دمعة حزن في مقلة عروس عبدالرحمن بن صالح العشماوي - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         إرشادات هامة لزراعة البنجر وأهم فوائده (اخر مشاركة : روضة هلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          شركات الطارق (اخر مشاركة : عرووبة - عددالردود : 4 - عددالزوار : 46 )           »          كوبونات وأكواد خصم للبيع بالسعودية (اخر مشاركة : ريم للنشر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          #فنون و مهارات ادارة مكاتب الادارات العليا و الادارات التنفيذية [email protected] (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          Modern methods of raising the efficiency of the 2020 (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          دورة أون لاين استراتيجات تطوير وتفعيل ادارة الشؤون القانونية ومسئولية اعضائها (اخر مشاركة : العلا للتدريب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          " قتل الإنسان ما أكفره " .. لاعظة ولا اعتبار (اخر مشاركة : سعيد شويل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          مع الحبيب صلى الله عليه وسلم ــــــــــــ متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 111 )           »          حاويات مخلفات البناء جدة (اخر مشاركة : ريم للنشر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          كنون وأدب الفقهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-03-2020, 12:06 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,832
الدولة : Egypt
افتراضي دمعة حزن في مقلة عروس عبدالرحمن بن صالح العشماوي

دمعة حزن في مقلة عروس
عبدالرحمن بن صالح العشماوي


تروح بنا مصائبُنا وتغدو *** فما يُرعى لنا في الناس عَهْدُ
ونحبو في طريق العلم حَبْواً *** وعَالمُنَا على قدميه يعدو
ويخطب (باقلٌ) في كل نادٍ *** فيا (سحبانُ) قولُك لا يُعَدُّ
ويحرق ثوبه عمرو بن هندٍ *** ولو علمتْ لما احتضنته هندُ
ولو أبصرت يا كعب (سعاداً) *** لما ناديتها وكفتك (دَعْدُ)
ويا (حسّانُ) بعدك ألف صوتٍ *** من الشعراء، بالنعرات تشدو
كأنّا قد نسينا ألف عامٍ *** ونصفَ الألف، وانتفضتْ (مَعَدُّ)
وهبّتْ ريح (ذبيان) و (عبسٍ) *** فثار لها غطارفةٌ وأُسْدُ
كأنَّ عقولنا ممّا اعتراها *** مساحاتٌ من الصحراء جُرْدُ
تقول الحربُ: ها أنذا بسيفي *** أمدُّ يدي فقوموا واستعدّوا
وبعض رجال قومي في يديهمْ *** حبالٌ لا تُلَفُّ ولا تُشَدُّ
وأنذرت الخطوب، فليت تشعري *** متى يلوي ذراع الغيِّ رُشْدُ
غضبتُ لأمتي ممّن يغنّي *** لها وفؤاده دَنَسٌ وحِقْدُ
يبادلها حديث الحبَّ جهراً *** وفي أعماقه خصمٌ ألدُّ
سلوني عن دكاترةٍ كبارٍ *** لهم في فكرنا أَخْذٌ وردُّ
تُعيرهمُ الصَّحافةُ مقلتيها *** فهم في عُرفها الركنُ الأَشدُّ
لهم عَبْرَ الإذاعةِ ألفُ صوتٍ *** وفي التِّلفاز أذرعةٌ تُمَدُّ
دكاترةٌ لهم فكرٌ غريبٌ *** وأحلامٌ عراضٌ لا تُحدُ
على وطنيَّةِ التفكير قاموا *** وتحت غطائها قبضوا ومدُّوا
وباسم ثقافة العصر استباحوا *** حمى الفكر الأصيل وعنه نَدُّوا
أقول لهم: ثقافتكم هباءٌ *** وليس لغيمكم برقٌ ورَعْدُ
أقول لهم: كتابُ اللهِ فيكم *** إلى يَنبوعه الصَّافي المَرَدُّ
تعبتم في ملاحقة الدّعاوى *** وجرحُ فؤادِ أمتكم يجِدُّ
لنا وطنيَّةٌ ليست نَشازاً *** فما تجفو الكتابَ ولا تَنِدُّ
لنا البيت الحرام، لنا حراءٌ *** نعم، ولنا تهامتُنا ونَجدُ
لنا أرض الجزيرة قام فيها *** من الإسلام دون البَغي سدُّ
لنا الأقصى، لنا شام ومصرٌ *** لنا يَمَنٌ وبغدادٌ وسِنْدُ
لنا في المغرب العربي أهـلٌ *** وأحبابٌ، وفي كابولَ جُنْدُ
لنا الإسلام يجمع شمل قومي *** وإنْ ورمتْ أنوف من استبدُّوا
ولا وطنية لدعاة فكرٍ *** دخيلٍ، من سوانا يُسْتَمَدُّ
إذا صارتْ روابطُنا تُراباً *** عليه حبال أمتنا تُشَدُّ
فلا تعجبْ إذا اضطربتْ خطانا *** وساومنا على الأمجادِ وَغْدُ
ولا تعجبْ إذا صارت رُؤانا *** تَغيم، وقصر فرحتنا يُهدُّ
ألا يا سائلي عما أعاني *** معاناتي لها في القلب حَشْدُ
تعالَ لكي ترى غاراتِ قومي *** على قومي وتبصرَ ما أعدُّوا
ولا تسألْ، فليس لنا جوابٌ *** وليس لأمتي في الأمر قَصْدُ
مضى زمن عليها وهي تحبو *** ولم يُقدحْ لها في المجد زَنْدُ
عروس لا تُزَفُّ إلى عريسٍ *** وليس لجيدها القمريِّ عِقْدُ
ولا مُنحتْ أساورَ من نضارٍ *** ولم يُغْرسْ لها في الدرب وَرْدُ
عروسٌ جُلِّلتْ بثياب حزنٍ *** وطاف بها على الشَّارين عَبْدُ
مراكبُها تُسيِّر في بحارٍ *** ولا هدفٌ على الشطآن يبدو
نقول لأجلها حقاً، ولكن *** يواجهُنا من الأحباب صَدُّ
نُقَابَلُ بالتجاهل والتغاضي *** وينسى القوم أنَّ الأمرَ جدُّ
إذا لم يحكم الإسلامُ قومي *** فمهْدُك أيُّها المولودُ لحْدُ

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.60 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.77 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.29%)]