عرض مشاركة واحدة
  #13  
قديم 02-10-2007, 06:07 PM
الصورة الرمزية dr.meshal
dr.meshal dr.meshal غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
مكان الإقامة: حوطة بني تميم
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي الجزء السابع

شكرا لك بنت الكويت على مرورك وبالنسبه لطلبك أنا حاضر

بالنسبه لطلبك الثاني فالمنتدى لم يقصر عنه ووضع له قسم خاص

تفضل هنا الصدفيه


الجزء السابع


الذئبة الإحمرارية
تعريف
هي مرض جلدي، عبارة عن سُل في جلد الوجه.
المسببات
السبب الرئيسي لهذا المرض غير معروف. معظم ضحايا هذا المرض من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و35 سنة. وتصل نسبته بين السود أربعة أضعاف نسبته بين البيض.
الأعراض
أخطر أشكال الذئبة الاحمرارية، هي الذئبة الجهازية، أي التي تعم الجسم كله، والتي قد تهاجم الأعضاء الداخلية مثلما تهاجم الجلد. وأعراض المرض هي الحمى وآلام صدرية وتورم وآلام في المفاصل وطفح جلدي متناثر فوق الأنف وعظام الخدين. وقد يعاني المرضى أيضاً من قُرح في الفم والأنف. وفقدان الشعر. والاصابة بحساسية لضوء الشمس. ويعتقد الباحثون أن المرض يؤدي الى انهيار جهاز المناعة بالجسم، وهو يقي الجسم من الإصابات بفعل مواد يفرزها تسمى الأجسام المضادة تتولى مهاجمة البكتريا الضارة والفيروسات. حيث يؤدي الجهاز المناعي دوراً عكسياً، فهو يفرز أجساماً مضادة تهاجم الخلايا والأنسجة السليمة بدلاً من المريضة.
وسائل العلاج
لا تتطلب الحالات البسيطة من هذا المرض علاجاً. ويعالج الأطباء الحالات الأشد بعقاري الأسبرين والكورتيزون، لتخفيف حدة الالتهاب في الأعضاء الداخلية. هذا المرض لايمكن الشفاء التام منه، لكن غالبية المرضى تزول عنهم أعراض المرض لفترات طويلة مع استمرار العلاج. وقد يؤدي هذا المرض الى الوفاة خاصة اذا دمر الكليتين.

داء الفيل
تعريف
هو مرض جلدي تكثر الاصابة به في المناطق الاستوائية. وسمي بهذا الاسم نسبة إلى أن المنطقة المصابة يُصبح الجلد فيها سميكاً وخشناً كجلد الفيل.
المسببات
غالباً تسبب هذا المرض الدودة الخيطية الفيلاّرية ، وهي حشرة صغيرة جداً يحملها البعوض ويضعها داخل جسم الانسان عن طريق اللسع، وتستقر داخل الأوعية الليمفاوية، مما يعيق تصريف السائل الليمفاوي من الأنسجة المحيطة.
الأعراض
تتلخص أعراض هذا المرض في الحُمى وخشونة الجلد وانتفاخ جزء من الجسم وغالباً ما يكون القدم. تحدُث عادة عدة إصابات تسبب كل واحدة منها انتفاخ العضو المصاب، ثم يكبر هذا العضو.
وسائل العلاج
لايوجد إلى الآن علاج لداء الفيل، ولكن الجراحة والعقاقير تساعد في التخفيف من وطأة المرض. ويستطيع مريض هذا الداء الاستمرار في الحياة لعدة سنوات.

الهبرية أو قشر الشعر
تعريف
هي حالة تتساقط فيها قشور الجلد الميت من فروة الرأس، وتكون فيها هذه القشور صفراء زيتية أو بيضاء يابسة
المسببات
لا يعرف الأطباء معرفة أكيد أسباب هذه الحالة التي يتعرض لها معظم الناس في وقت ما. وفي أغلب الأحيان يمكن السيطرة على الهبرية غير الحادة بغسل الشعر غسلاً متكررا، ولا تسبب الهبرية الصلع
الأعراض
ظهور القشور واضحة في فروة الرأس وبين الشعر. وقد تحدث الحالة التي تسمى المث (وهي حالة خلل الغدد الزهمية) هبرية حادة وتجعل فروة الرأس حمراء مما يسبب رغبة في الحك
وسائل العلاج
قد يساعد الغاسول (الشامبو) والذي يحتوي على مادة السيلنيوم أو هرمونات الستيرويد القشري على علاج الهبرية في هذه الحالة. وفي حالة استمرارها يجب استشارة الطبيب

داء الليشمانيا الجلدي
تعريف
يعرف بأسماء متعددة في المنطقة العربية منها، حبة حلب وحبة بغداد وحبة الشرق ودمل الشرق وحبة السنة والقرحة المدارية
المسببات
ينتج المرض عن نوع من الطفيليات تنتقل الى الثدييات عن طريق ذبابة الرمل
الأعراض
تظهر الاصابة الجلدية على المناطق المكشوفة من الجسم كالوجه واليدين والساعدين والساقين والقدمين ، ولها عدة أشكال كما يلي
1- الشكل الحاد : ويقسم هذا الشكل الى قسمين: الأول يدعى الشكل الرطب أو سريع التقرح وينتشر هذا النوع في المناطق الريفية، حيث تظهر الاصابة على شكل قرحة قطرها 2 الى 3 سنتميترات وتبقى لمدة شهر
أما النوع الثاني : فيدعى الشكل الجاف أو بطئ التقرح ويكثر انتشاره في المناطق المدنية. وتبقى القرحة لمدة سنة ونصف حتى تشفى تقريبا
2- داء الليشمانيا المزمن: وهناك نوعان أساسيان لهذا الداء ، إذ يمكن أن يكون على شكل بقع حمراء أو صفراء تبقى عدة سنوات أو على شكل داء ناكس يمكن أن يستمر لمدة 32 سنة. وأشارت الاحصائيات الى أن النوع الأول نسبته 10 في المائة من الاصابات، أما الثاني فتبلغ نسبته 3% تقريباً
3- داء الليشمانيا المنتشر : ينتشر على سطح الجلد بعقيدات صغيرة تتراوح حجمها بين واحد و2 سم، وينتشر المرض عن طريق اللمف الى مناطق متعددة من الجلد
4- داء الليشمانيا الكامن : تؤدي الليشمانيا الى مناعة دائمة مدى الحياة بعد الاصابة بها، لكن يمكن أن يؤدي انخفاض المناعة لدى المصاب الى ظهور المرض مرة أخرى لديه

الجرب
تعريف
يعرف الجرب بالحكة العائلية لأنه يصيب أكثر من شخص في العائلة الواحدة
المسببات
يحدث الجرب بسبب طفيلي القارمة الجربية، وتنتقل العدوى من انسان مصاب الى سليم بالملامسة أو النوم سوية في فراش واحد، كما يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق حوائج المريض الملوثة مثل أغطية الفراش واللحف والملابس. يتصف الجرب بآفته الحطاطية الحاكة التي تنجم عن الطفيلي، تشتد الحكة ليلاً وعند الدفء
الأعراض
تكون الحكة في المناطق الجلدية الرقيقة مثل ما بين الأصابع والمعصمين والمرفقين ومقدمة الابطين وحول السرة. وتشاهد على الجلد أنفاق تحفرها اناث الطفيلي من أجل أن تضع بيوضها فيها، وهذه الأنفاق يبلغ طولها من 3 الى 10 ملليمترات
تظهر الاصابة بعد العدوى بأربعة اسابيع تقريبا, ويمكن أن تختلط الاصابة بالتأكزم والتحزز والتقيؤ وظهور دمامل جلدية
طرق العلاج
المعالجة في هذا المرض يجب أن تكون جماعية لأفراد العائلة كافة في آن واحد. ويجب تبديل الثياب وغسلها، كذلك أغطية الفرش والوسائد وجميع أغطية الأسرة. أما العلاجات المستخدمة فهي بنزوات البنزيل ومادة جاما بنزين هيكساكلوريد، وهي على شكل محاليل أو مراهم، تدهن على الجلد ثم يستحم المريض بعد 12 ساعة وتكرر العملية مرتين أو ثلاثة، لكن يجب الانتباه الى أن هذه الأدوية تؤدي الى اختلاطات عصبية مهمة ويجب الحذر لدى استخدامها. وهناك حالة تدعى الجرب الزوجي يتصف بشدة عدواه ويؤدي الى ظهور ندبات جلدية شديدة عند الاصابة به
__________________



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فإن الله قد حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله ) ) رواه البخاري
رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 19.39 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 18.77 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.21%)]