عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 28-09-2020, 04:49 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,339
الدولة : Egypt
افتراضي رد: اسم الفاعل: صَوغُه وعمَلُه

اسم الفاعل: صَوغُه وعمَلُه



أ. د. محمد عبدالله سعادة


خاتـمة:

اسْمُ الفَاعِلِ ليس فِعْلًا، وإنما يَعْمَلُ عَمَلَ الفِعْلِ، والعَمَلُ سببُه رائحةٌ مِنَ الفِعْلِ، بالإضافةِ إلى قَبُولِهِ علاماتِ الاسْمِيَّةِ؛ مِن تعريفٍ بأل، والإضافةِ، وقَبولِ التَّنْوِينِ، وقبولِه للتَّصْغِيرِ والوَصْفِ والتَّثْنِيَةِ والجَمْعِ خلافًا للفِعْلِ، وهناك فروقٌ أُخَرُ بينَ اسْمِ الفَاعِلِ والفِعْلِ، نُجْمِلُها فيما يلي[184]:

أولاً: يَجُوزُ إضافةُ اسْمِ الفَاعِلِ لمعمولِه، بخلافِ الفِعْلِ.


ثانيًا: اسْمُ الفَاعِلِ يَتَعَدَّى بنفْسِه وبحَرْفِ الجَرِّ، خلافًا للفِعْلِ، نَحْوُ: أنا ضاربٌ زيدًا، وضاربٌ لزيد، ونَحْوُ قولِه تعالى: {فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ} [البروج: 16].

ويُسْتَثْنَي مِن ذَلِكَ أفعالٌ سُمِعَتْ عنِ العَرَبِ بوجْهَينِ، نَحْوُ: سَمِعَه، وسَمِعَ له، ونَصَحَه ونَصَحَ له، وشَكَرَه، وشَكَرَ له.


ثالثًا:

قال ابنُ الحاجِبِ[185]: "لم يَخْتَلِفْ أحدٌ في أن اسمَ الفَاعِلِ ليس جُمْلَةً مع ضَمِيرِ المَرْفُوعِ به، في مثلِ قولِكَ: "زيدٌ قائمٌ"، فقائمٌ مُفْرَدٌ باتِّفاقٍ، وإن كان لابدَّ له مِن مرفوعٍ غَيْرِ المُبْتَدَأِ، وسببُ ذلك أن الجملةَ هي التي تَسْتَقِلُّ بالإفادةِ باعتبارِ المنسوبِ والمنسوبِ إليه، وهذه ليستْ كذلك؛ فوَجَبَ ألّا تكونَ جُمْلَةً.


مراجع البحث

1- إتحاف فضلاء البشر للدمياطي، القاهرة 1359هـ.
2- أصول النحو لابْنِ السَّرَّاجِ، ت د/ عبدالمحسن القتلى ط أول 1985م.
3- أمالي بن الحاجب النحوية، ت هادي حسن حمودي، بيروت ط أولى 1985م.
4- إملاء ما من به الرحمن للعكبرى، دار الكتب العلمية، بيروت، ط الأولى 1399هـ.
5- البحر المحيط لأبي حيان، ط السعادة، القاهرة 1328هـ.
6- تذكرة النحاة لأبي حيان، ت د/ عفيفي عبدالرحمن، ط أولى 1986م.
7- التسهيل لابْنِ مَالِكٍ، ت محمد كامل بركات، 1967م.
8- التصريح على التوضيح، عيسى الحلبي، دار إحياء الكتب العربية.
9- التهذيب للأزهري، ت عبدالسلام هارون وآخرين، القاهرة 1964م.
10- حاشية الأمير على المغني، دار إحياء الكتب العربية القاهرة.
11- حاشية الخضري على شرح ابن عقيل لألفية ابْنُ مَالِكٍ.
12- حاشية الصبان على شرح الأشموني، ط صبيح 1344هـ.
13- حاشية يس على التصريح ـ دار إحياء الكتب العربية.
14- حاشية يس على شرح الفاكهي لقطر الندى، مطبعة مصطفى الحلبي 1353هـ.
15- الحجة ،لأبي علي الفارسي، ت د/ عبدالفتاح شلبي وآخرين، دار الكاتب العربي.
16- خزانة الأدب، للبغدادي، ت عبدالسلام هارون القاهرة.
17- دلائل الإعجاز، للإمام عبدالقاهر الجرجاني، ت محمد عبدالمنعم خفاجي.
18- شرح الأشموني على ألفية ابْنِ مَالِكٍ، ط صبيح 1344هـ.
19- شرح ألفية ابْنُ مَالِكٍ لابن الناظم، ت د/ عبدالحميد السيد بيروت.
20- شرح الجمل، لابن عصفور، ت د/ صاحب أبو جناح، العراق 1980م.
21- شرح الشافية للرَّضِيِّ، ت محمد الزفزاف وآخرين، القاهرة 1356هـ.
22- شرح الكافية للرضي، 1275هـ.
23- شرح المرادي للألفية، ت د عبدالرحمن علي سليمان جامعة الأزهر.
24- شرح المفصل، لابن يعيش، إدارة الطباعة المنيرية.
25- ضياء السالك إلى أوضح المسالك، لابْنِ هِشَامٍ، ت محمد عبدالعزيز النجار.
26- قطر الندى وبل الصدى، لابْنِ هِشَامٍ، تأليف محمد محيي الدين عبدالحميد.
27- كتاب سِيبَوَيْهِ، ت عبدالسلام هارون.
28- الكشاف، للزمخشري، الطبعة الثانية 1343هـ.
29- لسان العرب، لابن منظور، بيروت ت 1955م.
30- مجالس العلماء، للزجاجي، ت عبدالسلام هارون، الكويت 1962
31- المحتسب، لابن جني، علي النجدي ناصف وآخرين، طبعة ثانية 1986م.
32- المسائل البصريات، للفارسي، ت د/ محمد الشاطر 1985م.
33- المساعد على تسهيل الفوائد، لابن عقيل، ت د/ محمد كامل بركات 1984م.
34- معاني القرآن للفراء، ت عبدالفتاح شلبي، محمد علي النجار.
35- مغني اللبيب، لابْنِ هِشَامٍ، دار إحياء الكتب العربية.
36- المقتضب، للمبرد، ت محمد عبدالخالق عضيمة، القاهرة.
37- نتائج الفكر، للسهيلي، ت د/ محمد البنا، دار الاعتصام، الطبعة الثانية.
38- النشر في القراءات العشر، لابن الجزري، بيروت.
39- همع الهوامع، للسيوطي، ت د/ عبدالعال مكرم، الكويت 1975م.
ــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] أمالي ابن الحاجب 3/47: والكوفيون يسمون اسم الفاعل بالفعل الدائم. مجالس العلماء للزجاجي 318.
[2] التسهيل 136، وشرح الأشموني 2/293.
[3] ضياء السالك3/13.
[4] الأصول 1/122.
[5] قطر الندى 278.
[6] 2/82.
[7] قطر الندى 279.
[8] انظر شرح ابن الناظم 440، المساعد 2/590، حاشية الخضري 2/32.
[9] وقد يأتي على غَيْر ذلك نحو عجزت المرأة إذا أسنَّت فهي عجوز، وسقط الولد من بطن أمه فهو سَقْط، وملك على الناس فهو مَلِك، وسلف الشيء إذا مضى فهو سَلفٌ. انظر اللسان والقاموس والمصباح.
[10] وقد جاء من المكسور على فاعل نحو: حاذر وفارح ونادم، وجارح. انظر المصباح المنبر (خاتمة).
[11] لا يحمد النعمة.
[12] وحيث كان الفاعل على (أفعل) للمذكر فهو للمؤنث على فعلاء، كأحمر وحمراء.
[13] لا يبصر في الشمس.
[14] ضياء السالك 3/6.
[15] الفاره: الحاذق بالشيء، والسليح الحسن، ومن الدواب: الجيد السير.
[16] انظر شرح الجمل لابن عصفور 12، 40، أوضح المسالك 2/267.
[17] قال أبو القاسم الزجاجي. "وهذا مطرد فيما كان من الأفعال على (فَعُل) إذ يأتي اسْمُ الفاعل منه على (فعيل) وهو فعل غَيْر متعد". انظر اشتقاق أسماء الله – ص 66. وانظر الممتع لابن عصفور 2/450.
[18] المصباح المنير (ملح).
[19] حاشية الخضرى 2/34، ضياء السالك 3/56.
[20] حاشية الأمير 2/88.
[21] حاشية الخضري 2/35.
[22] حاشية الخضري 2/29. وانظر شرح المرادي 3/41.
[23] حاشية يس على شرح الفاكهي 2/149، وحاشية الخضري 2/29. وانظر شرح المرادي للألفية 3/41-43.
[24] انظر التصريح 2/82.
[25] شرح الرضي 2/205.
[26] التسهيل 141 وشرح المفصل لابن يعيش 6/28.
[27] شرح الألفية 444.
[28] انظر المصباح المنير. خاتمة ص948.
[29] الكشاف: 3/179 وانظر البحر المحيط: 6/399. وفي معاني الفراء: 2/232. تقرأ لميتون ومائتون. وميتون أكثر.
[30] تذكرة النحاة لأبي حيان 534، وانظر حاشية الصبان 2/292.
[31] المزهر للسيوطي 2/274 ت محمد أبو الفضل وآخرين ط ثالثة دار التراث.
[32] انظر المقتضب للمبرد 1/99 والممتع (لابن عصفور 1/328).
[33] ولو تقديرًا نحو: مختار من اختار. ومن ذلك قوله تعالى: {وأطعموا القانع والمُعْتَرَّ}. أي اعترَّ اعترارًا فهو مُعْتّرّ، والمَفْعُول: مُعْتَرّ أيضًا. لفظ الفاعل والمَفْعُول سواء. الكشاف 3/158 والبحر 6/370.
[34] المساعد 2/189، وفي اللسان: لفج وألفج الرجل: أفلس.
[35] المصباح. عمّ.
[36] التهذيم (نتج) وانظر التذكرة لأبي حيان نقلًا عن الأصمعي. ص580.
[37] الصاحبي لابن فارس 444.
[38] انظر شرح ابن عصفور للجمل 2/402، وشرح الرّضِيّ 2/199، والمساعد 2/189، وحاشية الصبان 2/312.
[39] شرح ابن عصفور 2/39.
[40] المساعد 2/189. الحجر آية 22.
[41] شرح الرضي 2/199.
[42] في البحر المحيط دافق قيل هو بمَعْنَى مدفوق، وعند الخليل وسِيبَوَيْهِ هو على النسب كلابن وتامر، أي: ذو دفق" البحر 8/455. وانظر الصاحبي لابن فارس 366.
[43] شرح الرضي 2/199 وانظر الصاحبي 367.
[44] شرح الشافية 1/176. وانظر الصاحبي 394.
[45] في الخصائص لابن جني 10313 لرجل يدعو لابنه وهو صغير. وانظر الصاحبي 394.
[46] المحتسب لابن جني 1/347.
[47] البحر 8/321. البحر 8/321.
[48] البحر 7/457.
[49] المحتسب 1/287.
[50] المحتسب 1/287.
[51] البحر 8/321. والكشاف 4/149.
[52] الكشاف 4/176. وانظر البحر 8/362.
[53] البحر 2/379.
[54] البحر 3/203.
[55] البحر 3/119.
[56] شرح الرضي 2/198.
[57] شرح الرضي 2/205.
[58] حاشية على شرح الفاكهي 2/146.
[59] دلائل الإعجاز 193.
[60] البحر 1/41.
[61] الكشاف 4/138.
[62] البحر 1/140.
[63] البحر 1/260.
[64] البحر 1/69.
[65] شرح الرضي2/205.
[66] شرح الرضي 2/205.
[67] ضياء السالك 3/57.
[68] التسهيل 141 وشرح ابن الناظم 444 وشرح ابن يعيش 6/28.
[69] البحر 1/478.
[70] البحر 1/46.
[71] شرح ابن يعيش 6/78.
[72] الكشاف 1/102.
[73] الكتاب 1/181.
[74] شرح المفصل 6/68.
[75] شرح الرضي 2/205.
[76] الأصول 1/125.
[77] التسهيل 136، التصريح 2/65، حاشية الصبان 2/294.
[78] الأصول 3/62.
[79] شرح الرضي 2/8203.
[80] الهمع 2/95.
[81] انظر المساعد 2/191، المغني 2/75، التصريح 2/65، الأشموني 2/294.
[82] انظر المساعد 2/192.
[83] المساعد 2/191.
[84] الهمع 2/95، شرح الأشموني 2/294.
[85] المغني 2/149.
[86] شرح الجمل 1/554.
[87] بشر بن أبي خازم، انظر شرح ابن الناظم 430، والأشموني 2/364، واللسان (فقد) وحاشية يس 2/66.
[88] فاقد: تفقد ولديها.
[89] من الخطب وهو الأمر العظيم.
[90] ولدين.
[91] من الترجيع (إنا لله). (وكذا في حاشية الصبان على شرح الأشموني، والصواب: ترجيع الصوت بالبكاء حزنا على فراق حبيب؛ قال طرفة ابن العبد ـ يمدح أمته لحسن صوتها:
إِذَا رَجَّعَتْ فِي صَوْتِهَا خِلْتَ صَوْتَهَا تَجَاوُبَ أَظْآرٍ عَلَى رُبَعٍ رَدِ)


[92] المباين.
[93] شرح الأشموني 2/295.
[94] شرح المفصل 1/77.
[95] شرح الرضي 2/169.
[96] التصريح 2/65.
[97] حاشية الصبان 2/293.
[98] حاشية الخضري 2/25.
[99] انظر شرح الرضي 2/200 والمساعد 1/197 والتصريح 2/66 والبحر 6/109.
[100] المسائل البصريات 1/540 وانظر المغني 2/162.
[101] شرح ابن الناظم 431 والمساعد 2/98 وشرح الجمل لابن عصفور 1/552.
[102] شرح الرضي 2/201 وحاشية الصبان 2/293.
[103] التصريح 2/66، حاشية الخضري 2/25، وحاشية الصبان 2/293.
[104] المساعد 2/197.
[105] شرح الرضي 2/169، التصريح 2/66، شرح الأشموني 2/294.
[106] التصريح 2/66.
[107] شرح الرضي 2/199.
[108] انظر البحر 8/396 وهي قراءة أبي حيوة والقراءة ذكرها الزَّمَخْشَرِيّ في الكشاف 4/197، وانظر شرح الرضي 1/94. وشرح ابن عصفور للجمل 1/554 وشرح الأشموني 2/294.
[109] نتائج الفكر 425.
[110] شرح المفصل 6/78.
[111] انظر شرح الرضي 2/201.
[112] انظر شرح الجمل لابن عصفور 1/553.
[113] الكتاب 1/181.
[114] شرح الرضي 2/201.
[115] شرح ابن الناظم 426.
[116] شرح الرضي 2/37. ونظر المغني 1/47.
[117] شرح الألفية 1/225.
[118] التصريح 2/65.
[119] الحديد 18.
[120] الكشاف 4/130.
[121] المساعد 2/199 وحاشية الصبان 2/296. وانظر الهمع 2/96.
[122] شرح الرضي 2/201، شرح الأشموني 2/1: 2، وحاشية الخضري 2/26.
[123] شرح الرضي 2/201.
[124] انظر حاشية الصبان 2/296.
[125] الكتاب 1/182.
[126] انظر حاشية الشيخ يس 2/28.
[127] انظر المساعد 2/202.
[128] الحج 35.
[129] البصريات 2/865.
[130] المقتضب 4/165، 197، المغني (2/87).
[131] شرح ابن عصفور للجمل 1/554.
[132] الكتاب 1/183 وانظر المقيمين 4/149 والأصول 1/129.
[133] في البحر 6/369: قرأ الجمهور: والمقيمي الصلاة بالخفض على الإضافة، وحذفت النون لأجلها، وقرأ ابن أبي اسحاق والحسن وأبو عمرو: الصلاة بالنَّصْبِ "قال ابن جني" "أراد المقيمين فحذف النون تخفيفًا لا لتعاقبها الإضافة" المحتسب 2/80.
[134] التصريح 2/28.
[135] البحر 7/298 وانظر شرح الرضي 1/256.
[136] الكشاف 2/709.
[137] انظر الكتاب 1/84، المقتضب 4/149، الأصول 1/126، التصريح 2/28.
[138] الكتاب 1/103.
[139] الكتاب 1/105.
[140] شرح الرضي 1/278.
[141] الكشاف 1/448 وانظر البحر.
[142] شرح الإيضاح 3/26 المحيط: 68، 5/218. وشرح المرادي 3/26.
[143] البحر 6/98، 6/218.
[144] البحر 1/432.
[145] شرح المفصل 6/68.
[146] شرح الرضي 1/259.
[147] معاني القرآن 2/202.
[148] النشر 2/388 والبحر 283.
[149] البحر 8/263.
[150] الكشاف 1/448 والبحر 3/133.
[151] الكشاف 1/448، البحر 3/133، الإتحاف 183.
[152] المقتضب 2/312، البحر 4/185.
[153] الأصول 1/128.
[154] الأنعام 96.
[155] انظر النشر 2/36. والبحر 4/186. قرأ الكوفيون "وجعل" من غير ألف ونصب (الليل).
[156] الكتاب 1/86.
[157] شرح ابن الناظم 432.
[158] الكتاب 1/187.
[159] يعني بذلك حذف النون من (الحافظو) ونصب عورة، وسِيبَوَيْهِ يجيز ذلك في الشعر، ولم تحذف النون للإضافة ولكن كما حذفوها في (الذين) حيث طال الكلام.
انظر الكتاب 1/183 والمحتسب 2/80 والخزانة 2/188.
[160] المساعد 2/201 والبحر 2/318 والتصريح 2/30.
[161] البحر 4/186 وحاشية الشيخ يس على التصريح 2/30.
[162] الأصول في النحو 1/128.
[163] انظر شرح الرضي 1/278 والكشاف 1/6، 2/26، البحر 4/187، والمغني 2/5.
[164] المغني 2/5.
[165] التصريح 2/84.
[166] حاشية الشيخ يس على شرح الفاكهي 2/134، وحاشية الخضري 2/4.
[167] التصريح 2/70.
[168] التصريح 2/70.
[169] الكشاف 1/9، والبحر 7/447.
[170] الكشاف 2/29.
[171] العكبري 2/254.
[172] الكشاف 4/148، والبحر 7/447.
[173] ضياء السالك 4/95، وواحد اسم فاعل من وحد يحد، إذا انفرد، فالواحد بمَعْنَى المنفرد.
[174] هو الْكِسَائِيُّ: انظر ضياء السالك 4/115. المساعد 2/98.
[175] حاشية الخضري 2/139.
[176] معاني الفراء 1/317.
[177] المساعد على تسهيل الفوائد 2/95.
[178] ضياء السالك 4/113.
[179] الكتاب 2/172 والمقتضب 2/181.
[180] شرح الجمل 2/39.
[181] المصباح 944.
[182] المجادلة (7).
[183] حاشية الخضري 2/139.
[184] حاشية الصبان 2/292.
[185] أمالي ابن الحاجب 4/29 وانظر حاشية الخضري على ابن عقيل 1/197.
الفِعْلُ مع فَاعِلِه يُعَدُّ مِنَ الجُمَلِ، بخلافِ اسْمِ الفَاعِلِ مع فَاعِلِه المُضْمَرِ فهو مِنَ المُفْرَدَاتِ.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 41.59 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 40.97 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (1.50%)]