عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-04-2019, 06:43 AM
محمد اا محمد اا غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 3
الدولة : Egypt
افتراضي المحافظة على الوزن فى رمضان


اكلات دايت

شهر رمضان المبارك يتميز شهر رمضان المبارك بأجواءٍ دينيّة جميلة ينتظرها المسلمون في جميع عام، ليتسابقوا أثناء ثلاثين يوماً إلى عمل الطاعات التي تُقرّبهم من الله سبحانه وتعالى ليحظوا بالغفران والرحمة والعتق من النار أثناء أيامٍ شاقةٍ من الصوم. يُعد الصوم من أفضَلّ زوايا الإسلام التي فُرضت على المسلمين، فيصوم المسلمون أياماً محصياتٍ من السنة بالإمساك عن المفطرات منذ طلوع الصباح وحتى غروب الشمس؛ أي إلى أذان المغرب. والمفطرات تشمل الأكل، والشراب، والجماع، وكل الأخلاق المذمومة من القول والفعل، والذهاب بعيدا عنها يكون ابتغاء مرضاة الله، وطمعاً بدخول الجنة والنعيم المقيم؛ فالصوم من أفضَل العبادات التي شُرعت عقب الصلاة والزكاة لعظيم فضلها، وأثرها الهائل على المسلم؛ ففيها تهذيبٌ للنفس وشكرٌ لله، أفاد تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءآمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ". وقد يجابه أغلب الناس مشاكلٍ في ترتيب كيفية الطعام أثناء ذلك الشهر الفضيل؛ حيث يصعب على القلة حصر الوجبات الثلاث المعتادة في وجبةٍ واحدة وهي الإفطار الرمضاني، ممّا يُصيب القلة بمشاكل في الأمعاء كالتلبك والإمساك أو عسر الهضم وخاصّةً إذا تناول الفرد الوجبة بأسلوبٍ سريعة على معدة فارغة، وذلك قد يُشتمب قلاقِلٍ في الوزن، وربّما يقود إلى مبالغة مضطردة في الوزن عوضاً عن هبوطه المتوقع. يمكن حماية وحفظ وزن الجسد المثالي أثناء شهر رمضان أصبحّباع عدّة نصائح صحيّة. تعليمات عامة لحماية وحفظ الوزن في رمضان كن أوّل فردٍ يغادر مائدة الإفطار، وتناول حصّةً مُحاجزّدة من الأكل دون أن تشعر بالامتلاء التام، وخاصّةً إذا كانت المائدة مليئةً بأصنافٍ متعددة وفاتحة للشهية، فبقاؤك على المائدة لوقتٍ طويل سوف يجعلك مستسلماً لاستكمال الطعام دون تعطل. تجنّب تناول الأغذية الغنية بالدهون والزيوت المهدرجة والدسم؛ كاللحوم، ومشتقات الألبان كاملة الدسم، والمقالي، وغيرها؛ فهي العدو الأول للنحافة والرشاقة. احرص على تقييد نفسك في تناول المقبلات التي تشتهر بها المائدة الرمضانية، ونظّم نفسك على تناول كميّة ضئيلة يومياً من كلّ صنف. عوّض احتياجك اليومي إلى السكريات بشرب عصائر الفاكهة الطبيعية باعتدال؛ فهي تتضمن على سكر طفيف وسعرات حرارية ضئيلة، ويُفضّل شرب عصير الليمون أو البرتقال أو الرمان أو الكيوي بمعدّل قدَح واحد لاغير متكرر كل يومّاً، مع تجنّب تناول الحلويات المليئة بالسكريات المعقدة والتي تُداع البدانة الباهظة والسريعة، خاصّةً إذا تناولها الفرد بكميّات عظيمة. عوّد نفسك على شرب ما يقترب من أربعة إلى أن خمسة أقداح من الماء معتدل الحرارة كل يومً في رمضان بين فترتي الإفطار والسحور؛ فالماء يُحافظ على نداوة الجسد، ويعين على طرد السموم وتفعيل عمل الأمعاء، كما أنّه يخفف الشهية الباهظة للطعام. ابتعد قدر الإمكان عن المعلّأصبح من الأغذية والعصائر الغنية بالأملاح أو المحليات الصناعية، لأنها مليئة بالسعرات الحرارية
هنساعدك تخس
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 14.00 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 13.40 كيلو بايت... تم توفير 0.60 كيلو بايت...بمعدل (4.30%)]