أختاه أين أنت من الغيرة والحياء؟! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         كيف أجعل طفلي محبّاً للصلاة (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          طريقة عمل كفتة الحاتى فى المنزل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          سحورك عندنا.. طريقة عمل بطاطس فريسكس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          طريقة عمل الكتف الضانى.. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          طريقة عمل جراتان البروكلى بالدجاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          طريقة عمل البطاطس البيوريه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          الأمانة… شرف أدائها وخطر خيانتها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          خلق الإنصاف وأثره في الحياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          الغيرة حصن الأسرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-09-2020, 06:10 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,933
الدولة : Egypt
افتراضي أختاه أين أنت من الغيرة والحياء؟!

أختاه أين أنت من الغيرة والحياء؟!
مهنا نعيم نجم

مما يثير اهتمامي ويشغل فكري هي تلك الصور التي تبرهن للعالم أجمع قدرة الخالق وعظمته، في حين كثير من المسلمات وبعض المسلمين - نسأل الله العفو والعافية - يترددون في نتفيذ وتطبيق شريعة الله في الأرض، نعم تلك الصورة التي ترى فيها رحمة الدابة على ولدها، وغيرة الحيوان على عرضه؛ ألا ترين الأسود كيف تتعارك غيرةً على أعراضها، فإذا كان الحيوان في شريعة الغاب لا يحب أن يشاركه أحد في الأنثى خاصته!! فكيف بنا بني آدم؟!، أمّا أنا فيصيبني الضجر، ويرهقني التفكير، وأتعطل عن العمل؛ حين أسمع أن الحضارة والتقدم تدعو المرأة للخروج مع القريب والبعيد!!، وأن تكون مباحة لكل طالبِ شهوة، وباحث عن الرذيلة!!

نعم أختاه " الغيرة هي السياج المعنوي لحماية الحجاب وحمايتُكِ، فالغيرة: ما ركبه الله في العبد من قوة روحيّة تحمي المحارم والشرف والعفاف من كل مجرم وغادر، فالحجاب باعث عظيم على تنمية الغيرة على المحارم أن تنتهك أو تنال منها، وباعث على توارث هذا الخُلق الرفيع، لقد فقدت الغيرة في كثير من الشباب والشابات من أبناء المسلمين، ويكفي أن تنظري إلى تلك الصور المقززة للنفس، والتي لا يكاد يراها عاقل مؤمن بالله ورسوله - صلى الله عليه وسلم -، غيور على دينه وعرضه؛ إلا وراودته نفسه بالتقيؤ من تلك الصور التي تظهر بها النساء والفتيات اليوم اللواتي ينتسبن إلى الإسلام زوراً وكذباً.
انظروا إلى منظر هؤلاء الفواجر في الأسواق والطرقات؛ قد كشفن عن عوراتهنّ التي أمر الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم - بسترها، والله ليؤسفنا الحال أن نرى هذه المناظر في الأرض التي بارك الله فيها وما حولها، فتجد بعض الفتيات اليوم قد أظهرت ساقيها، وكشفت وجهها، وربما كشفت رأسها، وشيئاً من صدرها، بل تجد بعضهنّ بلغت الوقاحة وقلة الحياء والغيرة فيهنْ إلى أن تكشف عن شيء من ثدييها، ونصف بطنها، وأحياناً لا تكتفي بذلك؛ بل ترتدي ما يشف ويصف ويُظهِرُ ما تظن أنه مستور من بدنها وجسمها!!! فأي وقاحة هذه، وأي قلة حياء؟!! والأكبر من هذا وقاحة، وأشد أسفناً، أن يمشي إلى جانبها رجلٌ - زوجها - طويل القامة، مشدود الهامة، أطلق شاربه، ظاناً بنفسه أنه رجل!! متناسياً أن البهائم أفضل منه!! يمشي إلى جانبها متباهياً بفضيحتها!! راضياً لها الرذيلة، قابلاً لنفسه أن يكون ديوثاً، غضب الله عليّه، فكان مستقراً مناسباً لشتائم الرجال، وموطن احتقارهم، فخرج من دائرة الرجال إلى دائرة المخنثين الأنذال!!
أين الغيرة والحياء؟! أين الذين ينعتون أنفسهم بالرجولة من هذا الأعرابي الذي رأى رجل ينظر إلى زوجته دون أن تفعل زوجته شيء، فطلقها غيرة على محارمه، فلما عوتب في ذلك، قال:
وأترك حبها من غيـر بغضٍ وذاك لكثرة الشركـــــــاء فيه
إذا وقع الذباب على طعامٍ رفعت يديّ ونفسي تشتهيه
وتجتنب الأسود ورود مــاءٍ إذا الــكلاب ولـغــــــــنَ فيه




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.47 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.35 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.70%)]