عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-09-2009, 01:25 AM
الصورة الرمزية جوهرة الجنة
جوهرة الجنة جوهرة الجنة غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 273
الدولة : Algeria
73 73 أكبر الانتصارات و أعظم الفتوحات الإسلامية تمت في هذا الشهر الكريم

* بدر الكبرى 2هـ
في العام الثاني من الهجرة، و في شهر رمضان المبارك وقعت معركة هي من أهم المعارك الإسلامية، كيف لا و هي المعركة الأولى التي فصل الله فيها بين الحق و الباطل، فكانت كلمة الله هي العليا و كلمة الباطل السفلى؟! كيف لا و هي أولى معارك الدولة الإسلامية؟! و لو لا أن الله كتب النصر في هذه المعركة لدينه و نبيه و جنده لاندثر الإسلام و لم تقم له قائمة، كما كان يخاطب النبي صلى الله عليه و سلم ربه:
" اللهم إن تهلك هذه العصابة، فلن تعبد في الأرض... "
* فتح مكة 8هـ
و في رمضان في السنة الثامنة للهجرة، كان الفتح الأعظم، فتح مكة المكرمة،
و تطهيرها من الرجس و الأوثان و المشركين، و علت كلمة الحق في حَرَم الله، و عاد إليها رسول الله صلى الله عليه و سلم، هو و صحبه بعد ثماني سنوات قضوها في المدينة مجاهدين ناشرين لدين الله.
* موقعة البويب 13هـ
و في شهر رمضان من العام الثالث عشر في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كانت موقعة " البويب" على ضفاف نهر الفرات في بلاد فارس، بوصية من أبي بكر الصديق رضي الله عنه خليفة رسول الله صلى الله عليه و سلم، و كان قائد المسلمين المثنى بن حارثة، و انتصر المسلمون على الفرس، و ارتفع فيها لواء الإسلام.
* فتح الأندلس 29هـ
و في رمضان عام 92هـ ، فُتحت الأندلس على يد طارق بن زياد، بعد أن انتصر المسلمون على جيوش القوط بقيادة روزريق، و كان يوما من أيام الله المباركة، و سيطر فيها طارق على الجبل الذي سُمي باسمه.
* فتح عمورية 223هـ
و في الشهر الكريم من عام 223هـ كان فتح عمورية ، إحدى أقوى و أمتن الحصون الرومية آنذاك،كانت الجحافل الإسلامية في هذا الفتح تحت قيادة الخليفة العباسي المعتصم بالله، و سبب هذا الفتح العظيم أن الروم أغاروا على المسلمين، و أسروا منهم أعدادا كبيرة، و وصل إلى المعتصم خبر استنجاد امرأة مسلمة به، بقولها:
" وامعتصماه" ولم كد يسمع هذه الاستغاثة حتى جهز جيشا جرّارا، و أعده بعدة و عتاد لم يسمع له مثيل من قبل على مَرّ التاريخ، و سار على رأس الجيش إلى عَمّورية مُلبّيا النداء، وهزم الروم و فتح عمّورية.
* عين جالوت 658هـ
و في رمضان عام 658هـ دارت رحى معركة عين جالوت على أرض المسرى فلسطين الحبيبة، و كانت هذه المعركة بين المسلمين المماليك بقيادة القائد المملوكي الفذ المظفر قطز ، و بين المغول الهمجيين، الذين عاثوا فسادا في أرض المسلمين، و زرعوا الخوف و الرعب في نفوسهم، و كان النصر حليف المسلمين، و كسر القائد مظفر قطز حاجز الخوف و أباد الجيش المغولي، و هزمه شر هزيمة.
* فتح أنطاكية 666هـ
و في شهر رمضان من العام 666هـ كان فتح إمارة أنطاكية، عاصمة الصليبيين في بلاد الشام، و كان قائد المسلمين في هذا الفتح العظيم السلطان الظاهر بيبرس، الذي كُتب على يديه هزيمة الصليبيين و المغول من قبلهم، و رفعة الإسلام و المسلمين.
* معركة شقحب 702هـ
و في العام 702هـ في الشهر المبارك أيضا، كانت معركة شقحب، على مشارف مدينة دمشق( سوريا ) ، بين المسلمين بتحريض من شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، و بين المغول، بعد أن استباحوا ديار المسلمين مرة أخرى. و أقسم شيخ الإسلام على الله أن يكون النصر للمسلمين، ثم أمر المسلمين بالإفطار ليَتَقَوَّوا على عدوّهم، و فعلا أبرّ الله بقسم ذلك العالم العابد المجاهد، و نُصر جند الحق و خُذل المَغول، فتحقق نصر آخر للمسلمين في هذا الشهر الكريم.
* العاشر من رمضان 1393هـ
في رمضان عام 1393هـ السادس من أكتوبر 1973م ، التقى المسلمون المصريون
و العرب مع اليهود الخونة قتلة الأنبياء و الأبرياء. و على أرض سيناء، هَزم المصريون اليهود و استردوا شبه جزيرة سيناء، بعد أن بقيت تحت وطأة الاحتلال
و الاغتصاب الصهيوني بضع سنوات.
__________________


اسألي الله أن يحبب خلقه فيك و من حوض نبيه يسقيك
و لطاعته يهديك و بفضله يغنيك و برحمته
يحتويك و من عذابه يحميك
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 12.23 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 11.71 كيلو بايت... تم توفير 0.53 كيلو بايت...بمعدل (4.32%)]