند وجود قشور الشعر.
زيت الـ ( Oil of Cade) قطران الفحم يمكن إضافته لمعالجة حالة الصداف والتهاب الجلد الدهني.
عطور تضاف ليكون أكثر قبولاً خاصة من النساء.
المركبات الأخرى المتوفرة في السوق لمعالجة سقوط الشعر أما على شكل محلول أو رذاذ أو امبولات للاستخدام الموضعي على الفروة. بعض هذه تحتوي على مستحضرات مشيمية، "الفيتامين E "أو بعض المركبات الأخرى.
وفي جميع الأحوال فإن الطبيب وحده هو الذي يحدد ذلك ويختار النوع المناسب.
الصوابين والشامبونات:
يتوفر في السوق أنواع كثيرة من الصوابين والشامبونات.
الصوابين:
هي عامل منظف ذات قيمة عالية من الناحية الصحية، ولكن بنفس الوقت قد تكون مؤذية بشدة للجلد إذا استخدمت الأنواع المحسسة القوية عند الأطفال الصغار.
الصوابين الحاوية على القلوي (pH 9-11) تتألف هذه من أملاح الصوديوم أو البوتاسيوم التي تطري الشحوم بالماء لإزالة الوسخ والفضلات. في بعض أنواع الصوابين ليس فقط احتوائها على القلويات المركزة وإنما الإضافات مثل المطهرات والملونات والعطور وغيرها، كلها قد تؤدي إلى جفاف وتشقق سطح الجلد وأكزيما تماس أو أرجية تلامسيه نتيجة هذه المواد. يجب ملاحظة أن هذه المواد قد تؤدي إلى الجفاف والتأكزم الجلدي الذي قد ينجم عن فرط غسل اليدين بصوابين قد تؤثر على الغطاء الشحمي للجلد.
أنواع الصوابين:
وهذه متوفرة بشكل صلب أو سائل .
1. ـ الصـابـون المطهـر: تحـوي علـى الهكساكلوروفين، اليود والسالسيميد (Phisiohex, Safeguard &Cidal).
2. ـ صوابين مزيلة للدهون تحتوي على القطران (Polytar soap) .
3. ـ مطريات (تستعمل لمناطق الجلد الجافة) تحتوي شحوم أو زيوت زائدة (Oileatum , Surgrass soap) .
4. ـ صوابين معتدلة، مركبات تشبه الصوابين (Dov,Numis med soap).
5. ـ صوابين خفيفة: تملك "pH " متوازن ومناسب للأطفال وذوي الجلد الحساس (Seba med& Numis med).
الشكل رقم 22: جفاف الجلد (من كثرة الاستحمام)
الشامبونات التجارية:
بعضها يملك محتوى أساسي ليعطي الرغوة الكثيرة التي تعتبر مستحضرات فعالة من قبل بعض المرضى ويمكن أن تنظف أكثر لكنها قد تسبب جفاف الفروة وقشورها وسقوط الشعر والحكة.
التأثيرات الجانبية :
جفاف فروة الرأس.
تسبب القشرة.
تساقط الشعر وتقصفه.
تحسس موضعي وحكة مستمرة.
تغيير في" pH " الفروة.
أنتانات ثانوية في الفروة مثل الدمامل المتكررة والتهاب الأجربة الشعرية التي قد تؤدي إلى ثعلبة ندبية (Cicatricial alopecia).
أحياناً قد نواجه مرضى يشتكون من حكة فروة الرأس المزمنة وتحززات ودمامل ويستخدمون عدد من الأدوية بدون فائدة، هذه المشكلة يمكن حلها بطريقة بسيطة جداً ورخيصة وذلك باستخدام الشامبو المناسب
الشامبونات الخاصة بالولدان والأطفال الصغار يجب أن تكون خفيفة وخالية من المركبات المضافة مثل القطران والعطور ومواد التجميل والملونات. حيث أن هذه الأنواع يجب أن تكون متوازنة لـ pH حيث أن pH المثالية هي حوالي (5) لكي لا يؤثر ذلك على الحموضة الدسمة الحامية في الفروة.
المركبات التجارية التي قد تكون ملائمة:
شامبونات" Numis med"
شامبونات "Sebamed"
شامبونات" Protein 21 "متوفرة للشعر العادي والجاف والدهني.
شامبونات"Head & shoulder shampoo"
الشامبونات الطبية:
شامبونات القطران" Tar" تستخدم لتنظيف الفروة من القشرة والتهاب الجلد الدهني والصداف.
الشامبونات الحاوية على حمض الصفصاف لتنظيف الفروة من القشرة.
شامبونات الـ (Nizoral) : فعال في الآفات الفطرية للفروة والتهاب الجلد الدهني.
شامبونات السلينيوم سلفات (Selsun) لمعالجة قشرة الرأس والشعر الدهني.
استخدام هذا المركبات لفترة طويلة قد يسبب تساقط الشعر.
المركبات المضادة للتعرق:
1. ـ مركبات الألمنيوم ـ كلور الألمنيوم 10 ـ 30% في ماء مقطر أو كحول 60%.
وظائف مركبات الألمنيوم:
زيادة نفوذية القنوات العرقية مما يؤدي عودة امتصاص كامل للعرق وهذه المستحضرات قد يؤدي إلى انسداد الأقنية العرقية مما يؤدي لاحتباس العرق ويسبب التهاب الغدد العرقية.
تخفض رائحة الجسم بسبب دورها المضاد للجراثيم وتصريف العرق بسهولة من المسامات.
2. ـ المركبات الموضعية الحالة النظير الودي (مضادات الكولين) مثل السكوبولامين هيدروبرومايد.
3. ـ الجلوتيرالدهيد (Gluteraldehyde) يستطب في فرط التعرق في الراحتين والأخمصين إذ أن التركيز الأعلى 10% يستخدم للقدمين بينما 2 ـ 5% جللوتارالدهيد وقد يستعمل بسهولة في علاج تعرق اليدين الغزير.
4. ـ حمض التانك (Tannic acid ) يحضر في 5% ـ 70% كحول.
5. ـ مساحيق غبارية(Dusting powders) للقدمين يمكن استخدامها قبل لبس الجوارب.
6. ـ مضادات إفراز الكولين (Anticholenergic) متوفرة على شـكل حبوب مثل البروبانثين: 10-15ملغ(Propanthine tablets) يعطى ثلاث مرات يومياً. إن هذا المركب قد يؤدي إلى تخفيف التعرق الشديد خاصة بالمشاركة مع مستحضرات الألمنيوم الموضعية مثل مركبات الألمونيوم كلورايد 10-30% "Aluminium chloride ".
المرطبات (Emollients)
تفيد في ترطيب الجلد الجاف، وهناك أنواع منها متوفرة في السوق مثل جل الفازلين (Petroleum gelly ) (Lubriderm, Alph-keri, Formula 405, Moisturel cream, Xeramance).
المستحضرات المضادة للحكة:
أكثر هذه المركبات استخداماً هى الستيرويدات القشرية الموضعية (Corticosteroids)ويجب ملاحظة أن مستحضرات المضادات الهستامين الموضعية مثل (Avil, Phenergan cream) ، والمخدرات (Anesthetic creams, Xylocine..) يجب عدم استخدامها لفترة طويلة لأنها قد تسبب حاسسية موضعية.
بعض المركبات الخالية من السترويدات قد تكون فعالة وليس لها مضاعفات الستيرويدات وهي قد تكون خط الدفاع الأول لمعالجة بعض أنواع الحساسية في الأطفال والمناطق الحساسة من الجلد مثل الوجه وثنايا الجلد وخاصة منطقة الحفائظ عند الأطفال. من هذه المركبات الأكثر استعمالاً هي مركبات: "بوفيكسيمات". متوفر منها " Droxaryl cream"و Flogocid or parfenac الأنواع الأخيرة من هذه المركبات تحوي مضاد للانتانات الفطرية والجرثومية وهي ذات فائدة خاصة في حساسية والتهابات منطقة الحفائظ.
تقرن وجفاف الجلد: (Keratolytics) تستعمل لإزالة الحراشف في أطراف الجلد الجافة ويستعمل لذلك مركبات الصفصاف (Salicylates) . لوحدها أو بالمشاركة مع الستيرويدات القشرية موضعياً، يجب الحذر عند استخدام هذه المركبات في الأطفال بسبب احتمال حدوث التسمم بالسالسيلات .
المحاليل الرغوية(Lotions) : أكثرها استعمالاً هو الكالامين (Calamine lotion)، عند التطبيق المعلق على الجلد فإن الماء يتبخر ويعطي إحساساً بارداً ويترك المسحوق يجف على سطح الجلد.
ويجب أن لا تحتوي هذه المحاليل على أقل من 40% ومن الجليسرين 15% حيث أن الأخير ذو التركيز العالي قد يخرش الجلد ويسبب لزوجة زائدة للمحلول. هذا المحلول قد يسبب جفاف زائد للجلد وبالتالي قد يزيد من المضاعفات للآفة مع زيادة في الحكة نظراً للجفاف الزائد الذي قد تسببه.
يمكن إضافة أدوية أخرى لهذه المحاليل مثل السالسيلات، الكبريت والريزوريسين حسب نوع الآفة المطلوب علاجها.
بعض التركيبات التي تستعمل في علاج الأمراض الجلدية
في الماضي قبل إنتاج وصناعة معظم أنواع المستحضرات الجاهزة، كانت التركيبات هي الأكثر استعمالا في المعالجة الجلدية، وعلى الرغم من ذلك فإن بعض الأطباء لا يزالون حتى الآن يفضلون وصف التركيبات حيث يمكن إضافة أدوية مختلفة مناسبة للآفة الجلدية.
هذه التركيبات قد تكون أكثر فعالية لكن المشكلة أنه ليس كل الصيادلة يمكنهم أن يقوموا بعمل تلك بطريقة مناسبة إلى جانب المبالغة في الأسعار أحياناً.
مختصرات تستعمل في التركيبات :
b.i.d:
مرتين يومياً
t.i.d:
ثلاث مرات يومياً
A (ante):
قبل
p.(post):
بعد
A,c.:
قبل الطعام
p.c.:
بعد الطعام
q.s.:
كمية كافية
q.h.:
كل ساعة
S (sine):
بدون
fiat:
اتركه مصنوعاً
unguentum:
مرهم
aa:
كل من
تركيبة لعلاج الحكة
RX
Burrows solution
- 4,0
Zinc oxide
- 8
Starch
- 10,0
Lanoline anhydrous
- 7,0
Peanut oil
- 24
Lime water qs ad
- 100,0
يطبق هذا المزيج على الناحية المصابة كل 4 ساعات ، ويؤخذ الخدر من سمية الفينول عند الأطفال الصغار خاصة عندما يكون سطح الجلد متمزقاً أو متقرحاً.
ـ محلول ملطف ومضاد للحكة:
R/x
Corn starch
-
Zinc oxide
- aa 24
Glycerine
- 12
Lime water
100.0
Antipruritic oil
R/x
Phenol
- 0.5
Menthol
- 0.5
Camphor
- 0.5
Liquid petrolatum
100.0
يطبق على المنطقة كل 4 ساعات أو حسب الحاجة.
الكمادات "Compresses"
هناك أنواع مختلفة من الكمادات تستخدم في أمراض الجلد:
مضادات العفونة ذات تأثيرات مختلفة سواء كمضاد عفونة (Antiseptics) أو فطريات.
كمادات الحليب البارد: حليب طازج يحفظ في الثلاجة حتى يصبح بارداً، يغطس فيها قطعة شاش نظيفة وتوضع بشكل متكرر على سطح الجلد، يستعمل في التهابات الجلد الحادة مثل حروق الشمس.
كمادات برمنغات البوتاسيوم: تستخدم تراكيز مختلفة، ويستخدم التركيزا 1/9000 بواسطة شاش نظيف يغمس في المحلول ويكمد بشكل متكرر الآفة الجلدية لمدة 10 دقائق كل 4ساعات، حتى تجف قطعة الشاش ثم تغطس ثانية ويعاد التطبيق كل مرة حسب الضرورة، تستعمل لتجفيف التهابات الجلد الرطبة.
يمكن إزالة اللون للجلد الناشىء من محلول البرمنجنات بواسطة عصير الليمون.
محلول داليبور" Dalibors solution"
R/x
Copper sulfate
0.6
Zinc sulfate
2.0
Camphor water
100.0
وتضاف ملعقة صغير (5مل) من هذا المحلول إلى مكيال من الماء ويستخدم بشكل كمادات.
محلول بورو
1/20
تركيبة مضادة للفطريات :
صبغة كاستيلاني (Castillanis paint, Carbolfuchsin solution)
R/x
Thymol
- 0,1
Acid salicylic
- 3,0
Tincture iodine
- 20,0
Alcohol 95%
- q. s. ad 100,0
أدهن الأظافر وما بين الأصابع والجلد المصاب بالفطر مرة واحدة يومياً.
مرهم" White fields"
R/x
Acid salicylic
- 6,0
Acid benzoic
- 12,0
Lanolin,
- 5,0
Vaseline
q.s.add 100.0
يستعمل هذا المركب بفرك المناطق المصابة صباحاً ومساءً.
منقول دون تصرف من هذا الرابط =
http://www.mihaf.com/vb/showthread.php?t=5652
ملاحظة = لما لا تستعملي تركيبة الاخ وائل في موضع فقط لا يوجد فيه الشعر فابنتي كان عندها فراغ في منطقة في منطقة الجبهة وغيرها فنبت الشعر بعد زوال القشور تماما وهذه نصيحة فقط
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 08-04-2012, 06:47 AM
طموح دلوعه طموح دلوعه غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مكان الإقامة: جده
الجنس :
المشاركات: 433
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيزي1982 مشاهدة المشاركة
انا فرحاااااااااااااااانة للصفحة هذه لان شعري معقدني من ناحية القشرة ومن ناحية الفراغات اللي براسي من فوق ،، للعلم انا ما اداوم على الزيوت بس انا بجد مقررة اني اداوم ورح اجرب زيت تراشوب وبالنسبة للشامبو انا استخدم شامبو جونسون الاصفر كثيييييييير حلو بالنسبة للقشرة مع ان بخلي الشعر مجعد بس عادي اقدر احط بعده كريم او قليل من الزيت على الشعر .
انا افكر اعمل زراعة شعر او اكستنشن بالنسبة للفراغات الي براسي ايش رايكم؟؟؟؟؟؟
نورتينا زيزي وانا فرحانه كثير بوجودك بيننا

شوفي يازيزي انا كمان شعر راسي من قدام خفيف وقليل بس استخدم زيوت

والقشره كنت مثلك انحرج لما اروح مشغل وشكلها كمان محرج بس بعد زيت جوز الهند صرت مبسوطه مرا الحمدلله

رايي انك تبداي باستخدام الزيوت اول شي وبعدين جربي اعشاب زي السدر
وعلا فكره نتيجه الزيوت والاعشاب بعد شهور تظهر يعني لاتستعجلي

زيت تراشوب اسمع كثير يمدحونه توكلي علا الله وجربيه

واذا الفراغات ماراحت بعد سنه من الاهتمام والعنايه بشعرك بالزيوت وغيره اعملي زراعه شعر

وخبرينا عن نتايجك مع الزيوت اول باول عشان نفيدك بالي نعرفه
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 08-04-2012, 07:09 AM
طموح دلوعه طموح دلوعه غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مكان الإقامة: جده
الجنس :
المشاركات: 433
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اختي شعلال اششكرك علا نقلك لهذه المقولات

لكن بهذه الصفحه نريد تجارب

تمنيت لو انك وضعتي المقالات بموضوع مستقل

زادك الله علم
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 08-04-2012, 11:55 AM
شعلال شعلال غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 507
الدولة : Algeria
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طموح دلوعه مشاهدة المشاركة
اختي شعلال اششكرك علا نقلك لهذه المقولات

لكن بهذه الصفحه نريد تجارب

تمنيت لو انك وضعتي المقالات بموضوع مستقل

زادك الله علم
اختي نقلت لك التجربة الخاصة وهي ناجحة الم تقرئيها؟ الخاصة بوضع التركيبة مضاف اليها زيت الزيتون مرتين في الاسبوع ونسبة نجاحها مجربة 100بالمئة عند بناتي وشمبوان القطران لكن التركيبة هي التي اعتمد عليها هنا
ملاحظة = اختي بالنسبة لنقلي لهذه المقولات كما سميتها = انسيت ان المنهج العلمي يقوم على الفرضية والتي في حد ذاتها اشكالية ثم بعد ذلك يجرب ويجرب بالتطبيق الفعلي على الواقع لا الخيال بعدها ان نجح الامر كزوال القشرة بهذه المواد ينشر التجربة وهكذا حدث الامر مع قطران الفحم الحجري في علاجه للصدفية وهذا مايفعله الاخ قيس العبيدي مع السمكية وغيرها من الامراض الجلدية يفترض ويسال ويبحث عن الاجابة من خلال هذه التجارب التي تتحدثين عنها .................................................. .............وقد تنجح معي ولا تنجح معك حسب الجلد وووووووووووووووو
انا اعلم انها موجودة عبر النت وبامكانك الوصول اليها اعجبتني خاصة لاني وجدت قطران الفحم الحجري مذكور في شمبوان يعالج القشرة ولان الاخت زيزي تحدثت عن مشكلة الشعر فاوردت ايضا التجربة بتعبيرك ومفهومك لها وهي وضع التركيبة ولونتها بالاحمر للتمييز ..............
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 09-04-2012, 03:53 AM
طموح دلوعه طموح دلوعه غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: May 2009
مكان الإقامة: جده
الجنس :
المشاركات: 433
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شعلال مشاهدة المشاركة
اختي نقلت لك التجربة الخاصة وهي ناجحة الم تقرئيها؟ الخاصة بوضع التركيبة مضاف اليها زيت الزيتون مرتين في الاسبوع ونسبة نجاحها مجربة 100بالمئة عند بناتي وشمبوان القطران لكن التركيبة هي التي اعتمد عليها هنا

بصراحه لم اقرأها بسبب كثره الكلام العلمي في المقال الي فوق

ملاحظة = اختي بالنسبة لنقلي لهذه المقولات كما سميتها

اعتذر وكان خطأ مطبعي كنت اقصد مقالات وليس مقولات

= انسيت ان المنهج العلمي يقوم على الفرضية والتي في حد ذاتها اشكالية ثم بعد ذلك يجرب ويجرب بالتطبيق الفعلي على الواقع لا الخيال بعدها ان نجح الامر كزوال القشرة بهذه المواد ينشر التجربة وهكذا حدث الامر مع قطران الفحم الحجري في علاجه للصدفية وهذا مايفعله الاخ قيس العبيدي مع السمكية وغيرها من الامراض الجلدية يفترض ويسال ويبحث عن الاجابة من خلال هذه التجارب التي تتحدثين عنها .................................................. .............وقد تنجح معي ولا تنجح معك حسب الجلد وووووووووووووووو
انا اعلم انها موجودة عبر النت وبامكانك الوصول اليها اعجبتني خاصة لاني وجدت قطران الفحم الحجري مذكور في شمبوان يعالج القشرة ولان الاخت زيزي تحدثت عن مشكلة الشعر فاوردت ايضا التجربة بتعبيرك ومفهومك لها وهي وضع التركيبة ولونتها بالاحمر للتمييز ..............
حبيبتي لاتأخذي الامور وبعض الكلمات بحساسيه زايده

انا كل الي قلته انو تمنيت انك وضعتي المقالات بصفحه مستقله وكتبتي تجربتك الفعليه بزوال قشره الشعر هنا بالتجمع ...
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 09-04-2012, 09:53 AM
شعلال شعلال غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 507
الدولة : Algeria
افتراضي رد: تجمع لعلاج ( قشرة الشعر )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طموح دلوعه مشاهدة المشاركة
حبيبتي لاتأخذي الامور وبعض الكلمات بحساسيه زايده

انا كل الي قلته انو تمنيت انك وضعتي المقالات بصفحه مستقله وكتبتي تجربتك الفعليه بزوال قشره الشعر هنا بالتجمع ...
واين الحساسية هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انت سالت وتمنيت وانا اجبت قدر السؤال ولم اضف ولا كلمة فلم تفهمي ما رميت اليه من خلال ردي فقط .... واجبت دون ان اقصد الحساسية كما سميتها وانما وضحت ان التجارب المنقولة هنا لا بد ان تكون مجربة وركزت على القطران ولونته بالاحمر لاني استعمل حاليا شمبوان يحتوي على قطران الفحم الحجري والزنك ووو كما استعمل التركيبة لانه اصبح بي هوس بالقطران والتركيبة
واكملي في التجارب جزاك الله خيرا ان شاء الله فكل ما جرب او يجرب او نقل نستفيد منه جميعا
المهم علاج القشرة من الراس عزيزتي.............
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 123.90 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 117.83 كيلو بايت... تم توفير 6.07 كيلو بايت...بمعدل (4.90%)]