عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 12-09-2020, 02:46 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,525
الدولة : Egypt
افتراضي مداخل وأسرار التعامل مع الأطفال

مداخل وأسرار التعامل مع الأطفال
صفية أحميد الزايد


يشير علماء نفس الطفولة إلى أسرار عدة أو مداخل يمكن اتباعها مع الأطفال لمساعدتهم من دون أن يعلموا، الشيء الذي ينمِّي لديهم روح المسؤولية منذ صغرهم ويقوِّي شخصياتهم ويبنيها بناء سيكولوجياً سوياً·


ومن هذه المداخل التي يجب التركيز عليها عند التعامل مع الأطفال:
1 ـ التفكير دائماً بإيجابية مع الطفل في كل ما يفعل، وتشجيعه عندما يحسن الأداء، وإعطائه ثقة بالنفس إلى أقصى الحدود، لأن ذلك ينعكس إيجاباً على تصرفاته ويجعله يتصرف تلقائياً بطريقة جيدة·
2 ـ التنويه وتوجيه العبارات الجيدة وتكرارها قدر المستطاع أمامه، عندما يقوم بعمل جيد أو ينفذ ما يطلب منه على أكمل وجه·



3 ـ تقديم التفسيرات المقنعة قبل إنزال القصاص بالطفل لأي ذنب اقترفه ومهما كان حجمه ونتائجه، ويجب إخباره عن سبب >الزعل< منه، لأن ذلك يغيِّر من تصرفاته ويجعله يفكر ملياً قبل إعادة الكرة ولو كان عمره صغيراً·
4 ـ يجب جعل الطفل مميزاً، لأن كل طفل يجب أن يكون مميزاً لدى أهله، حتى إذا قام بتصرفات خاطئة يجب إحاطته بالحنان المطلوب، ويمكن تمضية ما بين 10 ـ 15 دقيقة معه والتحدث إليه عن أمور مختلفة وسؤاله عما فعله خلال النهار والاستماع في شكل جيد وإبداء الاهتمام اللازم·
5 ـ يجب دائماً على الأهل إعطاء المثل الجيد للطفل، ولا يتوقع الأهل أن يتصرف أطفالهم في شكل بعيد إذا لم يفعلوا هم ذلك، أي في وجهه طوال الوقت أو عدم احترام الآخرين، لذلك يجب أن تكونوا المثال الصالح أمامه، لأن الطفل في النهاية مقلِّد جيد لأهله في كل ما يفعلونه، وإلى أقصى الحدود·



ويقدم علماء النفس خمسة محاذير أو ملاحظات يجب على الأهل الابتعاد عنها في تعاملهم مع أطفالهم وتتلخص فيما يلي:
1 ـ يجب على الأهل الاقتناع بأن ضرب الطفل لا يجدي نفعاً بأي شكل من الأشكال، لأنه يمكن أن يعطي نتيجة في اللحظة نفسها، لكن بعد ذلك سيعاود الطفل تكرار ما فعله·
2 ـ يجب عدم مقارنة الطفل بغيره من الأطفال، وبخاصة تصرفات أشقائه أو شقيقاته الذين يكبرونه في وجه خاص، لأن ذلك يجعله يتصرف في شكل خاطئ وسيئ، ويفقده قوة شخصيته بل يجعله مقلداً سيئاً إلى أقصى الحدود، ما يجعله يحس بالنقص أيضاً·



3 ـ عند تنبيه الطفل، يجب اعتماد الكلمات الجيدة، وخصوصاً عند انتقاده نتيجة تصرفه في شكل غير لائق، واختيار العبارات المناسبة التي لا تجرح شعوره كأن نقول له: >أنت سيئ جداً وأنت كذا وأنت كذا···<، بل يجب توضيح الأمور له في شكل مبسَّط: >أنا زعلانة منك لأنك قمت بهذا أو···<·
4 ـ يجب الابتعاد عن القصاص القاسي، مع أننا في بعض الأوقات نحتاج إلى تأديب الطفل، لكن يجب الاعتراف بأن >القصاص الزائد عن الزوم< لا ينفع، لأن ذلك يحمل الطفل على إخفاء ما فعله من خطأ عن أهله أو حتى عن أيٍّ كان، وإذا نجح في ذلك يتمادى في الخطأ في المستقبل، لذلك يجب أن يكون العقاب مقنعاً ومقبولاً·



5 ـ يجب الأخذ بالحسبان دائماً أن تصرف الطفل السيئ ليس خطأه أو خطأ أهله في الوقت نفسه، لأن ذلك شيء طبيعي، وكل الأطفال وقعوا في الخطأ من دون استثناء، لذلك يجب على الأهل عدم لوم أنفسهم إذا ما تصرف طفلهم في شكل سيء في أحد الأيام·
ويجب ألا يكونوا سلبيين في التعامل مع هذا الوضع، بل عليهم دائماً التفكير بإيجابية، والوصول دائماً إلى الحل المقنع في التعامل معه مهما بلغت درجة السوء في تصرفاته·
المصادر
1 ـ علم نفس الطفولة والمراهقة ـ الدكتور محمد حسين أحمد ـ دار الحداثة ـ القاهرة ـ 1976م·
2 ـ التعامل مع الأطفال ـ صحيفة المستقبل ـ بيروت ـ السبت 30 أغسطس ـ 2003م·

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 19.16 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 18.54 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.25%)]