الموضوع: خيمة الشفاء
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-04-2012, 09:41 AM
الصورة الرمزية ابجدهوز
ابجدهوز ابجدهوز غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
مكان الإقامة: في ملكوت الله
الجنس :
المشاركات: 74
Lightbulb خيمة الشفاء


الانسان جسد وروح

الجسد قد يصاب بالاسقام - فيتوجه الى طبيب من الأعلام - عسى يجدُ عنده المَرام
فيعطيه دواء على هيئة برشام - أو مَرهَهما يَدّهِنُ به صباحا وقَبلَ المنام - يتناول الدواء بانتظام -
حتى ولو أيقظوه من المنام - فالأمر يحتاج فائقَ الالتزام - والأملُ يَحدوه طمعا في الشفاء التام - وهو واثق بطبيبه على الدوام
وربما يَدعو له بخير قَبلَ تكبيرة الإحرام - وهو على ما يَفعلُ غيرُ مُلام - أليس كذلك يا كرام

ذاك هو الحال بالنسبة للجسد وما يعتريه من أسقام
فهيّا الآن ننظر إلى إلى إنسان صحيح الجسد لكنّه ليس على ما يُرام
إنه في حال أسوأ مِن المذكور آنِفا في هذا المَقام
فالمذكور آنفا يَعلَمُ أنه مريض ويتداوى حتى يَبرأ بالتمام


أمّا الثاني فقد لا يَعلمُ بأنه مريض - أو يَعلمُ لكنّه يقول : الصحة تمام
المسكين لا يدري بأنّ قَلبه ينوءُ بالأسقام
وعَقلُهُ وعيناه وأذناه ليست على ما يرام
وبَطنُه ويداه ورجلاه والأقدام
لو اجتمع على علاجه لجنة أطباء البلد لاستغرقَ علاجُه أعوام
الدّاء فينا - والدواء قريب في كلام الملك العَلاّم
وفي صحيح المأثور عن خير الأنام
عليه صلوات ربي سَرمدا والسلام


إن كان ( مرضى الأجساد الفانية ) يتجمعون بانتظام
فكيف لا نجتمعُ نحن - ونحن أولى بذلك يا كرام

فلنتحدث في كل مَرّة عن ( مريض افتراضيّ ) ببعض الكلام
ونفتتح جميعا ( خيمة الشفاء ) - فيها عيادات بغير زحام
العلاج فيها مجانيّ فلا كُلفةَ على مُعسِر ضاقت عليه الأيام
والشفاء مضمون بحول الله للمُبتلى إذا صَفت نيّته من الأوهام
الخيمة واسعة فتفضلوا على الرحب والسعة يا كرام
فإن لم تعجبكم الخيمة فمزِّقوها وأكونُ بريئا من المَلام

بسم الله نفتتحها - وكلُّ غيرِ مبدوء بالبسملة أبترُ كأنّ به جذام

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 10.02 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 9.51 كيلو بايت... تم توفير 0.51 كيلو بايت...بمعدل (5.07%)]