الموضوع: أماكن... ولكن!!
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 20-10-2020, 06:22 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,348
الدولة : Egypt
افتراضي أماكن... ولكن!!

أماكن... ولكن!!


د. محمد سليمان صعنون





في مجمع رغْدان[1] لا كرامة للإنسان!


فيه كل فقير، وحاقد، وكاره، وشيطان..
فيه أرامل بلدي، وليس فيه فضل لحيتان...

رأيته يتأمل في نفسه، يلْبَسُ بِذْلة الكتان، ونعلاً مطوية -كسفينة على بحر- منسية، وقميص مفتوح الأزرار، يمسك (سيجارة) ساقطة الأركان، يرفعها بشفتيه، يسقطها أرضاً بعد أن لعبت بشاربيه! داسها كأنما يداس إنسان...


في نصف ضحكتي من فعله؛ أيقظني من خلفي ذو الرقم السبعين:



قال: تقدم!



قلت: إلى ماذا؟!


قال: إلى طابور الموت، يا حزين!!



هنا أنت، في رغْدان، الذي يهان فيه الإنسان!!



هل تعي؟ لا تقل: "حتى بلَّ دمعي مِحْمَلي!"[2]؛ فكل من حولَك طمي. وكلٌّ مِن هؤلاء -صغيرهم وكبيرهم- عمي.




ليتني خباز!



تقصد حطاباً؟!



لا! خبازاً.. ليس كما قال شاعرك: حطاباً!




لمَ؟!



لأطعم هذه الجموع بيدي، وأدور بها الأرضَ، كلَّ الأرض، على كتفي. فليس بينهم حاقد، أو كاره، أوشيطان. بل إنه الفقر؛ يصنع الهوان...


ـــــــــــــــــــــــــــ
[1] مجمع رغدان: هو مجمع تجاري في الأردن، يجمع المتناقضات الحسيه؛ إذ يتميز الأشخاص الذين يغشونه بأنهم من ذوي الدخل المحدود، ويحملون هم لقمة العيش..
[2] المِحْمل: علاَّقة السيف، وقوله: "حتى بل دمعي محملي" هو من قول امرئ القيس في معلقته:

فَفَاضَتْ دُموعُ العَينِ منِّي صَبابةً على النَّحْرِ حتَّى بَلَّ دَمعيَ مِحْمَلي


(التحرير)

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 16.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 16.24 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.69%)]