حديث الثلاثين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         من مشاهير علماء المسلمين .. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 55 - عددالزوار : 22332 )           »          معرفة الله فطرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الرجل والمرأة في الإيمان سواء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          لماذا لا نعيد ترتيب أشياءنا الصغيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          شرح كتاب الآجرومية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 4 )           »          "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 65 - عددالزوار : 3643 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 540 - عددالزوار : 12371 )           »          طريقة عمل الكفتة بالجبنة الموتزاريلا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          3 حلويات فرنسية ممكن تحضريها فى بيتك بسهولة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          طريقة عمل الأيس كريم فى المنزل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-07-2020, 01:52 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,671
الدولة : Egypt
افتراضي حديث الثلاثين

حديث الثلاثين


منير بن هادي



الحمد لله، والصَّلاة والسَّلام على رسولِ الله، وعلى آله وصحْبِه وسلَّم.


تحدَّث أصحابي وقد تجاوزوا الثَّلاثين من أعْمارهم، فقالوا:
كنَّا - لمَّا كنَّا مراهقين - نشعُر بأنَّنا أقْوياء في كلِّ أحْوالنا، أقوياء في الالتِزام، في التديُّن، في البُكاء من خشْية الله، في غضِّ البصَر، رغْم أنَّ أبصارَنا الغضَّة، وأطْرافنا الطريَّة لَم ترتكِب جرمًا كبيرًا.

كنَّا نشعر حين ينظر إليْنا النَّاس أنَّهم يذكرون الله، بل شهِد بعضُهم لنا بالجنَّة، فكنَّا نعاقب أنفُسَنا ظنًّا منَّا أنَّها طيِّبات عُجِّلت لنا، أو أجرٌ فوّت علينا، فنستغْفِر ونخرُّ رُكَّعًا وسجودًا.

كنَّا ننظُر للمرآة، بل ننظُر لوجوهِنا في المرآة، بل ننظُر لمنابت الشَّعر في الذقَن واللِّحية والأصداغ، نبحَث عن شعرة تُشْعِرنا بالوقار، وتَمنحنا الهيبة، وتكون حرزًا لنا، وعلامة "ممنوع الاقتراب للفتن والمغريات".

كنَّا نتسابق على الصَّفّ الأوَّل، وربَّما حاولنا مرارًا الفوز بالسَّاعة الأولى من الجمُعة، كيف يكون المسجد فيها؟ كيف نفوِّت الأجر العظيم الَّذي في الحديث الصَّحيح: (( ... ثمَّ راح في السَّاعة الأولى فكأنَّما قرَّب بدنة، ومَن راح في السَّاعة الثَّانية فكأنَّما قرَّب بقرة، ومَن راح في السَّاعة الثَّالثة فكأنَّما قرَّب كبشًا أقرن، ومَن راح في السَّاعة الرَّابعة فكأنَّما قرَّب دجاجة، ومَن راح في السَّاعة الخامسة فكأنَّما قرَّب بيضة)).
سئِمْنا البيض، نُريد ما هو أعظم، وما عند الله خيرٌ وأبقى.

كنَّا نتقطَّع ألمًا لأحْوال الأمَّة الإسلاميَّة، نثقل كواهِلَنا بِهمومِها، ونُطيل لياليَنا بظُلمة ليلِها، وربَّما بكيْنا كثيرًا ودمعتْ عيونُنا على الفرش، حيث لا يرانا أحد، نبكي لعدم نُصْرة أخواتِنا المسلمات، وعدم إغاثة المستنجِدات، نحترِق دون أن نحرق، ونلتهب دون أن نصْلي أحدًا بلهب.

كنَّا نردِّد: "مَن تركَ السُّنن أوشك على ترْك الفرائض"، والسنن هي سور البيت، فإذا هوى السور لم يَجد البيتُ ما يَحميه فلقيه الضرر، وتآكل جدران البيت هو تآكُل الدِّين؛ لذا فالتشدُّد مطلوب "على أنفسنا" في السُّنن.

كنَّا نتمنَّى هداية كلِّ النَّاس، نغضب - وربَّما أحيانًا بطيشٍ - دافعُنا الغيرة والحُرقة، إن رأيْنا منكرًا، ورغْم أنَّ صورَنا لا تُوحي بتديُّن؛ بل هي للفِتْنة أكثر منها للأمر والنَّهي، ومع ذلك تجرَّأنا على هيْئاتِنا وأشْكالِنا؛ نصرةً للمعروف وحربًا على المنكرات في أيّ مكان.

كنَّا نرتعد حين نقَع في منكرٍ من المنكرات، نبكي طوال اللَّيل، ولم يرنا أحد، لا حين عملنا المنكَر ولا حين استغفرنا منْه.

كنَّا عطشى لفهْم كلِّ معالم الدين وتعاليمه، ومتيَّمون بحبِّ الله، لا نعشَق غيرَه، لَم تُخالط قلوبَنا رِيَب الغناء، ولم تَقْذ عيونَنا صورُ الحرام.

أمَّا الحور العين، فهي منتهى شهواتِنا وغاية رغباتِنا، لا نفكِّر حين تتحرَّك غرائزُنا إلاَّ فيها، ولا نَحلم بالوصال إلاَّ معها، بل مع اثْنتَين وسبعين لا واحدة.

لمَّا كنَّا أقرب من الحرام كنَّا بعيدين منه، ولمَّا كنَّا أقدر على المعصية تَجنَّبناها، ولمَّا كنَّا أعذر للوقوع في الفِتْنة هربْنا منها، ولمَّا كنَّا أقْوى على فِعْل المنكَر تظاهرْنا بالضَّعف عنْه.

فما بالُنا اليوم؟!



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.04 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.21 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.15%)]