عرض مشاركة واحدة
  #138  
قديم 12-11-2020, 01:33 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 52,867
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

أبي عاد اليهود
محمد بن عبد الرحمن المقرن

أبي عادوا فأين هي الوُعُودُ؟! *** وفى ذئبٌ وما وفتِ اليهودُ!

أبيْ أبلغْ ثرى الأقصى سلامي*** وقُلْ ما ماتَ لو قُتِلَ الشهيدُ
أبي أخبره عن أشلاءِ شعبٍ*** توثَّب عن محارمه يذودُ
تمرَّس في الحروب فكَانَ حِصناً *** تعلَّمه الوقائع ما لصُّمودُ
أبي خُذْ من دَمِي قطراً وسطِّر*** به للقدس ما نبض الوريدُ
فَإِن جَفَّ الوريدُ فصُبَّ ماءً *** عليه عساه للأقصى يزيدُ
دمي يا والدي مسك ستنمو*** على قطراته اليوم الورودُ
عظامي في ثرى الأقصى وفاءً *** له إن خانه النذل البليدُ
أبي لا تحجز الطلقاتِ عني *** أبي لا عشت إن عاش اليهودُ
ألا من مخبرٌ عنا البرايا *** بأنا للثرى الغالي جنودُ
أسودٌ دون أسلحةٍ برزنا *** وترجفُ في مدافعها القرودُ
نواجه حُلْمَ إسرائيل نفْنى*** ليرجع مجدُ أمتّنا التليدُ
نواجه كُلَّ جيْشِ الغرب حتى *** وإن بَرَقَتْ بمجلِسِهِ العهودُ
تُعِدُ لِقَتْلِنَا خلف الزوايا *** وإسرائيلُ في علنٍ تقودُ
هي الأم الحنون متى علمتم *** بأنَّ الأُمَّ لابنتها تكيدُ
أنا أيها الأحباب جسمٌ *** على أشلائِهِ فُضِحَ اليهودُ
بدا للعالم المخدوع ماذا *** يخبّئه لنا القلبُ الحقودُ
فأين منظمات الكفرِ عنهم *** وأين عقودهم أين البنودُ؟!
سلوهم من سقى الإرهابَ فينا **** ألا إن اليهودَ لهُ وقودُ
مجازرٌ تطحن الآلاف غدراً *** وقومي في مفارشهم رقودُ
أنا إن متُّ فالموتُ انتصارٌ *** وتاج الفخرِ أنَّ أبي شهيدُ

صواعقٌ نحنُ في الحربِ انتفاضاً **** ونحنُ لوابل البشرى رعودُ
علا صوتُ الأذان فصاح قلبي *** غداً لثراك يا أقصى نعودُ




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 17.40 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 16.78 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.57%)]