عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 29-07-2021, 02:28 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,385
الدولة : Egypt
افتراضي نحو المربع الديداكتيكي

نحو المربع الديداكتيكي


أ. حنافي جواد





نحو تجاوز المثلث الديداكتيكي، كما في الأدبيات البيداغوجية القديمة، (معلم + متعلم + معرفة) إلى المربع الديداكتيكي (معلم + متعلم + معرفة + سيناريو بيداغوجي)، لأن الشكل القديم لا يراعي مستجدات العالم الرقميوالانفجار التقني التي أثر في المعلم والتعلم والمناهج الدراسية والفلسفات العامة، فقد كان يُنظر للوسائل والوسائط الرقمية باعتبارها معينات لا أساسيات في التعلم، أما اليوم فالوسائل والتقنيات لم تعد مكملات (رورتوشات) أو وسائط بالمعنى الضيق للكلمة، بل هي من صميم الفعل البيدا - ديداكتيكي في الوسط التعليمي، سواء تعلق الأمر بتعليم الصغار (البيداغوجيا) أو تعليم الكبار (الأندراغوجيا).


• الشكل القديم:



الشكل الجديد:



فما الجديد؟
الجديد أن الفعل التعليمي لن يُقصي عنصرا رئيسا في العملية التعليمية التعلمية، ولن يتعامل معه باعتباره مكملا، بل جوهرًا من الجواهر ومستجدًا من المستجدات المركزية.


سيؤثر ذلك في التخطيط ومؤشرات التقويم والتشخيص ودرجة الاستقطاب والاستهداف، إن في شكله أو نماذجه أو مداخله أو مخرجاته.


وسيخرج عملية الإدماج للتكنولوجيات والبرانم الحديثة من منطق الورق إلى منطق التنفيذ والتأثيث (تأثيث المدارس والمؤسسات التربوية بالتقنيات والوسائل وتقديم التكوينات اللازمة) في صيغة سيناريو متكامل يراعي منطق ومسارات المتعلمين والمتعلمات.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 16.08 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 15.46 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.87%)]