الموضوع: الكلمة الطيبة
عرض مشاركة واحدة
  #21  
قديم 23-01-2018, 04:37 AM
الصورة الرمزية نااس
نااس نااس غير متصل
قلم برونزي
 
تاريخ التسجيل: May 2014
مكان الإقامة: " ريـاض الـ ع ــز "
الجنس :
المشاركات: 1,377
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي رد: الكلمة الطيبة

الكلمة الطيبة {{ ..

انشودة رائعه :



الكلمة الطيبة اللمسة الحانية على نفوس الأخرين ودواء سحري لإمتصاص الغضب والحقد من قلوب الأخرين و تطمس ملفات الماضي , وتفتح ملفاُ جديداُ عنوانه الحب والخلق الفاضل وتغير ألوان الحياة , فهذه الكلمة متى ما انتشرت بين القلوب المؤمنة فقد ألفتها ..

فهي شعار لقائلها ودليل على طيب قائلها ويتقى بها النار وتحول العدو الى صديق بإذن الله ، وتقلب الضغائن التي في القلوب إلى محبة ومودة وتثمر عملاً صالحاً في كل وتصعد الى السماء فتفتح لها أبواب السماء ، وتقبل بإذن الله ( إليه يصعد الكلم الطيب ... ).

أنها من هداية الله وفضله للعبد وثوابها ثواب الصدقة قال رسول الله ( الكلمة الطيبة صدقة ) الكلمة الطيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء وبها تطيب قلوب الآخرين ، وتمسح دموع المحزونين ، وتصلح بين المتباعدين ..

الكلمةُ الطيبةُ جوازُ سفر إلى القلوب ، يهَشُّ لها السمع ، وتُسر بها النفسُ ، وينشرح لها القلب ، فتُبقي فيه أثرَها الطيب ، وتنشر فيه أريجها الفواح ، وتوتي أكلها كل حين؛ توثيقَ أواصر ، وتقويةَ روابط ، وتعزيزَ وشائج ، ونشرَ وئام. ورضوانٌ من الله أكبر.

وهي شجرة وارفة الظلال ، مثمرة يانعة ، ضربت في باطن الأرض جذورَها ، وتمددت في الآفاق أغصانها وفروعها ؛ قال الله تعالى : { ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون } [إبراهيم: 24-25].

وبـالكلمة الطيبة تنال مطالب الآخرة فهي أسهل طريق لجني الحسنات ، ورفع الدرجات ، وحط السيئات ، ودخول الجنات ؛ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( والكلمة الطيبة صدقة ) .

فبالكلمة الطيبة تحصل الرغبات كلها ، فكم قربت بعيداً ، ويسرت صعباً ، وذللت عسيراً ، وفتحت أبواباً ، وعبدت طرقاً ، وهيأت أسباباً ، وبلغت غايات لا تبلغ إلا بشق الأنفس.

تنساب انسياب الهواء، فتعطر الأرجاء ، وتطيب الأنحاء ، وتلطف الأجواء ، وتصعد إلى السماء ، تجاوز السحب ، وتشق الحجب ، مشتاقة لربها ، وإليه مستقرها ومستودعها ؛ قال الله تعالى : { إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه } [فاطر: 10].

فـ الكلمة الطيبة يسيرة على المتقين ، فقد نشرت في بحورهم شراعها ، وألقت عليهم رياحها ، فطابت بها صدورهم.



دمتم أحبه في حفظ الله ورعايته
__________________
من كمال إحسان الله عزوجل إن يذيق عبده مرارة
الكسر قبل حلاوة الجبر , فما كسر عبده المؤمن إلا
ليجبره , ولامنعه إلا ليعطيه , ولا أبتلاه إلا ليعافيه
__________________________
صباح الخير
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 10.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 10.17 كيلو بايت... تم توفير 0.53 كيلو بايت...بمعدل (4.94%)]